الإعصار "فيونا" يخلف أضرارا جسيمة على طول الساحل الشرقي لكندا

اضيف الخبر في يوم الأحد ٢٥ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الجزيرة


الإعصار "فيونا" يخلف أضرارا جسيمة على طول الساحل الشرقي لكندا

تسبب الإعصار "فيونا" (Fiona) في أضرار على طول الساحل الشرقي لكندا من خلال الأمطار الغزيرة والعواصف العاتية التي رافقته. كما تم إعلان حالة الطوارئ في بعض المناطق.

وتضررت مدينة بورت أوباسك الساحلية في مقاطعة نيوفاوندلاند، وكذلك منطقة لابرادور حيث دمرت العديد من المنازل بفعل الرياح القوية. وسبق للشرطة أن أصدرت تعليمات للسكان بمغادرة مناطق الخطر.

وفي مقاطعة نوفا سكوشيا أيضا أطاحت العاصفة بأسقف المنازل وأعمدة الكهرباء، واقتلعت الأشجار، كما غمرت المياه الشوارع.

وبث صحفيون عبر منصات التواصل الاجتماعي لقطات توثق الأضرار الكبيرة التي لحقت بالممتلكات العامة والمنازل عقب وصول الإعصار "فيونا" منطقة نوفا سكوشيا الكندية.

وتحدث تيم هيوستون رئيس وزراء مقاطعة نوفا سكوشيا مساء أمس السبت بتوقيت كندا عن "عدد لا يصدق" من الأشجار المكسورة، وقال إن ما يقرب من 3 أرباع السكان من دون كهرباء.

وذكر هيوستون أنه من السابق لأوانه تقدير حجم الأضرار.

وضرب فيونا اليابسة في نوفا سكوشيا في وقت مبكر من صباح أمس السبت (بالتوقيت المحلي) بسرعة رياح تبلغ 148 كيلومترا في الساعة، كما أعلن مركز الأعاصير الكندي.

وانقطع التيار الكهربائي مؤقتا عن مئات الآلاف من الأشخاص في مقاطعة نوفا سكوشيا صباح السبت، وفقا لشركة كهرباء "نوفا سكوشيا باور".


وفي مقاطعة برنس إدوارد المجاورة ذكرت شركة الكهرباء المحلية أيضا أن انقطاع التيار أضر بعشرات الآلاف من المنازل هناك.

ومر فيونا بإقليم برمودا البريطاني فيما وراء البحار أول أمس الجمعة بوصفه إعصارا من ثاني أقوى درجة في التصنيف.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، وصل فيونا إلى اليابسة في بورتوريكو إعصارا من الدرجة الأولى ضمن 5 درجات، مما تسبب في فيضانات وأضرار جسيمة.
اجمالي القراءات 192
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق