من واشنطن لجنة حماية الصحفيين تبعث برسالة إلى مبارك وتطالب بوقف الحملة الأمنية ضد المدونين

اضيف الخبر في يوم الإثنين ١٦ - مارس - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: مصراوى


القاهرة – محرر مصراوى - أرسلت لجنة حماية الصحفيين الدولية برسالة الى الرئيس حسني مبارك عبر السفارة المصرية بواشنطن للاحتجاج على حملة القمع التي تشنها أجهزة الأمن المختلفة ضد الصحفيين الذين ينشرون على شبكة الإنترنت وضد المدونين.

كما طالبت لجنة حماية الصحفيين ،التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، بإطلاق سراح المدونين المعتقلين فورا ، واعتبرت ان الملاحقات تعد مؤشرا لتراجع الحريات بمصر. 

وجاء بالرسالة التي تلقى مصراوى نسخة منها أن "المضايقات المتواصلة واحتجاز الصحفيين ما هو إلا أحد عناصر التراجع العام في حرية الصحافة في مصر في السنوات الأخيرة".

وأضافت الرسالة " خلال الأشهر القليلة الماضية اعتقل ثلاثة مدونين شبان، منهم اثنان لمدد متفاوتة، والثالث أفرج عنه منذ أسبوع، واعتقل منذ ثلاثة أسابيع المدون ضياء الدين جاد (22 عاما) وهو محتجز في مكان غير معلوم".

وأشارت لجنة حماية الصحفيين في رسالتها إلى أنها عام 2007، صنفت مصر ضمن عشر دول تقهقرت فيها حرية الصحافة.

وقالت لجنة حماية الصحفيين في الرسالة إن هناك "ثلاثة مدونين على الأقل قيد الاحتجاز الإداري" هم ضياء الدين جاد الذي يكتب مدونة تدعى "صوت غاضب" ومسعد سليمان المعروف باسم مسعد أبو فجر وهو روائي وناشط اجتماعي يدافع عن مجتمع البدو في سينا ويكتب حول القضايا الاجتماعية والسياسية في مدونة "ودنا نعيش" وعبد الكريم سليمان المعروف على نطاق واسع باسم كريم عامر.

وأعربت اللجنة عن أملها في أن يقوم الرئيس "بتوجيه كافة الوكالات المعنية في الحكومة للقيام بإجراءات تصحيحية فيما يتعلق بهذه القضايا" والالتزام بالقانون المصري.

كما أنها أرسلت نسخة من الرسالة إلى عدد من المسئولين المصريين وإلى وزيرة خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون وسفيرتها بالقاهرة مارجريت سكوبي وكذلك كارين ب. ستيوارت القائمة بأعمال مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل وإلى عدد من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الدولية.

الجدير بالذكر ان لجنة حماية الصحفيين، منظمة مستقلة غير هادفة للرّبح، ومقرها نيويورك، وتعمل من أجل حماية حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم.

المصدر: لجنة حماية الصحفيين الدولية

اجمالي القراءات 2139
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق