ثلاثة أسئلة

الأربعاء ٢٨ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول كلمة ( مبطلون ) احتار فيها . تأتى عن الكفار واحيانا لا تأتى عنهم . أرجو توضيح هذه المشكلة . السؤال الثانى ما معنى ( بور ) و ( بوار ) هل هو نفس قولنا ( أرض بور ) ؟ السؤال الثالث ماتت امى وانا بنتها الوحيدة ولى اخ مات وترك اربعة اطفال ، وأمى لها ثلاثة اخوة واختين . كيف نقسم الميراث ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول

1 ـ فى مجال الدين حيث يتمسك كل بدينه يراه حقا ويرى غيره باطلا يحاول أن يبطل الدين الآخر . والكفار كانوا ـ  ولا يزالون ـ  يتهمون المؤمنين يالضلال ويجعلون انفسهم على الهدى . من ذلك قوله جل وعلا عن القرآن الكريم وموقفهم منه : ( وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُبْطِلُونَ (58) الروم ) . جاء بعدها قوله جل وعلا للنبى محمد عليه السلام : ( كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ (59) فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ (60) الروم )

2 ـ والمبطلون جاءت وصفا للكفار فى قوله جل وعلا :

2 / 1 : ( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172) أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173) الاعراف )

2 / 2 : ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) العنكبوت  ) .

2 / 3 : ( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ (78) غافر )؟

2 / 4 : (  وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِوَالأَرْضِ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَخْسَرُ الْمُبْطِلُونَ (27)   الجاثية ).

إجابة السؤال الثانى

( بور) ( بوار ) يعنى الخسارة .

قال جل وعلا

1 ـ فى آية تنطبق على المحمديين اليوم : ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ (28) ابراهيم )

2 ـ والقاعدة القرآنية أن المكر السىء لا يحيق إلا بأهله ، فيكون الماكرون خاسرين : ( وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ (10) فاطر )

3 ـ والخسران الحقيقى هو فى الآخرة ، فأصحاب النار هم الذين خسروا أنفسهم وأهاليهم يوم القيامة . وجاء وصف هذا ب ( البور ) : ( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (17) قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْماً بُوراً (18)  الفرقان )

4 ـ وعن بعض الصحابة الأعراب : ( بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَداً وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْماً بُوراً (12) الفتح )

5 ـ أما المؤمنون فتجارتهم مع الله جل وعلا رابحة لن تبور يوم القيامة : ( إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29) فاطر )

 

إجابة السؤال الثالث  

قبل تقسيم التركة يتم اعطاء الأحفاد الاربعة اطفال جزءا من الميراث متفقا عليها طاعة لقوله جل وعلا : ( وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُوا الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً (8)  النساء ). الاطفال الاحفاد ليسوا من الورثة .

بعدها يكون التقسيم كالآتى :

البنت لها النصف . الباقى لآبناء وبنات الأخ ، للذكر مثل حظ الأنثيين .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 567
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأربعاء ٢٨ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93792]

استفسار


فى قريتنا عرف سائر بأنه إذا مات الإبن فى حياة أبيه وترك أبناءه-أحفاد الجد-يقوم الجد بكتابة نصيب أبيهم لهم بيعا وشراء،فما رأيكم فى هذا التصرف الذى تكررفى قريتنا كثيرا؟

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٢٩ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93793]

جزاك الله جل وعلا خيرا د مصطفى ، سؤال رائع ..


كان المفروض ان اقول هذا .

إذا مات ابن فى حياة أبيه أو أمه وترك أطفالا يجب على الوالدين كتابة حق ابنهم المتوفى لأبنائه وتسجيله بيعا وشراء . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4752
اجمالي القراءات : 48,702,480
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,065
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الدروس الخصوصية : أنا مدرس أعطى دروسا خصوصي ة ، فالمر تب ...

حداد المرأة: لي اخت توفي زوجها فأعلن ت الحدا د اربعة اشهر...

فصاحة القر’ن : السلا م عليكم دكتور احمد ، ارجو الاجا بة علي...

الكذب المباح : هل الكذب حرام فى كل وقت وتحت اى ظروف ؟ ...

الدعاء فى الصلاة: انا اعلم انكم قلتم الصلا ة كما هي ماعدا هجص...

عن الميراث والوصية: ماتت أمى وعلمن ا أنها أوصت أن تؤول تركته ا ...

صلاة الجهر والخفوت: من المعر وف عن اشكال الصلا ه عبر الترا ث ...

التنابز بالألقاب: تبت يدا أبي لهب و تب " ....أبي لهب ؟؟؟ أ لم يقل...

سؤالان : السؤا ل الأول هل كان النبي محمد عليه...

الخشوع فى الفاتحة: كيف أخشع فى قراءة الفات حة ؟...

أسئلة متعددة : اود ان اسالك عن ما فاتنى من عبادا ت اول ا هل...

بين يديه: وقال الذين كفروا لن نؤمن بهذا القرء ان ولا...

مفيش فايدة ..؟؟: كلما تكلمت بالقر آن أنتقد البخا رى اجد...

حكم الرشوة: ما حكم الرشو ة؟ الرشو ة ليست موجود ة في...

الجنابة: قرات فتوي من حضرتك و قد فهمت ان لدی ;ک ...

more