علوم سلفية:
اقيموا الصلاة وآتوا الزكاة

سامر الغنام Ýí 2008-12-26


اقيموا الصلاة وآتو الزكاة
حدد لنا السلف مقدارالزكاة وسموها زكاة المال وربطوها بالحول وما الحول الا اربع شهور وعشرا
وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ .... 233 البقرة
هل يعقل ان ترضع امرأة ابنها سنتين؟؟؟ ولكن من الواضح ان الحول هو اربع شهور وعشر ايام ويتضح ذلك بالأيات من الذكر الحكيم


وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّت&oacَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيَ أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ 240 البقرة
فكم هو الحول طالما بعد الوفاة متاع الى الحول؟؟؟ نرى التفصيل
وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ 234 البقرة
ونأتي الان للزكاة لنعلم هل لها اي علاقة بالمال؟؟؟
ان ورود الزكاة كان مقرون دائما بالصلاة فهي التي تقومنا وتزكينا
في مواضع كثيرة نلاحظ دائما في كتاب الله تلازم اقامة الصلاة وايتاء الزكاة وكل القران يشهد بذلك في مواضع كثيرة جداولنا مثال من فيض
وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ 56 النور
وهذا يعني ان الزكاة تأتي من الصلاة فالصلاة هي التي تزكينا وتقومنا وكذلك يقول المولى انه من يحاول ان يذكي نفسه بغيرالقران لن يجد سبيلا
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلِ اللّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاء وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً 49 النساء
حتى ان الرسول كان يزكي قومه بالقران
رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ 129 البقرة
لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ 164 ال عمران
وكذلك فأن الصلاة تنهينا عن الفحشاء والمنكر وانتهاءنا يعتير زكاة وتقويم لنا
اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ 45 العنكبوت
كذلك فقد جعلوا شروط للصلاة وقالوا صلاة مقبولة او غير مقبولة ويعود هذا لجهلهم بأن فوائد الصلاة تعود مباشرة على النفس وكذلك فأن الله مستمر وملائكته بالصلاة علينا وما علينا الا ان نوصلها من طرفنا ونقيمها لتتم الفائدة والتواصل مع الخالق للخروج من الظلمات الى النور
هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا 34 الاحزاب
فقط اقترنت الزكاة بالمال مرة واحدة ولكنها لم تكن زكاة للمال فأعطاء الصدقات يقوم الانسان بما يساعد البشر فيشعر بتقويم نفسه وتزكيتها
خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ 103 التوبة
اذا الصدقة ليست لها اي علاقة بالزكاة ولكي نأكد على هذا المفهوم نأتي لأيات اخرى
فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ 5 التوبة
هل يعقل ان السجين او الاسير يمتلك الا ثيابه فكيف يأتي الزكاة اذا كانت مال لكي نخلي سبيله ؟؟؟ ثم ان الزكاة السلفية المفتراه تكون بعدانقضاء الحول فكم يجب ان ينتظر الاسير؟؟؟ هل يدفع اموال ليخرج من السجن ام انه يصلي ويقوم نفسه فيخرجوه من الاسر؟؟؟
وفي الاية التالية شرع الخلفاء اخذ زكاة اعتبروها جزية من غير حق
فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ 11 التوبة
وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا 33 الاحزاب
وهنا السؤال هل كان لنساء الرسول مورد ام انه كان يعطيهم اموال لكي يزكوا بها؟؟؟
اذا نستنتج من جميع الايات وبتمام الوضوح ان الزكاة تتأتى من المثابرة على الصلاة ولا اعتقد ان فينا انسان يقول ان الصدقة لها علاقة بالزكاة التي قدرت قيمتها ب 3 او 4 او 12 بالمائة بعد ان يحول عليها الحول اوالعام بما فهم السلف وتابعيهم وتابعين التابعين
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ 104 المائدة
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ 21 لقمان
بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ 22 الزخرف
اذا الصلاة من البشر على البشر صلة وتعاون وصلاة النبي على بشر مساعدة وتوجيه وصلاة البشر على رسول موجود بينهم هي مأآذرة وتأييد وعدم ايذاء وصلاة الخالق وملائكته مساعدة وتوجيه واخراج الاحياء من الظلمات الى النور كل هذه الصلوات نحن ملزومين بالحفاظ عليها اما قوله تعالى (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) فالصلاة الوسطى هي الصلاة الواسطة التي تصلنا بربنا وهي الكتاب الوسيط بين البشر والخالق فبه نتصل بالله وبتلك الصلاة يجب علينا التطبيق والانصياع وبهذا نكون قد آتينا الزكاة

اجمالي القراءات 48416

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (41)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31617]

السيد سمير غانم

وهل تؤمن بأن هناك خمس صلوات يومية وإجمالي عددها 17 ركعة وهي الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء...؟؟... هل تنكر أن هناك صلاة للجمعة تسبقها خطبة وهي ركعتان وتؤدي بدلاً من صلاة الظهر كل يوم جمعة من كل أسبوع... وأن هناك إماماً يؤم المصلين لتلك الصلاة وهو الخطيب علي أغلب الأحيان...؟؟...


أرجو أن تجيبني علي سؤالي هذا وعليه سوف أحدد ما إذا كنا سوف نستمر في المناقشة أم لا....


2   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31620]

السيد سمير غانم


3   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31621]

مستحيل+++++

لا اعتقد ان السيد محمود دويكات سازج لهذه الدرجة


في مثل تلك الحالات يهنأ الواحد الاخر في الوصول لنفس النتائج كما فعلوا كثيرين من اصحاب الرقي والعقل


على كل حال هو جدير بالرد ولا اظن انك اتخذت مكانك الصحيح


وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ 124 التوبة


وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ 135 التوبة


وشكرا لك على كل حال


4   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31623]


عزيزي السيد غنام



أنا لم أجزم بشئ، قلت قد يسر وقد يسخط.

ذلك عائد اليه...


5   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31628]

السيد سامر الغنام لمذا لم تجب عن سؤالي...؟؟..

أراك قد تهربت من سؤالي والذي سوف أبني عليه أسئلة أخري كثيرة ولكنها أقل أهمية من هذا السؤال، أرجو أن تجب تلك المرة علي سؤالي وأنا في انتظار تلك الإجابة، وها أنا سأعيده عليك مرة أخري:


هل تؤمن بأن هناك خمس صلوات يومية وإجمالي عددها 17 ركعة وهي الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء...؟؟... هل تنكر أن هناك صلاة للجمعة تسبقها خطبة وهي ركعتان وتؤدي بدلاً من صلاة الظهر كل يوم جمعة من كل أسبوع... وأن هناك إماماً يؤم المصلين لتلك الصلاة وهو الخطيب علي أغلب الأحيان...؟؟...

أرجو أن تجيبني علي سؤالي هذا وعليه سوف أحدد ما إذا كنا سوف نستمر في المناقشة أم لا....


6   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31631]

جزاك الله خيرا استاذ سامر غنام

الحقيقة رأي أن الحول ليس سنة كاملة ليس رأيي شخصيا بل رأي أحد أفراد العائلة في فلسطين و هو الاستاذ محمد-راجح دويكات و هو صاحب موقع الربانيين (من هنـــا ) و هو يحمل أفكارا كثيرها جميل و لكن لا يخلو من أفكار شبيهة جدا بالدعوة السلفية التي تغرق الناس بتفاصيل لا ثقة بها..و الاستاذ سامر يحاول و يفكر و يجتهد و لكنه يقابل بالهجوم .. على كل حال كلنا بنو آدم و كلنا خطاءون و خير الخطائين التوابون. و أنا أرى اجتهادا جديرا بالنقاش هنا و أن كنت أختلف معه بخصوص التفاصيل لأن الله قرن الصلاة بالإقامة في حين قرن الزكاة بالإيتاء ..و معاني الايتاء متنوعة..و تمتد بالتحديد الى الامور المادية منها المال.


و الله أعلم


7   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31636]

إخواني الأفاضل / أهل القرآن

تحية طيبة وبعد


نحن في أشد الحاجة للتداعي الحر للأفكار .


وعليه فمرحبا بجميع الأفكار الواردة على هذا الموقع ، سواء منها الصحيح أو الخاطئ ، وشكرا جزيلا لمن يقدم أفكارا متناسقة .


ومن هنا يأتي الحوار والغربلة للأفكار من خلال حواراتنا ، والحمد لله أن كل حواراتنا تتسم بالأدب الجم فيما بيننا ، ولكننا نريد أن تتسم بالإحترام أيضا .


يكفينا فخرا جميعنا أننا نفكر في كلمات الله ، وهذا هو أجل مجال يمكن أن يعمل به الإنسان ، وذلك بهدف الإقتراب من حقيقة الحياة التي نعيشها والتي سوف نعيشها لكي نعيشهما جميعها في  سعادة  .


وعليه أقتبس من الدكتور دويكات قوله " اتركوا الناس تتنفس " ، وهذا ذكرني بالكبت التي تعيشه شعوبنا .


فشكرا جزيلا لكل من الإستاذين سامر على أطروحاته وعمار لتدقيقه في المناقشة ، وكل الإخوة المشاركين في الحوار ، عسى الله سبحانه وتعالى أن يهدينا لنوره .


والسلام


8   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31637]

إخواني الأفاضل / أهل القرآن

تحية طيبة وبعد


نحن في أشد الحاجة للتداعي الحر للأفكار .


وعليه فمرحبا بجميع الأفكار الواردة على هذا الموقع ، سواء منها الصحيح أو الخاطئ ، وشكرا جزيلا لمن يقدم أفكارا متناسقة .


ومن هنا يأتي الحوار والغربلة للأفكار من خلال حواراتنا ، والحمد لله أن كل حواراتنا تتسم بالأدب الجم فيما بيننا ، ولكننا نريد أن تتسم بالإحترام أيضا .


يكفينا فخرا جميعنا أننا نفكر في كلمات الله ، وهذا هو أجل مجال يمكن أن يعمل به الإنسان ، وذلك بهدف الإقتراب من حقيقة الحياة التي نعيشها والتي سوف نعيشها لكي نعيشهما جميعها في  سعادة  .


وعليه أقتبس من الدكتور دويكات قوله " اتركوا الناس تتنفس " ، وهذا ذكرني بالكبت التي تعيشه شعوبنا .


فشكرا جزيلا لكل من الإستاذين سامر على أطروحاته وعمار لتدقيقه في المناقشة ، وكل الإخوة المشاركين في الحوار ، عسى الله سبحانه وتعالى أن يهدينا لنوره .


والسلام


9   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31639]

الاخ محمود دويكات

اولا انا اسف على تطرئي وتكلمي بأسمك الى حد بسيط


ثانبا الراجح اعرفه من صديق لي سمعت انه من فلسطين وهو لم يستطع بعد خلع الثوب السلفي للاسف وثق تماما لا اتبع الا ما انزل الله واتدبر القران واحاول فهمه وعلى الله البيان حتى اني لا اجد وقت لقراءة لا معراج ولا بن نبي ولا غيرهم وكله ضياع وقت والاجدر بنا تطهير انفسنا واللجوء لله وكتابه هذا ما توصلت له


بالنسبة لموضوع الزكاة


اتمنى منك ان تلاحظ اقترانها بالصلاة وهذا ليس رأيي هذا ما تقوله الايات وليس من الضرورة يكون الايتاء اعطاء ابدا


وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِم مِّنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَا وَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلَّا يَسِيرًا 14 الاحزاب

هل الفتنة شيئ مادي؟؟؟ وانت ترى انها تؤتى

قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِ مَوْثِقًا مِّنَ اللّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ إِلاَّ أَن يُحَاطَ بِكُمْ فَلَمَّآ آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ 66 يوسف

وكذلك الموثق ليس ماديا ويأتى به

لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ 1 البينة

إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ 1 نوح

وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ 10المنافقون

فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ 18محمد

هناك امثلة كثيرة ان تؤتي لايعني أن تعطي ابدا بل تأتيها لنفسك

وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ 58 التوبة

إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ 1 الكوثر

فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى...... قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى


وشكرا لك وتحياتي


10   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31640]

الاخ شعبان

اولا شكرا لك واتمنى ان تسمع كلماتك من يقرأها


للاسف الشديد تعلمنا ان ننسف كل تدبر وكل شيئ لمجرد انه لايطابق القصص والعادات التي نحن عليها  وان لا نكتب الا( للأنا)


ويؤسفني جدا جعل القران خاضع لما رسخ السلف فينا من قصص


لو كل واحد منا نزع تلك القصص فعلا سيحصل على كتاب جديد لم يره من قبل قط  وهو الحق من ربنا


ياجماعة الحق مكتوم لقد كتموه والدليل موجود نرجع اليه والله لن يضلنا اذا ما اردنا الهدى وغيرنا ما نحن عليه


لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ 11 الرعد


ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ 53 الانفال


وشكرا للجميع


 


11   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31642]

تأيدا للأخ سامر

بعد إذن صاحب الصفحة و المقال، نورد جزء من مقال لنا "هل هى صلاة شكلية أم صلة موضوعية" فى معنى أقامة الصلاة و إيتاء الزكاة الذى يؤيد ما طرحه من فكر فى مقاله

أقامة الصلاة

يفهم أن كلمة الإقامة التى تسبق غالبا كلمة الصلاة فى القرآن {أَقِمِ الصلاةَ}و{أَقِيمُوا الصَّلاةَ}و{يُقِيمُونَ الصَّلاةَ} تعنى أن الصلاة المفروضة يجب أن تكون صلة قائمة، أى دائمة الكفاية لمقصدها و مضمونها و مستمرة و ليس لها وقت أو أوان، (و يكون ذلك بدوام حضور الله (أوامره و نواهيه) فى قلب و ضمير المؤمن و تفعيلها يكون بالعمل على ذكر الله بتذكر و تنفيذ أوامره و نواهيه) فلا يفعل الفحشاء و لا المنكر فينصلح الأفراد، فبصلاحهم يعم الوئام و السلام فى المجتمع فتصلح الدنيا فيحقق مراد الله

ونورد بعض الآيات فى هذا المضمون

فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا (103) النساء

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي (14) طه

وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ (170) الأعراف

الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) الأنفال

الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35) الحج

اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) العنكبوت

يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأمُورِ (17) لقمان

إيتاء الزكاة

أن المفهوم من الفقهاء و البسطاء على حد السواء للزكاة هى عملية إخراج الأموال عند حلول الحول للفقراء و المحتاجين. أما معناها عندنا فيكون، إيتاء الزكاة هو دوام استجلاب تزكية النفس عند الله بإخراج صدقات مما تملك النفس لمستحقيها من الفقراء و المحتاجين (بمعناها الواسع أى ليس المال وحده) فيعم الوئام و السلام فى المجتمع فتصلح الدنيا

اقتران إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة

إن اقترانهما فى أغلب الآيات القرآنية هو أيضا دليل على المقصود لأنه كما يكون فى فعل إيتاء الزكاة (استجلاب تذكية النفس عند الله بإخراج الصدقات) وما يستدعه من استقطاع من ما تملكه النفس الذى يتحرى كل الناس جمعه و المحافظة عليه لأنفسهم و عدم التفريط فيه للغير إلا بصعوبة واضطرار، فإن إقامة الصلاة بمعناها المقصود يكون بالشد على الذات و السيطرة على النفس و بذل الجهد لتنفيذ مضمون كل أوامر الله و نواهيه، التى يرى الناس أنها تستقطع و تحد من حريتهم و حركتهم و شهواتهم التى لا يفرطون فيها أيضا إلا بصعوبة إلا المؤمنون الفطنون منهم يفهمون إن طاعة الله بإدامة إقامة الصلة بالله بما فيها من صعوبة هو فعل إيجابى ضرورى مثل إيتاء الزكاة لصلاح الدنيا و بالتالى صلاح حالهم فيها

وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ (73) طه

الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأمُورِ (41) الحج

وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) النور

الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) لقمان

وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5) البينة


الرابط:<http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=4317>


12   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31643]

شكرا اخ فهمي

شكرا لك كثيرا


ولكن الا تلاحظ معي شيئ انا متأكد انك ستوافقني عليه؟؟؟؟


وهو على شكل سؤال


اذا كان مقالك قد قرء ..... اقصد ما كتبت من قبل ,,,, وفهم!!!!! فلماذا لم يتهمني احد بأنى سرقته منك


وفهمك كفاية


 وشكرا لك جزيلا والصفحة صفحتك لك تحية خاصة يا صديق المنتدى


13   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31645]

الأخ سامر

أكثر ما يعجبني على هذا الموقع هو تركه الأخوة يتنفسون كما قال الأخ العزيز محمود دويكات وأصاب في ذلك.كل يوم لدينا على هذا الموقع رؤية جديدة وتدبر جديد.قد نتفق معه أو قد نختلف.لكنه يفتح باباً للتفكير والتسائل, لأننا امة لاتحسن السؤال .نحن أمة نحسن الجواب السريع والتكفير السريع .بدون رؤيةوتمعن وتفكر.لأن الاجوبة الجاهزة تعلمناها من التراث, ما المانع أن يتدبر الأخ سامر ويقدم لنا نتائج تدبره. أنا اعتبر أن في تدبره الكثير من الصحة .لايمكن ان يكون الفكر احادي الاتجاه. وإلا ما معنى النقاش.لماذا لاتكون الزكاة هي تزكية النفس نتيجة الصلاة. ونتيجة مساعدة المحتاجين. الا يدل مفهوم التزكية والزكاة على الصلة الدائمة بالخالق.لما حصرناها في 5و2 بالمائة


حياك الله وأرجو أن نقرأ المزيد


14   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31646]

السيد زهير

اشكرك ولكن لي عندك رجاء بسماعي


انا اخ زهير لا اطرح افكار من خيالي انا اضع ايات واجعلها رتلا واحاول الفهم قدر ما يهديني الله اليه


وبقولك ما المانع هنا وضعتنا في معمعة وظلمتنا قليلا


فليس لله طرق كثيرة انما هو سبيل واحد ونحن بقصص مروية واتباعات جعلت منا مشتتين وما علينا الا الرجوع للمصدر الحق وبعدها


لن يضلنا الله واشكرك كثيرا 


15   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31654]




عزيزي السيد غنام

دعك من محمد شحرور فهو مضل في كثير من الاحيان أكثر مما هو هاد.

وهاك الخلاصه :

ألصلاه و الزكاة من المثاني. لكل منهما معنيان. (رغم أنف النيلي..)

ألصلاه:

1. ألصله ألطيبه مع الله و العبد بكافة أشكالها.

2. ألنسك المعروف: ألصلوات الخمس.

ألزكاة:

1. تزكية النفس ( شرحها طويل..)

2. بذل المال. ( شرحه يطول..)


16   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31655]

سيد عوني

لا اعرف شحرور وكفاك اتهامات


واذا كان ما توصلت له يطابق ما توصل له فطريق الله واحد


17   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31657]

السيد سامر الغنام للمرة الأخيرة

إذا كنت صادقاً بمعني الكلمة فأجب عن السؤال الذي طرحته عليك وبالطبع فأنا لا أظنه صعباً أو محرجاً إلي تلك الدرحة، بل أعتبره سؤالاً بديهياً لكل من يعرف الحق....... فوالله لعار عليك ألا تجيب عن هذا السؤال وتتهرب منه مرات ومرات....... فإذا تهربت للمرة الأخيرة هذه فليعلم الكل أنك كاذب أشر وذو صلة وثيقة بمنتدي معراج القلم ذو الفكر الأعوج مهما حلفت ومهما غيرت جلدك.....سوف أطرح عليك السؤال للمرة الأخيرة وإن كان عندك ولو شئ من الشهامة والصدق والشجاعة فأجب عنه سواء بالإثبات أو بالنفي وإلا فأنت فاقد لكل الصفات التي أوردتها أنا هنا وسوف يلحقك عار الهروب......


السؤال للمرة الثالثة والأخيرة:هل تؤمن بأن هناك خمس صلوات يومية وإجمالي عددها 17 ركعة وهي الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء...؟؟... هل تنكر أن هناك صلاة للجمعة تسبقها خطبة وهي ركعتان وتؤدي بدلاً من صلاة الظهر كل يوم جمعة من كل أسبوع... وأن هناك إماماً يؤم المصلين لتلك الصلاة وهو الخطيب علي أغلب الأحيان...؟؟...

أرجو أن تجيبني علي سؤالي هذا وعليه سوف أحدد ما إذا كنا سوف نستمر في المناقشة أم لا....


18   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31658]




عزيزي السيد غنام

دعنا من د شحرور ..

ولنتكلم في الخلاصه :

أنا أزعم أن كلمتي ألصلاه و الزكاة من المثاني.و أن لكل منهما معنيين متقاربين و متشابهين ، بل يكادان ان يكونا متطابقين، ولكن مع اختلاف طفيف يصعب ايضاحه على عجل.

ألصلاه:

1. ألصله ألطيبه مع الله و العبد بكافة أشكالها.

2. ألنسك المعروف: ألصلوات الخمس.

ألزكاة:

1. تزكية النفس ( شرحها طويل..)

2. بذل المال. ( شرحه يطول..)



ما تعليقك على ذلك؟


19   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31660]

الأستاذ الفاضل / عوني أحمد

تحية طيبة وبعد



ماقلته عن المعنيين هو في الحقيقة دلالتين والمعنى واحد في كل من المثالين .


وفقنا الله سبحانه وتعالى جميعا لما فيه الخير .


والسلام


20   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31662]


ألاستاذ العزيز احمد شعبان

ألمعنى واحد

نعم

ولكن التطبيق يختلف و لابد له أن يختلف.

أنت تقيم الصلاه باسلوبين لان البشر ليسو سواء و لا يمكن أن يفهموا معنى الصله الطيبه بنفس الدرجه :

هب ان لك جارا في الشقه المقابله لشقتك. ان عاملته بما يقتضيه حق الجوار( أقمت الصلاه معه) لانك ( انسان أصيل و ابن بلد ) ملكته و امنت منه على نفسك و عيالك ان كان شخصا سويا ( مقيما للصلاه و مراعيا حق الجيره- أصيل ايضا و ابن بلد) وكذلك الامر بالنسبة له.

ولكن في حالات أخرى يلزم ما هو أكثر او أقوى من ذلك.

يلزم الوازع الديني . وهذا الوازع يحتاجه حتى أنبل النبلاء لينهاه عن الفحشاء و المنكر والبغي و هو صلاة النسك.

وللحديث بقيه انشاء الله... 


 




21   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31671]

الأستاذان الفاضلان أحمد شعبان وزهير قوطرش..... من فضلكما...!!...

الأستاذ أحمد شعبان


تحية طيبة وبعد:


أراك تحاول تعويم الموضوع بحيث تعطيه لوناً رمادياً لتعطي السيد سمير الغنام إشارة خضراء بالهروب من هذا السؤال وليست هذه طريقة مناقشة إطلاقاً..... أنا سألته سؤالاً لأعرف طريقة فكره ولكنك تلاحقه بمداخلات بعيدة عن هذا كل البعد وكأنك بهذا تريد التشويش علي سؤالي، وما كان ليصح هذا منك (مع احترامي لك)..... أرجو أن تعطيه فرصة للرد علي سؤالي والذي هو نفس سؤال الأستاذ عوني أحمد وأعتقد أن هذا ليس بكثير، ألست معي في ذلك...


الأستاذ زهير قوطرش:


برجاء إعطائي الفرصة لأتعرف علي فكر سامر الغنام وما قلته للأستاذ أحمد شعبان اسمح لي أن أقولك لك أنت أيضاً


يا جماعة إنكم تلاحظون هنا أن السيد سامر لا يستطيع أن يكتب جملة عربية واحدة تخلو من الأخطاء النحوية فضلاً عن الإملائية، أي أنه إذا أدي الامتحان في مادة الإملاء للصف الثالث الابتدائي فسوف يحصل علي (صفر) بكل جدارة....!!...فلماذا كل هذا التشجيع الزائف.. ولمصلحة من..؟؟.. إن أمثال هذا الشخص يسيئون للدين بشكل مباشر بلا أدني شك، وأنتم بمناصرتكم له بتلك الطريقة تكونون شركاء معه في تلك الجريمة.... نعم، إنها جريمة بشعة في حق الدين وحق هذا الموقع الكريم، .كما تلاحظون أنه يزايد علينا في إيماننا بذكره لآيات من الذكر الحكيم تبين مدي هداه ومدي ضلالنا (في رأيه هو أو كما يتصور)، فبرجاء أن نفسح له مساحة للتعبير عن فكره ووجهة نظره إن كان له فكر أو وجهة نظر من الأساس.....!!..


أنا بالطبع لا أريد التقليل من شأن أحد ولكننا يجب أن نتعامل مع مستوي معين من الفكر يفوق مستوي الدهماء وذلك كحد أدني حتي نفيد ونستفيد، كما أن ذلك سيكون أفضل بكثير لهذا الموقع.


تحياتي


22   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31672]

ما زلت بانتظار إجابة علي سؤالي الذي سألته مرارا للسيد سامر الغنام

السيد سامر الغنام:


نحن في انتظار الرد علي سؤالي وكذلك سؤال الأستاذ عوني أحمد فلا تبخل علينا بعلمك..!!!...


تحياتي


23   تعليق بواسطة   أحمد محمد البغدادي     في   الجمعة ٢٦ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31673]

معنى

-----------------------------------------------


24   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31676]

السلام عليكم

رسالة عامة

انصح لي ولكل عاقل وما ينفع نصحي ان اراد الله يغوينا

ان الله لايغير مافي قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

لايوجد نصف مؤمن أولا نصف كافر في كتاب الله ... فأما ان يكون العبد مؤمن ولا يشرك بعبادة ربه احد واما ان يكون من شياطين الانس

ماكان عليه السلف باطل .... وما هم علييه متبعين التابعين باطل وضلال .... وفاقد الشيئ لايعطيه

متبعين الشيطان وما لم ينزل الله به سلطانا يملكون صفرا من الحق... ولا اقول واحد بالمائة انما صفر

والصفر لايثمر مهما طال الامد بل هم تحت الصفر بكثير

ومن بدأ من الصفر فهو بار لانه استطاع ان يخرج من ظلمات نسجت بأتباع الشيطان

اتمنى وانصح من كل قلبي بأن نبدأ جميعا من الصفر فهذا أجدر لنا كما فعلت انا شخصيا وحينها وجدت ان القران مبين مفصل وغير مفرط به منزله من شيئ

انا حزين جدا ولكن ليس لتوجيه الاتهامات لي بأني اطرح افكار واحتمالات واني انتمي لفلان وفلان وما الى ذلك ....

ولكن لتحول معاني القران السامية للنفس الى ماديات وجنس ومن قيم منهجية عقلانية الى قيم جسدية منحطة وهذا التحول هو قمة التحدي للخالق

الذي كرمنا على جميع ما خلق والذي جعل لنا نورا نمشي به وهدانا صراطا مستقيما هدانا الحق الذكر المبين

اليس حري بنا ان لانشرك بما لم ينزل به سلطانا

اليس حري بنا ان لا نؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعض

الواحد منا يتجه للقران ويقول اريد ان افهم الموضوع الفلاني ويجلس دقائق معدودة يحاول فيها الفهم وهو لاهي فسرعان ما يعجز فيفتح كتب السلف ويسلم بما كتبوا

تدبر القران يحتاج لسهر وطهارة قلب وتصميم وعدم الاتجاه الا لصاحبه ( ثم ان علينا بيانه )ومن بعدها يتفحص الخالق الانفس ويعلم عالم الغيب والشهادة اذا كان هذا الانسان صاحب قلب سليم فيهديه ولا يضله ( من تبع هداي فلايضل ولا يشقى ) واذا كان مطلبه انانيا لنشر الصفحات واعلاء الانا وقدح الناس فثقوا تماما ان الاله العادل ليس هو الاله الذي اختلقه لنا السلف

الهنا اله عادل يحبنا وقد كرمنا على كل ماخلق وقد حرم علينا الخبائث ولم يحرم علينا ما هو طيب ولم يحرم علينا ما يرتقي بنا ويسعدنا ولا يأمر وينهي كدكتاتور بالعكس فهو يريد بنا الرقي والسمو (كلوا مما رزقكم الله ولا تعثوا في الارض مفسدين )

قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ

القران هدى وشفاء ورحمة وحق وطريق مبين ولكن ليس للكل بل لفئة حددها الله فلماذا لانسعى ان نكون منهم

وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ

تمنياتي للجميع بالتوفيق


25   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31683]

السيد سامر الغنام مرة أخري

لقد وصلت الرسالة:


وقد رددت فيها ضمناً علي سؤالي والذي فهمت منه أنك تنكر الصلوات الخمس وكذلك صلاة الجمعة بحجة أن القرآن مفصل ومبين لكل شئ..


بالطبع فأنت حر في اعتقادك ولكن لماذا الكذب...؟؟.... أعتقد أنه من العيب كل العيب أن يكذب الرجل ويضلل عن الحقيقة، فذلك يعتبر نقصاً وقصوراً شديداً في رجولته قبل أن يكون حراماً عند الله تعالي الذي تدعي معرفته..... إنك قد كذبت علينا بادعائك أنك لا تنتمي إلي منتدي معراج القلم علي الرغم من أنني أثبت لكل ذي عاقل وحسب نظرية الاحتمالات الرياضية أن ادعائك هذا هو باطل وكذبة كبيرة لا يصدقها كل من يحترم عقله.....


جميل أن تعترف أنك ما زلت في أول الطريق وتحاول أن تتعلم، ولكن هذا لا يعطيك الحق أن تزايد علينا بإيمانك فتذكر آيات من الذكر الحكيم تهمز من خلالها وتلمز بأننا علي ضلال وأنك علي هدي..... هذا لا يعطيك الحق أن تكذب، فالمؤمن لا يكذب مهما كانت الأسباب.. ها أنت ذا تكتب كلاماً مغلوطاً في بعض الأحيان ومضحكاً في أحيان أخري كمثل المقال الهزلي الذي كتبته لنا بعنوان (الحوت ليس سمك)..!!... والذي نقلت جزءا كبيراً من معراج القلم وكان المقال بعنوان (موسي وذي النون- أطوار التعليم).... فهل أنت بذلك من المهتدين....؟؟...!!..


إن كنت تريد الهدي فعلاً فعليك أن تعترف أنك ما زلت في أول الطريق وأنك ما زلت طالب علم ولن تزل كذلك إلي أن تموت فلا تزايد علي أحد بإيمانك ولا تكذب وتعلم اللغة العربية جيداً ولا تنكر شيئاً إلا بعد التأكد من عدم وجوده تماماً كما أنكرت الصلوات الخمس زوراً وبهتاناً، إذ أنك حتي الآن بإنكارك لتلك الصلوات تعتبر ناقص الإسلام وناقص الإيمان ويجب عليك أن تصحح هذا، وكما قلت أنت قبل ذلك أن الله تعالي يهدي من يشاء ويهدي من يجاهد في سبيله فعليك بالمجاهدة وعدم التقاعس عنها ولا تصدر أحكامك بصورة مسبقة ولا تكن من المستكبرين عن الحق، ولا تتأثر بأفكار منتدي معراج القلم الضالة الشاذة البعيدة عن الإسلام كل البعد، فإبراهيم بن نبي وشهاب السلام وغيرهم قد كفروا بالله تعالي وكفروا بالإسلام ولا أريدك أن تكون مثلهم (مجرد نصيحة ليس أكثر).


