القرآن رحمة للعالمين:
الخطاب في القران

سامر الغنام Ýí 2009-01-06


توجيه الخطاب في القران
ان الخطاب من كلام الله موجها في معظمه الى من شهدوا نزول القران بشكل خاص وبشكل مباشر للرسول فما دورنا نحن ومن نحن
لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ10 الانبياء
ان قصص الذين نزل عليهم القران واحداثهم كتبها الله في القران كدليل ان الله يراهم وحتى انه كشف ما في صدورهم فلا يستطيعون الانكار انه ممن يراقبهم وانه لايخفى عليه ما يسرون وما يعلنون

المزيد مثل هذا المقال :

يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِ&atiمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ64 التوبة
وهناك اكثر من ثلث ايات القرأن تتكلم بشكل خاص عن من نزل عليهم القران ...ولكي لايطول الموضوع نأخذ اية مهمة جدا تصب في صلب الموضوع ولعلها ستوقظنا من ثباتنا لنعلم اننا غير معنيين بتطبيقها حرفيا
وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ 61 التوبة
ان تلك الاية تتكلم بشكل خاص عن اولئك الذين يكذبون ويقولون انهم يريدون الخروج للجهاد مع الرسول ثم يستأذنوه ليفروا من الجهاد وهم اصلا اتوا ليستأذبوه لانهم لم يكونوا جاهزين بأسلحتهم وعتادهم ويخبر الله رسوله انهم لو خرجوا معه فلن يزيدوا المحاربين الا خبالا فهم سقطوا بالفتنة
وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ 50 التوبة
هؤولاء هم الكافرون ولا يأتون الصلاة الا وهم كسالى يتابع الله قوله للرسول بأن لا تعجبه اموالهم ولا اولادهم فهم كافرون ويحلفون بأنهم معه
وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ 57 التوبة
ومنهم من يلزم الرسول في الصدقات وتوزيع الغنائم ومنهم من يؤذون النبي
ومن الواضح ان الايذاء هنا يكون من هم معه فلا يستطيع احد ايذاء احد غير موجود ولا يوجد في القران اي دليل على ايذاء من مات او من كان من قبل
ومن مفاهيمنا ان ايذاء الرسول يمكن ان يأتي من دانيماركيين او من ابو هريرا او من غيرهم ولكن لنتذكر ان الله رفع عيسى وطهره وانقذه فهل استطاعوا ايذاءه وهل يؤذيه قولهم عليه انه ابن الله او الله نفسه ؟؟؟ اكيد لا فلماذا نحن مصرين على فهم الايذاء بشكل مختلف عن ما يصفه الله
وفي القران كلام موجه للرسول مباشرة وهو وحده المعني به
وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً 73 الاسراء
وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً74 الاسراء
وما بلزمنا الله بفهمه هنا هو ان الرسول كاد ان يفتن لو لا ان ثبته ومعنى هذا ان الله لن يترك الرسول يتقول ويأتي بغير هذا القران
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ 1 التحريم
وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا 2 الاحزاب
اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ 106 الانعام
وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ 109 يونس
وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا 2 الاحزاب
خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ 103 التوبة
وهناك خطابات موجهة للمؤمنين الذين كانوا مع الرسول والاختصاص كان محاط بالوقت والمكان وبالتعامل مع الرسول شخصيا
أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ 214 البقرة
قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ32 ال عمران
كيف لأنسان ان يطيع الان الرسول او يتولى عنه ؟؟؟ وهو غير موجود معه اصلا!!!
فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ 20 ال عمران
فأن تولوا فأنما عليك البلاغ!!!
إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْاْ مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُواْ وَلَقَدْ عَفَا اللّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ 155 ال عمران
وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا 89 النساء
وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ 49 المائدة
هل يحكم الرسول بيننا نحن ام يحكم بين الذي كانوا معه
وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ 39 وَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ 40 الانفال
إِن تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُواْ قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِن قَبْلُ وَيَتَوَلَّواْ وَّهُمْ فَرِحُونَ 50 التوبة
لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ 128 فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ 129 التوبة
فأن تولو فقل!!!!!!
ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ 14 الدخان
لا اريد الاطالة ولكن اتمنى من من يأيد فكرة ان التولي او الاتباع او الايذاء تكون لشخص غير موجود بيننا أن يأتي بمثال واحد يثبت اني مخطأ بفهمي وهذا كافي لي لكي اغير كل ما فهمت شخصيا من كتاب الله
الان نأتي لاستخلاص نتيجة وسؤال هام يدور في كل زهن وهو :
ما دورنا نحن في القران وما هو المطلوب من امم اتبعت ما انزل الله ؟؟؟؟
ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ 2 البقرة
هَـذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ 138 ال عمران
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ 57 يونس
وَكُـلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ120 هود
ولعل اهم اية تخصنا هي الاية التالية:
وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِّنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ 34 النور
يمكننا ان نأخذ موعظة من الاقوام السابقة وليس علينا ان نفعل مثلهم ونقلدهم لاننا في عصور وواقع مختلف عنهم كل الاختلاف
فلم يأمر الله الناس اجمعين ان يتبعوا الرسول بل قال :
اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ 3 الاعراف
نحن من عامة الناس ولسنا ممن امنوا مع الرسول ولكننا من المتقين ومتبعي ما انزل الله وقد ضرب لنا ربنا امثال في القران وامرنا بالتطور والانخراط في المجتمعات
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ 13 الحجرات
وقد ضرب لنا الامثال لكي نتعلم ما نفعل في مجتماتنا وتبعا للتطور ملتزمين بتطبيق الامثال والمواعظ ولن نضل ابدا طالما لدنا من كل مثل كما ضرب لمن قبلنا
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا 89 الاسراء
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا 54 الكهف
وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ 27 الزمر
ومثالنا الحي في التطبيق متعظين بأمثال ومواعظ القران الاستعداد للحرب
وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ .... 60 الانفال
فهل نعد للأعداء خيل ام دبابات وصواريخ وهل نكفر بالله اذا لم ننفذ حرفيا الاية؟؟؟
وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ 38 المائدة
ماذا لو سجننا السارق في عصورنا سنة او اكثر اليس هذا قطع يده ومعاقبته ام اننا نبحث كيف كان القطع ومن اين ام اننا نخالف الله؟؟؟
وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ 45 المائدة
ما رأيكم ان يمتلك في عصورنا كل شخص القانون بيده؟؟؟ وهل اللجوء الى القضاء ومعاقبة المعتدي وسجنه وارغامه بدفع تعويض يعتبر مخالفة لحكم الله؟؟؟؟
وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا 33 الاسراء
هل يحضنا الله على تقليد عصر معين؟؟؟ ومن يوقف القتل والثأر اذا لم نلجأ للقانون فهل لجوءنا للقانون يعتبر مخالفة لأمر الله؟؟؟
هناك امثلة غير محدودة لنا في كتاب الله من كل حالة ولا جديد على الله ولكنه ترك البشر تتطور وتواكب عصورها والقران لكل البشر فلا نقف عند عصر نقلده فليس الارض كلها العربية السعودية هناك شعوب لاتعرف الحر ولا تعرف الليل والنهار 24 ساعة وهناك شعوب واقاليم لا تستطيع تغيير ما فرض الله عليهم من واقع طبيعي والقران رحمة للعالمين اجمع

اجمالي القراءات 14902

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس ٠٨ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32478]

السيد احمد ابراهيم

اخي الكريم اذا كان هذا هو الذي فهمته من المقال فأنا لا الومك ابدا وعذائي بك شديد وماذا نقول اذا عن جماعة السنة اذا وغيرهم


في الحقيفة لم تكن نصائحي تلك واعتقد اني رقمت الايات ارجو العودة وسأذكرك بأية حتى لا تتسرع بالحكم


وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِّنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ 34 النور


حينما نفهمها سنعلم الكثير وسنتطور جدا والسلام


 


2   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٠٩ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32521]

السيد احمد ابراهيم

في الحقيقة رأيك هو رأي المسلمين في بقاع الارض واختلافك معي هو اختلافي مع كل المسلمين في بقاع الارض


وعلينا ان نبحث عن سبب تخلفهم وجهلهم وذلك يعود لتنفيذ مثل الذين من قبلنا والذين خلو وعدم الاخذ بالعبرة والموعظة مت القران


واسئلتي لك شخصيا: 1_هل امر الله بالايمان بأياته ام تنفيذ اياته على مدى العصور


                         2_ ماذا تعني لنا الاية:وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِّنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ 34 النور


                        3_ ماذا تعني لنا الاية:وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا 54 الكهف


                      4_ماذا تعني الاية:يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ 57 يونس

وشكرا


3   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٠٩ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32538]

ماذا حدث لك مرة أخري يا سامر..؟؟..!!.

السيد سامر، كنت قد بدأت في تحسين مقالاتك وأسلوبك، ثم سرعان ما رأيناك قد انتكست مرة أخري، بل ووجدناك تهذي حينما قلت أنك تختلف مع المسلمين في كل بقاع الأرض.... ، لذا فدعني أسألك سؤالاً مهماً وهو: إن كنت علي حق في هذا الاختلاف، فما هي مؤهلاتك لهذا الاختلاف يا رجل...؟؟.. هل أنت أكثر عقلاً منهم.... أم أنك قد أوتيت من الله تعالي ما لم يؤتوه هم...؟؟.. (أنا بالطبع لا أتكلم عن الكتب الصفراء التي نرفضها جميعاً كقرآنيين، ولكنني أتكلم هنا عن القرآن الكريم فقط).... من الذي أقنعك بأنك علي حق ومن سواك علي باطل... بالطبع إنه الغرور ولا شئ سواه...... وسوف أجيب عن السؤالين الأول والثاني من أسئلتك الأربعة وأترك لك الإجابة عن السؤالين الثالث والرابع لنري جميعاً كيفية إجابتك عنهما لنتبين المزيد من الشطحات الفكرية التي قد أحدثت بعض الخلل في فكرك:


بالنسبة لإجابة السؤال الأول: لقد أمرنا الله تعالي بالإثنين معاً، فقد قال تعالي: (إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ) (السجدة 15).

(وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة 39).


وذلك علي سبيل المثال لا الحصر، أما بالنسبة لتنفيذ آياته فهي تتلخص في طاعته سبحانه، وبالطبع فإنك تعلم أن القرآن يحث علي طاعة الله تعالي في الكثير من المواضع.


أما بالنسبة لإجابة السؤال الثاني: فإن الآيات المبينات هي التي تبين الآيات الأخري وتبين صدق القرآن من خلال آياته مع ارتباطها بالواقع المعاش في جميع العصور...... ولكنك تريد أن تجعل من القرآن الكريم مجرد طلاسم كغيرك من القلة المارقة عن الإسلام، هذا علي الرغم من أن الله تعالي قد ذكر تلك الآية أربع مرات في القرآن الكريم: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ) (القمر 32، 40، 17، 22).


كفاكم محاربة لله تعالي وأنيبوا إليه واستغفروه من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون.


4   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٠٩ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32542]

لا اخ سنان

ماكنت اتمنى لك ان تنزل فأنا اقدرك كثيرا فلماذا ترد بهذه الطريقة


هو نصب نفسه معلم يخفض ويرفع وانا اتكلم في واد وهو في واد وفي المقال كل ما يبرئني من اني جعلت نفسي افضل من غيري


هو بقول عن نفسه قراني ولكن لا احزاب في دين الله يعني نزيد الطين بلة ونزيد في التفرق


فكلامهم مع ايات الله وليس معي لذلك فأنا ليس بموقع ان ادافع عن نفسي ولكن اطرح افكار وبعدها الله يحكم لو كنت جعلت من نفسي فوق احد او تكبرت على احد والله يسمع ويرى


5   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة ٠٩ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32543]

توضيح

رغم اني قرفان ، الا اني سأقول رأيي في هذه الآيه الكريمه:

هذه الآيه من المثاني. تتحدث عن مجتمعين مختلفين زمانيا أو مكانيا و لكن تعطي نفس الأجابه.

