رجال الأعراف

الثلاثاء ٠٧ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
مع فائق إحترامي (و إعتقادي أنّه لا خروج من النّار لمن زجّ فيها)، فإنّي لم أقتنع على الإطلاق بقراءتكم. رجال –جمع رجل- إسم ذات، يمثل أغلب ورود صورة الكلمة 'رجال' في القرآن. بينما لفظ رجال –جمع راجل- وردت مرتين فقط، وفي كلتا الحالتين جاءت قرينة في السياق تفيد أن المعنى المراد هو'مترجلين'. في الحج 27 جاءت كلمة 'رجال' مقترنة بعبارة 'وعلى كل ضامر' التي تقيد معنى رجال على أنّه مترجلون. لو حذفنا عبارة 'وعلى كل ضامر' لكان المعنى الوحيد الممكن ل رجال هو المعنى الغالب في القرآن أي جمع رجل أو نظير النساء. كذلك الحال في البقرة 239: رجال جاءت في السياق مقترنة ب ركبانا. لنفرض أن المعنى المراد ب رجال في الأعراف 46 هو مترجلون، كيف استنتجتم أن المترجلين ملائكة؟ ثم هل في القرآن وصف للملائكة أن لها أرجل أو تترجل؟ أعرف فقط أن الملائكة وصفت بأن لها أجنحة؟
آحمد صبحي منصور :
فى اعتقادى ـ وأرجو ألا أكون مخطئا ـ أن كلمة رجال تفيد الذكور إذا كان فى السياق ما يفيد وجود نساء صراحة أو ضمنا : كقوله تعالى (وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ) ( البقرة 228 ) (لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا ) (لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ ) (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء) (وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ ) (إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ ) (النساء 7 ، 32 ، 34 ، 75 ، 98 )
وتأتى رجال لتفيد الواقفين المترجلين كقوله تعالى على المتعبدين فى المساجد من الرجال و النساء (فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ) (التوبة 108 ) (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ) (النور37 ) وكقوله تعالى عن المؤمنين المجاهدين فى محنة الخندق وحصار الأحزاب ، مما يشمل الرجال و النساء (الأحزاب 23 )
ومعلوم ان الخطاب بالذين آمنوا يشمل الرجال و النساء طالما لم تأت قرينة تحدد اختصاص أحدهما.
وطالما أن السياق يفيد الملائكة فى الحديث عن أصحاب الأعراف ـ وفق ما أوضحناه فى الكتاب ـ فان كلمة ( رجال ) تفيد الملائكة المترجلين ، خصوصا مع وصفهم بأنهم يعرفون كلا من أصحاب الجنة وأصحاب النار بسيماهم ، وتبشر هؤلاء و تسخر من أولئك.
أما عن وصف الملائكة بأن لها أجنحة فهو تعبير مجازى عن سرعتها واختراقها المجالات التى لا نعرفهاـ وهذا خاص بهذه الدنيا ، وبالتالى فان الوضع مختلف فى الآخرة حيث سنتمكن من رؤية الملائكة ، ومنهم ملائكة الاعراف.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 17500
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   المسلم المسلم المسلم المسلم     في   الأربعاء ٠٨ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[9956]

الأعراف.. ليست لمن تساوت حسناته وسيئاته!!. الأعراف.. أشرف المنازل يوم الحشر

اجتهاد جميل من الشيخ صلاح الدين إبراهيم أبوعرفة تجدونه هنا http://www.ahlulquran.com/study.asp

2   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأربعاء ٠٨ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[9960]

الى الأخ المسلم

شكراً لسيادتكم على الاشارة الى الرابط الخاص بالشيخ صلاح ابراهيم و مع احترامى الكامل لما ذهب اليه الا اننى لم اطمئن الى مقاله و لم اقتنع بما ذهب اليه من أدله حيث انه فى البداية رفض تفسير بعض العلماء بأنهم من النبيين أو الملائكة ثم فى نهاية رأيه يقول انهم من جملة النبين و المرسلين مما يجعل نهاية المقال عكس اوله ثم انه يستعين باحاديث بجانب الايات القرائنية فخلط الاوراق خلطاً لم استطع الفصل بينهم .... و نحن نميل الى قول د/ صبحى بناءاً على أن لفظ نادو فى القرأن لم يرتبط الا بالملائك سواء امر من الله أو طلب من اهل النار أو تحية اهل الحنة
( وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُواْ شُرَكَآئِيَ ٱلَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُواْ لَهُمْ )
( وَنَادَوْاْ يٰمَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَّاكِثُونَ )
(وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلاَمٌ عَلَيْكُـمْ طِبْتُمْ فَٱدْخُلُوهَا خَالِدِينَ )

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,284,405
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,621
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إبنى مراهق .؟: ابني في ثاني ثانوي مدرسة خصوصي ة ، لا يحب...

العشرة ( بكسر العين): عندنا فى مصر مثل يقول ( العشر ة ما تهون إلا على...

الانفلونزة والصلاة: أعانى حاليا من انفلو نزة حادة ، وتنتا بنى فى...

أكاذيب ابن اسحاق: سلام عليکم يا دکتر احمد صبحي منصور : انا ليس من...

Wine: Dear Dr. i would like to ask you a questoin ; am from Morocco am working in a call center...

لا حرج عليه ولكن : واحد صاحبن ا من متابع ي موقع اهل القرء ان ...

ابن باز : بعض السعو ديين يقولو ن أن الشيخ عبد العزي ز ...

غض البصر: بخوصو ص غض البصر هل النظر إلى النسا ء حرام أو...

شكرا جزيلا: سيدي العزي ز السلا م عليكم ورحمة الله...

لا نخاف السلفيين: أنتم أعداء للفكر السلف ى واقدر على مواجه ته ...

الشفعة: هل يدخل تشريع الفقه اء للشفع ة ضمن...

اسماعيل بن ابراهيم: هل عاش اسماع يل فى مكة ؟ وهل كانت مكة موجود ة ...

الشيخ واليهود: التع ليق حول تجاهل الأمر يكيين عن...

اربعة أسئلة : أسئلة عن القرآ ن الكري م السل ام عليكم...

الجزية مرة أخرى: سيدي الفاض ل د. احمد منصور المحت رم تحية...

more