سخرية من انفجار "المجاري" بمقر مؤتمر المناخ في مصر

اضيف الخبر في يوم الخميس ١٠ - نوفمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: العربى الجديد


سخرية من انفجار "المجاري" بمقر مؤتمر المناخ في مصر

سيطرت على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، منذ الأربعاء، تعليقات ساخرة بعد انتشار مقاطع فيديو تكشف انفجار شبكة الصرف الصحي بجوار مقر انعقاد مؤتمر المناخ "كوب 27"، المقام في منتجع شرم الشيخ، مما اضطر المشاركين من كل الجنسيات لاستخدام الأحجار وأجولة الرمل لعبور المياه المتجمعة أمامه، مع شكواهم من روائح كريهة منتشرة بالجو.

وزاد التفاعل والسخرية بعد تناقل وسائل إعلام عالمية مشاهد الفيديو وتداول المغردين لهذه المقاطع للدلالة على مدى الأزمات التي تلاحق نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء انعقاد المؤتمر بدءاً من إضراب الناشط المعتقل علاء عبد الفتاح وطرد نائب البرلمان عمرو درويش، والوقفات والتظاهرات المصطنعة.

واستدعى المغردون أيضاً تصريحات المسؤولين عن تكلفة الإعداد للمؤتمر والميزانية الضخمة التي رصدت له، كان أشهرها تصريح محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، الذي أكد إنفاق 15 مليار جنيه للإعداد والتجهيز للمؤتمر، وقارنوها بفيديوهات انفجار الصرف الصحي.

وعلى "تويتر"، قارن الكاتب عمار علي حسن مغرداً "أموال طائلة أنفقت لتجهيز شرم الشيخ لاستضافة قمة المناخ، وقبلها على البنية التحتية للمدينة، لكن مشهد عبور الضيوف فوق أحجار وأكياس رمل جراء انفجار ماسورة مجاري، وشكاوى البعض من سوء خدمة توصيل الطعام إلى مقرات إقامتهم، هي مثال صارخ على فجوة نعيشها بين الأقوال والأفعال وعلى فساد حاد".

واتفق معه خالد عبيد في نظرية الفساد، وكتب "ابن محافظ جنوب سيناء في ‎شرم الشيخ خالد فودة متزوج من ابنة السيسي .. المحافظ متعين من 2011 ولسة واخد 15 مليار جنيه والمجاري والصرف الصحي ضرب في المواسير والشوارع .. مع فساد المحافظ والسيسي وريحة الفساد بقت عالمية مع برك المجاري".  


اجمالي القراءات 115
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق