ثلاثة أسئلة

الثلاثاء ١٤ - مايو - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
من الاستاذ أبى يوسف : ( الوالد الفاضل الدكتور احمد صبحي منصور : السؤال الاول أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ * أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَ * نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ ) ما معنى تُورُونَ ما معنى شجرتها شجرة ماذا ? لماذا أَنشَأْتُمْ وليس زرعتم ? كيف جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً ? تذكرة لماذا ما الْمُقْوِينَ السؤال الثاني سورة النجم, الآية 27( : إن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى يسمون تسمية لماذا يسمونهم تسمية الأنثى ) 27 ) النجم ) السؤال الثالث مامعنى والحقني بالصالحين رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْـمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِـمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ من سورة يوسف- آية (101) رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ من سورة الشعراء- آية (83)؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول

قال جل وعلا : ( أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ( 71 ) أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِؤُونَ (72 ) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ ( 73)  الواقعة ). أقول :

1 ـ ( تورون )  : أى تشعلون النار.

2 ـ ( أنشأتم ) تعرضنا أمس لمصطلح ( أنشأ ) بالتفصيل . ويعنى هنا ( خلق ).

3 ـ ( أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا ). هنا إشارة علمية ، نقول فيها فهمنا البسيط ، ولكن التعمق فيها يحتاج الى متخصصين . الطاقة الشمسية  . وتتحول طاقة الشمس الى مادة مختزنة فى الكلورفيل، وهو المادة الخضراء فى النبات  والتى تقوم بدور أساس في عملية التركيب  الضوئى  التي تشكل أساس  الحياة على الأرض. بحرق النبات تنطلق الطاقة المختزنة نارا . وهذا هو المفهوم البسيط من قوله جل وعلا : ( الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ ( 80) يس ). فالشجر الأخضر هو مادة الكلورفيل.  

4 ـ ( جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً ).النار فيها التذكرة والعبرة .المتقون يتذكرون بها عذاب الآخرة ، وأيضا ففيها فوائد ولا يستغنى عنها الانسان ، وفيها أيضا الهلاك والخراب .

5 ـ ( وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ ). يستفيد بالنار البشر جميعا ، ولكن الأكثر حاجة لها هم ( المقوون ) الذين يوجدون فى مكان يخلو من الناس .

إجابة السؤال الثانى :

قال جل وعلا : ( إن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى ) (27 ) النجم ).

من تلاعب الشيطان بالعرب الجاهليين أنهم جعلوا الملائكة بنات الله جل وعلا ، هذا مع إنهم كانوا يكرهون إنجاب البنات ، وبعضهم كان يدفنهن أحياءا. قال جل وعلا :

1 ـ ( وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ وَلَهُم مَّا يَشْتَهُونَ ( 57 ) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ( 58 ) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ( 59 ) لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الأَعْلَىَ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ( 60 ) النحل ) .

2 ـ ( وَجَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبَادِهِ جُزْءًا إِنَّ الإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُّبِينٌ ( 15 ) أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ ( 16 ) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلا ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ ( 17 ) أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ ( 18 ) وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ ( 19 ) الزخرف )

3 ـ (  فَاسْتَفْتِهِمْ أَلِرَبِّكَ الْبَنَاتُ وَلَهُمُ الْبَنُونَ ( 149 ) أَمْ خَلَقْنَا الْمَلائِكَةَ إِنَاثًا وَهُمْ شَاهِدُونَ ( 150 ) أَلا إِنَّهُم مِّنْ إِفْكِهِمْ لَيَقُولُونَ ( 151 ) وَلَدَ اللَّهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ( 152 ) أَصْطَفَى الْبَنَاتِ عَلَى الْبَنِينَ ( 153 ) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ ( 154 ) الصافات ).

4 ـ ( وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ ( 26 ) لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ ( 27 ) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ ( 28 ) وَمَن يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِّن دُونِهِ فَذَلِكَ َنجْزِيهِ جَهَنَّمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ ( 29 ) الأنبياء ).

إجابة السؤال الرابع :

1 ـ من دعاء ابراهيم عليه السلام : ( رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ( 83 ) الشعراء ).

2 ـ دعاء يوسف عليه السلام ( رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ) ( 101 ) يوسف )

3 ـ دعاء سليمان عليه السلام : ( رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ( 19 ) النمل ).

التعليق :

1 ـ الإلحاق بالصالحين يعنى دخول الجنة لمن ( يصلح ) عمله ويؤهله عمله لدخولها . قال جل وعلا : ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ ) ( 9)  العنكبوت ). الذى يتقى ربه يرجو رحمة ربه ، ويدعو فى حياته أن ( يُلحقه ) ربه جل وعلا بالصالحين يوم الدين . ومنهم الأنبياء أنفسهم . تخيّل أن يدعو بذلك ابراهيم ويوسف وسليمان ، هذا بينما تجد المحمديين مقتنعين فى أديانهم الشيطانية أنهم وحدهم أصحاب الجنة مهما إرتكبوا من عصيان ، ونفس الحال مع اليهود والنصارى . ( وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ( 111 ) بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ( 112 ) البقرة ).

2 ـ وفى أديان المحمديين قولهم عن الصحابة والتابعين والأئمة ( رضى الله عنهم ) يعنى أصدروا قرارا برضى الله جل وعلا ، مع إن رضى الله لن يكون إلا يوم الدين .

3 ـ إنه عمل الشيطان الذى يجعل التمنى مرتبطا بالضلال، فهو القائل ( وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا ( 119 )يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا (  120)أُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلاَ يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا ( 121) النساء ).  



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 826
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5001
اجمالي القراءات : 54,034,115
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,661
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


صلاة / تصلية: كلمة ( تصلية ) فى القرآ ن هل هى من الصلا ة ؟ ...

يتخطفكم الناس: الآية 26 من سورة الأنف ال تتكلم عن ان الناس...

صلاة الجهر والخفوت: من المعر وف عن اشكال الصلا ه عبر الترا ث ...

ما معنى ( العزة ): جاء هذا سؤالا فى تعليق على مقال ، واجيب عليه...

الزمن وتسجيل الأعمال: الى المفك ر الاسل امي الدكت ور احمد صبحي...

الوراثة والاستخلاف: هل معني ان القرآ ن يظل مهجور ا ان الآيت ين ...

الجهر والخفوت فى الص: قُلِ ادْعُ وا اللَّ هَ أَوِ ادْعُ وا ...

ديون الميت: علمت من كتابك م ( الموت ) ان الانس ان يقفل...

سؤالان : السؤ ال الأول : قرأ الفتو ى عن هارون...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : هل كان لقمان نبى ، و إذ لم يكن...

ملفات الانترنت: مارأي كم في تحّمي ل ملفات من النت تحتوي على...

قرآن الفجر: ماالم قصود من قوله تعالى ِ وَقُر ْآنَ ...

بيوت الله جل وعلا: (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيه اسمه ..) كيف...

الصبر المصرى الملعون: ما رأيك فى صبر المصر يين على ظلم العسك ر ؟ هل...

حق النشر مجانا: عزيزي الغال ي الدكت ور احمد صبحي منصور حفظه...

more