التخوفات من الديمقراطية (مثقفي الجرعات)

عبداللطيف سعيد Ýí 2010-09-07


acute;åã ááÍ&amp;sááÍßã Úä Ãí ÝÕíá ÂÎÑ æØäí ¡ æÓäÌÏ ÃääÇ ÊÍæáäÇ Åáì ØÇáÈÇä Ãæ Íßã ÇáãáÇáí Ýí ÅíÑÇä ..</p>
<p dir="rtl">
æáÐáß ÝÅä åÄáÇÁ ÇáãËÞÝíä( ãËÞÝí ÇáÌÑÚÇÊ) íÔÇÑßæä ÇáäÙÇã ÇáÑÃí æáÇ íÑæä ÚíÈÇ Ãä íÊã ÊÒæíÑ ÇáÅäÊÎÇÈÇÊ æáÇ íÑæä ÚíÈÇ Ýí äÙÑíÉ (ÌÑÚÇÊ ÇáÏíãÞÑÇØíÉ &nbsp;) .</p>
<p dir="rtl">
æäÍä ÈÇáØÈÚ äÔÇÑß åÄáÇÁ ÇáãËÞÝíä ÇáãÊÎæÝíä ãä Ãä ÊÞÚ ãÕÑ Ýí ÈÑÇËä Íßã Ïíäí ËíæÞÑÇØí . æáßä áÇ äÔÇÑßåã Ýí ãÇ ÐåÈæÇ Åáíå ãä ÊÚØíá ááÏíãÞÑÇØíÉ Úä ØÑíÞ ÇáÑÖÇ ÈÊÒæíÑ ÇáÅäÊÎÇÈÇÊ Ãæ ÇáÅíãÇä ÈäÙÑíÉ ÌÑÚÇÊ ÇáÏíãÞÑÇØíÉ .</p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #0000cd"><strong>áãÇÐÇ áÇäÔÇÑßåã ¿¿¿</strong></span></p>
<p dir="rtl">
1 &ndash; ÇáÌæ ÇáÚÇã Ýí ÇáÚÇáã ÃÕÈÍ ãÊÔÈÚÇ ÈÇáÏíãÞÑÇØíÉ æÍÞæÞ ÇáÅäÓÇä æÃí äÙÇã æÎÇÕÉ ÅÐÇ ßÇä íÍßã ÏæáÉ ãÍæÑíÉ ãËá ãÕÑ áÇÈÏ áå Ãä íÊÚÇØì ãÚ åÐå ÇáËÞÇÝÉ æÅáÇ æÌÏ äÝÓå ÖÚíÝÇ æãäÚÒáÇ .</p>
<p dir="rtl">
2- Åä ãÇ äÎÇÝ ãä æÕæáåã ááÍßã (ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí ) åã íÍßãæäÇ ÇáÂä ÝÚáíÇ( ãä æÑÇÁ ÓÊÇÑ ) æíÚãá áåã ÇáäÙÇã ÃáÝ ÍÓÇÈ æÊÛáÛáæÇ ÏÇÎá ÃÌåÒÉ ÇáÏæáÉ æÎÇÕÉ Ýí ÇáÅÚáÇã æÇáÊÚáíã áåã ÕÍÝåã æÞäæÇÊåã ÇáÊáíÝÒíæäíÉ æíÓÊÎÏãæä ÇáãÓÇÌÏ ( Ãí Ãäåã ÃÕÈÍæÇ ÔÑíß ßÇãá ááäÙÇã ) íÖÛØæä ÖÏ ãÎÇáÝíåã Úä ØÑíÞ ÃÌåÒÉ ÇáÏæáÉ æÃÏæÇÊåÇ ÇáÞãÚíÉ æÛíÑ ÇáÞãÚíÉ æÃäÙÑ ãÇ íÝÚáå ÇáäÙÇã ÈÇáÞÑÂäííä æÇáÔíÚÉ æÇáÈåÇÆííä æÍÊì ÇáÃÞÈÇØ&nbsp; .</p>
<p dir="rtl">
