كي لانسرق القرآن:
وألو أستقاموا على الطريقة

زهير الجوهر Ýí 2008-06-06


تحيه طيبه

هذا اليوم وأنا أتصفح موقع أهل القرآن, أنتبهت الى وجود قاعة البحث القرآني, وهذه بلاشك خطوه على الطريق الصحيح, فرغم أختلافي مع الأستاذ أحمد صبحي منصور حول هذه المسأله, لكنها بدون أدنى شك خطوه على الطريق الصحيح, لكن لفت أنتباهي التالي:

كتب الدكتور أحمد صبحي منصور التالي:



ـ فى هذه المرحلة العليا من البحث القرآنى يكون الباحث المتخصص حرا فى اختيار الموضوع الذى يريد بحثه لأن عليه أن يبتكر ويجتهد فى اكتشاف الاعجازات القرآنية التى لم يتوصل اليها غيره . وأمامه عامان لاكتشاف الجديد من البحوث القرآنية المبتكرة فى (علوم القرآن الأصيلة ). وبنجاحه فى الاجتهاد و الاكتشاف يمنحه المركز العالمى للقرآن الكريم درجة ( الراسخ فى علوم القرآن ) .
مع ملاحظة أن وصف ( الراسخون فى العلم ) الذى جاء فى القرآن الكريم يدل على وجود هذا الصنف بين الناس ، وأنهم حصلوا على اعتراف الآخرين بنبوغهم العلمى بحيث أصبحوا مرجعية بشرية تتفوق على الآخرين و يستفتيها الآخرون ، وإن كان هذا التفوق لا يعطيهم عصمة من الوقوع فى الخطأ ، ففى النهاية فكل كلام للبشر يقبل القبول والرفض والنقاش و النقد .
أى إن هذا اللقب هو درجة علمية وليس إيمانية ، ومؤهل الحصول عليها هو أبحاث صاحبها المبتكرة ، والمركز العالمى للقرآن الكريم لا يعطي هذه الدرجة إلا شهادة إعتراف بالمستوى العلمى الذى وصل اليه الباحث متفوقا على الآخرين ، والذى استطاع به أن يقدم جديدا من القرآن لم يكن معروفا لأحد من قبل. والذى يصل الى هذه الدرجة لا يحتاج الى تحديد مستوى حصوله عليها من ( جيد أو جيد جدا أو امتياز ) إذ يكفيه أنه وصل الى درجة الاجتهاد الحقيقى والنبوغ العلمى فى البحث القرآنى.

أنتهى الأقتباس

عندما قرأت هذا اللقب الذي يريد الدكتور منصور القائه على أصحاب البحوث القرآنية المبتكرة, تذكرت حادثا حصل منذ زمن بعيد, كنت عندها شغوفا بمعرفة ماتقوله كل الفرق والمذاهب الأسلاميه, ويوما ما عرض علي أبن عمتي أن أذهب لزياره أحدى التكيات, وكنت في الحقيقة مهتما بالكلام الذي يثار حول مايسمونه" الكرامات" هناك, عموما ذهبت معه الى التكيه, وفوجئت بعد الصلاة, بأمام التكيه وهو يطالبني ب " المبايعة" , فوضع يده في يدي وقال تبايع, فقلت أبايع من, فقال لي أتشهد بأن الله خالق السموات والأرض وأنه لا اله الا هو, قلت نعم, ثم قال لي قل أبايع عندما أفرغ من كل جمله أقولها : أبايع الرسول محمد نبيا....الخ , قلت أبايع, ثم قال: أتبايع الأمام علي وارث علم الرسول, قلت حينها أبايع, ثم قال أتبايع الحسن البصري كونه وارث علم الأمام علي , قلت أبايع, ثم قال : أتبايع عبد القادر الكيلاني سيد الأولياء, فقلت : من هذا عبد القادر؟ فأذا بوجه الأمام يعطي الوان, وساد صمت مريب, قال لي لاتعرف عبد القادر؟ قلت لا, ولن أبايع من لاأعرفه, قال لي وهؤلاء من حولك كلهم بايعوا أفأنت خير منهم, قلت لا بل هم خير مني هم يعرفون من عبد القادر أما أنا فلا, قال لكن الذي يذهب للمدرسه في البدايه يأخذ بما يقول المعلم, قلت له لكنك طالبتني بالمبايعة, وهذه تشبه الشهاده التي يجب أن تعطى للتلميذ, فتكون بعد ان نتعلم وليس قبلا, لايجوز مبايعة من لانعرفه, وألا بيعتنا لاتكون سوى كلام في كلام أي نفاق لامعنى له. أستغرب من قولي: وقال لابأس عليك أنت بايعت الرسول والأمام علي والحسن البصري لابأس.

يبدوا أن موقفي هذا لم يعجبهم, مما دفعهم في نهايه الذكر الى أن يجروا الكرامات, وفعلوا أشياء أقر بأنها خارقة للمألوف. بعدها, أصبحنا في حلقة حول الأمام, ليوجه خطبه لنا, وكان في كلامه انه قال: هذه هي الطريقة, وبدأ يشرح عن الطريقة القادرية, ثم بعد ذلك في النهاية قال و هذه هي "الطريقة" المذكورة في الآيه 16 من سورة الجن: وألو أستقاموا على الطريقة لاسقيناهم ماءا غدقا.

قلت في نفسي: كيف هذا؟ اليست هذه سرقة للقرآن, نحن نذهب ونسمي أسماء من القرآن ثم نقول أنها ماعنى الله, اي كلام هذا؟ لم يعجبني هذا حقيقة.

بعدها بسنين حدثت مناقشة بين أشخاص من الشيعة والسنه وياكثرما هذه المناقشات في العراق, وقال أحدهم يذكر حزب الله , بأنه مذكور في القرأن: الا أن حزب الله هم الغالبون. في الحقيقة عندما قال ذلك تذكرت شيخ الطريقة: اي والله, وألو أستقاموا على الطريقة لاسقيناهم ماءا غدقا. فذكرتها, فسكت صاحب حجه حزب الله.

وكلما مررت في العراق وأرى أصحاب المحلات وهم يكتبون : دلالية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, وأفران الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, تذكرت شيخ الطريقة, أدركت الى أي مدى نحن نسرق القرآن والرسول.

والآن يأتي الدكتور العزيز أحمد صبحي منصور ليعين أناس خريجين من جامعتة بلقب "الراسخ في علوم القرآن", وبعد ذلك سوف يقول لنا القرآنيون بأن هؤلاء هم الراسخون في العلم الذين تقصدهم الآيه7 من سورة أل-عمران: هو الذي انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب.


اليست هذه سرقة؟

لتكمله القصة مع الطريقة: عن فلان(والعتب على فلان ان كان كاذبا) القصه التاليه(أحداث القصة التاليه حقيقة بحسب كلام قائلها):

يقول كنا في حرب الأكراد (وهي حرب مابين البعثيين والأكراد في شمال العراق: وكان البعث يأخذ الناس للجيش الشعبي قسرا ويزجهم في قوات مختلطه مع القوات العسكريه النظاميه لمحاربة ماأسماه النظام آنذاك بالخونه(المنشقين) الأكراد).

كان هذا الشخص من الذين أجبرهم البعث بالأنخراط الى صفوف الجيش الشعبي بالأكراه. يقول جائنا أحد الدراويش( الذين يتبعون الطريقة القادرية) ودعى آمر الفيلق ومن يجلب معه الى التكية القادرية, ليرى بنفسه الكرامات, يقول فقبل قأئد الفيلق بذلك, وذهبنا نحن الجنود معه مع مجموعه من الضباط, يسرد الواقعه بشكل لطيف في الحقيقة حيث يقول انه جلسنا نحن الجنود(من أفراد الجيش الشعبي) القرفصاء وكنا الصف الأمامي وجلس الضباط خلفنا على الكراسي, وجلس قأئد الفيلق في الوسط, وبدأنا نتفرج ما يقوم به الدراويش, وكأننا نشاهد مسرحية, يقول: فعلوا أشياء خارقة للعاده, ثم قالوا بأنهم سوف يعملون كرامه لا يعملونها الا مره واحده في السنه, الأ وهي كرامه قطع الرأس, وجاؤا بغلام صغير السن , ونام على الأرض والقوا بغطاء عليه ثم جاؤا بسيف وضربوا رقبته ففصلوا رأسه عن جسمه, ثم رفعوا الغطاء وأذا بالرأس مفصول فعلا عن الجسم, بلا دم يقطر من الرأس ولا الجسم, ثم بعد ذلك قاموا بألقاء الغطاء عليه وقربوا رأسه من جسمه, وبدؤا حلقه الذكر حوله, وكما يقول هو بدؤا يرقصون على الأنغام الرحمانيه, وكلما أنتهوا رفعوا الغطاء فيما بينهم وأعادوه وبدؤا مره أخرى, وهكذا أعادوها مرات كثيره, يقول بدأنا نستغرب لماذا هم يفعلون نفس الشئ مرارا وتكرارا, بعد عده محاولات قرر شيخ التكيه ان الغلام قد مات حيث لم يعود الرأس للجسد, عندها يقول الراوي بأن قائد الفيلق نهض من كرسيه وقال للدراويش ماذا حصل للولد, قالوا لقد مات حيث لم يرجع رأسه, قال قأئد القرفة متساؤلا : شلون (معناها : كيف), قالوا له بأن هناك من أيمانه ناقص في هذه التكيه, لذلك لم تتم الكرامه, يقول الراوي: فنظر قائد الفرقة الى الدراويش أمامه, وساد صمت يسبق العاصفه, وكل الضباط والجنود على أهبه الأستعداد لما سوف يقوله قائد الفيلق, قال قائد الفيلق الذي يبدوا أنه كان يفكر بصمت: قال: القوا القبض على كل هؤلاء لقد قتلوا الولد, ذبوهم كلهم بالسجن هسه. وهكذا أنتهى ذلك اليوم بجريمه بدلا من ان ينتهي بكرامه.


ايه ياشيخ التكيه: حقا والو استقاموا على الطريقة لاسقيناهم ماء غدقا


مع التقدير

اجمالي القراءات 5741

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (29)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ٠٦ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22456]

أهلا بالاستاذ زهير الجوهر

كان يجدربالاستاذ زهير أن يتوقف مع قولى ( مع ملاحظة أن وصف ( الراسخون فى العلم ) الذى جاء فى القرآن الكريم يدل على وجود هذا الصنف بين الناس ، وأنهم حصلوا على اعتراف الآخرين بنبوغهم العلمى بحيث أصبحوا مرجعية بشرية تتفوق على الآخرين و يستفتيها الآخرون ، وإن كان هذا التفوق لا يعطيهم عصمة من الوقوع فى الخطأ ، ففى النهاية فكل كلام للبشر يقبل القبول والرفض والنقاش و النقد .

أى إن هذا اللقب هو درجة علمية وليس إيمانية ، ومؤهل الحصول عليها هو أبحاث صاحبها المبتكرة ،   ) لأن ما قلته هنا يتحدث عن علم بشرى ظاهر للناس بمستواه وقوته أو ضعفه  ، ولا يعصم صاحبه من الخطأ ، وهو بذلك المفهوم يتناقض مع الأمثلة التى ذكرها عن الشيعة و الصوفية وغيرهم .


وهنا نؤكد على ان ما نقوله ليس بدعا فى تاريخ البحث العلمى للمسلمين وغير المسلمين . فهناك درجات علمية كانت ولا تزال تمنحها الجامعات للباحثين تبدأ من العالية الى التخصص الى العالمية كما فى الأزهر ، والعالمية تعادل الدكتوراة ، وهى تعادل ما كان سائدا فى العصور الوسطى من بلوغ مرحلة الاجتهاد. وخارج الأزهر هناك نفس المستويات من التخصص ، وكل ما نفعله هنا فى قاعة البحث ـ التى نرجو أن تكون جامعة مفتوحة للدراسات القرآنية فى فضاء الانترنت ـ أننا التزمنا بمصطلحات القرآن ، فبدلا من الدكتوراة قلنا ( الراسخون فى العلم ) وقلنا إنها درجة علمية و ليست دينية ، ولا تعطى عصمة من الخطأ ، وما يقوله صاحبها يتعرض للنقاش.


وفى مقال ( لماذا يختلف القرآنيون ) تحدثت عن وجود علماء من اهل الذكر والراسخين فى العلم كان القرآن الكريم يطلب من الناس أن يسألوهم وأن يستشهدوا بهم ، وهناك مقال آخر لم ينشر يتحدث بالتفصيل عن الراسخين فى العلم وأولى العلم و الذين أوتو العلم والايمان و أهل الذكر و العلماء..باعتبارهم كانوا موجودين بالصفة العلمية فى عهد نزول القرآن .ولأننا نريد االتمسك بمصطلحات القرآن فان مصطلح ( الراسخين فى العلم )هو اختيارنا بدلا من الدكتوراة أو العالمية ..وهو مباح لنا كما هو مباح للاخرين طالما نتكلم عن المستوى العلمى البشرى و ليس عن الايمان والاعتقاد.


2   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة ٠٦ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22457]

الأخ زهير جوهر

في البدية أحيك ، وأقدر فيك صراحتك ،وهذه خصلة أصبحت مفقودة في عصرنا الحالي،لإن النفاق أصبح سيد الموقف ، ونحن من على هذا الوقع تعودنا الشفافية ،وتعودنا الصراحة في القول،وتعودنا احترام الرأي الأخر مهما كان ...له الحق ،ولي الحق ايضا ان ارد على ما يقول ....ضمانة هذه الروح في هذا الموقع الكريم كان وما يزال هو الدكتور احمد منصور ،لإن الذي عرف سيرته ،وقرأ ما كتب ،وسمع حتى من الذين ينتقدونه ،احترامهم لشخصه الكريم ،لايمكنه إلا أن يحترم هذا الموقع الذي هو بمثابة الصورة التي يعكسها فكر الدكتور. باب البحث القرآني هو مطلب الجميع يا أخ زهير ،أتدري لماذا ؟ لإن الفكر الذي لايخرج علماء يتابعون نفس النهج   سوف ينتهي حتماً . وهذا مالا يريده  أي محب لهذا الموقع.... الدكتور وغيره من كتاب هذا الموقع بالنهاية هم بشر والحياة متجددة ،والمعرفة تراكمية ،لهذا  أستغرب أن تعتبر  أن الدكتور ،وكانه مشعوذ والعياذ بالله ،مثل أصحابك  الذين قتلوا الطفل بشعوذتهم الغبية .شتان  مابين الحالتين  يا أخ زهير. نحن الذين طالبنا الدكتور ومرارا ،بإحداث هذه الابواب ،حتى ننتهي من الجدل العقيم ،وحتى يتخرج من هذا الموقع  علماء راسخون في العلم القرآني ،وكافة العلوم الأخرى ...ولا أرى حرجا باستخدام المصطلح القرآني ،بوصفهم الراسخون في العلم..... هنا علم وبحث ودراسة متواصلة .... وما ذكرته شعوذة ..فكيف سمحت لنفسك أن تقارن ،ما لايمكن مقارنته ...اتقى الله يا أخ زهير ...وعد الى رشدك ،فأنت أخ كريم  ،نحبه ونتمنى أن تتواصل  مع الأخوة لإحداث هذه النقلة النوعية الهامة جداً لهذا الموقع.


3   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الجمعة ٠٦ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22459]

قال الله

قال الله


{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ }البقرة165


4   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الجمعة ٠٦ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22462]

مرحبا

لا أعرف لما الغيظ والحقد على الدكتور أحمد صبحي


هل لأنه جاء وقلب الموازيين ؟


هل لأنه فضح زيغ وكذب أهل الحديث ؟


لو كان الدكتور يتكلم في الجنس لوجدنا أكثر الناس من حوله ,


وكما أورد الدكتور أحمد صبحي في رده عليك يا أستاذ جوهر , فقد مارست نفس الاسلوب الذي يمارسه الجهلة وهو إنتقاء الكلمات التي تريد وتغيب للكلمات التي لا تريد , فقد قال الدكتور وهو واضح أن الراسخون في العلم هي درجة علمية وليس دينية وقال أيضا أن أقوال من يحصلون على لقب الراسخون في العلم قابلة للرد والنقد والاهمال والنقاش فهي جهد عقلي وليس مسلمات وليست أديان كما هي مذاهب الحنفية والحنبلية والشافعية والمالكية , هل يستطيع أحد نقد الشافعي أو الامام مالك ؟ إذا فعلت ذلك فسوف تطرد من رحمة الشيوخ وتطارد , فأرجو من حضرتك إذا أردت التعليق وكتابة المقال أن تضع ضميرك أمامك وتكتب بكل حيادية وأرجو أن لاتكون طالبا للشهرة في هذا الموقع فهو للأسف لا يعطي شهادات شهرة كما يفعل الأزهر وقناة روتانا


أما الاخ طلعت المنياوي فإن كلامك وتعليقك ذا مغزى , فأرجو منك أن تقول وتعبر عن رأيك بكلامك , عفوا فقد نسيت أنك لا تجيد اللغة العربية , وتكتفي بالقص واللصق


عزيزي الدكتور أحمد : لقد علمتنا أن لا نقدس أحدا ولا نعبد أحدا الا الله , فكن على يقين على أن ما يجمعنا هو كتاب الله والانسانية وصدقك في الكتابة والحيادية التامة , لكن وعد مني إذا أخطأت لنبينن لك خطأك , وإذا أسأت لنجرحنك بمثلما اعتديت . والله الهادي الى سواء السبيل


5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22484]

شكرا استا ذ - خالد حسن -

شكرا استا ذ -خالد - على ردك المنصف المدافع عن الحق .فقد عبرت عما كنت اريد ان اكتبه  للأخ زهير جوهر . وأدعوه ان يكتب فعلا بحياديه وأن ينقد نقدا بناء وليس لمجرد مخالفة الرآى .....وشكرا لك وله وللجميع .


6   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22498]

الأخوة الأحبه

تحيه طيبه


الى استاذي وأخي العزيز الدكتور أحمد صبحي منصور. لقد قرأت ماتقوله بدقه,.


اللقب الذي أبتكرته يوهم المقابل بأنه درجة دينيه, ولذلك أنا أرى أنه لاداعي له, مادام يوقع الناس في مثل هذه الشبهات.


عندما نطلق تسميه مثل" الراسخون في العلوم القرآنية". هذه التسميه هي ما سيظهر للمقابل, ولن يظهر للمقابل التعقيب الذي ذكرته .


هذه التسمية تعطي للمقابل الأنطباع بسرقة القرآن. 


هذه التسميه يأخي العزيز هي أنتهاك كبير لقواعد التسميه العلميه, والتي من أهمها أنه لايجوز ان تسمي درجات علميه بما يوحي بأنه درجة دينيه أو أيمانيه أو أخلاقيه الخ....



ثانيا أنا لم أعترض على فكره أقامه مثل هكذا جامعة, بل أنا كنت من الداعين لها في هذا الموقع, وفي رسائلي على الأيميل اليك.


أعتراضي بالتحديد كان على تسمية " الراسخ في علوم القرآن".


أنا لاأدري لماذا هذه الأبتكارات في التسميه: ماعيب التسميات الأكاديميه الموجوده حاليا؟  لماذا نريد ان نبتكر تسميات أخرى؟؟؟


الأخ زهير قوطرش المحترم:  انا لم أقل ان هؤلاء الدراويش كانوا "أصحابي". هذا تجني علني منك علي.


ثانيا أنت تكرر ماكنت أقوله في مقالاتي, وبذلك كل ردك علي هو مجرر تكرار لما كنت أقوله في مقالاتي السابقه. أنا في هذا المقال أعترضت على تسميه " الراسخ في علوم القرآن" . كيف تعتقد أني  أعترض على فكره قيام منهج مضبوط وأنا دعوت الى ذلك علنا في هذا الموقع.


ثالثا أنا لم أعتبر الدكتور مشعوذا, وهذا هو سوء فهمك لمقالتي. أنا أنبه الدكتور هنا الى مافي هذه التسميه من أشكاليات.


لذلك أسمحلي أن أقول لك, أن ردك أعلاه لامحل له من الأعراب.


رابعا: انا عندما أنتقد الافكار هنا فهذا لايعني أني أعارضها جوهريا, وأنما قصدي هو النقد البناء. لكن مع الأسف هنا يظهر الناس يأخذون أي وجهه نظر أنتقاديه على أنها هجوم هدام.


يا ايها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله ان الله تواب رحيم . الحجرات 12


مع التقدير


7   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22499]

الدكتور عثمان المحترم

تحيه طيبه


ماقاله الأخ خالد حسن كان رد خاطيء من الاساس وغير متناسب مع الموضوع الذي أردت طرحه. لكن مع الأسف لاأنت ولا الدكتور منصور ولاأي من المعلقين هنا كان له حسن الظن بي الكافي لكي يفهم ماأردت قوله, ومع الأسف فهمتم ماأقوله على أنه هجوم نابع من الغيظ والحقد وغيرها من الكلام الامعقول الموجود في رد الاستاذ خالد حسن اعلاه. والذي أنت تتفق معه؟؟ مع الأسف.


يا ايها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله ان الله تواب رحيم . الحجرات 12


هذه التسميه: الراسخ في علوم القرآن. هي تسميه توهم المقابل على أنها درجه دينيه, ولايؤخذ بقولنا أنها ليست درجه دينيه. لان ذلك هو مثل القول بأني مثلا أسمي الدرجه التاليه: رسول الله في علوم القرآن. ثم بعد ذلك أقول أنه ليس قصدي انه رسول الله, وأنماهي درجه علميه.


الدرجات العلميه لها أصول في التسميه, وواحده من أصول هذه التسميات هو أن لاتكون ظاهريا مشابه لدرجات دينيه أو أيمانيه أو أخلاقيه أو عاطفيه.


الدكتور منصور هنا لم يراعي قواعد التسميه العلميه. هذا كان قصدي من المقال. الذي ومع كل الأسف بدل من أن تستفادوا من النقد, قلبتموه على أنه هجوم, وكانت جميع ردودكم غير متناسبه مع الموضوع.


أذا كنت أنت وعمك وأستاذك وأستاذي الدكتور منصور حقا منصفين بحق هذا المقال, لكنتم عرفتم ان قصدي يدور حول اصول التسميات العلميه.


أكررها ثانيه لكل أذن تسمع: تسميه درجه علميه ب"الراسخ في علوم القرآن" هو أنتهاك فاضح لقواعد التسمية العلميه. والأفضل التراجع عنها.


أما أقامه الجامعه والمنهاج العلمي لفهم القرآن فكنت من الداعين له والملحين في ذلك, وأعتقد ان الأخوه أحمد شعبان وأنت يادكتور عثمان على أطلاع على ذلك , بل حتى الأخ رضا عبد الرحمن يعلم ذلك


مع التقدير


8   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22500]


نحن عندنا حسن الظن والحمد الله


ولكن حجتك واهية لماذا ؟


لأني عندما قرأت موضوع قاعة البحث القرآني وقرأت الراسخون في العلم لم يتبادر لذهني أنها صفة دينية , ولم يدخل الشك الى قلبي, ولم   أقل أن الدكتور بدأ يتلاعب بالالفاظ ,وكذلك الاخوة الآخرين هذا فضلا عن أن الدكتور أحمد قد بين ذلك ,  ولكنك تكثر من رأيك ووجهات نظرك 


ولن نتراجع عن تسمية الراسخون في العلم وهو ليس انتهاك فاضح بل الانتهاك الفاضح هو عدم تقبلك للآخرين وفرض وجهة نظرك كأنها إحدى المسلمات  .


(( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين مالم يأذن به الله )) 


من أنت يا أستاذ جوهر حتى تطلب منا الرجوع عن التسمية , وهل هي حرام ؟ 


أخبرني هل عندما ظهر مصطلح الدكتوراه هل تم إجتماع من الكونغرس للسماح بذلك ؟


أم اتخذ الازهر أقصى حالات التأهب لسحب لقب الحافظ من الشيخ الحافظ ابن كثير بحجة أنه اسم من أسماء الله؟


أم أن حضرتك تشرع ما بدا لك وتطلب منا الرجوع فورا عن التسمية ؟


رجاء كفانا تخلفا وكفانا تعطيلا للتقدم  , لقد اختزلتم الحياة بيجوز ولا يجوز


(( أف لكم ولما تعبدون من دون الله))


9   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22501]

د/منصور مرة و انت مرات ثلاث أستاذ جوهر

لا أرى إلا أن الدكتور/ منصور قداستجاب الى النداءات الواقعية و المتكررة من المنتمون الى رواقنا الطيب من كتاب و مفكرين ومعلقين لانشاء اكاديمية لضمان تواصل الاجيال الدارسة للقرآن الكريم على اسس علمية و منهجية سليمة ... و لكن مايؤخذ عليه هو اطلاق الاسم على الدرجات العلمية دون استفتاء بين المنتمين لهذا الرواق كما فعل من فبل فى باب (لهوالحديث ) و هو أمر لا يستحق عليه اللوم أو العتاب ولكن يستحق عليه التنبه فحسب ( و فى النهاية هى درجة علمية و ليست دينية  و لا تعطى لصحابها العصمة من القبول و الرد كما وضح د/ منصور).... اما اخطاؤك الثلاث استاذ زهير


الأول: انك قد انتقدت المسمى دون أن تقترح اسماءاً اخرى يمكن ابداء الرأى فيها و هذا يعتبر من النقد الغير بناء


الثانى : إنك وضعت د/منصور و علمه و دعواه الكريمة فى بوتقة الدجالين و المشعوذين و هذا اجحاف فى حق الرجل و ظلم أرى أنه لا يستحقه وانت تعلم أن الفرق بينه و بينهم كالفرق بين السماء و الارض ................


الثالث:لومك للأستاذ خالد حسن لا محل له من الاعراب  حيث أن مقالك لم يفهم منه (بضم الياء ) الا ما ذهب اليه الاستاذ خالد حسن فى تعليقه .......


استاذ زهير انا من الناس الذين يحترمون حرية الرآى للأخرين الى أبعد الحدود فالرجاء أن تحترم اراء الأخرين وان تشاركهم بالرأى الأخرو ليس النقد للنقد فقط 


و تقبلوا جميعاً عظيم الحب و الاحترام 


10   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22502]

الأخ خالد حسن المحترم

تحية طيبة


تسميه "الراسخون في علوم القرآن" ليست حرام طبعا.


نحن هنا لسنا بصدد الحرام والحلال, وأنما بصدد وضع أفضل تسميات ممكنه.


لقد أبديت وجهه نظري, ولاأدري لماذا تعتقد اني أريد فرضها على الغير.


أذا الأغلبيه هنا أستحسنت تسميه" الراسخ في علوم القرآن" فليكن , لا أشكال.


نحن نريد لهذه الجامعه ان تظهر بأحسن مظهر ممكن, امام الله وأمام الناس.


تسميه الراسخون في علوم القرآن بالنسبه للقرآنيين مقبوله لانهم يفهمون مدلولها وما تعنيه, انا أيضا عندما قرأت ماقاله الدكتور منصور لم يتبادر الى ذهني أنه يتلاعب بالكلمات, فأنا أعرفه واعرف نيته جيدا, وليس لدي شك في حسن نواياه.


لكن الأشكاليه ستبرز من قبل غيركم عندما يسمع هذا المصطلح, لأنه سيظهركم وكأنكم تسرقون القرآن كما بينت في مقالي.


عموما انما قلت ماعندي بحسن النية, والله شاهد على ذلك.


وهو في النهايه رأي يحتمل الخطأ والصواب طبعا. ولكم أن ترفضوه او أن تقبلوه.


مع التقدير


11   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22503]

الأستاذ محمد عطيه

تحيه طيبه


معك حق في النقطه أولا, فأنا لم أكن بناءا هنا, هذا صحيح.


أنا أقترح التالي:


الدرجه الأولى: باحث قرآني


الدرجه الثانيه: باحث قرآني مقارن (بكسر الراء)


الدرجه الثالثه: باحث قرآني مبتكر


أو أذا أصريتم على أدراج الرسوخ ممكن تسميه الدرجه الثالثه : باحث قرآني راسخ .


أو درجه : راسخ في البحوث القرآنية.


أعتقد انه هذه التسميات بسيطه ومتواضعه وتفي بالغرض.


بخصوص ثانيا: أنا لم أقل أن الأستاذ منصور من الدجالين, ولاأدري لماذا فهم(بضم الفاء) من مقالي ذلك, أنا لوكان رأئي ذلك لكنت قلته صراحته. حاشا للأستاذ منصور ان يكون من الدجالين, ويأخي أقرأ الأسطر الأولى من المقاله لتعلم أنها ليست مخصصه للتكلم مع دجال. وأنا أبرأ من تلك التهمه التي أتهمني بها الأخ زهير قوطرش وأنت هنا, وهذا ليس قصدي بتاتا لامن قريب ولامن بعيد.


بخصوص ثالثا: لاأعرف, لكني أريد أن أوكد للأستاذ خالد حسن وكل من فهم فهمه عن مقالي بأنهم مخطئين ولم تكن نيتي القول بأن الأستاذ أحمد صبحي منصور دجال أو أي شيء من هذا القبيل أطلاقا.


أنما مقالي كان للتنبيه على أنه هذا ماسيكون عليه مظهر القرآنيين أمام الغير. ربما المقال كان قاسيا بعض الشيء لكن هذا ماأتصوره سوف يقال.


لذلك كنت أريد لفت الأنتباه الى ذلك.


وعذرا اذا كنت قد تسببت في خطأ الفهم هذا.


وأخيرا, أنا لاأنتقد للنقد, فأنا لست معين بوظيفه ناقد. أن أنقد لكي الفت نظر القرآنيين الى شيء أنا شخصيا أعتقده بأنه مضر بمسيره أهل القرآن.


مع التقدير


12   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22516]

أخي .. خانك التعبير هذا المرة

أخي زهير اسمح لي .. لقد خانك التعبير هذه المرة .. فلم يفهم قصدك ..


رغم أنه من حقك ابداء رأيك في موضوع اطلاق القاب علمية .. والتي أري أنها ليست ضرورية ..حيث أن الألقاب العلمية مكانها .. المؤسسات التعليمية .. أما الفكر الحربكل أنواعه ... فهوينتج مفكر اذا انتشر فكر هذا المفكر ..


علي العموم .. الديمقراطية تعني قبول ما تقرره الأغلبية من إجراءات إدارية.. مع حق الأقليه أن تستمر في التعبير عن رأيها .. لعلها تصبح أغلبية يوما ما ..


ومن الناحية الديمقراطية البحته .. لقد خسرت هذه المرة .. ليس لعدم قبول رأيك .. ولكنك لم تحسن التعبير عنه ..


تحياتي للحميع ..


13   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22517]

كلمه وداع

تحية طيبة


ربما خانني التعبير كما تقول, وفهمت خطئا بأني حقود وبدافع من حقدي فأني أشبه الدكتور منصور بأنه مشعوذ أو دجال, وكل هذا الكلام الفارغ. ثم بعد ذلك يقال انهم أحسنوا الظن بي. أي أهانه؟


عموما, كما قلت أنت, موضوع الألقاب العلميه ليس مهما. لكني كنت أريد الأفضل لهذه الجامعة, التي بدأت بالأنغلاق الفكري وعدم تقبل الرأي الآخر بحجج واهيه, على أنها جاءت من حقود, أو فاقد لرشده, أو يخونه التعبير , وغيرها....


بصوره عامه انا أرى ان هذا الموقع يوما بعد يوم يقترب من الأنغلاق الفكري, وعدم حتى النظر في رأي الآخر وخصوصا أذا كان ذلك الرأي ناقد لهم.


عندما دخلت هذا الموقع كنت متفائلا جدا في الحقيقه, وكنت أعتقد بأنه خطوه كبيره على الطريق الصحيح, أما الآن فأنه يتضح لي يوما بعد يوم بأنه لافائده منه, فهو أساسا فكرا متعصبا لكن بأتجاه آخر.


كنت أعتقد بأن القرآنيين يمثلون حركه أصلاح للفكر الأسلامي, الآن أنا بت أعتقد بأنه لايخلتف عن الآخرين كثيرا, فهو فكر منغلق على ذاته, لايتقبل أي نقد, وكلما وجهه أحد نقدا لهم أعتبروه حاقد, أوخارج عن الأسلام, أوبعيد عن رشده, أو يخونه التعبير, وما الى غير ذلك من الادعاءات.


في الحقيقه انا حزين جدا لأن أملا آخر قد ذهب أدراج الرياح, وأستطاعت رياح الأنغلاق الفكري ان تصل اليه.


لذا فأن هذه هي آخر مشاركه لي في هذا الموقع, الذي سوف أضل دائما أتطلع يوما بعد يوم  الى تطوره فكريا, ليكون أفضل من ما هو عليه الآن.


وداعا للجميع.


