"رسالة إلى إرهابي" تدفع أوباما لدعوة شاعر سعودي لحفل بواشنطن

اضيف الخبر في يوم الأحد ٢٧ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: السبيعي سيؤكد له أن "الإرهاب لا دين له"


"رسالة إلى إرهابي" تدفع أوباما لدعوة شاعر سعودي لحفل بواشنطن

دعا باراك أوباما، مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية، شاعرا سعوديا إلى حضور حفلة ستقام في واشنطن على خلفية قصيدته "رسالة إلى إرهابي".

وأكد الشاعر الشعبي السعودي سعود السبيعي أنه تلقى رسالة من أوباما يدعوه فيها إلى حضور حفلة سيقيمها الحزب الديمقراطي في 28 من أغسطس/آب المقبل في واشنطن.



وقال السبيعي إنه تلقى دعوة عبر بريده الإلكتروني لحضور حفلة للحزب الديمقراطي، "وتلتها رسالة أخرى من المرشح أوباما شخصياً"، بحسب تقرير أعده الصحافي عادل العيسى ونشرته صحيفة "الحياة" في طبعتها السعودية الأحد 27-7-2008.


وأضاف السبيعي "توجهت إلى السفارة الأمريكية في الرياض وأكد لي المسؤولين هناك صحة الرسالتين، وقالوا إنهم سيتعاونون معي لتسهيل إجراءات سفري إلى الولايات المتحدة".

وأشار إلى أن هذه الدعوة الإلكترونية تأتي على خلفية قصيدة كتبها قبل عام بعنوان "رسالة إلى إرهابي" وتولت "الأمم المتحدة ترجمتها إلى لغات عدة ونشْرها".

ولفت إلى أنه سيبلغ أوباما خلال لقائه معه رسالة مفادها "أن الإرهاب لا يرتبط بدين وأن القدس يجب أن تكون عاصمة للدولة الفلسطينية". وعلى صعيد آخر، أعلن السبيعي أنه يعمل على مشروع بالتعاون مع منظمة اليونيسيف العالمية يحمل عنوان: "رسالة إلى إرهابي" ويستهدف تعريف الشباب أن الإرهاب لا دين له، إضافة إلى توفير حياة كريمة للأطفال المتضررين من الإرهاب، خصوصاً في العراق وفلسطين.

وتقول كلمات قصيدته:

اي دين واي عقل واي شرع واي ملة
حللت لك دم اخوي ودم اخوك ودم اهلنا

هات لي آية تبيح الدم لمثلك تحله
هات لي آية تقول اقتل غريبا مئتمنا

هات لي آية تقول اخرج عن الوالي وخله
هات لي آية تقول انك شهيد ياممنا

كان ماعندك دليل ارجع وتلقى لك ادله
من كتاب الله واعرف مين انت ومين حنا

اجمالي القراءات 5681
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الأحد ٢٧ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24977]

أنا صاحب قصيدة (( رسالة إلى إرهابى )) الأصلية

دفعنى هذا العنوان لكتابة هذا التعليق لأننى  أول من كتب قصيدة بعنوان رسالة إلى إرهابى وهى مدونة فى ديوانى ( الحب فى الهجير) والذى طبعت منه أجزاءً فى مصر ، ولقد نشرتها فى عدد من المواقع مثل عرب تايمز منذ ثلاثة سنوات وعدد من مدوناتى ، ورغم الإتفاق فى العنوان إلا أن الكلمات مختلفة تماماًُ  ,إليكم قصيدتى :


رسالة إلى إرهابى

يا عجباً

حين يكون الغدر طريقك

ويكون القتل صديقك

ويكون الشيطا ن شريكك

يا عجباً

حين تهون حياة الناس

ويتيه القاتل فى ظلمات الوسو ا س

يا عجباً

لشباب يجهل حتى معنى الحب

ويصوب سهم القتل العشوا ئى

فيقتل بنتاً أ و إ بناً أ و أ ب

ويظن بأن الله الواحد يمنحه بركات الرب

يا عجباً

أ ى ظلام يعيش فيه

أى ضلال يحتويه

فكر ظالم

قلب غاشم

أين يتيه

أين يتيه ؟

يا عجباً

كيف يكون وقوفك بين أيادى الرحمن ؟

كيف تكون صلاتك أو دعواتك ؟

رب زدنى قتلاً فى الأطفال !!!

أ و تعكيراً فى صفو الأحوال !!!

رب اجعلنى قاتل !!!

رب هب لى قنبلة ً تنسف هذا العالم !!!