3- ßãÇ ÐßÑäÇ ÂäÝÇ ÝÅä ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí íÍßã Ýí ãÕÑ ãä æÑÇÁ ÍÌÇÈ æÃÒÚã Ãä åÐÇ ÇáÊíÇÑ áæ ßÇä Ýí ÇáÍßã áãÇ ÅÓÊØÇÚ Ãä íÍÞÞ ßá åÐå ÇáãßÇÓÈ áãÇ ÅÓÊØÇÚ Ãä íÖÑÈ ÇáÌãÇÚÇÊ ÇáãÚÇÑÖÉ ÇáÃÍÊÌÇÌíÉ ÈåÐå ÇáÞÓæÉ ÊÈÚÇ áãÞæáÉ ( ãáßí ÃßËÑ ãä Çáãáß ) ÓíÍÇæá Ãä íÙåÑ ÈÔßá ÃßËÑ ÊÓÇãÍÇ ãä ÓÇÈÞíå ..</p>
<p dir="rtl">
4- ÈÞÇÁ ÇáÍÇá Úáì ãÇ åæ Úáíå ãä ÝÓÇÏ æÅÓÊÈÏÇÏ &nbsp;ÓíÇÓí æÅÞÊÕÇÏí æÑßæÏ ÓíÇÓí æÚÏã ÊÈÇÏá ÍÞíÞí ááÓáØÉ ßá åÐÇ ÓíÝÖí ÍÊãÇ Åáì äÊíÌÊíä ..</p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #0000cd">ÃæáåãÇ: </span>ÅãÇ Ãä íßãá äÙÇã ãÈÇÑß ÊÍæáå Åáì äÙÇã Ïíäí ËíæÞÑÇØí&nbsp; áßí íÞØÚ ÇáÝÑÕÉ Úáì ãäÇÝÓíÉ ãä (ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí ) ááæÕæá Åáì ÓÏÉ ÇáÍßã æíÈÚÏ ÇáÊíÇÑ ÇáÚáãÇäí ÊãÇãÇ ÇáãäÇÝÓ ÇáÍÞíÞí áå ...</p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #000080">æ<span style="color: #0000cd">ËÇäíåã</span>Ç </span>Ãä íÕá ÇáÍßã ØæÇÚíÉ ááÊíÇÑ ÇáÏíäí Úä ØÑíÞ ÇáÅäÊÎÇÈÇÊ Ãæ ÈÓÞæØ ÇáäÙÇã Ýí íÏ ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí áÃäå ÇáæÍíÏ ÇáãäÙã ÏÇÎá ÇáÏæáÉ ÇáãÕÑíÉ æÇáÃÍÊãÇá ÇáÃÎíÑ áíÓ ÈÈÚíÏ æÃÊãäì ÃáÇ íÍÏË .</p>
<p dir="rtl">
5- ßãÇ ÐßÑäÇ ÓÇÈÞÇ ÝÅä ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí íÔÇÑß Ýí Íßã ãÕÑ ãä æÑÇÁ ÍÌÇÈ æßãÇ ÞáäÇ æíÍÞÞ äÊÇÆÌ ÑÈãÇ íÕÚÈ Úáíå ÇáæÕæá áåÇ áæ Ãäå æÕá ááÍßã æÃßÈÑ Ïáíá Úáì Ðáß ÊÌÑÈÉ ÍãÇÓ Ýí ÇáÃÑÇÖí ÇáÝáÓØíäíÉ ÚäÏãÇ ßÇäÊ ÎÇÑÌ ÇáÓáØÉ ßÇäÊ ÃÞæì Úáì ßá ÇáÃÕÚÏÉ æÃåãåÇ ÈÇáØÈÚ ÅÓÑÇÆíá ÝÚäÏãÇ ßÇäÊ ÍãÇÓ ÎÇÑÌ ÇáÓáØÉ ßÇäÊ ÇáÚãáíÇÊ ÖÏ ÅÓÑÇÆíá ÃÞæì æÃÔÏ ÝãÇÐÇ ÍÏË ÈÚÏ Ãä æÕáÊ ááÍßã ¿¿..</p>
<p dir="rtl">
