كلمتى للمغفلين

الإثنين ١٧ - أغسطس - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
انت لا تؤمن بالروايات التاريخية فلماذا تعتمد عليها فى الهجوم على الصحابة؟
آحمد صبحي منصور :

أجبنا كثيرا على هذا السؤال  حتى أصابنا السأم ، ولكن أكثر الناس لا يعقلون ، يعنى بالعامية ( مغفلون ).

أكثر الناس هم أتباع ديانات ارضية ، وهذه الديانات الأرضية يتحول فيها التاريخ الى دين ، أى يدخل الدين فى دائرة الايمان ، فتصبح الشخصيات البشرية التاريخية آلهة . يفعل هذا المحمديون فى تاريخ الصحابة وتاريخ الأئمة  السنيين  وآل البيت والأولياء الصوفية ، يؤلفون كتبا فى مناقبهم ، يملأونها بالخرافات والمعجزات . ويبدأ هذا بتأليف سيرة للنبى من وحى الخيال ،  تخالف شخصيته فى القرآن الكريم ، ثم تتسع كتب السيرة ، وتتكاثر الروايات مع زيادة تقديس النبى ، ويضاف الى ذلك كتابة ( سير ) فى تقديس بقية الآلهة المقدسين ، كالأئمة الاربعة فى المذاهب السنية ، ومناقب آل البيت ومناقب الأولياء الصوفية . ونفس الحال مع ( المسيحيين )  فالانجيل الحقيقى الذى نزل على عيسى عليه السلام تم إستبعاده ، وفرضوا مكانه ( أناجيل ) أربعة هى عبارة عن ( سيرة نبوية ) للمسيح عليه السلام من وجهة نظر مؤلفيها . وتعرضت هذه الاناجيل لنقد موضوعى من محققى المفكرين الغربيين . ولم يحدث مثل هذا بالنسبة للتاريخ الدينى للمسلمين  فيما يخص السيرة وتاريخ الصحابة والخلفاء الراشدين ومناقب الأئمة .  نحن أول من بدأ  هذه الدراسات البحثية فى  الصحابة والأولياء الصوفية ، بمنهج تاريخى ، يعتبرهم قضية علمية ن وليسوا جزءا من الدين الاسلامى ، ثم نعرضهم على القرآن الكريم نحتكم اليه فيهم طلبا للإصلاح . أى البحث التاريخى فى هذه الشخصيات طبقا للمكتوب عنهم فى الروايات التاريخية ، ومنهج التدبر فى القرآن الكريم كتبنا فيه كثيرا . ومنهج البحث فى هذه الروايات له أصوله  ، وقد كتبنا فى منهجية البحث كتابان عام 1984 .

 يبقى أن نقول إن المكتوب فى التاريخ إذا صحّ فهو ( حقيقة تاريخية ) نسبية وليست مطلقة ، لأن الحقائق المطلقة الايمانية اليقينة هى آيات القرآن الكريم فحسب . والقرآن الكريم تحدث فى مئات الآيات القرآنية عن من كان مع النبى محمد عليه السلام ، من منافقين ومؤمنين سابقين متفوقين  بالعمل والايمان ومقتصدين وضعاف الايمان ، ولكن دون ذكر لاسمائهم ( ما عدا زيد  فى سورة الأحزاب ) . التاريخ المكتوب بيد المؤرخين فى العصر العباسى ذكر الأسماء والتفصيلات الزمانية والمكانية . وهذا يدخل ضمن ( علم التاريخ ) . وليس ضمن ( دين الاسلام ) لأن دين الاسلام إكتمل بالقرآن الكريم وموت خاتم المرسلين . وفى النهاية  فالتاريخ صناعة بشرية ، وهو ( علم بشرى ) يتكون من ( أخبار وروايات ) من حق الباحث  بل من واجبه نقدها وتحليلها ، وتحليل ونقد من رواها ، وتحليل ونقد تلك الشخصيات التاريخية . وقلت كثيرا للمغفلين المحمديين الذين يقدسون الصحابة ، لو أعلن شخص أنه لا يوجد أبو بكر وعمر والخلفاء الراشدين فلا يؤثر ذلك شيئا فى إيمانه لأنهم شخصيات تاريخية . ولكنه لا يمكن أن يكون باحثا تاريخيا . ونفس الحال لو انكر أحدهم وجود الدولة الأموية أو وجود الحسين وكربلاء  والفتوحات  الخلافة  الراشدة وغير الراشدة ، لا ينقص من  إيمانه شىء لأنه لم ينكر شيئا من الدين الاسلامى. أما لو قدّس تلك الشخصيات وإعتبرهم جزءا من الاسلام ، وأنكر علينا نقدهم فهو على الأقل من المغفلين ، وهذه هى كلمتى للمغفلين . فقد سأمت من تكرار هذا السؤال .!!  



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7500
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الخميس ٢١ - يناير - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[80051]

إنه المنهج الأكاديمي الصحيح دكتور صبحي


البينة على من ادعى، فكون الدكتور أو غيره من الباحثين يعتمد على التراث لكي يستخلص نظريته فهو المنهج الصحيح و الذي يجب اتباعه و من ثمة يقارن بالمصادر المخالفة : the thesis : الرسالة، the anti-thesis: الرسالة المضادة و the synthesis : الخلاصة. ثم أعلم العالمين علام العلوم و العليم الله تبارك و جل جلاله و ملكوته أنزل القرآن على هذا المنهاج ، أوحى على نبيه مزاعم الأعداء من تراثهم ثم أتبعها بتفنيدها ثم أتم رسالته بأنه من كان يرجو لقاء ربه فلا يشرك بعبادة ربه أحدا.



أين الخطأ؟ 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4694
اجمالي القراءات : 47,176,123
تعليقات له : 4,872
تعليقات عليه : 13,887
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ابراهيم دادى: قال تعالي قل لين اجتمع ت الانس والجن ان...

الهدهد صادق او كاذب: لماذا يعتقد سليما ن ان الهده د يكذب وسعى...

عورة المرأة: كنا نريد تفصيل اً أكثر من ذلك لأننا كنا...

بين الموت و الوفاة: ما الفرق بين الموت والوف اة على سبيل المثل...

الزواج في الكنيسة : أنا أمريك ى مهاجر من مصر . أحببت زميلت ى في...

سنّى ولكن محترم: اخي الكري م انا رآيت مذهبك م واحتر م ...

عبادة الهوى: هذة الاية .. أَفَر َأَيْ تَ مَنِ اتَّخ َذَ ...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول ( .. هسأل حضرتك سؤال اكيد تم...

الخراصون : ما معنى ( الخرا صون ) فى سورة الذار يات 10 ، وما...

عندك حق .وعذرا..: مع كونكم من الناق دين الراف ضين لما يسمّى...

المعجم المفهرس: ما تقييم ك لكتاب المعج م المفه رس لألفا ظ ...

السحاق و الشذوذ: لماذا شدد الله سبحان ه في عقاب السحا قيات، ...

شبهات عن التجسد : ورد باحدى القنو ات الفضا ئيه المسي حيه ان...

Salat prayers: Salam Dr. Mansour, I was reading some of your articles from the site and also...

الدخول فى الاسلام: كيفيه اعلان الشخص اسلام ه من المان يا ...

more