التوبة من الشذوذ

الإثنين ٠٤ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
شاذ جنسيا سلبى ويريد التوبة ولا يستطيع ..فماذا يفعل ؟ خصوصا وله أبناء بدءوا فى الكبر..؟
آحمد صبحي منصور :
يقول جل وعلا عن خطيئة الشذوذ بين الذكور :
(وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ) أى إن العقوبة هى الايذاء ـ فإن تابا و أصلحا فيجب الاعراض عنهما . والملاحظ هنا أن الايذاء جاء عقوبة ـ وهو عقوبة مخففة تختلف عن العقوبات البدنية التى سماها القرآن الكريم عذابا كما جاء فى عقوبة الزنا فى اوائل سورة النور.
وبعد أن تحدث رب العزة فى نصف الآية عن خطيئة الشذوذ وعقوبتها أكمل بقية الآية فى التوبة عنها وشرط التوبة وهو الاصلاح وما يترتب على التوبة من الاعراض عنهما .
والمفهوم من الاية الكريمة ان التشريع الاسلامى لا يفرق بين الفاعل و المفعول به فى خطيئة الشذوذ ، كما أن الملاحظ سرعة الحديث عن التوبة مما يدل على إمكانية التوبة منها إذا صمم الجانى على التوبة وعزم على الصلاح.
والدليل على هذا أن الآيتين التاليتين تحدثتا بتفصيل عن التوبة ، قال تعالى (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ) ( النساء 16 ـ )
وعليه فاننا نشجع صاحب السؤال على التوبة قبل أن يدهمه الموت. والله جل وعلا هو غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب..


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 32124
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء ٠٥ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16102]

تعليق بسيط

أخي . بعد إذن أخي الدكتور أحمد. يمكنك عرض حالتك على طبيب نفسي ،إذا كنت عاجزا ذاتيا عن علاج هذا المرض النفسي. الى جانب التوبة الى الله،وعمل الصالحات. والاستعانة بالله .وإن شاء الله ستعود إنساناً سوياً.


2   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الأربعاء ٠٦ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16172]

السلام عليكم

اخى زهير  الشذوذ ليس مرض نفسى لا تنسى الهرومونات  ياتيك رجل وكامل تضاريسه امراة  كيف يكون مرض نفسى   عموما السؤال رائع وجواب  الدكتور من القران منطقى  والله يحاسبنا


3   تعليق بواسطة   محمد حسين     في   الثلاثاء ١٢ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16448]

الاستاذ سعيد العوضى

لى تعليق بسيط على ما جاء فى تعليقك ، اعتقد ان الجزم بان الشذوذ ليس مرضا نفسيا هو مختلف عما يقوله الطب النفسى والعضوى ، فاعتقد ان الابحاث الاجتماعية هى مرجع اساسى لهذا ، خصوصا وان علماء الاجتماع والطب النفسى لهم باع فى ذلك. اما عن الهرمونات فهى سبب اخر وليس كل السبب ، وحتى هذا يدخل فيه الجانب النفسى بشدة. وبعض من المثليين يتم اغتصابهم وهم صغارا فتكبر معهم كتعود او ادمان. المسألة ليست بالسهولة التى تجزم بها فى جملة واحدة ، وانما هى ابحاث وعلوم اعتقد يمكن الرجوع ليها.


4   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   السبت ٠٩ - يناير - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[79924]

يااااااسلام


ياسلالالالام ما أروع شريعتك ياربي 



يااااا ساتر ما أقبحك وما أظلمك ياشريعة ابليس التي تشرع مع الله ما لم ينزل به سلطانا بالقاء الفاعل والمفعول به من شاهق 



عظمة على عظمة ياشريعة ربي .... عظمة ونور ورحمة واحسان من رب العباد قابل التوب شديد العقاب 



سبحانك ربي ما أرحمك وما أعظمك وما أظلمك يا ابليس الا لعنة الله عليك وعلى كل من يسعى لتطبيق شرعك الظالم 



ما حاجة رب العزة بالظلم ؟؟؟؟ ليس ربي بالظالم لان الظلم وسيلة الضعيف مهما علا جبروته الأرضي اما الله جل في علاه فهو القوي المتين الجبار المتعال قاهر من في السموات ومن في الأرض الذي لا يفيده ظلمنا بشيء انما نحن الذين نظلم أنفسنا .... ماذا يفعل ربي بظلمنا وهو القادر علينا ... من عظمتك ربي انك لا تظلمنا ولكنك ترحمنا وتتجاوز عن خطايانا بشرط التوبة النصوح والايمان بك وحدك لاشريك لك وعمل الصالحات لتدعيم هذه التوبه ... ياربي ماهذه العظمة ؟ 



لا اله الا انت ربي سبحانك اني كنت من الظالمين وان لا تغفر لي ربي وترحمني لأكونن من الخاسرين 



لا اله الا الله ... يعجز ويحتار العقل بالتفكر في عظمتك ياربي ويعجز عن الثناء على عزتك وقداستك ويعجز عن حمدك وتسبيحك 



شكرا يادكتور أحمد على تمسكك بشريعة الله الحق وتذكيرنا بها .... روح يادكتور جزاك الله عنا كل خير 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4691
اجمالي القراءات : 47,089,989
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,880
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الدعاء والاسباب: دكتور حياك الله لدي سؤال من فضلك أتمنى أن...

طالبان: ماتعل يقك على ما أقدمت عليه حركة طالبا ن من...

عريس فرنسى لبنتى : عندي مشكلة محتار جداً فيها لي بنت مطلقه...

الكهف 74 : : الرجل الصال ح صاحب موسى قتل غلاما كي لا يرهق...

زواج المسيار: عناية الدكت ور أحمد أرجو إبداء رأيكم...

عازفة عن الزواج: السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته : يا...

هذه ليست أمّا ..: هناك أم بعد أن أنجبت ابنها تركته فى ملجأ ،...

نكاح اكثر من اربعة : ما تفسير كم لقوله تعالى : " فَانك ِحُوا مَا...

د . ذاكر: هل إطلعت م علي دروس د. ذاكر؟ Dr.zakir. ...

مريم وابنها آية : تبين لي بأن السيد ة مريم حملت بعيسى بطريق ة ...

عايز ينصلح حالى.!!: أنا شاب فوق العشر ين ، أصغر إخوتى ، وتعود ت ...

خلق النجوم: ما الحكم ة من خلق النجو م؟ ...

الزواج فى التاسعة : هل تزوج الرسو ل السيد ة عائشة وهى فى...

هجص صلاة الجنازة: حضرت جنازة ،و عند صلاة الجنا زة دخلت في...

الحسنات والسيئات: هل كثرة الحسن ات تبيح السيأ ت؟ هناك احد...

more