áÞÏ ÃÕÈÍÊ ÍãÇÓ åì ÇáÊí ÊãäÚ ÇáÚãáíÇÊ ÖÏ ÅÓÑÇÆíá æáÇ ÊÓãÍ ÈåÇ ÅáÇ Ýí ÃÖíÞ ÇáÙÑæÝ ÍÊì ÊÞÏã äÝÓåÇ ááÚÇáã Úáì ÃäåÇ ÔÑíß Ýí ÇáÓáÇã æÈÏíá áÝÊÍ &nbsp;æåÐÇ ãæÖæÚ ßÈíÑ áíÓ ãßÇäå ÇáÂä . ÇáÔÇåÏ Ãäå Ýí ÇáÛÇáÈ ÚäÏãÇ Êßæä Ýí ÇáÓáØÉ Êßæä ÃÖÚÝ ããÇ áæßäÊ ÎÇÑÌåÇ .</p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #0000cd"><strong>ÝÒÇÚÉ äÙÇã ãÈÇÑß ááãËÞÝíä Ýí ãÕÑ æÇáÚÇáã </strong></span></p>
<p dir="rtl">
ÃÓÊØÇÚ äÙÇã ãÈÇÑß Èßá ÈÑÇÚÉ ÅÓÊÎÏÇã ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí áÖÑÈ ÚÏÉ ÚÕÇÝíÑ ÈÍÌÑ æÇÍÏ æßÚÇÏÉ äÙÇã ãÈÇÑß áã íÝÚá ÌÏíÏÇ ÝÞÏ ãÔì Úáì ÎØì ÇáÓÇÏÇÊ Ýí ÅÓÊÛáÇá ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí ÍíË Ãäå ÅÓÊÛá ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí áÖÑÈ ÇáíÓÇÑ æäÌÍ ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí Ýí Ðáß æÌÇÁ äÙÇã ãÈÇÑß áßí íØæÑ åÐå ÇáäÙÑíÉ æíÖíÝ ÅáíåÇ <strong>ÝáÞÏ ÃÓÊÝÇÏ ãä ÇáÊíÇÑ ÇáÏíäí ÎíÑ ÅÓÊÝÇÏÉ ÝáÞÏ ÌÇÁ äÙÇã ãÈÇÑß ÑÇßÈÇ ÞÇäæä ÇáØæÇÑÆ ãä Ãæá íæã Åáì íæãäÇ åÐÇ æßÃäå áÇ íÊäÇÒá Úä Ãí ÔÆ íÑËå ÝÞÇäæä ÇáØæÇÑÆ ßãÇ åæ Åáì ÇáÂä æãÚÇåÏÉ ÇáÓáÇã ßãÇ åì æáßä ÇáÐí ÒÇÏ æÝÇÖ åæ ÇáÝÓÇÏ æÇÓÊÛá ÇáäÙÇã æÌæÏ åÐÇ ÇáÊíÇÑ áßí íÝÑÖ ÍÇáÉ ÇáØæÇÑÆ áãÏÉ 30 ÚÇãÇ ãÊæÇÕáÉ Ïæä ÅäÞØÇÚ ÈÍÌÉ ãÍÇÑÈÉ ÇáÃÑåÇÈ æÅÓÊÛá ãÈÇÑß ÇáÃÎæÇä ÇáãÓáãíä ææÌæÏåã Úáì ÇáÓÇÍÉ áßí íÖÑÈ ÚÏÉ ÚÕÇÝíÑÈÍÌÑ æÇÍÏ . </strong></p>
<p dir="rtl">
<strong><span style="color: #0000cd">ÇáÚÕÝæÑ ÇáÃæá&nbsp;</span>&nbsp;&nbsp; ÇáãÚÇÑÖÉ ÇááíÈÑÇáíÉ ÍíË Ãä æÌæÏ åÄáÇÁ æãÚ æÌæÏ ÇáÏÚã ãä ÏÇÎá ÃÌåÒÉ ÇáÏæáÉ äÝÓåÇ áåã æÅÓÊÛáÇáåã ááÏíä áÃåÏÇÝ ÓíÇÓíÉ Êã ÅÈÚÇÏ ÇáãÚÇÑÖÉ ÇááíÈÑÇáíÉ ÇáÔÑÚíÉ ãä Ãä ÊáÚÈ ÏæÑåÇ ÇáãäæØ ÈåÇ .. æØÈÚÇ ÇáÓÚíÏ ÈÐáß ßÇä äÙÇã ãÈÇÑß ÍíË ÃÒÇÍ ÇáãÚÇÑÖÉ ÇáÔÑÚíÉ Úä ÇáãäÇÝÓÉ ÊÇÑßÇ ãÚÇÑÖÉ ãä äæÚ ÎÇÕ íÓÊØíÚ Ýí Ãí æÞÊ ÔÇÁ Ãä íÞÈÖ Úáì ÌãíÚ ÇáÅÎæÇä ÇáãÓáãíä æÃä íÖÚåã Ýí ÇáÓÌä ãÍßæãÇ Úáíåã ÈÊåãÉ ÇáÅäÖãÇã Åáì ÌãÇÚÉ ãÍÙæÑÉ æãäÍáÉ ..!!áíÓÊ ãä ÇáÅäÍáÇá æáßä ÈÓÈÈ Ãä ÇáËæÑÉ ÈÚÏ ÞíÇãåÇ ßÇäÊ ÞÏ ÍáÊ ÌãÇÚÉ ÇáÃÎæÇä ÇáãÓáãíä Ãí áã íÚÏ áåÇ ÕÝÉ ÇáÑÓãíÉ .. </strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>Ãí Ãä äÙÇã ãÈÇÑß íÞæá áåã ( ÃäÇ ÓÇíÈßã ÊáÚÈæÇ ÈãÒÇÌí ¡ æÝí Ãí æÞÊ ããßä Ãáãßã )</strong></p>
<p dir="rtl">
<strong><span style="color: #0000cd">ÇáÚÕÝæÑ ÇáËÇäí&nbsp;</span>&nbsp;&nbsp; ãÚ æÕæá ÌæÑÌ ÈæÔ ÇáÇÈä æÈÚÏ ÃÍÏÇË ÓÈÊãÈÑ ÓÑÊ ÝßÑÉ ÏÇÎá ÇáãíÏíÇ Ãä ÇáÃäÙãÉ ÇáãÓÊÈÏÉ ÊÕäÚ ÇáãÊØÑÝíä æÊÞÚ ÃãÑíßÇ ÝÑíÓÉ áåÄáÇÁ ÇáÅÑåÇÈííä (ÈÕÑÝ ÇáäÙÑ Úáì ãÏì ÕÍÉ åÐå ÇáãÞæáÉ ) ÝÅäåã ÞÑÑæÇ Ãä íÊÏÎáæÇ áäÔÑ ÇáÏíãÞÑÇØíÉ æÝÑÖåÇ ¡ Ýí åÐå ÇáÃËäÇÁ æãÚ ÅÔÊÏÇÏ ÇáÖÛØ Úáì äÙÇã ãÈÇÑß ÈÊØÈíÞ ÇáÏíãÞÑÇØíÉ æÏÚã ÇáãÔÇÑßÉ æÊÏÇæá ÇáÓáØÉ ÃÎÑÌ ãÈÇÑß ÊíÇÑ ÇáÅÎæÇä ãä ÏÇÎá ãÕÈÇÍ ÚáÇÁ ÇáÏíä &nbsp;æÃÚØÇåã ÇáÝÑÕÉ áßí íÝæÒæÇ È88 ãÞÚÏÇ ÏÇÎá ãÌáÓ ÇáÔÚÈ . æßÇäÊ ÕÏãÉ ÞæíÉ ÃÏÊ Åáì ÊÑÇÎí æÊÑÇÌÚ ÇáÅÏÇÑÉ ÇáÃãÑíßíÉ Ýí äÔÑ ÇáÏíãÞÑÇØíÉ áÃäåÇ ãä Çáããßä Ãä ÊÃÊí ÈÃÚÏÇÁ ááæáÇíÇÊ ÇáãÊÍÏÉ æíÒÏÇÏ ÇáæÖÚ ÓæÁÇ . </strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>æÇáÌÏíÑ ÈÇáÐßÑ Ãäå ßÇäÊ åäÇß ãÚÇÑÖÉ áíÈÑÇáíÉ íÞæÏåÇ ÇáÔÇÈ Ãíãä äæÑ ÇáÐí ÅÓÊØÇÚ ÈÍíæíÊå æÔÌÇÚÊå Ãä íßæä ÑÞãÇ ãåãÇ Ýí ÇáÍíÇÉ ÇáÓíÇÓíÉ Åáì Ãä ÊÂãÑ Úáíå ÌäÇÍ ãä ÏÇÎá ÇáÓáØÉ ÈÞÖíÉ ãÍÈæßÉ ÇáÃæÑÇÞ æÇáÔåæÏ ÃÏÊ Åáì ÓÌä ÇáÑÌá Ýí äåÇíÉ ÇáãØÇÝ ÎãÓ ÓäæÇÊ æÎÑÌ Çíãä äæÑ ãä ÓÌäå æÏÎá Ýí ÇáãáÚÈ ÇáÓíÇÓí áÇÚÈ ÌÏíÏ åæ ÇáÈÑÇÏÚí æãÇ ÒÇá ÇáãÇÊÔ ãÓÊãÑÇæÅÒÏÇÏ ÓÎæäÉæÍíæíÉ ..¡ æãÇ ÍÏË ááãÚÇÑÖÉ ÇááíÈÑÇáíÉ _ ÍÏË æáÇ ÍÑÌ - ÝãÓáÓá ÇáÊÝÌíÑ ãä ÇáÏÇÎá ÇáÐí ÊÞæã Èå ÇáÍßæãÉ ÏÇÎá ßá ÇáÃÍÒÇÈ ÃÏì Åáì äåÇíÉ åÐå ÇáÃÍÒÇÈ æÏæÑåÇ æßáäÇ íÚÑÝ ãÇ ÍÏË áÍÒÈ ÇáÃÍÑÇÑ æÇáæÝÏ æÇáÛÏ Åáì Ãä ÃÕÈÍÊ åÐå ÇáÃÍÒÇÈ ÚÇáÉ Úáì ÇáÍíÇÉ ÇáÓíÇÓíÉ æÈÞí Úáì ÇáÓÇÍÉ ÃÍÒÇÈ ÅãÇ æÑÞíÉ æÅãÇ ÃÍÒÇÈ ãä ÕäÚ ÌåÇÒ Ããä ÇáÏæáÉ ÈÇáØÈÚ áã íÈÞ Úáì ÇáÓÇÍÉ Óæì ÇáÍÒÈ ÇáæØäí æÇáÅÎæÇä Ãí ÅÓÊØÇÚ äÙÇã ãÈÇÑß Ãä íÞæá áãä åã Ýí ÇáÏÇÎá æãä åã Ýí ÇáÎÇÑÌ ÅãÇ ÃäÇ Ãæ ÇáÃÎæÇä Ýãä ÊÎÊÇÑæä ¿¿¿ . ÅãÇ ÝÓÇÏ æÅÓÊÈÏÇÏ æÅãÇ ...!!</strong></p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #0000cd"><strong>æãÚ ßá ãÇ Ýí ÇááæÍÉ ãä ÓæÇÏ ÅáÇ Ãä åÐÇ ßáå áÇ íÓÊØÚ Ãä íÍÌÈ äæÑ ÔãÚÉø!! </strong></span></p>
<p dir="rtl">
<strong>ÝÇáÍÑÇß ÇáÓíÇÓí æÇáÃÚÊÕÇãÇÊ æÇáãÌÊãÚ ÇáãÏäí æÔÈÇÈ ÔÈßÉ ÇáÅäÊÑäÊ æÇáãËÞÝíä ÇáÍÞíÞíä æÇáÕÍÇÝÉ ÇáãÓÊÞáÉ æÇáÞäæÇÊ ÇáãÓÊÞáÉ ßáåÇ ÃÏæÇÊ ÊãäÚ ãä ÞÊÇãÉ ÇáÕæÑÉ æíÈÞí Ãä áÇ íäÓÍÈ ÇáãËÞÝíä ãä ÇáãÚÑßÉ .</strong></p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #0000cd"><strong>æäÎÊÊã ÈÇÇáÚæÏÉ ááÞÑÂä ÇáßÑíã .!!</strong></span></p>
<p dir="rtl">
<strong>åäÇß ÓÄÇá íÏæÑ ßËíÑÇ ..æåæ åá ÇáÚíÈ Ýí ãíä ÇáäÙÇã Ãã ÇáäÇÓ¿!! </strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>íÞæá Çááå ÓÈÍÇäå æÊÚÇáì Úä ÝÑÚæä æÔÚÈå&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; (ÅÓÊÎÝ Þæãå ÝÃØÇÚæå)&nbsp;&nbsp; ËáÇË ßáãÇÊ íáÎÕæä ÃÓÇÓ ÇáãÔßáÉ æÇáÍá . Ãí Ãä ÝÑÛæä ÅÓÊÎÝ Þæãå ÝãÇ åæ ãáÇãÍ åÐÇ ÇáÅÓÊÎÝÇÝ: </strong></p>
<ul>
<li dir="rtl">
<strong>Ãí Ãäå ÅÓÊåÒà Èåã ÓáÈåã ÍÞæÞåã æÃåã ÍÞ ÓáÈå ãäåã åæ ÇáÍÞ Ýí ÇáãÔÇÑßÉ </strong></li>
<li dir="rtl">
<strong>Åä ÝÑÚæä ÊØÑÝ Ýí ÝÑÖ ÇáØÇÚÉ Úáì ÔÚÈå Åáì Ãä ÚÈÏæå </strong></li>
<li dir="rtl">
<strong>ÅÚÊÈÑ ÝÑÚæä Ãä ÔÚÈå áíÓ ÌÏíÑÇ ÈÃä íÄÎÐ ÑÃíå Ýí Ôí (ÞóÇáó ÝöÑúÚóæúäõ ãóÇ ÃõÑöíßõãú ÅöáøóÇ ãóÇ ÃóÑóì æóãóÇ ÃóåúÏöíßõãú ÅöáøóÇ ÓóÈöíáó ÇáÑøóÔóÇÏö }ÛÇÝÑ29 æÃÍÊßÑ ÇáÍÞíÞÉ áäÝÓå æäÒÚåÇ ãä ÔÚÈå ..</strong></li>
</ul>
<p dir="rtl">
<strong>ÝãÇ ßÇä ÑÏ ÇáÔÚÈ áÞÏ ßÇä ÑÏ ÇáÔÚÈ ÇáãÕÑí æÞÊåÇ Ýí ãäÊåì ÇáÓåæáÉ ÃØÇÚæå æÓáãæÇ áå ßá ÔíÆ .. </strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>ÅÐä ÚäÏäÇ ØÑÝÇä ááÞÖíÉ ÇáØÑÝ ÇáÃæá æåæ ÝÑÚæä åæ ãä ÈÏà ÈÊÞÒíã ÔÚÈå .</strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>æÇáØÑÝ ÇáËÇäí æåæ ÇáÔÚÈ ÇáÐí ÞÈá åÐÇ .. ÅÐä ÇáÚãáíÉ åì ÅíÌÇÈ æÞÈæá Èíä ÇáÍÇßã ÇáãÓÊÈÏ æÇáÑÚíÉ ÇáÊí ÊÞÈá ÈåÐÇ ..</strong></p>
<p dir="rtl">
<span style="color: #0000cd"><strong>Ýåá åäÇß ÍÑ íÞÈá ÈåÐÇ ..¿¿¿ </strong></span></p>
<p dir="rtl">
<strong>ÈÇáØÈÚ áÇ.. æãÇ ÇáÚãá¿ Úáíß Ãä Êßæä ÃäÊ ÍÑÇ æØÇáÈ ÇáÂÎÑíä Ãä íßæäæÇ ÃÍÑÇÑÇ ÝÅäß áæ ÊãÓßÊ ÈÍÑíÊß ÍÊì æãÊ Ýí ÓÈíáåÇ Ãæ ÃÖØåÏÊ æåæ ÃÖÚÝ ÇáÅíãÇä ÝÅä åÐÇ ÓíÊÓÈÈ Ýí ÏÚã ÇáÍÑíÉ æÓíäÖã áåÇ ÃäÇÓÇ ÂÎÑíä ..</strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>Ãí ßä ÞÏæÉ áÛíÑß ¿¿¿</strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>æåá íÊÑß ÇáÃÍÑÇÑ ÇáÝÑÚæä íÝÚá Èåã åÐÇ æáÇ íæÇÌåæäå ¿¿</strong></p>
<p dir="rtl">
<strong>ÈÇáØÈÚ áÇ Úáíåã ÈÇáãÞÇæãÉ ÍÊì íÌÈÑæÇ ÇáÝÑÚæä Úáì ÊÛííÑ ØÑíÞÊå æÇáÍÕæá Úáì ãßÇÓÈ ..</strong></p>
اجمالي القراءات 10215

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الأربعاء ٠٨ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51015]

و أنا بكل كافرون

1. الاستاذ الفاضل / عبداللطيف سعيد كل عام وأنت بخير مقال جدير بالاحترام والتقدير ، وهو يجقق المعادلة الصعبة التي دائما لاتكتمل وهة إما الاصلاح عن طريق الليبرالية االعلمانية والخوف وضع تحت كلمة ( خوف) مائة خط !! وإما ترك الساحة لكهنوت الدين . فعندما ياتي كاتب واعٍ ومفكر يجمع بين الفكر الديني الحر المستنير والفكر الليبرالي المستنير أيضا .. تكون هناك علامات استفهام حول الكاتب المفكر من هذا الطراز.. وينظر اليه بشئ من الريبة والشك من جانب الليبراليين ومن جانب الكتاب الدينيين !

2. وكان الاستاذ الدكتور صبحي منصور هو حجر الأساس في العصر الحديث بعد الامام الفضل الراحل الشيخ / محمد عبده رحمه الله تعالى

3. واليوم أنا أرى حجرا ماسيا آخر يظهر الى الساحية العالمية في سماء الحرية الأمريكية هو أنت أستاذ عبد اللطيف وهذا ليس مدحا ولا مجاملة فهذا الفصيل من الكُتاب قليل على الساحة الفكرية العربية والاسلامية ، وهى مسؤلي كبيرة بتوجهك هذا ارتضيت أن يتحملها على عاتقك ..

4. أما عن مصطلح ديمقراطوفوبيا ) او التخوف من الديمقراطية فهى حقيقة فالجميع في الشرق من الأوسط و العالم العربية والاسلامي يتخوفون من الديمقراطية الكاملة ( كاملة الدسم) وهو مصطلح مؤسسه هو الصادق المهدي ..

5. نعم هى أزمة مثقفين في الحقيقة لأن مثقفينا الليبراليين الغالبية الغظمى فيهم تخاف من الديمقراطية كاملة الدسم ويردونها منزوعة الدسم أو قليلة الدسم حتى يستطيعوا أ يهضموها هم ...!! فما بالك بجماهير المواطنين العريضة البسيطة ماذا يفعلون اذا كان مثقفيهم يرون ذلك .!!

6. لابد من الجيل الشباب أمثالك من الكتاب ( الليبرودينيين) لا أقول الليبراليين فقط أن يزنوا هذه المعادلة الصعبة ... مع حفظ التقدير والاحترام للرواد الكبار أمثال الدكتور سعد الدين والدكتور صبحي منصور وغيرهم مما لا تسعفن الذاكرة بحصرهم.

7. إن الشعب المصري من يومه من أقدم العصور عندما يرى تضاربا بين الكبار المصلحين وبين الفرعون الذي يستعبدهم فهم يطفرون بالجميع يكفرون بالفرعون وبمن يقوم بدور موسى من المصلحين الذي هو في شقاق داخلي .. ولذك وصف القرآن الحكيم طريقة تفكير المصري القديم والمعاصر بأن المصري ينظر الى الفرعون والى المصلحين المتناحرين بأنهما ساحران وأنهم بكل كافرون ..

8. هنا ياتي دور الكُتاب ( الليبرودينيين) كما أزعم .. وتلك تكون المسئولية الكبيرة فهل من يحملها ويقوم بواجباتها .؟.





2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الأربعاء ٠٨ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51026]

أعتقد لا يوجد فرق بين فرعون موسى وفرعون هذا الزمان الأغبر

أعتقد لا يوجد فرق بين فرعون موسى وفرعون هذا الزمان الأغبر وأن الناس في مصر هم من عملوا فرعون هذا العصر من الجبن يقول تعالي {فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ }الزخرف54 أي الناس هي السبب في كل شيء وأن في زمان فرعون موسى لم يكون هناك من يمتلك المليرات ومن لا يملك حتى قوت يوم


 


3   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الخميس ٠٩ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51028]

نظام الحكم المصرى ..أنا أفضل من غيرى

الاستاذ عبد اللطيف سعيد اولا كل عام وأنت بخير وصحة وسلام ، ثانيا تهانينا القلبية لك وحمدا لله على سلامتك ، مقال جميل ويصف ما آلت إليه مصر من حكم استبدادى فاسد أساء معاملة الشعب وأهدر حقوقه ، وأعطى لنفسه مشروعية دولية عن طريق التخويف من الاخوان المسلمين ، فظل يضغط على الشعب وينهب ثرواته وهو فى نفس الوقت يلقى ترحيبا من الغرب ولسان حاله يقول أنا أفضل من غيرى ، وعندما تسأل أى مواطن مصرى عن الانتخابات وأن هناك رئيس قادم جديد يقول لك يا عم النظام ده أحسن من النظام القادم على الاقل النظام ده عرفناه وسرق ونهب كل ما يريده ولم يعد يحتاج سوى لتأمين مصالحه عن طريق البقاء فى الحكم ، اما اذا تغير النظام وأتى نظام جديد سيكون نظام جائع يريد النهب والغرف من ثرواتنا وسوف يأخذ سنوات حتى يشبع ، هذه هى الفكرة السائدة فى المجتمع المصرى والتى عن طريقها يلقى نظام الحكم تأييدا وترحيبا من الداخل والخارج . 


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ٠٩ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51037]

حمدا لله على سلامتك استاذ عبداللطيف

حمدا لله على سلامتك استاذ عبداللطيف  سعيد . ومنتظرون منك المزيد والمزيد .عن فترة بقائك فى مصر فى السنوات الماضية . وكل عام وانتم بخير


5   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الجمعة ١٠ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51052]

مصطلح جديد

الأستاذ فتحي مرزوق ..


كل عام وانتم بخير ، زأشكرك على هذه الاضافة الجميلة (الليبرودينيين ).. وياليت هذا الصطلح ياخذ طريقه في المديا والاعلام .. ويكون مرادفا لمصطلح ( الليبروأسلاميين ) ..وبالتأكيد سيكون معنى هذا المصطلح من خلال محتوياته وهو الربط بين الليبرالية والقرآن .. 


او بالأصح سيكون الليبرالية من خلال القرآن الكريم ..


وبإذن الله سبحانه وتعالى سيكون أهل القرآن هم عنوانا لهذا ..


أشكرك أستاذ فتحي مرة اخرى وكل عام وانتم بخير ..


6   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الجمعة ١٠ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51053]

وجود الأستبداد دال على وجود فرعون ..

الأستاذ رمضان عبدالرجمن كل عام وانتم بخبر


واضيف أنه طالما كان هناك إستبداد في أي بيئة فهذا دالا على وجود الفرعون .. فالفرعون يصنع الفساد والفرعون يصنعه الفساد .. أي أن كلا منهما يؤدي للآخر ..ويعتبر نتيجة له ..


7   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الجمعة ١٠ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51054]

اللي نعرفه ..!!

مقولة ( أللي تعرفه احسن من اللي ما نعرفوش ) مقولة من اختراع كتاب السلطة في مصر لتبرير وجود النظام الحالي حاكما لمصر مدى الحياة ..


8   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الجمعة ١٠ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51055]

كل ا عام وأنتم بخير بخير جميعا ..

أخي العزيز دكتور عثمان كل عام وأنت بخير أنت وأسرتك الكريمة .. وأتمنى من الله أن أكون عند حسن ظنك ..


 


 


9   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الثلاثاء ١٤ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51137]

زكاء أم غباء أم الاثنين معا

هل استخدام النظام للإخوان كفزاعة  لإخافة المعارضين والرضا بكل ما يقومون به من سياسات زكاء أم غباء زكاء في انهم يصلون لم يريدونه بأقل جهد ويخرجون ألسنتهم لمعارضيهم بعد فوات اوان الاعتراض .. هذه واحدة ،  أم غباء في أنهم وهم لا يدرون :  أنهم يجعلون من الأخوان قوة  خيالية لا قبل لهم بها ، فتخور قواهم في النهاية لكي  يصدقوا  الكذبة بأنفسهم !


10   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الجمعة ١٧ - سبتمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51249]

أخطر الاحتمالات ..!!

 اخطر الأحتمالات أن يتحول نظام مبارك من كونه مستغلا للدين ‘اى تقمصه دورا المدافع عن  الدين ذاته ..فنظام مبارك يستغل كل شيئ في سبيل المحافظة على الكرسي .. لذلك فإن الحل الأخير له قد يكون تقمصه لدور المدافع عن الدين حتى يسهل عليه ضرب معارضه العلمانيين والأخوان المسلمين على السواء ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-02
مقالات منشورة : 25
اجمالي القراءات : 407,344
تعليقات له : 159
تعليقات عليه : 99
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt

باب مقال اعجبني