أديان الخرافة والهجص

الخميس ٠١ - مارس - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
روى الكليني عن أبي جعفر قال: (كان الناس أهل ردة بعد النبي صلى الله عليه وآله إلا ثلاثة المقداد بن الأسود وسلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري) وفي روايه اخري ساله الراوي فعمار بن ياسر قال قد حاد حيده ثم رجع ؟ وفي روايه اخري في بحار الانوار هلك الناس كلهم بعد النبي وصارو اهل جاهليه الا ثلاثه المقداد وسلمان وابو ذر فساله الراوي فعمار بن ياسر قال قد حاد حيده ثم رجع. ما رايك في هذا ؟
آحمد صبحي منصور :

الشيعة يقدسون بعض أنصار (على ) وبعض خصوم عثمان ومعاوية . وهذا على خلاف بينهم فى هؤلاء الأشخاص . وصنعوا فى ذلك أحاديث .

أتمنى أن أجد وقتا لتحليل كتاب الكلينى ( الكافى ) وهو مثل البخارى عند أتباع الدين السنى ، ومثل (إحياء علوم الدين ) للغزالى عند أتباع الدين الصوفى .

وكلها أديان أرضية خرافية هجصية .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 4083
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4978
اجمالي القراءات : 53,262,676
تعليقات له : 5,322
تعليقات عليه : 14,619
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نية الصوم : تسيت أن أنوى الصوم أمس ، وركبت نى الوسا وس ،...

كتاباتنا هنا : لو أردتُ الإطل اع على مقال للدكت ور صبحى...

سؤالان : السؤا ل الأول أنا رئيسة جمعية ( ... ) وهى جمعية...

قتال داعش : سلام علی ;کم ما رأی ;کم فی قوات...

سؤالان : السؤا ل الأول : مرحب ا دكتور صبحي منصور...

مسألة ميراث: لي عمة متوفا ة عازبة وليس لها أولاد ,أبي...

الارهاب فى الاسلام: أود سؤالك بخصوص مصطلح "الإر اب" حيث توصف به...

الصفح الجميل: هل أسامح من ظلمنى وهو يرى نفسه على حق ؟ ...

الايجور والروهينجا: قرأت الآية الكري مة عن بنى اسرائ يل من بعد...

عن لحظات قرآنية : تعقيب ا على اضافا ت بعض الاخو ة اقول...

حجاب زوجتى : اعذر ني لأني سوف أسألك سوالا...

سؤالان : السؤا ل الأول : قال تعالى فى سورة البقر ة : (...

العرب المفترون: العرب لكي يدافع ون على لغتهم العرب ية ...

يوم الزينة: ورد في القرآ ن (يوم الزين ة )هل صحيح بأن...

الجهر والتخافت: كيف يمكن تحديد الوسط بين الجهر بالصل اة ...

more