مصر.. السجن 5 سنوات لمحام بتهمة ازدراء الأديان

اضيف الخبر في يوم الخميس ١٨ - نوفمبر - ٢٠٢١ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: روسيا اليوم


مصر.. السجن 5 سنوات لمحام بتهمة ازدراء الأديان

قضت محكمة في مصر، بسجن المحامي أحمد عبده ماهر 5 سنوات لاتهامه بازدراء الأديان وإثارة الفتنة الطائفية.

وحكمت محكمة جنح النزهة أمن الدولة طوارئ، بالسجن 5 سنوات على المحامي أحمد عبده بتهمة ازدراء وتحقير الأديان وإثارة الفتنة الطائفية.
مقالات متعلقة :


وكانت جهات التحقيق، قررت إحالة ماهر للمحاكمة بتهمة ازدراء وتحقير الأديان وإثارة الفتنة الطائفية، وتهديد الوحدة الوطنية عن مؤلفه كتاب "إضلال الأمة في فقه الأئمة". وفي وقت سابق، تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ عاجل لنيابة أمن الدولة العليا ضد أحمد عبده ماهر لازدراء الدين الإسلامي.

وقال صبري في بلاغه: "لن يمل المجرمون من ابتداع مختلف الطرق للحرب على الإسلام وتشكيك المسلمين في دينهم ومن طرقهم الخبيثة، تلك الثلة العفنة التي تلبس رداء الإسلام تزعم محبته وتجميله في عيون أعدائه بينما الحقيقة أنها تغير مفاهيم الدين الأصلية وتستبدلها بأخرى زائفة براقة ينخدع بها الناس لكنهم يصدقونها لأنها توافق أهوائهم".
اجمالي القراءات 256
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ١٨ - نوفمبر - ٢٠٢١ ١٢:٠٠ صباحاً
[93009]

لسنا إخوان ولا نُدافع عن منهج الإخوان .


بعد الحكم على المستشار أحمد عبده ماهر -فى قضية إزدراء الدين الإسلامى بالسجن 5 سنوات خرجت أقلام مُدافعةعن النظام المصرى تُبرر الحُكم بقولها أن الحُكم نتيجة أنه تابع للقرءانيين وللدكتورأحمد صبحى منصور ،وهم فى حقيقتهم إخوان وأن إبنه شريف منصور هو أحد أذرع الإخوان الذين يتأمرون على مصر ويُشوهونها ........ وفى الحقيقة هذه كذبة ساذجة وتدل على جهل وحماقة من أطلقوها لأنهم لا يعرفون الدكتور - منصور - ومنهجه الفكرى ولم يقرأوا حرفا واحدا مما كتبه ،ولم يُشاهدوا دقيقة واحدة من أى فيديو من فيديوهات سيادته على قناته على  اليوتيوب ...ونقول أننا ضد ضمع الحريات فى العالم العربى وفى مصر وضد مُحاكمات أصحاب الرأى والفكر تحت أى مُسمى وخاصة تحت قانون إزدراء الأديان ، وأن الدكتور منصور .هو أول من حوكم بهفى 87 وما زال أهلنا رهائن ومنهم من هو فى السجن الآن(الأستاذ رضا عبدالرحمن )قابعا نتيجة لوجود هذا القانون سىء السُمعة ..... ونقول أن المستشار احمد ماهر - لا علاقة له بالدكتور - منصور - ولا بموقع أهل القرءان ،بل على العكس كتب قبل ذلك مُهاجما أهل القرءان ،وقد رددنا عليه وقتها وسامحناه ..ونحن ندعوا الله له لهالنجاة مثله مثل كل المعتقلين المظلومين فى مصر وفى العالم العربى .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق