كرامة المراه بين القران والتراث المكذوب:
كرامة المراه بين القران والتراث المكذوب

على على Ýí 2011-05-21


الإسلام كرّم المرأة - شيء لا نستطيع إنكاره أبداً فهو واضح وضوح الشمس
أعطى الإسلام للمرأة أو للأنثى حق الحياة بعد أن كان العرب في جاهليّتهم يلجؤون إلى وأد البنات
كان العرب يدفنون البنت حيّة فور ولادتها مخافة أن يلحق العار بأهلها مستقبلاً بسببها
وجاء الإسلام ليستنكر هذه الجريمة -وصار العرب المسلمون يحافظون على حياة البنت

ويربّونها ويأملون منها الخير إن هم أحسنوا تربيتها وتنشئتها
والإسلام أيضاً أعطى المرأة حق الإرث ومنحها أيضاً حق التصرّف بما تملك
ومنحها حق التعلّم  واصبحت المراه بجانب  الرجل في كافة المجالات في عصرنا الحالي

فالإسلام منح المرأة حق التعلّم للعلوم  كافه  إن هي رأت في نفسها القدرة والإرادة لتتعلّم
ولا ننسى أنّ طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة
والإسلام منح المرأة أيضاً حق العمل  وحتي حق التولي والحكم فلا يوجد مايمنع ذلك وفق تشريعات كتاب الله

 ولكن ماحصل ان الفقهاء  التراث نسبوا للمراه ماليس فيها وأ صلوا لدونية المراه من خلال احاديث التراث منسوبة للرسول

 عليه الصلاة والسلام كذبا وبهتانا ونسبوها للاسلام  واصبحت اغلالا تقيد المراه  طوال قرون  ونعتقد بان لهذ الفكر الاعلالي ظروفه

تتمثل في :

 

  • إن الانكسار السياسي المتمثل في الانقلاب الأموي هو الذي عطل الدينامكية التحريرية التي أرستها التربية النبوية.
    2- ثم إن الانشقاقات الناتجة عن الانكسار السياسي أضعفت هذه الدينامكية أكثر فأكثر وشتتت القوى الحية للأمة، وجعلت أي تفكير شامل حول الوضع الجديد للمرأة، ذلك الوضع المكتسب في العهد النبوي، يتراجع ليصبح في أدنى سلم الأولويات.
    3- كما أن الاجتهاد، تلك القوة الحية التي تبحث في أنسب السبل من أجل المحافظة على روح الشريعة، تحول شيئا فشيئا إلى محاولة لتفادي ما هو أفظع ليتلاشى تماما ويختفي ليحل محله التقليد (القراءات الحرفية للنصوص). هكذا انتقل العالم الإسلامي من أنوار الاجتهاد إلى ظلمات التحجر الفكري والروحي الذي أدت المرأة ثمنه باهظا، إذ وجدت نفسها سجينة أعراف مبنية على فقه "سد الذرائع" عوض أن تتمتع بحقوقها الشرعية المكفولة لها بالكتاب والسنة العمليه
    4- بالإضافة إلى استيقاظ العديد من العصبيات القبلية التي أصلت لها -عن وعي أو غير وعي- بعض القراءات الفقهية بغية إضفاء الشرعية عليها.
    5- وأخيرا أدى التوسع الإسلامي إلى ظهور ظاهرتين أساسيتين ومرتبطتين :
    - تعثر دينامكية القضاء على الرق ; التي أرساها القرآن .
    - تفاقم النزوع نحو حبس النساء المسلمات في البيوت لتمييزهن عن الإماء والنساء الوضيعات، فأصبح "حبس المرأة من أجل حمايتها" هو الشعار.



 

ولستعرض معا  بعص مانسب للمراه  من خلال احاديث  التراث والتمعن في السيطره الذكوريه التعصبيه لتترجم باحاديث مكذوبه منسوبه الي الرسول عليه الصلاة والسلام

 

 

عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" إذا
دعا الرجل إمراته إلى فراشه فأبت أن تجىء فبات غضبان عليها ، لعنتها
الملائكة حتى تصبح".
فى حديث مسلم: " و الذى نفسى بيده ما من رجل يدعو إمراته إلى فراشه فتأبى
عليه إلا كان الذى فى السماء ساخطاُ عليها حتى يرضى عنها".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" إطلعت على الجنة فرأيت أكثر أهلها
الفقراء ، وأطلعت على النار فرأيت أكثر أهلها النساء". رواه البخارى
ومسلم.
عن عبد الله رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال:" يا معشر
النساء تصدقن فإنى رأيتكن أكثر أهل النار، فقالت إمراة منهن جزلة و مالنا
أكثر أهل النار؟ قال: تكثرن اللعن و تكفرن العشير و ما رأيت من ناقصات
عقل و دين أغلب لذى لب منكن ، قالت يارسول الله و ما نقصان عقلنا و ديننا
، قال أما نقصان العقل فشهادة إمراتين تعدل شهادة رجل فهذا نقصان العقل و
تمكث الليالى لاتصلى و تفطر فى رمضان فهذا نقصان الدين". رواه البخارى و
مسلم.
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" أيما إمراة ماتت وزوجها عنها راض
دخلت الجنة". حديث مردود.
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لو كنت آمراُ أحد أن يسجد لأحد
لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها". رواه الترمذى.
عن الحسن رضى الله عنه قال حدثنى من سمع النبى صلى الله عليه و سلم
يقول:" أول ما تسأل عنه المرأة يوم القيامة عن صلاتها و بعلها".
قالت عائشة رضى عنها:" يا معشر النساء لو تعلمن بحق أزواجكن عليكن لجعلت
المرأة منكن تمسح الغبار عن قدمى زوجها بخد وجهها".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لا تؤذى المرأة زوجها فى الدنيا إلا
قالت زوجته من الحور العين لا تؤذيه قاتلك الله".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" إستوصوا بالنساء إلا أن لكم على
نسائكم حقا و لنسائكم عليكم حقاُ فحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن فى كسوتهن
و طعامهن و حقكم عليهم أن لا يوطئن فرشكم من تكرهون ولايأذن فى بيوتكم
لما تكرهون".
2- المتشبهات من النساء بالرجال:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لعن الله المتشبهين من الرجال
بالنساء و المتشبهات من النساء بالرجا ل".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:"لعن الله المخنثين من الرجال و
المترجلات من النساء". رواه البخارى.
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال:" لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم
الرجل يلبس لبسة المرأة و المرأة تلبس لبسة الرجل".