يا عجباً

حين يكون كذلك حالك

وتكون كذا دعواتك

هل تحسب أن الله تعالى

يرضى بالغدر

وتأتيم الأطفال ؟

رب الرحمة

يرضى ذبح الحب

وحرق الأمن

وتبدبد الآمال

يا عجباً

ها أنت تعيش العمر جدال

حين يكون ا لحل الأمثل فى قتل الإنسان !!!

ستظل قلوب الناس تردد

ألقاتل رعديد وجبان

رعديد وجبان

يا عجباً

كيف تنام ؟

كيف تمر بعينيك الأحلام ؟

مدفع رشاش

يا غشاش ؟

أم قنبلة يدوية

تقتل ألف ضحية ؟

أم سكين مسموم

يا محموم ؟

قطرات دماء

من صدر برىء

يا شر مسىء ؟

بيت يتهدم ؟

مدرسة تتحطم ؟

مجروح يتألم ؟

أم طفل فى المهد سيعدم ؟

هل تتلذ ذ فى أحلامك بالنار وبالدم ؟

يا عجباً

كيف يكون طعامك ؟

كيف يكون كلامك

كيف يكون سلامك ؟

إنى أتمنى تصويرك فى ( فيلم )

أقسم من أعماقى أنك تتعذب

لا تتسرع بالرد

لا تكذب

فأنا أعلم أنك كنت مؤدب

كنت الأول فى فصلك

كنت تقيم صلاتك

تستثمر أوقاتك

كنت النابعة على أقرانك

يا عجباً

من حطم فيك أمانيك ؟

من أوقف ماء سواقيك ؟

من قتل عطاءك ؟

من فسد صفاءك ؟

من ذبح وفاءك؟

صرت شريداً أعمى

موهوماً أنك مبصر

بعت الأمل الاسمى

وقطعت القلب الأخضر

ونما بين ضلوعك شيطان

يملؤه الحقد ونار الشنآن

أصبح أعظم آمالك فى الدنيا

أن تقتل إنساناً

أياً كان

يا عجبا

من أنت ؟

هل أعطاك الله الواحد توكيلاً بصلاح الأكوان ؟

هيهات وهيهات وهيهات

وقت طموحك فات

وستقتل حتماً يا رعديد

أو حتى توضع خلف جدار حديد

لكنك ستلاحقك اللعنات

لعنات الأحياء المجروحين

تتبعها لعنات المقتولين

فيكون مصيرك لعنات فى لعنات فى لعنات




2   تعليق بواسطة   حسن أحمد     في   الإثنين ٢٨ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24983]

لم يبكني كلامك

لم يبكيني كلام لا بل مزع قلبي


صوت الاطفال يدوي


لم يبكيني كلامك لا بل قطع احشائي


على الضحايا ابكي


لم يبكيني كلامك لا بل بل اروعني


و جف الدم في عروقي


يا رب العالمين يا رحمن يا رحيم يا الله ارحم عبادك الصالحين و نور بصيرتهم بنور ك الكريم و اهدهم لصراطك المستقيم


اشكرك من  اعماق قلبي على هذه الرسالة يا استاذي الكريم و اتمنى ان توصل لكل مراهق و كل انسان طائش و كل انسان هايم بشغف الشهادة حتى يعلم ما معنى الشهادة و يعلم ما هي النفس التي خلقها الله سبحانه و تعالى و ما هي كرامة الانسان عند الله تعالى و لا ينس كلام الله حين يقول سبحانه في سورة الانعام  الاية 151() قل تعالوا اتل ما حرم ربكم عليكم الا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا ولا تقتلوا اولادكم من املاق نحن نرزقكم واياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون () و يقول سبحانه جل علاه في سورة البقرة الاية 190 () وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين() 


3   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الإثنين ٢٨ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24989]

حضرة المحترم الأستاذ حسن أحمد

أولأ أشكرك من قلبى على رأيك فى قصيدتى وأتمنى أن تنقل صورة من هذا التعليق الرائع تحت القصيدة فهى منشورة على الصفحة الأولى


ثانياً أنت إسمك حسن أحمد ويشرفنى تشابه الإسمين ولكننى أتمنى منك ذكر إسمك الثالث حتى لا يختلط البعض على بعض الناس


تقبل حبى واحترامى وتقديرى لشخصكم الكريم


4   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين ٢٨ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24990]

كلمات غاية في الروعة يا دكتور

كلمات جميلة من قلب شفاف


5   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الإثنين ٢٨ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24991]

ألف شكر لأخى الحبيب محمد مهند مراد

أخى الحبيب محمد مهند


أشكرك على رياك الذى يسعدنى دائماً وأفحر به .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق