أبو طالب من تانى .!!

الثلاثاء ٢٤ - ديسمبر - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أبو طالب عمُ رسول الله سيد البطحاء وشيخُها "مؤمن قُريش" مات على ملة عبد المُطلب وهي الملة التي مات عليها رسول الله ، ويموت عليها كُل مؤمن ومُسلم..رغم أنف رواياتهم ومُناسبات تنزيلهم المكذوبة ............................. مما تم التعدي والتجرأ به على كتاب الله ووحيه الخاتم لجميع خلقه ، أولاً بما سموهُ علم النسخ والناسخ والمنسوخ وهو جريمة ، وثانياً بما سموهُ علم القراءات وهو الجريمة الثانية ، وثالثاً بمناسبات التنزيل المكذوبة ، كما هو بشأن أبي طالب ، ورابعاً تلك التفاسير الهزيلة والمُسيئة ، وخامساً ببعض الروايات المكذوبة عن جمع كتاب الله . .............. وبالنسبة لأبي طالب عم رسول الله ، فإن هُناك جهة أو جهاتٍ ما ، إستهدفته واستقصدته كما هو إستقصاد والدي رسول الله وجده وزوجتيه عائشة وحفصة وخليفتيه أبا بكرٍ وعُمر بن الخطاب...وكان بالنسبة لعم رسول الله تلك الروايات الموضوعة والمُتعددة ، فهل هذا هو إهتمام أم إستهداف عن تعمد وسبق إصرار . ............... يقول الظلمةُ والتكفيريون بأن أبا طالب لم يدخل الإسلام ولم ينطق بالتوحيد...فكيف دخلتم الأسلام أنتم؟؟؟!! وما أنتم مع أبي طالب!! ومن أكبر الظُلم أن تُكفر أي إنسان بأدلةٍ باطلة وروايات تُكسر قوائمها أمام أقواله وأفعاله..ولم يكتم ابا طالب إيمانه وإسلامه من أجل كذا وكذا ، ولم يستعمل التقية كما يقول البعض ، بل لقد جهر بإيمانه وإسلامه بما لم يجهر به غيره ، وهل هُناك أكثر جهراً من الشعر ، وهل هُناك أبلغ من الفعل . .......... يقول أبو طالب...(إنّي عَلَى دِينِ النَّبِيِّ أَحَمْدِ) وفي أبياتٍ أُخرى يُثبت فيها إتباعه لرسول الله فيقول.... لكنّا تبعناه على كل حالةٍ ***من الدهر جداً غير قول التهازل..فهل من يكون كافر ومُشرك ينصُر ويتبع دين الله...ومن أقواله في عدم شركه بالله... مليكُ الناسِ ليس له شريكٌ *** هو الوهّابُ والمبدي المعيدُ....ومن إعترافاته بنبوة ورسالة سيدنا مُحمد حيث يقول.. أنتَ النبي محمدٌ *** قرمٌ أعزُ مسوّدُ...ويقول... فأبلـغ قصيـا أن سينشـر أمـرنـا ** وبشـر قصيـا بعـدنـا بالتـخـاذل...سيُنشر أمرنا ، فوضع نفسه مع رسول الله ومع من آمنوا به...ولم يقُل سيُنشر أمرهُ . ............. يقول الحق.{مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113..ولا أدل على كذب رواياتهم ، هو أن هذه الآية نزلت بعد الهجرة في المدينة المنورة ، وهذه الآية عامة في من ماتوا وعلموا بدعوة رسول الله ولم يؤمنوا به وبدعوته.. وسورة التوبة هي من أواخر ما تنزل من كتاب الله ، أي بعد وفاة أبو طالب ب12 عام على الأقل...وأبو طالب توفي في السنة 10 للبعثة ، هل والد سعيد بن المُسيب إفترى ذلك أم هُناك من أفترى عليه...كما هي آية {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56 ..وهي عامة وغير مخصوصة بأحد. ............ من عجائب أقوالهم ومُفارقاتهم بأنهم في ظنهم بأنهم يُنصفون جد رسول الله عبد المُطلب ، بأنه يُحكم عليه بأنه من " أهل الفترة " وبأن امره هو لله أي لا يُحكم لهُ لا بجنة ولا نار ، لأنهُ مات قبل بعثة رسول الله ، وكأنه لا وجود للتوحيد ولا للحنفية ولا لغيرها قبل رسول الله ، بينما عمُ رسول الله أبو طالب والد الإمام علي عليهم السلام ، كافر ومُشرك لأنه مات على " ملة عبد المُطلب " ...والسؤال هو ما دام ابو طالب مات على ملة عبد المُطلب ، إذاً فهو مات على ملة " أهل الفترة " وبالتالي فلا يُحكم لهُ لا بجنةٍ ولا نار ، فكيف حكمتم عليه بأنهُ كافر ومُشرك ومن أهل النار وحاله عند موته كالحال الذي كان عليه والده عبد المُطلب؟؟!! لكن رواياتهم العفنة من وضعها وألفها يقصد بإن ملة عبد المُطلب ملة كُفر وشرك بالله .............. ومن عجائبهم أيضاً بأن ابو طالب لم ينطق الشهادتان عند وفاته ، ونقول ولقد نطق بما معنى " أشهدُ أن لا إله إلا الله " وشهد لله بالوحدانية والربوبية والألوهية مراراً وتكراراً في شعره ، وكذلك شهد " أن مُحمداً رسول الله " مراراً وتكراراً في شعره ، وطبق ذلك عملاً وقولاً ، ومن أول يوم لبعثة رسول الله ، ومن لم يُصدق فليرجع للاميته وبحريته ولشعره ، وتمنينا لو وصلتنا أقواله العادية ، لكن في شعره ما يكفي...ومن هو الذي قدم للإسلام ولرسول الله..
آحمد صبحي منصور :