3- الواشمة و المستوشمة:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لعن الله الواشمات و المستوشمات و
النامصات و المتنمصات و المتفلجات للحسن المغيرات للخلق".
عن ابن عمر رضى الله عنهما أن النبى صلى الله عليه و سلم قال:" لعن الله
الواصلة و المستوصلة و الواشمة و المستوشمة".
4- نساء كاسيات عاريا ت:
عن أبى هريرة رضى الله عنه ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" صنفان
من أهل النار لم رهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس و
نساء كاسيات عاريات مائلان مميلات روؤسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن
الجنة و لا يجدن ريحها و إن ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا ".
5- النائحة:
عن ابن مسعود رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" ليس
منا من لطم الخدود و شق الجيوب و دعا بدعوى الجاهلية".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لا تصلى الملائكة على نائحة و لا مرنة".
عن ابى هريرة رضى الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:"
هذه النوائح يجعلن يوم القيامة صفين صفاُ عن اليمين و صفاُ عن اليسار
ينبحن كما تنبح الكلاب فى يوم كان مقداره خمسين الف سنة ثم يؤمر بهن إلى
النار".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام
يوم القيامة و عليها سربال من قطران و درع من جرب". رواه أحمد و أبو
داود.

6- المرأة المبالغة فى الحداد:
فى حديث رواه البخارى فى صحيحه:" لا يحل لإمراة أن تؤمن بالله و اليوم
الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر و عشر".
7- غناء المرأة:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" صوتان ملعونان صوت مزمار عند نعمة و
صوت ويل عند مصيبة". إسناده حسن.
عن أنس بن مالك رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" من
جلس إلى قينة ( مغنية ) يسمع منها صب فى أذنيه الأنك ( الرصاص المذاب )
يوم القيامة".

8- المرأة المصادقة للدجال
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" من أتى عرافاُ أو كاهناُ فصدقه بما
يقول فقد كفر بما أنزل على محمد".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" من أتى عرافاُ فساله عن شئ لم تقبل
له صلاة أربعين ليلة".
9- المرأة التى تصبغ شعرها بالسواد:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:"غيروا هذا الشيب و جنبوه السواد".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" يكون قوم يخضوبون فى آخر الزمان
بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة".
10 – المرأة التى تأخذ من مال زوجها بدون علمه
( يجوز فى حا لة بخل الزوج )
عن عائشة رضى الله عنها : أن هند بنت عتبة قالت يارسول الله إن أبا سفيان
رجل شحيح و ليس يعطينى ما يكفينى وولدى إلا ما أخذته منه و هو لا يعلم
فقال خذى ما يكفيك وولدك بالمعروف". رواه البخارى

11- المرأة التى تطلب الطلاق بدون عذر شرعى:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" أيما إمراة سألت زوجها طلاقاُ من
غير بائس ( من غير شدة تلجئها إلى سؤال المفارقة) فقد حرم عليها الجنة".
12- المرأة المستعطرة:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" أيما إمراة أستعطرت ثم خرجت فمرت
على قوم ليجدوا من ريحها فهى زانية".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" أيما إمراة تطيبت ثم خرجت إلى
المسجد لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل".
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" كل عين زانية و المرأة إذا استعطرت
فمرت بالمجلس فهى كذا و كذا يعنى زانية".

اجمالي القراءات 16604

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   السبت ٢١ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[57963]

وهل يٌعقل أن تقول عائشة أم المؤمنين هذا .

شكرا لك أستاذ على على لنقلك هذه الآحاديث التي تخبرنا الكم الهائل من الافتراءات على الرسول الكريم وعلى أزواجه الذين قال عنهم رب العزة جل وعلا بأنهن أمهات المؤمنين فهل يعقل أن تصدر هذه الآقوال عن عائشة  أم المؤمنين هذه الأقوال التي فيها إهانة للمرأة وتقليل من شأنها بل وتحقير وإذلال مخالف لما نزل في القرآن الكريم من حقوق وواجبات للمرأة الأم والأخت والزوجة والإبنة ومن معاملة حسنة 


"قالت عائشة رضى عنها:" يا معشر النساء لو تعلمن بحق أزواجكن عليكن لجعلت

المرأة منكن تمسح الغبار عن قدمى زوجها بخد وجهها".

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" لا تؤذى المرأة زوجها فى الدنيا إلا

قالت زوجته من الحور العين لا تؤذيه قاتلك الله".

 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة على على
تاريخ الانضمام : 2006-10-06
مقالات منشورة : 42
اجمالي القراءات : 526,038
تعليقات له : 54
تعليقات عليه : 59
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : iraq