مع التقدير


14   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت ٠٧ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22518]

طلب الى اللجنه المشرفه على الموقع

تحيه طيبه


يرجى أخراجي من لوحه الكتاب في هذا الموقع, والغاء حسابي كليا. لأنني أنا نفسي لاأعرف كيف أفعل ذلك.


مع التقدير


15   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22529]

وداعاً أخي زهير الجوهر

الأخ زهير الجوهر



قبل أن أودعك (وأنا هنا أتكلم عن نفسي فقط) يجب أن أُذكرك بأنك إذ تتهم هذا الموقع ببعض السلبيات فإنك أيضاً لا تخلو منها، بل أنت ملئ بتلك السلبيات، واعذرني إن كنت أقول الحق دون مواربة أو مداهنة، فهذه مهمة كل مسلم.... إنك تتمسك بأفكار كثيرة لا تخضع للعقل أو لكتاب الله تعالي مدعياً أنها تصدر من قلبك فقط، فأنت بذلك تقيس الأمور علي قلبك نابذاً عقلك وفوق ذلك كتاب الله وراء ظهرك لتحكم بأهوائك فقط، وهذا ما صرحت به في إحدي تعليقاتك السابقة.

ولكن ربما كان أصدق تعليق تفضلت أنت به هو تلك الجملة:
بصوره عامه انا أرى ان هذا الموقع يوما بعد يوم يقترب من الأنغلاق الفكري, وعدم حتى النظر في رأي الآخر وخصوصا أذا كان ذلك الرأي ناقد لهم.

وهذا ما واجهته قبل ذلك أنا شخصياً في هذا الموقع حينما كنت أتعرض لموقف القرآن الكريم من أهل الكتاب، فحينئذ قد وجدت أن الكثير من الكتاب المحترمين هنا يحاولون أن يزحزحونني عن تلك الآيات التي تحدد موقف المسلم من الكتابي وكأن تلك الآيات عار علي كتاب الله (حاشا لله تعالي من ذلك فكل آياته محكمات)، كما وجدتهم يحاولون أن يستجدوا عطف أهل الكتاب وكأن لسان حالهم يقول: بدل ما نشوف مصيبة أهل الكتاب خلينا في مصيبتنا إحنا الأول، ونسوا أن المسلين مهما كانوا أهل مذاهب فهم يحملون الحق في أيديهم إن لم يكن في قلوبهم، وأن غيرهم من الملل الأخري لا تحمل هذا الحق، وهي نقطة خطيرة قد تطيح بهذا الموقع يوماً ما (وأرجو أن تعذرني إدارة الموقع، إذ أن نقدي هنا بناء بنسبة 100% ولا أقصد شيئاً إلا الإصلاح)، فهم بذلك يتصاغرون أمام أهل الكتاب ويضعون أنفسهم موضع الذليل منكس الرأس، وبالطبع فهذا ليس بسلوك المؤمنين لأنهم بذلك يلبسون الحق بالباطل ويكتموا الحق وهم يعلمون، إذ أن الله قد أمرهم بغير ذلك تماماً، يقول الله تعالي (وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) (آل عمران 139).

وبذلك يريدون أن يجعلوا القرآن عضين علي الرغم من تحذير الله لهم من ذلك، لذا فإنني أري أن هذا الموقع لكي يستمر ويؤدي رسالته خير أداء يجب أن يتناول جميع آيات القرآن الكريم دون استثناء أو استبعاد بالتدقيق والتمحيص والبعد عن الأهواء الشخصية والخوف من نقد أهل الكتاب للمسلمين...!!..... فيجب أن لا تخشي الإدارة والكتاب هنا في الحق لومة لائم وأن يصدعوا بما أمرهم الله عز وجل، وهذا طبعاً دون تجريح الآخر ولكن في نفس الوقت عدم كتمان ما أنزل الله من البينات والهدي خوفاً من عاقبة ذلك، يقول الله تعالي: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ) (البقرة 159).

أعتقد أنه ليس هناك حجراً علي الرأي في هذا الموقع، وليعلم الجميع أن نقدي هذا بناء لم أقصد به شيئاً إلا ابتغاء وجه الله تعالي لإصلاح سلبيات هذا الموقع والقضاء عليها.

وداعاً أخي زهير وإلي الملتقي في الآخرة إن شاء الله



أخوك /شريف أحمد


16   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22532]

.الأخ زهير جوهر

 أولآ نحن ننتسب الى بعضنا بالأسم ،وثانياً نحن جيران في الدول ،وثالثاً ،وأقوى من كل ذلك يجمعنا كتاب الله والإسلام ، يجمعنا أننا جميعاً نحاول بقدر الامكان مقاربة الحقيقة ،ولهذا فإن الطرق للوصول إليها مختلفة ،لكن الهدف واحد .أخي كتبت لك  تعليقا ،اعتذرت فيه عن تسرعي بالحكم عليك من خلال هذه المقالة ،التي فعلاً أسيء فهمها من قبل الأخوة أيضا .وأرجو أن تقبل أعتذاري ( لكن لم أقرأها في الموقع لا أدري لماذا؟ ممكن خطأ مني )،لأنني  فعلا لم أقصد  بتعليقي سوى الحفاظ على الحد الادن ى من احترام الموقع والقائم عليه . وأنت تعلم أن القائم عليه هو الدكتور أحمد الذي لم أره في حياتي ،ولا أنا من انصار التابع والمتبوع ،لكن من انصار الحكمة في النقاش .والاحترام للرأي الأخر مهما كان ،لهذا ومن حبي لك ،وغيرتي على هذا الموقع ،اسمح لي أن انتقدك ،وانتقد بعض الأخوة ،الذين إذا أصابتهم مشكلة ،أو وجه إليهم نقدا ما ...ففورا يحزمون الامتعة ،ويقولوا لأخوتهم وداعاً . أخي زهير ،أنت صاحب فكر ،وصاحب رأي ،وعليك أن تدافع عن رايك ،وتناقش ،وحتى ولو وقف الجميع ضد هذا الرأي ،إذا كنت مصيباً ،أما إذا وجدت أن الأخرين معهم الحق ،فقوة الايمان والحكمة بالاعتذار ،وهذا ما أسميه كمال الانسانية . الموقع أصبح مؤسسة يا أخ زهير ،له شروط واضحة للنشر ،اللجنة عليها أن تنبه الكاتب أو الصديق عن الخطأ ،ولا خطأ في هذا الموقع إلا مخالفة الشروط المتفق عليها....أخونا شريف أحمد  تسرع بالحكم على الموقع بأنه أراد  أن يصادر رايه وموقفه في أهل الكتاب  أبداً ...كل ما هنالك أن اللجنة ارادت ايقاف المهاترات ،والخروج عن أدب النقاش.( أخي شريف لم يصلني شيء منك) . أعود للأخ زهير... أرجو منك يا اخ زهير أن تراجع موقفك ،وتعود لكي تحرك المياه الراكدة ،وبوجودكم جميعاً الموقع سيكون غنيا ،وديمقراطيا ، وهل يمكن العتب على الأخوة ..يأابن العراق ....كنت احسب أنك ستقول لنا جميعا ...عزاز وحق الله عزاز  ,شكرا لك أن عدت ،وشكرا لك إن بقيت على  التواصل مع الأخوة.


17   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22533]

Intolerance

Mr Zuhair Jawher, I agree with you that there is scent of intolerance in this site, unfortunately Alot of work is needed to overcome this tribal quality.


Wish you and others the best


18   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22549]

شكرا للأخوه

تحية طيبة


شكرا للأخ شريف أحمد, وأقول له كلنا له سلبياته. معلش, وداعا والى الملتقى في الآخره ان شاء الله.


شكرا للأـخ زهير قوطرش, انتم عزاز علي. لكني أرى انه من الأفضل علي ترك الموقع, وأتمنى له ان ينجح , وينجح ويصبح رواده متصفين بتقبل الآخر أكثر فأكثر, ويكون فيه النقاش عقلاني موضوعي لايمس شخص المقابل, وغير مبني على الظنون, وكثير منها هنا, كثير من الظن أثم, وأتمنى من رواد الموقع أن يبتعدوا عن تلك الآثام (كثرة الظن), لان هذا يولد العداء, والعداء الفكري يولد التعصب, والتعصب يولد العنف والعنف, والعنف يولد الأعتداء بكل أنواعه, وهو مانريد أن نتجنبه.


أتمنى في المستقبل أن  أجد أدبا في النقاش يسمو ويرتفع ليتناسب مع مايصبو اليه الموقع, ويتناسب مع تسميه الموقع "أهل القرآن". وأتمنى أن توضع قواعد للنقاش القرآني مستقبلا, فهذا الموقع لايجدر به ان يكون مقهى, بل يجب أن يكون منارة تضي الفكر في العالم الأسلامي.


كما أتمنى على الدكتور أحمد صبحي منصور أن يشارك الآخرين في أي خطوه جاده يتخذها, ولاينسى أنه ليس لوحده, وذلك تطبيقا للقاعده القرآنيه, وأمرهم شورى بينهم, فالذي لمسته هنا هو أنه هناك شبه العزله بين الدكتور منصور وبين الآخرين, فلم أراه يستشيرهم في شيء, وحتى في تفاصيل أصول البحث القرآني, لانرى انه أستشارهم, وعندما أسس لتلك المراحل في الجامعه, فأنا لم أرى أنه طرح هذا الموضوع هنا,ولاأستشار أحد. لماذا؟


أن أنشاء جامعة للقرآنيين ليس بالأمرالهين, وكان عليه أن يناقش تفاصيل هذا الموضوع علنا في هذا الموقع. وألا فما الفرق ما بينه وبين بقيه الطغاه الذين يشجبهم, أول مايبدا الطغيان, يبدا فكريا. ربما هو لم ينتبه الى هذا لذا على أهل الموقع تنبيهه حول هذا.


عموما كما قلت, سوف أغادر هذا الموقع, لأني أرى وجودي فيه مضر حقيقة.


أتمنى لكم الموفقية.


مع التقدير


19   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22551]

I agree

Mr Mahmood Dobkat


It is unfortunate to find some sent of intolerance in this site, and I do wish that this site will overcome that in the future, I hope that you with other good people in this website would realize the seriousness of this bad aspect here, and lay down the positive steps for it to vanish, and I think this is a very important issue, because I am one of the people who think that ideational intolerance especially religious ideational intolerance leads on the long run to religious violence, something which we all want to forbid,this website aims at improving the muslims standard of thinking, and at making them more peaceful people than they are now, by spreading practices of tolerance of the other and free speach, and I think they should pay more attention to the practice of tolerance here


 All the best


20   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22556]

أرجوك لا ترحل يا أستاذ زهير

أرجو من الاستاذ ألا يتعجل بالرحيل ، وأن يصبر .. وكلنا يخطىء ويصيب وليس الحل بالرحيل وانما بان نتعلم معا قبول الرأى المخالف ، وأن نجعل درجة النقد هادئة وفى صميم الموضوع وبعيدا عن التجريح الشخصى.


أنا أولكم حاجة للتعلم و التهذيب ، ويفلت قلمى أحيانا ، وأسارع بالاعتذار.ولا أعتقد أن ردى على الاستاذ زهير كان فيه أى إساءة له ،فإن فهم من ردى أى إساءة له فاننى أعتذر عنها.


ولقد قمت بنقل مقالا الاستاذ زهير الى المقدمة وبادرت بالتعليق عليه موضحا وجهة نظرى ليشارك الجميع فى النقاش ، وهذه هى الشورى كما اراها.وفى إطار اللجنة المشرفة على الموقع هناك تشاور، ولكننى هنا أردت أن تتسع المشاورة لتشمل كل من يكتب ويعلق فى الموقع. وهناك فى موقع ( قاعة البحث ) امكانية التعليق وقد تكرم الاستاذ زهير بالتعليق ثم كتب مقالا آخر رفعته لنتشاور حول اقتراحه.وهذا ما حدث ..وجاءت التعليقات المختلفة ، ومهما كان الأمر فليس مبررا لأن ينسحب الاستاذ زهير فقد قال وجهة نظره ودافع عنها ، وتلك طبيعة ما يجرى فى الموقع ، ونحن جميعا نرجو أن نتعلم السمو بتعليقاتنا .. وأن نصبرولا نبادر بالانسحاب.


21   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22565]

أخي العزيز منصور

تحية طيبه


أخي وأستاذي العزيز أحمد صبحي منصور, يعلم الله كم لك من فضل علي, أنت نفسك لاتعلمه. ويعلم الله كمن أكن لك من التقدير والأحترام. ليس في ردك أهانه لي أبدا ولست بحاجه الى أي أعتذار, لكني وجدت أن الآخرين عنيفين في هذا الموقع, وأنا بطبعي لاأحب العنف, ووجدت ان وجودي وآرائي هنا ليست فقط غير مستساغه بل مكروهه وتجابه بالتجريح والطعن الشخصي(ليس من قبلك) والتشكيك بالأيمان,وقله العقل وغيرها من الأدعاءات  الجارحه وهذا على مستوى اللجنه المشرفة على الموقع وليس فقط زواره . ولا أحب أن أكون في موقع ينظر الي أهله هذه النظرة .


أن رجاءك لي بأن أبقى هنا هو شرف لي ولايمكن ألا أن أقبله.


  مع التقدير


22   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22566]

الأستاذ زهير الجوهر

لقد ساءنى قولك:


(, ووجدت ان وجودي وآرائي هنا ليست فقط غير مستساغه بل مكروهه وتجابه بالتجريح والطعن الشخصي(ليس من قبلك) والتشكيك بالأيمان,وقله العقل وغيرها من الأدعاءات  الجارحه وهذا على مستوى اللجنه المشرفة على الموقع وليس فقط زواره ) .


لأنى أحد أعضاء تلك اللجنه, ولأنى أختلفت معك فى رأيك حول موضوع الخمر, غير انى لا أعتقد اننى وجهت لك اى مما قلت سواء تشكلكا فى ايمانك او طعنا فى شخصك او اى من الأشياء الأخرى السلبية التى ذكرتها. لقد تعاملت معك بالطريقة التى اقبل واتوقع ان تتعامل بها معى انت او اى من الأخرين. أرجو ان تكون دقيقا فى تعبيراتك وفى اختيارك للكلمات, فإن كان لديك ما تثبت به ما قلته اعلاه وما اتهمتنى به كعضو من اعضاء اللجنه, ان تثبت لى انى قلته وسوف لن اتوانى ان اعتذر لك, فإن اللجنه تعمل على الا يحدث ما اتهمتها به.  اما إن لم يكن لديك ذلك, فأرجو ان توضح ما ترمى اليه, مع الشكر


23   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22568]

لاترحل يااخ زهير

قد تكون تعليقاتي قليلة في هذا الموقع ولكني من المدمنين عليه يوميا ،ولاحظت في الفترة الاخيرة للاسف ان سعة الصدر عند بعض لاخوة ضيقة بحيث لاتقبل النقاش او النقد كما ظهرت التنبؤآت بخفايا ما يقوله الكاتب فتجد البعض ينتقد ما يكتبه الاخر بناء على انه يقصد الحاجه الفلانيه ولكنه لم يصرح بها ، وذكرني ذلك بالمواقع السلفية التي عندما ينتقد الواحد فكرهم ،تجدهم فجأة قد تحولوا الى منجمين والشخص المخالف ياإما شيعي أو ملحد او عميل لأمريكا والغرب.......


اقترح بانشاء باب يسمح بإنتقاد الكتاب والكتابات في هذا الموقع ولكن طبعا باسلوب راقي من دون تجريح او اتهام


24   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22578]

ليس أنت أستاذ فوزي

تحية طيبة


لاأستاذ فوزي أنت ذو أسلوب رائع. لم أكن أقصدك, لكن في اللجنه غيرك, من الذين تتميز لهجتهم بالعنف والتشكيك بالآخر, والأستهزاء بآراءه. بالعكس لقد كان أسلوبك لطيف. وهو ليس شريف هادي ولا عثمان محمد علي ولا زهير قوطرش. أعتقد أنه يعرف نفسه جيدا. عموما بالرغم من أستعماله هذه الأساليب, لكني أحترمه, لأنه صاحب رأي, لكن أسلوبه عنيف ويضر بالموقع.


مع التقدير


25   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22579]

أعتذر .. إن كان تعليقي أغضبك

أعتذر لك إن كلن تعليقي .. خانك التعبير .. رغم اتفاقي مع الغرض من مقالك ..فإنني أعتذر .. المهم أن تبقي .. فأنت أخي .. تطرح أراءا تثير نقاشا .. أعتبره صحيا ومفيدا ومطلوبا ..


تحياتي ..


We have to overcome intolerance,


One of the greatest books ever written is the one by John Lock,  A Lettere concerning toleration


26   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22584]

السيد حسن أحمد عمر

لاحظ ردك الأخير, فهو مصداق كلامي. وأقترح عليك أن تخرج من اللجنة, لأنك تسيء الى هذا الموقع بأسلوبك هذا, فأنت تتخذ  أسلوب المواجهة في الحوار وكأنك في حرب وليس في حوار.


وردك الأخير هو خير مثال على ذلك.


عموما أنا أمر بمشاكل كبيره حاليا, وليس لي الوقت لأنتقادك. لكن أذهب وراجع نفسك. وحسن الفاظك. وأكاد أجزم بأنك الشيطان الذي كان يعنيه نهرو في مقالاته عن الموقع. وربما كان محقا.


أنت تذكرني بالسلفيين هنا, وأساليبك في الجدل لاتقل عنفا عنهم. والأفضل لك ان تخرج من اللجنة المشرفة.


سوف أتفرغ لك لاحقا, وليس الآن, وسوف يرى الجميع ماذا قصدته أنا عن اساليبك العنيفة. لكي أضع النقاط على الحروف, وسوف أفصل ذلك في مقال خاص عن أساليبك , أفضح فيها كل العنف الموجود في داخلك. عموما هذا ليس وقته.


 


 


 


27   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22586]

لا ياسيد حسن, المتضاهر بالبراءه, ليس الآن

سيد حسن أحمد عمر


أنتظر, ليس الآن. بعد أن أكتب مقالي عن أساليبك العنفيه, بعدها يكون التصويت ليس الآن.


وكما قلت لك أن الظروف التي أمر بها الآن هي صعبه جدا وفي الحقيقه ليس لدي الوقت لتعريه أساليبك, ولتظاهرك ببراءه الحمل.


وعندها دافع عن نفسك, وعن أساليبك.


وأنا أقترح عليك أن كنت منصفا أن تترك موقعك في اللجنة المشرفه, لحين الفروغ من نقد أساليبك العنفية.


ثم أنا أصوت بنعم على وجودك في الموقع. فأنت بالرغم من أساليبك العنيفه, لكن والحق يقال لك اطروحات لابأس بها, ولذلك لايمكن الأستغناء عنك ككاتب في هذا الموقع.


أنا كنت أتكلم عن وجودك في اللجنه المشرفه, وليس عن وجودك في الموقع.


فبالرغم من أنك عنيف, لكنك لست عنيف الى الدرجه السلفيه في العنف. لذلك لايجوز ان ترحل من هذا الموقع.


وأنا أعارض رحيلك عن الموقع


ولكني مع رحيلك عن اللجنه المشرفه


 


28   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22587]

أنت ياسيد أيهم لست أقل عنفا من السيد حسن فأنت عندي متهم مثله

رأيك أصلا لايوخذ به, لأنك أكثر عنفا بكثير من السيد حسن . عموما سأتفرغ لك لاحقا.


 


29   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد ٠٨ - يونيو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[22590]

سيد أيهم

لاأريد ان أجادلك ولا السيد حسن ولاغيركم الآن, لأن الفيني مكفيني.


بعدين. دعها ليوم آخر, لنرى من هو العنيف.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-23
مقالات منشورة : 24
اجمالي القراءات : 496,905
تعليقات له : 592
تعليقات عليه : 478
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Jamaica