شكرا جزيلا ، وأهلا بك فى موقع أهل القرآن ، وقد تعرضنا لموضوع أبى طالب وقلنا أن المقصود بآية سورة التوبة ليس أبا طالب ولكن أبا لهب ، وحققنا رواية ابن إسحاق وأثبتنا كذبها . وهذا بدون الاستعانة بأخاديث لأننا ننكر نسبة أى حديث للنبى محمد عليه السلام.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1611
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4642
اجمالي القراءات : 46,123,228
تعليقات له : 4,819
تعليقات عليه : 13,796
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ابن خلدون: اعمل على بحث لنيل درجة الدكت وراه بعنوا ن ...

أعيش فى عزلة عنهم: اصبحت الان مجنون رسمي . وصار كل الاقا رب ...

العقيقة: ما هي العقي قه وحكمه ا عند الله ؟...

سمعنا مناديا: لما قرأت هذه الآية ( رَبَّ نَا إِنَّ نَا ...

الإخلاص لرب العزة : من فترة لاح في ذهني سؤال مش عارف اجابت ة انا...

نقد لبحث النسخ .ز: بسم الله الرحم ن الرحي م سيا دة الدكت ور/ ...

تخرصاتنا وإفتراءاتنا: تخرصا تكم وافتر اءاتك م على الأخو ان ،...

الزنا فى الميراث : هل الأب الزان ى يرث إبنه ؟ بمعى رجل زنا...

انتماء المسلم : أقرأ لكثير ممّن يغتبر ون أنفسه م " علماء...

بذاءة البخارى: صديقي أحمد منصور من الرقة مدينت ي في سوريا و...

صوم وصيام : هل هناك فرق بين الصيا م والصو م ؟...

عن الصيام: السلا م عيكم ورحمه الله وبركا ته انا اسمي...

5 daily prayers : - How many prayers do you assume as your daily duty?...

الوصى الشيعى : في احدي فتاوي ك ترد علي السائ ل ان الاما مه ...

أبو حنيفة: إستم عت للمنا ظرة بين طارق حجي و يوسف...

more