سجود ابليس

الخميس ٠٤ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
قال الله تعالى(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) ، وقال ايضاُ(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّه(والسؤال هنا :لماذا غضب الله عز وجل على ابليس بالرغم من أن الأمر موجه للملائكة وليس الى أبليس الذى هو من الجن وليس من الملائكة؟ نرجو من سيادتكم الأفادة
آحمد صبحي منصور :
ابليس كان من الملائكة ، وكان مطالبا بالأمر كبقية الملائكة ، وعندما أبى واستكبر (كان من الكافرين ):( وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) ( البقرة 34 ) أى ( اصبح ) من الكافرين ، أو (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنّ)ِ ) (اى أصبح من الجن)

فى مصطلحات القرآن الكريم تأتى ( كان ) بمعنى أصبح مثل قوله تعالى ( أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ) ( البقرة 184 )أى من أصبح مريضا .. ، ( وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ) ( البقرة 196 )أى من أصبح مريضا ..والتفاصيل ستأتى فى مقالات عن الفجوة بين القرآن الكريم و قواعد اللغة العربية.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 15497
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   المعتزلي للأبد     في   الأحد ٠٧ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11719]

كيف تعصي الملائكة؟

ما أعرفه هو أن الملائكة كائنات مسيرة بعكس الانس و الجن!

" يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ قُوۤاْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَّ يَعْصُونَ ٱللَّهَ مَآ أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ " التحريم 6

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٠٧ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11724]

أخى المعتزلى الى الأبد

كل عام وانتم بخير الى الأبد ..
الآية الكريمة التى استشهدت بها تتحدث عن ملائكة لم توجد بعد لأن الله تعالى سيخلقها يوم القيامة مع النار التى سيكون وقودها الناس و الحجارة ، وذلك الوقود لم يتم تجهيزه بعد ، ونرجو ألا نكون منه ، وبالتاكيد فان من هذا الوقود سيكون الظالمون من الحكام و أولياؤهم من الشيوخ ورجال الدين ..
المهم أيها الأخ الكريم ( الى الأبد ) أنك تلاحظ أن لفظ الملائكة هنا جاء بدون (أل)فقال(عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ) ولم يقل ( الملائكة ) المتعارف عليها و التى يذكرها القرآن دائما.
المعنى المستفاد اننا هنا أمام نوع مختلف من ملائكة سيأتى مع جهنم التى ستاتى يوم القيامة ( وجىء يومئذ بجهنم ).

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٠٧ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11725]

تابع

اما الملائكة التى نعرفها و المخلوقة الان فلها حرية الارادة و امكانية المعصية ، وذكر القرآن الكريم بعضهم مثل هاروت وماروت ، وطريقة نقاشهم مع رب العزة ( حين قال لهم :إنى جاعل فى الأرض خليفة ) تؤكد تمتعهم بالحرية. ولأنهم أحرار فى الطاعة و المعصية فانهم سيتعرضون للحساب يوم القيامة شأن البشر ، يقول تعالى عن يوم العرض يصف الخلق جميعا(رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا. يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا) ( النبأ 37 : 38 ) وبعد حساب البشر يأتى حساب الملائكة ، وهذا ما اختتمت به سورة الزمر التى تحدثت عن حساب ومصير الكفرة والمتقين ثم قالت فى النهاية ( وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين ) اى ان الله تعالى سيقضى بين الملائكة بالحق يوم القيامة، وذلك بعدأن يقضى بالحق بين البشر .
يقول تعالى (يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ
وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ)( غافر 16 ـ )

4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٠٧ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11726]

وفى النهاية أيها المعتزلى الى الأبد

ما بلاش حكاية (الى الأبد) دى اللى يتفكرنا بأفلام حسين الامام ؟؟
لا يعلم (الأبد ) إلا الله تعالى ..
و ما تدرى نفس ماذا تكسب غدا من عمل أو قول أو فكر أو اعتقاد..
اليس كذلك ؟
وكل عام وأنت بخير.

