السلفيون خطر

الأربعاء ١٨ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل يمثل تزايد دور السلفيين خطرا على مصر ؟ وبرأيك ماهى أفضل الطرق ، للخروج من هذه الأزمة ؟--
آحمد صبحي منصور :

السلفيون خطر على مصر و الاسلام.

تتمثل خطورتهم فى أنهم انتشروا فى ظلال النظام السابق حيث سيطرت ثقافتهم علىالتعليم والاعلام والمساجد والشارع تتمسح باسم الاسلام وتحتكر الساحة ، ومن أجلهموبتأثير الريال السعودى كان مبارك يضطهد أهل القرآن لأنهم الأقدر على تحجيمالسلفيين وتأكيد التناقض بينهم وبين الاسلام . وقد استخدمهم أمن الدولة ، ولم تنقطعحتى الان الصلة بينهما بعد أن بات أمن الدولة الزائل يحمل لقب (فلول النظامالسابق).الخطر الأكبر هو فى احتمال تحول آلاف من الشباب المخدوع بفكرهم الىالعمليات الارهابية ، وهو احتمال وارد تؤكده ارهاصات ما يحدث اليوم وكل يوم .وهذايعنى أن مصر فى هذه المرحلة الحرجة ترقد فوق قنبلة زمنية بحجم الامتداد المصرى.

 هناك نوعان من الحلول:

حل عاجل هو صدور تشريعات

1 ـ تحرّم وتجرّم استخدام المساجد فى الدعوة والدعاية السياسية و المذهبية ،اى أن تقتصر خطب الجمعة وندوات المسجد على الجانب الخلقى فى الاسلام ، وهو جانب مسكوت عنه فى القرآن الكريم . ومن يريد الدعوة للسلفية أو الحاكمية أو العلمانية فأمامه اجهزة الاعلام و المراكز والجمعيات والنوادى و القهاوى و الشارع . يجب أن تعود بيوت الله جل وعلا لله جل وعلا و أن تتحرر من اتخاذها مساجد ضرار لزرع الفتنة و تحقيق الطموحات الدنيوية الرخيصة . وهذا معنى : (الله أكبر ).

2 ـ إزالة كل القوانين التى تقيّد حرية الفكر والرأى والابداع والعقيدة ، ومنعتدخل القضاء فى مجالات الفكر بالحسبة وغيرها .

ثم هناك حل عاجل وحاسم ويستلزم وقتا لذلك يجب البدء فيه من الآن ، وهو اتاحةالفرصة لأهل القرآن للمواجهة مع فكر السلفية لكى تعود مصر الى عصر الامام محمد عبده ومدرسته التنويرية . القرآنيون هم الذين طوروا مدرسة الامام محمد عبده و نشروها فى العالم كله عبر الانترنت. ومصر الآن أحوج ما تكون للعودة الى رؤية عصرية اسلامية وليس انتكاسة سلفية ظلامية.

وليكن معلوما أن المستقبل ـ مع جزء من الحاضر ـ هو مع الفكر القرآنى . ومن يتعاون معنا يحجز له مقعدا محترما فى قافلة التنوير ، ومن يضطهدنا مصيره الى صفيحة الزبالة ، وقد بدأت تلك الصفيحية تستقبل اساطين الظلم وبعونه جل وعلا وعما قريب ستستقبل اساطين الجهل



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11427
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الخميس ١٩ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[57944]

أعتقد أن الصورة وضحت للجميع .

نعم لقد بات واضحا الفرق بين ثقافة الإرهاب والقتل والتصفية التي تتبعها السلفية بمنهجها المشوه ، وبين ثقافة السلم والتسامح واحترام الآخر وحريته وكرامته وإنسانيته وهذا ما يؤكد عليه أهل القرآن .


واصبح واضحا وضوح الشمس من يريد الفتنة والإرهاب والقتل ويخطط ويهب حياته لذلك الهدف ، ومن يريد السلام والحرية والعدالة والمساواة ويضحي من أجل هذه الأهداف والمبادئ النبيلة .


2   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الخميس ١٩ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[57952]

لابد من إصدار قانون رادع

في حلقات النقاش على شاشات التليفزيون أو في  أماكن العمل تتعالى الأصوات  بالاستنكار لما فعله باراك أوباما بابن لادن ، وكأنه حامي  حمى الإسلام والمدافع عنه ، تماما كما استقبلوا قاتل السادات بالأفراح والتكبير والتهليل ، وكأنه  صلاح  في حطين ، ؟  لابد حتما من تغيير قوانين ، وإصدار قوانين جديدة  تتيح الحرية الدينية  ،وتغيير ما يسمى بالحسبة وقطب تصلت الشيوخ السلفيين أو الوهابيين  "ولا أجد لهم فارق عندي " على الأدباء والمفكرين .


3   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الجمعة ٢٠ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[57955]

الاخ الكريم الدكتور احمد

السلفية سابوا في تونس كالثيران الهائجة ولا اعرف اين كانوا ايام الثورة--


اصبحوا يخرجون في شورارع العاصمة تونس يتظاهرون بالسيوف فارعبوا الناس وهذه ظاهرة جديدة على التونسيين


مازلت ابذل كل جهدي لنشر مقالاتك التنويرية


اللهم كن في عوننا جميعا


تحياتي دكتور


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4997
اجمالي القراءات : 53,934,625
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لذى حجر : أعرف معنى ( حجر ) و ( حجارة ) ولكن ما معنى ( حجر )...

طالبان: ماتعل يقك على ما أقدمت عليه حركة طالبا ن من...

تضرونه / تضروه : جاءت كلمة ولا تضروه فى اية 39 فى سورة التوب ة ....

الأسافل: هناك حديث عن قيام الساع ة ينطبق على الواق ع ،...

يريدون وجهه: شاهدت احد اللقا ءات الخاص ة بك على...

القاتل هل سيُقتل : هناك مقولة ان القات ل يُقتل ولو بعد حين . هل...

( إشتق ) أو ( إنشقّ): هل يصح أن نقول عن التشي ع والسن ة والتص وف ...

فكرتكم عن الصلاة : من الناح ية العقل ية فيه تناقض فى كلامك م عن...

وظيفته البلاغ فقط: أنا مقتنع تماما بموقف كم ممن يدعون...

هم غافلون: في قوله جل وعلا فباي حديث بعدال له وايات ه ...

ليلة القدر من تانى.!: هل يضاعف الله ثواب العبا دة فى ليلة القدر ؟...

رسولا ـ ورسول: جاء فى سورة ( طه ) : ( فَأْت ِيَاه ُ فَقُو لا ...

النساء 27 ، 28: سلام من الله عليكم ورحمة وبركة استاذ ي ...

فكرة رائعة .!: إن كان بإمكا نكم أن تفتحو ا بابا خاصا في...

قطع نحيلهم : هل حرق رسول الله نخل اليهو د ؟ ارجو الايض اح ...

more