سؤالان

الأربعاء ٢٩ - مارس - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : هل هناك فرق بين الصفح فى آية سورة الحجر : ( وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحْ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (85) وآية سورة الزخرف : ( وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلاءِ قَوْمٌ لا يُؤْمِنُونَ (88) فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (89) ؟ السؤال الثانى : من أقاويل العرب عن الذى يريد أن يتزوج إمرأة فى منتصف العمر : ( لا تقل إمرأة نصفا فإن خير نصفيها هو الذى ذهب ، يعقم فرجها ويذهب جمالها ويسوء خلقها . ) . هل توافق على هذا القول ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

1 ـ ( الصفح ) من القيم الاسلامية العليا ، والتى لا توجد فى أديان المحمديين الأرضية الشيطانية ، يوجد عندهم البديل وهو التعصب والتطرف والذى يصل الى قتل المخالف فى الدين فى الداخل والهجوم على الأخرين فى أوطانهم واحتلالها كما فعل الخلفاء الفاسقون أبو بكر وعمر وعثمان ومن جاء بعدهم .

 2 ـ والصفح فى الاسلام شامل فى التعامل بين الناس .  وهو على نوعين :

2 / 1 : فى الشئون الشخصية : قال جل وعلا :

2 / 1 / 1 : فى عموم التعاملات الشخصية بين الناس : ( وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحْ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (85) الحجر ) 

2 / 1 / 2 : فى حادثة الإفك التى طالت بعض المؤمنات البريئات : ( وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (22) النور )

2 / 1 / 3 : فى النزاعات داخل الأسرة الواحدة : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلادِكُمْ عَدُوّاً لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14) التغابن )

2 / 2 : فى الدعوة الاسلامية :

نحن نعانى من خصومنا فى الدين . هم يتطاولون علينا لأننا نرفض جعل شهادة الاسلام شهادتين ، ولأننا نؤمن بحديث الله جل وعلا وحده فى القرآن الكريم وحده ، ولأننا نرفض تأليه البشر والحجر . هو هجوم علينا ليس لأشخاصنا ، فليست بيننا وبينهم علاقات شخصية ، ولكنه كراهية لديننا . لا يستطيعون إعلان كراهيتهم لرب العزة جل وعلا أو للقرآن الكريم ، لذا يكون الأسهل عليهم الافتراء علينا ولعننا وسبّنا وشتمنا . فى هذه الحالة يجب على الداعية أن يصفح عنهم منتظرا حكم الله جل وعلا عليه وعليهم يوم الفصل .

 نقرأ قول الله جل وعلا :

2 / 2 / 1 : ( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109) البقرة ).

2 / 2 / 2 : ( وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلاءِ قَوْمٌ لا يُؤْمِنُونَ (88) فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (89) الزخرف ).

2 / 2 / 3 : ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ (33) وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35)  فصلت )

إجابة السؤال الثانى :

1 ـ قرأت هذا فى بعض كتب الأدب العربى ، أظن أنه ( العقد الفريد ) لابن عبدريه .

هذا قول يمثل الثقافة الذكورية المتحاملة على المرأة ، والمخالفة للاسلام . وننشر كتابا ضخما فى حلقات عن تشريعات المرأة بين الاسلام والدين السُّنّى الذكورى ) .

 فى دين السنة جعلوا الثقافة الذكورية دينا . ونسوا أن يجعلوا حديثا هذا القول عن المراة فى منتصف العمر.

2 ـ المرأة إنسان يسرى عليها وعلى الرجل ما قاله رب العزة جل وعلا : ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ (54) الروم )، وتتعرض للضعف والشيب والشيخوخة ، وما فيها من ضيق الصدر ، وربما ضعف التركيز وفقدان الذاكرة ، كما قال جل وعلا : ( وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70) النحل )  ( ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً ) (5) الحج ) . ويسرى على المرأة والرجل قوله جل وعلا : (وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ (68) يس ) .

3 ـ مشكلة الثقافة الذكورية ـ دينية وعادية ـ انها لا ترى فى المرأة سوى جسدا للجنس والحمل ، وفقط . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1093
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5014
اجمالي القراءات : 54,437,658
تعليقات له : 5,364
تعليقات عليه : 14,684
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إكتناز المال : نريد لمحة قرآني ة عن الفرق بين الاكت ناز و...

تفسير معتمد للقرآن: نريد ان نعرف المرا جع المعت مده فى نفسير...

أهلا وسهلا بك : السلا م عليكم تحية من عند الله مبارك ة طيبة...

دليل الفنادق: ارجو الافا دة حول حكم الترو يج لموقع...

سجود المرأة : سجود المرأ ة فى الصلا ة يعتبر شىء مثير جنسيا...

الحيض ، آخر مرة: دكتو رنا الفاض ل جزاك الله خيرا على علمك...

Read : Dear Dr. Mansour, Assalam Alaikum I have a question regarding Quran. It has been...

الموت كتاب مؤجل: لي سؤال في ما يخص ما قمتم بنشره في كتابك م ...

لماذا لن أجيب ؟ : بسم الله الرحم ن الارح يم ( ماننس خ من اية او...

مسألة ميراث: رجل مات وترك 3ذكور وأنثى . وترك هذا الحقل فتم...

لعمرك : الله جل وعلا أقشم بحياة النبى فقال له ( ...

الرضا: ( رضى الله عنهم ورضوا عنه ) ما معناه ا ؟ ...

مستقبل مصر: من اقدر بحكم مصر ؟ سؤال اطرحه عليك استاذ ى بعد...

من الدجال للترابى : جزاكم الله خيرا من بعد التوض يح المنه جي ...

الرزق: هل يواثر رزق الغير علي احد بما معنه. انا رجل...

more