5   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   الأحد ٠٧ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11733]

الملائكه والجن

الاستاذ د. صبحي
السلام عليكم
حسب علمي مسمى الجن يراد به العالم الخفي عن العالم الانسي ويدخل من ضمنه الملائكه وخصص مسمى الجن الى عالم من الخلق مخير بين الهدى والضلال وامامسمى الملائكه فمن ملاحضه الاسم(المملوكين الطائعين لربهم) ومن معنى الايات الكثيره في هذا الموضوع فانه عنى به سبحانه وتعالى الاخفياء عن النظر الطائعين له في كل الاحوال (لايعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون) واما ابليس فهو ذات (شخص) متميز وينتمي الى طائفه الجن المخيرين بين الطاعه والمعصيه مثلهم مثل البشر
واما جنود ابليس فهم من الجن والانس على حد سواء واما ذريه ابليس فليس بالضروره هم على درب ابيهم وتقبلوا فائق احترامي.

6   تعليق بواسطة   Brahim إبراهيم Daddi دادي     في   الإثنين ٠٨ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11764]

عزيزي الدكتور أحمد سلام الله عليكم،

عزيزي الدكتور أحمد سلام الله عليكم،
كما عدناكم فإننا نعتز بجهودكم وإخلاصكم في تدبر آيات الله، ولأمر ما فإن الله تعالى يبارك جهادكم ويهديكم سبله.
بارك الله فيكم وزادكم علما وبصيرة.
مع أخلص تحياتي.

7   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الجمعة ٢٦ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[12285]

ابليس من الجن!

على حد علمي ان ابليس لم يكن من الملائه و لكنه كان من الجان (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ )
فالملائكه مخلوقات لا جنس لها و تفعل كل ما يطلبه الله منها
اما ابليس فهو بمقتضى المفاهيم السابقه ذكر و له ذريه من بعده؟
ارجو الايضاح اكثر في موضوع ابليس لانه موضوع معقد و مبهم جدا
و شكرا للجميع








0

8   تعليق بواسطة   ايمان عبد الله     في   الجمعة ١٤ - ديسمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[14496]


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اشكركم على طرح هذا الموضوع
فان ما اعرفه ان ابليس لم يكن من الملائكه فقد خلق الله عز وجل ابليس من نار
وان الملائكه طائعين لله يسبحون بحمد كما فى قول القران الكريم
{وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ }الرعد13
{مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذاً مُّنظَرِينَ }الحجر8
{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }النحل33
{وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلاً }الفرقان25
{الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }فاطر1
{فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ }ص73
{وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }الزمر75
{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }فصلت30
{تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الشورى5
اما بالنسبه للجن منهم الشياطين كما فى قول الايه الكريمه
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الَْوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ }الأنعام112
وان الجن والانس سوف يحشرون وسيجاذوا بما كانوا يفعلون
ومن خلال ما عرفت من كلام الله ان كون ابليس من الجن جعله يستكبر ولا يطيع امر الله
اما الملائكه فهم مسبجون بجمد الله طائعين لاوامره والله اعلم

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5052
اجمالي القراءات : 55,254,580
تعليقات له : 5,382
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


هجص وجهل: لماذا أشاع إبنا أبي شيبة حديث لا تسافر...

الحج والغفران: هل من يحج تُغفر كل ذنوبه ؟...

سؤال المجرمين وغيرهم: ما معنى هذه الآيا ت "وَلَ يُسْأ َلُ عَن...

منهجية بحث التراث: قرأت لك مرة إشارة للمشا كل التى يقع فيها...

ليلة القدر من تانى.!: هل يضاعف الله ثواب العبا دة فى ليلة القدر ؟...

الدم المحرم بالطعام: ما هو الدم المحر م فى الطعا م ؟...

حفظ القرآن فقط لماذا: لماذا لم يحفظ الله جل وعلا الكتب السما وية ...

الاغتسال: لى سؤال بخصوص الاغت سال (الطه رة من...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : دعن اصارح ك عن نفسى بكل...

هدف الصيام : الخطي ب فى الجمع ة الماض ية صدّع رأسى بأن...

المجوس: لماذا ذكر الله سبحان ه وتعال ى المجو س فى...

أربعة أسئلة: السؤ ال الأول : عندي سؤال ان سمحت لي ، في...

الفن ليس حراما: انا من مصر طالبه في معهد السين ما بدرس...

لا تحريف فى القرآن: سمعت الاخ داحمد صبحي منصور و ذكر الكثي ر من...

زى الاحرام: اسمح لي ان يكون السؤا ل خارج الموض وع قر أت ...

more