المتسول والنصاب

الإثنين ١٢ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
فى كتابك عن تشريعات المرأة قرأت لك عن السائل والمتسول ، وهذا ذكرنى بتجربة مهمة . أولا أنا أعيش فى ولاية تكساس من اكثر من ثلاثين سنة ورجل أعمال ،واستاذ جامعى سابق متخصص فى آداب اللغة العربية ، والتقيت بك من سنوات فى مؤتمر فى تكساس عن ( المجتمع القرآنى ) ، وتحدثت فيه عن منظمتك أهل القرآن ، وانصدم الحاضرون من الأمريكيين البيض و السود والعرب من الذى قلته . وربما تتذكر انى تناقشت معك حوالى عشر دقائق ضمن آخرين . ليس هذا موضوعنا هنا ، أنا أقوله لتهتم برسالتى عن السائل والمتسول وتجربتى مع اهلى فى مصر . تعودت أن أبعث لأهلى فى الصعيد تحويلات ماليه صدقة ، وكلفت ابن عمى بقبض التحويلات وتوزيعها على الأقارب الفقراء فى البلد وان يرسل لى كشف حساب ، وأحيانا كنت أتبرع لموضوعات خاصة بالبلد ، وأبعثها على ابن عمى . ومن حوالى سنتين قررت أن أعود وأستقر فى بلدى وسط أهلى لأن أولادى استقلوا بأنفسهم وكل واحد منهم عايش فى ولاية ، وتقريبا قاطعونى وانشغلوا بعمل الفلوس كأى أمريكى . ثم ماتت أمهم وبقيت وحيد . ارسلت لابن عمى بقرارى هذا فقال ان بيت العيلة الذى ساعيش فيه محتاج تجديد واصلاحات بمبلغ كذا . وارسلت له المبلغ . وسافرت لمصر بعد غربة 30 سنة . وكانت معى حقائب كثيرة ، وساعدنى واحد من الشيالين العاملين فى المطار ، وهذا معتاد فى المطارت فى أمريكا وأوربا وهم لا يتقاضون اجرا من المسافر . ولكنى فوجئت بهذا العامل يشكو لى الفقر وان عند اربع بنات فى الجامعة ولا يقدر على نفقاتهم وان امهم مريضة . اعطيته خمسين دولار . بعدها قال إن هذا المبلغ للبنات وأمهم فماذا عنه هو فأعطيته عشرة دولارات ، فقال لى أنه يرجو أن يكون هذا بسماح نية فأكدت له أن نفسى مسامحة له فيما أعطيته له . ووصلت بحقائبى الى الصالة ، ووقفت الى جانبها أنتظر ابن عمى وأقاربى حيث من المفترض أن يأتوا لاستقبالى فى المطارواصطحابى فى سيارة الى البلد . انتظرت نصف ساعة بلا فائدة . اتصلت به على السيلفون فلم يرد . هذا وكل عشر دقائق تقريبا يأتى الشيال إياه مع مسافر ويأخذ منه دولارات . ناديت عليه ليساعدنى فى العثور على تاكسى ، نظر الى بلا اهتمام ولم يرد . أخدت تاكسى وذهبت الى فندق فى القاهرة ، وعاودت الاتصال بابن عمى ولم يرد . سافرت الى البلد ، وذهبت رأسا الى بيتنا القديم فوجدته آيل للسقوط ولا ينفع السكن فيه . جاء العمدة ورحّب بى واستضافنى عنده ، وكان معرفة وصديق من أيام الثانوى . وعرفت منه ان ابن عمى ترك البلد وعاش فى القاهرة ، وكان يعيش على الأموال التى أرسلها له ، ولم يساعد أى أحد فى البلد . طلبت من العمدة عنوانه فنصحنى بالرجوع الى أمريكا لأن مصر لا تصلح لى ، وان الناس تغيرت أخلاقها والناس الذين كنت أعرفهم معظمهم مات والباقون مثل ابن عمى . وحكى له حاجات غريبة ومخجلة أصبحت معتادة فى البلد ، حتى ان العمدة نفسه فكّر يسيب مصر . عملت بنصيحة العمدة الطيب ، ورجعت لبلدى أمريكا . سؤالى لك هل لى ثواب على ما دفعته لابن عمى ؟ وهل أخطأت فى إعطاء الشيال دولارات ؟ وواضح انه نصاب محترف . وهناك من كان يستحق أكثر منه وماذا افعل مع اولادى الذين هجرونى ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ طالما كنت تبتغى وجه الله جل وعلا فإنه جل وعلا لن يحرمك أجرك .

2 ـ وكما قال لك العمدة : بلدك هى أمريكا . وقد فعلت صوابا بعودتك لبلدك ، وأرجو أن تعاود الاتصالات بأبنائك الذين ( تأمركوا ) . لقد إستثمرت فيهم عمرك ، فلا تضيع هذا الاستثمار . مهما بلغوا فى المناصب فهم فى حاجة اليك ، وحتى لو لم يعترفوا بذلك.   



اجمالي القراءات 1163
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,668,935
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أم الكتاب : ما المقص ود بأم الكتا ب ؟ ...

مجرمو الصحابة : يقول الله سبحان ه وتعال ى : (وَإِ ْ ...

البطش: ما معنى ( البطش ) ؟ فقد تكررت فى القرآ ن الكري م ...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول لدى تساؤل ات عن قوله...

Time in Quran: I have a question: In the Quran God is described to be the LAST (al-aakher ) , What does...

أبوكم اسماعيل : يقول جل وعلا : ( أَمْ كُنتُ مْ شُهَد َاء إِذْ...

حدالردة والتفريق: قرأت لك كتاب ( حد الردة ) ورايت ك فيه تستعم ل ...

عن المصايف والعُرى: نعيش في منطقة ساحلي ة قريبة جدا من الشوا طئ ...

جريمة التعذيب: أنا شفت على الفيس فيديو للبنت مصرية تحكى إنهم...

عن النسخ: أولا اسمحل ي أن أهنئك م بافتت اح موقع...

أعظم تقدير للقرآن: ما هو فى نظرك أعظم تقدير للقرآ ن الكري م ؟...

الصلاة بالأمازيغية : نحن امازي غ المغر ب ( من ليبيا إلى جزر...

عايز ينصلح حالى.!!: أنا شاب فوق العشر ين ، أصغر إخوتى ، وتعود ت ...

ليس خطأ منّا : هل صحيح ما قيل بأنه : ( كثيرا ما يستشه د أهل...

وعلّم آدم الأسماء : ما معنى ( وعلم آدم الاسم اء كلها ) . وما هى هذه...

more