ألأول: مجتمع عاش قبل 1500 سنه، أو في أدغال أفريقيا اليوم. قبيله أو قريه تعدت عليها أخرى معاديه فقتلت منها أبرياء بغير ذنب.

و كان من المستحيل ان يذهب وفد من القبيله المعتدى عليها ليفاوض القبيله المعتديه على تسليم القتله لأجل المحاكمه. فما الحل؟

ألرد بنفس الأسلوب ولكن بدون الأسراف في القتل.

ألثاني: مجتمع متحضر أو دوله حديثه (في ألقرن 21 ميلادي) تعرضت لنفس النوع من الأعتداء. ما هو الرد الذي ينبغي ان تقوم به؟

رد غير مبالغ به و متناسب مع حجم الأعتداء.

استخدام غير مفرط للقوه..

( هذا ما تنص عليه المواثيق الدوليه حاليا !!!)

توضيح: ألرد بنفس الأسلوب ولكن بدون الأسراف في القتل.

انتهى..


6   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٠٩ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32546]

الاخ عوني

اولا لا اعلم لمن تقول بزيئ ولكن لايهم اتمنى ان نناقش ايات وليس اشخاص


في ما تنص عليه المواثيق الدولية يقتل المقتول له القاتل؟؟؟؟؟؟؟؟


اين؟؟؟ في اي بلد؟؟؟ وبعدها ماذا ينتج ؟؟؟ وحدة بوحدة؟؟؟ويطلع القاتل الجديد بريئ من القتل... لماذا لانه قتل ابن عمه ... ويبدأ الثأر... وكل واحد يبرأ بقتل الاخر::::


خلينا متعقلين نأخذ من القران المواعظ ونتطور هو منهاجنا


عد الى المقال وسترى ما اقصد


والاخر يقول اني احارب الله ... والله عجيب امركم


7   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٠٩ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32565]

السيد سامر الغنام أرجو أن تقول الصدق

لماذا لا تقول الصدق يا سامر...؟؟.... ألست بالقائل لتلك العبارة: في الحقيقة رأيك هو رأي المسلمين في بقاع الارض واختلافك معي هو اختلافي مع كل المسلمين في بقاع الارض......!!..


ثم تزعم الآتي في عبارتك التي قلتها بالحرف الواحد: هو نصب نفسه معلم يخفض ويرفع وانا اتكلم في واد وهو في واد وفي المقال كل ما يبرئني من اني جعلت نفسي افضل من غيري



كيف تبرئ نفسك وعبارتك الأولي خير شاهد عليك...؟؟.... لماذا كل تلك المراوغة منك..؟؟... والجواب بالطبع لأنك ضعيف بل ومعدوم الحجة تماماً، لذا فإنك تحاول أن تلجأ إلي الطرق الملتوية لتتخذ منها سبيلاً لتبرئة نفسك من النقائص والعوارات التي تملأك لتخدع الناس بعدم وجودها......


إن ادعاءك ليس في المقالة ذاتها ولكنها في تعليقك رقم 32542 علي نفس المقالة، ثم إنني لم أنصب نفسي معلماً لا سمح الله، وإلا فقل لي: هل كل من حاول أن يصحح بعض الأوضاع المغلوطة فإنه ينتحل صفة المعلم في نظرك...؟؟... أنت بصراحة لا تصلح ككاتب علي الإطلاق....


8   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ١٠ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32570]

رجعنا للتقييم

رجعنا للتقييم واعطاء العلامات والتعامل مع الشخصيات ونسيان الحوار


انك تذكرني بشخص مشاكس جدا لا اراه هذه الايام لعلك تقمصت شخصيته كان رحمه الله يجعل افاضل الناس هنا في هذا الموقع تسب


وتخرج من ثيابها ولكن ولا يهمك كلامك لا ارى فيه الا شيئ واحد


المهم خلونا في المهم


متى نرتقي ونأخذ العظة من القران ونقوم مجتمعاتنا؟؟؟


9   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ١٠ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32596]

هل المسلمون كلهم مسلمون لله

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ 161 الانعام


وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ 48 الاعراف


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-02-02
مقالات منشورة : 9
اجمالي القراءات : 252,572
تعليقات له : 318
تعليقات عليه : 203
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Greece