رجاء حار:


أرجو ألا تكتب أفكارك الهدامة هنا علي صفحات الموقع من إنكار للصلوات الخمس أو إنكار لصيام رمضان ووصفه علي أنه لا يقصد به الإمتناع عن الطعام والشراب والجنس، وما إلي ذلك حتي يهديك الله تعالي أولاً ثم حتي لا تمنعك الإدارة من نشر تلك الخزعبلات أو شطبها فوراً بمجرد نشرها....


هداك الله


26   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31685]

الصلاة مفهوم ثابت وصور متعددة

الأخ سامر الغنام تحية طيبة وبعد


انتبه اخي الكريم إلى أن نص الحول استخدم كلمة (الوصية) والآخر استخدم ( يتربصن) وفهمك كفاية!!


مفهوم الصلاة ثابت لساناً ، ولكنه متعدد الصور حين اسقاطه على الواقع ، وسياق النص ومحله من الخطاب يحدد صورة الصلاة المطلوب أدائها أو إقامتها،فجملة (اقيموا الصلاة )، غير جملة ( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه)وجملة (لا تصل على أحد منهم)


وكذلك الزكاة فهي أوسع من مفهوم الصدقة.


وعلى كل ، البحث حق للجميع ، وكذلك حرية الراي، سواء اعتقدت بوجود صلاة شعائرية أو نفيتها، فأنت داخل دائرة الإسلام الكبيرة تقترب من المركز حيناً ، وتبتعد حيناً آخر، المهم أن تكون حنيفاً في تفكيرك مثل النبي  إبراهيم إمام الناس.


والإسلام لله موقف واختيار من نفس الشخص ، وليس منحة من أحد!!.


وتقبل تحيات العربية


27   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31686]

الأخ سامر

تحية طيبة وبعد:


لا أتفق معك في عبارتك: وعلى كل ، البحث حق للجميع ، وكذلك حرية الراي، سواء اعتقدت بوجود صلاة شعائرية أو نفيتها، فأنت داخل دائرة الإسلام الكبيرة تقترب من المركز حيناً ، وتبتعد حيناً آخر، المهم أن تكون حنيفاً في تفكيرك مثل النبي إبراهيم إمام الناس. 



إذ أن الذي ينفي الصلوات الخمس وصلاة الجمعة يعتبر مارقاً عن الإسلام بلا أدني شك، وحينما يسأله المؤمنون يوم القيامة عن السبب الذي سلكه في النار فإن أول جواب منه هو أنه كان ليس من المصلين....


ثم إن تشبيهك غير بليغ إطلاقاً بتشبيه الذي ينكر الصلوات الخمس بالنبي إبراهيم عليه السلام، فهل نبي الله تعالي إبراهيم كان لا يصلي... اقرأ القرآن جيداً حتي تتبين ما إذا كان يصلي أم لا....


ثم ما معني العبارة التالية: وتقبل تحيات العربية


هل تقصد القناة العربية الفضائية للأخبار أم أنك تقصد جميع الدول العربية أم ماذا..... !!...


تقبل تحياتي القلبية وليس تحيات العربية...!!..


28   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31689]

أخي الأستاذ الفاضل / شريف احمد

تحية عطرة ملؤها القلب وبعد

هون عليك يا أخي ، وأتمنى أن تكون اقل حدة في خطابك ، نحن جميعا غيورين على دين الله .

ولكن يا أخي نحن لدينا مشكلة كبيرة هي وجوب تحديد معاني الألفاظ القرآنية بدقة خدمة للقاموس القرآني على الموقع والذي بدأه الفاضل الدكتور منصور .، ونحن نطالب أنفسنا وغيرنا بالتداعي الحر للأفكار فتكون لدينا حصيلة كبيرة من الأفكار ( انظر مثال صيادي اللؤلؤ الذي ذكرته كمثال على عملية تجميع الأفكار ) وهذا ما أشجعه بشدة ، ونحن هنا لنفرز أفكار بعضنا بعضا ، وفي نهاية كل موضوع نسجل ما ارتحنا إليه جميعا.

ولا أنا ولا غيري نعمل على تمييع الأمر بل على العكس أنا يهمني في المقام الأول أن أتلقى الإجابة على جميع الأسئلة ، ولكن أحيانا يشعر الكاتب أن الوقت لا يسعفه للإجابة على جميع التساؤلات ، فمثلا في الندوات نجد المحاضر لديه الحق في أن يجيب أو يترك أي سؤال يوجه إليه ، ولكن هذا يؤكد أو يقلل من مصداقيته .

فنحن في أشد الاحتياج في مرحلة الحوار والتي قال بها الدكتور منصور إلى المرونة ، حتى لا ننفر أحد من الموقع .

ولا أود تذكيرك يا أخي بتعليقك على مقال الأستاذ دويكات " هندسة القرآن .

لذا أذكر نفسي إياك بقول الله تعالى " يا أيها اللذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم " .

فنحن جميعا يا أخي لسنا على قمة النقاء ، ولكننا نتدرج وهذا لا يعلمه إلا من خلقنا " يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار " .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


29   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31690]

الاخ سامر اسلامبولي

الاخ سامر اسلامبولي اهلا بك وشكرا لمرورك على التعليق وادب حوارك

اما بعد فأتمنى منك ان تفصل ما الذي نفهمه من الحول هل هو عام وهل ترضع المرأة الطفل عامين كاملين

كذلك فأن مفهوم الحول بالنسبة لي شخصيا اجده اربع شهور وعشرا تربصا كان ام في الوصية ارجو ان تعطينا وجهة نظرك في الحول

وبالنسبى للزكاة فقد رأينا في القران ان اقترانها بالصلاة قريب جدا فهل حضرتك ترى ان الزكاة لها مقدار وشكرا لك مرة اخرى


30   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31692]

شريف أحمد

رأيتك تكرر السؤال

اقتباس (السؤال للمرة الثالثة والأخيرة:هل تؤمن بأن هناك خمس صلوات يومية وإجمالي عددها 17 ركعة وهي الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء...؟؟... هل تنكر أن هناك صلاة للجمعة تسبقها خطبة وهي ركعتان وتؤدي بدلاً من صلاة الظهر كل يوم جمعة من كل أسبوع... وأن هناك إماماً يؤم المصلين لتلك الصلاة وهو الخطيب علي أغلب الأحيان...؟؟...)

