دار الفطرة

الأحد ٠٦ - مايو - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
فى كتاب عن الدولة الفاطمية تكررت عبارة ( دار الفطرة ) فهل كان للشيعة الاسماعيلية الفاطميين دار سرية لتغيير الفطرة الاسلامية أو العقيدة السلفية حتى ينشروا التشيع ؟
آحمد صبحي منصور :
هذا سؤال مضحك.
لقد قرأتها خطأ فاستنتجت خطأ مضحكا. انها ليست دار ( الفطرة ) بكسر الفاء ، ولكنها دار ( الفطرة ) بضم الفاء. اى ما يعرف عند المصريين بفطرة العيد أى حلويات العيد.
2 ـ معظم أجدادنا المصرين كانوا أقباطا حتى العصر الفاطمى ثم أعتنقوا الاسلام ـ بالطبعة الفاطمية الشيعية ـ فى العصر الفاطمى. ومن هذا العصر لا تزال العادات الفاطمية الدينية مستمرة من كعك العيد و الفطرة و الكنافة و حلوى عاشورة ، علاوة على الاحتفالات و الأعياد الدينية و القومية المصرية مثل شم النسيم. وكان من طقوس الفاطميين الاحتفال بكل المناسبات المصرية و الفرعونية و القبطية و المسيحية و الشيعية و الاسلامية. وبها تحببوا للمصريين فدخلوا فى التشيع أفواجا ثم خرجوا منه فيما بعد أفواجا و لكن ظلوا يحتفظون بتلك العادات الفاطمية كطقوس اسلامية.
3 ـ نأتى بعدها الى دار الفطرة أو دار الحلوى التى كانوا يفطرون عليها بعد انتهاء رمضان ، وكيف كانت إحدى طقوس الدولة الفاطمية ووسائلها فى التحبب للناس :
ـ دار الفطرة :
بناها العزيز بالله الفاطمي خارج القصر الكبير في القاهرة الفاطمية .. وكانت مخزناً للمواد الغذائية الخاصة بفطرة رمضان والعيد من السكر والعسل والزعفران والطيب والدقيق والفستق وأنواع الفواكه النادرة. ويبدأ تجميعها منذ النصف الثاني من شهر رجب ، ويقوم الكتبة بإعداد قوائم بمن تفرق عليهم الفطرة ، ويقوم مائة صانع بتجهيز الحلوى من تلك المواد الغذائية ويستعد مائة فراش لتفرقة الفطرة على مستحقيها ..
ــ وفي النصف الثاني من شهر رمضان ، يحضر الخليفة والوزير إلى دار الفطرة فيجلس على سريره بها ويجلس الوزير على كرسي بين يديه ومعهما قوم من كبار الحاشية ، ويشاهدون حواصل الفطرة المعبأة مثل الجبال من كل صنف ، فيأمر الخليفة بتفريقها بين يديه من ربع قنطار إلى عشرة أرطال إلى رطل واحد وهو أقل نصاب ، وبعد أن يطمئن الخليفة إلى حصول كل مستحق على نصيبه حسب ظروفه وحاجته ينصرف بعد أن يعطي المستخدمين في دار الفطرة دينارا هدية .
ــ وبعد خروجه يشرف الوزير والحاشية على خروج الفطرة من دارها إلى بيوت المستحقين داخل وخارج القاهرة .


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11119
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5049
اجمالي القراءات : 55,215,954
تعليقات له : 5,382
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


البقرة 204 : 206 : ما هو المرا د بقول الله سبحان ه وتعال ى : (...

قناة فضائية: الدكت ور أحمد صبحي منصور السلا م عليكم...

ذكر الله فى القلب: أحيان ا أذكر الله جل وعلا فى ضميرى يعنى فى...

الثقلان: الدكت ور احمد بعد التحي ة والاح ترام اعلم...

غض البصر: بخوصو ص غض البصر هل النظر إلى النسا ء حرام أو...

الكتابة القرآنية : احمد أود أن أسال حضرتك سؤالي ن :الاو بخصوص...

الأكثرية مضلة ضالة : حسب ما خلصت اليه من مقالا تك فإن السوا د ...

اهلا بك وسهلا: السلا م عليكم يا استاذ ي العزي ز احمد صبحي...

البيان والبلاغ: ما هو الفرق بين كلمتى ( بيان ) و ( بلاغ ) فى القرآ ن ...

إعادة قراءة الفاتحة : هل يجوز تكرار الفات حة وإعاد ة السجو د عند...

ابن رشد ميديا : هناك مقابل ة قصيرة لكم في اليوت يوب مع "إبن...

أرغب فى الزواج : اعلم ان هذا الموق ع ليس موقع للزوا ج ولكني...

قيام الليل: ما الفرق بين قيام الليل والته جد علما بأن في...

عند الموت: بماذا تبشر الملا ئكة من خلط عملا صالحا وأخر...

الكذب نوعان: لماذا لا يوجد تحريم الكذب في الوصا يا العشر...

more