بما أنك تدعى أنك تنتمى إلى أهل القرآن، فإن الإيمان لا يكون على أشياء تكون فى "أغلب الأحيان"، فبدلا من سؤال الأخ سامر على ذلك ألم تسأل نفسك أنت نفس الأسئلة (1) لماذا أنت تؤمن بذلك؟ و ما هو دليلك؟ (2) و هل هو من القرآن أم من غيره؟

إن أهل السنة و الجماعة يصلون فى خمس أوقات نقلا عن الرسول محمد و يؤمنون بذلك و هؤلاء كثير

و أن أهل الشيعة يصلون فى ثلاث أوقات نقلا عن الرسول محمد أيضا و يؤمنون بذلك أيضا و هم كثر

وأن هناك من البلاد ما تؤدى فيه فرض صلاة الجمعة قبل وقت العصر و هناك آخرون يؤخرون الخطبة إلى ما بعد الصلاة

(3) فمن من هؤلاء الأصح ومن فيهم المؤمن ومن فيهم الكافر؟ و ما هو دليلك على ذلك من القرآن؟

(4) و ما هو دليلك من القرآن على أن الصلوات خمس و عدد الركعات 17 و تلك أوقاتها؟

(5) و ما هى أوقات بداية الصلوات بالتحديد و ما هى مظاهر حلول كل وقت منهم و ما هو دليلك على ذلك من القرآن؟

(6) و ما هو دليلك من القرآن على أن صلاة الجمعة تؤدى ركعتين بدلا من صلاة الظهر و تسبقها خطبة؟

تلك ستة أسئلة فإن كان ردك يستحق منك مقالا شارحا فأهلا بذلك و إن كنت ترى أن تعليق منك يكفى فلا بأس

و نستعير منك قولك: اقتباس (فلا تبخل علينا بعلمك..!!!...)

فهذه الأسئلة الست لك أنت أولا لتثبت لنفسك صحة إيمانك بما تقول و مرجعيته و ما تتوصل إليه فنحن لن ننكره عليك

و نستعير منك قولك: اقتباس (سوف أطرح عليك السؤال للمرة الأخيرة وإن كان عندك ولو شئ من الشهامة والصدق والشجاعة فأجب عنه سواء بالإثبات أو بالنفي وإلا فأنت فاقد لكل الصفات التي أوردتها أنا هنا وسوف يلحقك عار الهروب......)

أما تقييم ردك فسنراه من خلال تعليقات المعلقين


31   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31695]

السلوك في سقر ليس بسبب ترك الصلاة الشعائرية

الأخ شريف المحترم

شكرا على تواصلك، ولو قرات مقالي مفهوم كلمة العربية لعرفت ماذا اقصد بكلمة العربية !!انظر قوله تعالى: بلسان عربي مبين ، وحكما عربيا، وإنا جعلناه قرآنا عربيا!!!.

أخي شريف مهلا ولا تعجل علي

لا يملك أحد من الخلق صلاحية رفض او قَبول إسلام أحد، فالامر ليس إليك!! وجهت وجهي لله حنيفاً مسلما!!

وأنا شبهت طريقة البحث وتحديث المفاهيم والافكار بمنهج النبي إبراهيم، بغض النظر عن المسالة التي هي محل الدراسة والنتيجة ، والحنيف في دراسته سوف يصل إلى الحقيقة في الكليات، وللصواب او اقرب في الجزئيات.

أما كلمة المصلين في جملة( ولم نكن من المصلين) فلا يقصد بها أداء الصلاة الشعائرية قط، راجع سياق النص لترى كيف وصفوا انفسهم أنهم يكذبون بيوم الدين ، ومن المعروف ليس بعد الكفر ذنب!!

وتقبل تحيات العربية القلبية


32   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31696]

اخ مصطفى فهمي

 اولا شكرا لك  ومن ثم انت تعلم انا لست في تحقيق اصلا ولا اجيب على من يستخفون بكلام الله ويتبعون من دون الله اولياء ويفضلون اتباع ما لم ينزل الله به سلطانا


وعدا ذلك فأني اتعامل مع كثيرون في الحياة ممن هم على غير الحق ومع ذلك تراهم مهذبين 


 فقد علمني ربي ان بيني وبين هؤلاء عهد وان اتعامل معهم بما علمني ربي


اما ان تجد انسان بلا علم ولا ادب حوار ولا منطق ومع كل هذا يتبع مالم ينزل الله به سلطانا ويحاربني ويهددني ويعاقبني كما قال


فلست مطرا ابدا للتعامل معه


التجاهل هنا هو افضل حل وقد وعدت نفسي عندما قررت ادلاء ما تعلمت ( من كتاب ربي) وتزكيت عليه ان لا انزل مستواي الى من هم لايستحقون حتى ان تقرأ تعليقاتهم


وشكرا لك


33   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31698]

إذا اختلف المبنى اختلف المعنى( الوصية، غير التربص)

أخي سامر الغنام

حبذا لو تقرأ مقالي عن الزكاة ، ومقالي عن الطهارة والصلاة إن تكرمت .

أما موضوع الحول انظر قوله تعالى:



{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }لقمان14

فالحمل ستةأشهر كحد أدنى، والباقي هو ( 18) شهر!!. سنة ونصف الرضاعة النموذجية

ولمن أراد أن يتم الرضاعة يكمل للعامين كحد أعلى ، لان أحكام الرضاعة مرتبطة بكل ما كان دون الحد الأعلى، ولا يوجد رضاعة بعد العامين.

وتقبل تحيات العربية


34   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31702]

الدين واحد وليس ثلاثة

الأخ مصطفى المحترم

وأنا فهمت كذلك ، ولكن أردت ضبط المفهوم ، انظر إلى قوله:( الأديان الثلاثة تحارب المرأة)



وتقبل تحياّتي العربية



وليس من قناة العربية


35   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31703]

الاخ سامر اسلامبولي

ان فصال الطفل لا يعني رضاعته فبعد ان تنقضي من العامين مدة الحمل يبقى 15 شهر اواقل ونادرا ما تحمل الام الحليب في صدرها 15 شهر فهل تقصد (الببرون) هو الرضاعة ومن ثم فأن موضوع الحول واضح وضوح الشمس فما علاقة الفصال بالرضاعة


على كل حال فهمت وجهة نظرك واذكرك بأية اخرى تتكلم عن الفصال فهل لها علاقة بالرضاعة


وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


وشكرا لك مرة اخرى


36   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31706]

الفصيل غير الفطيم

أخي سامر الغنام المحترم

الفصال تدل على إكمال الرضاعة لمدة سنتين، ومن هذا الوجه يقول الرعاة عن الماشية التي تم فطمها في السنتين فصيل، أما الرضاعة وحدها فلا تدل على المدة الزمنية، ومن اُبعد عن الرضاعة قبل السنتين اسمه فطيم،وبالنسبة لدر الحليب من ثدي الأم فيمكن أن يستمر أكثر من سنتين طالما يوجد رضيع يقوم بمصه ، انظر لعمل المرضعات في البدو !!.

وآية الثلاثين شهر أنقص منها مدة الحمل (6) أشهر ، يبقى (24) شهر !!!

والله اعلم ، هذا ما لدي الآن

وتقبل تحيات العربية


37   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31708]

الاخ سامر اسلامبولي

بالنسبة لموضوع الاديان الثلاثة انا متفق معك تماما فالدين واحد وانا اتراجع عنها


كان ذلك خطأ مني وكنت اقصد غير ذلك


اما عن موضوع فطيم  فأتحفظ عليه ومشكور جدا تفصيلك


ولك تحياتي


38   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31717]


حل عنا انت و أفكارك الباطنيه المسروقه.

مقالك الذي تم رفعه عن الخنزير مسروق جزئيا من كاتب نصيري نسيت اسمه في موقع لا أتذكره الان، وكان عنوان مقالته :

هل الخنزير حيوان؟


39   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31719]

مصطفي فهمي

إن هذا الموقع الكريم لا يبحث في مدي صحة الصلاة أو مصداقيتها، فهي بالنسبة لأهل القرآن من بديهة البديهيات ولا تحتاج إلي أدني مناقشة، وعلي العموم فإن أردت أن تجد ضالتك المنشودة فعليك بالدخول إن أردت هنا وهنا وهنا وهنا وهنا.... وذلك بالطبع علي سبيل المثال لا الحصر.


نأتي إلي أسئلتك المغلوطة التي تحمل افتراءات وتخرصات ما أنزل الله تعالي بها من سلطان وليست موجودة علي أرض الواقع تماماً:


1- بالنسبة للسؤال الأول: أنا أؤمن بذلك لأن الصلاة في جميع بقاع الأرض واحدة وهي منقولة إلينا بالتواتر الذي يستحيل معه التواطؤ علي كذب إطلاقاً..... بل إن التاريخ ينفي كلية أن الصلاة تم ابتداعها في أي عهد لاحق للرعيل الأول للإسلام مثل العهد الأموي أو العباسي أو الفاطمي أو ما إلي ذلك....


2- بالنسبة للسؤال الثاني: بالطبع فهي من القرآن الكريم لأن طاعة الرسول هي فرض علينا في القرآن الكريم، يقول الله تعالي منبهاً بل ومشدداً علي كل من يعصي الرسول: (.....فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم) (النور 63)، ويقول أيضاً سبحانه: (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) (النور 56)، ولعلك تلاحظ أن الله تعالي قد أورد طاعة الرسول في تلك الآية بدون اقتران طاعة الله تعالي كما في باقي الآيات في القرآن الكريم، هذا فضلاً عن كونها الآية الوحيدة التي تتمتع بهذه الخاصية والتي تم فيها ذكر الصلاة..... ألا يدلك هذا علي أن الله تعالي قد أمرنا بأن نأخذ الصلاة عن الرسول بل وشدد علينا في ذلك...؟؟.. 


ثم إن سؤالك الثاني مغلوطاً تماماً وخالي التوثيق والمصداقية، إذ أن الشيعة لا يصلون ثلاثاً كما تدعي، وقد سافرت إلي بلاد عربية شتي فيها الكثير من الشيعة، بل وقابلتهم أثناء أدائي للعمرة فوجدتهم يصلون خمس صلوات مثل أهل السنة والجماعة تماماً، والمطلوب منك الآن أن تذكر لي أين تلك الجماعات الشيعية والتي تصلي ثلاث صلوات في اليوم مع ذكر إسمها وتدلني علي الروابط التي تتكلم عن ذلك وإلا فأنت كاذب ومدعي.


3- بالنسبة للسؤال الثالث: فقد أجبت عنه ضمناً في جواب السؤال الثاني


4- بالنسبة للسؤال الرابع: فقد أجبت عنه ضمناً في جواب السؤال الأول


5- بالنسبة للسؤال الخامس: لو كان الله تعالي يعلم أن عدد الصلوات وأوقاتها وهيئتها وكيفيتها سيكون مثار خلاف بين الناس فيما بعد لفصلها لنا تماماً في القرآن الكريم ولكنه جعلها لنا جميعاً من بديهية البديهيات التي لا تحتاج مناقشة أو بحث وصولاً للحق بشأنها، لذا فإن ما يتعلق بتلك الأمور كله صحيح بلا أدني شك.


6- بالنسبة للسؤال السادس: فقد أجبت عنه ضمناً في جواب السؤال الأول


هذا وبالله التوفيق


40   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31726]

شريف أحمد

ألم تلاحظ أنك لم تجاوب على أى سؤال، و هذا ما كنا نتوقعه


أدخل على الرابط:<هنا> لتعلم سبب الأسئلة و تتعلم إجابتها


41   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   السبت ٢٧ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31731]

شريف أحمد (تابع)

أخذنا بنصيحتك و ذهبنا هنا و هنا و هنا وهنا وهنا، فإن كان ذلك سندك و دليلك، فإننا بذلك علمنا سبب إجاباتك و قدرها و هذا يكفينا


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-02-02
مقالات منشورة : 9
اجمالي القراءات : 254,173
تعليقات له : 318
تعليقات عليه : 203
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Greece