روسيا طلبت المزيد منها”! إيران تتعهّد بتزويد موسكو بـ”طائرات مسيرة” وصواريخ باليستية لحرب أوكرانيا

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء ١٨ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


روسيا طلبت المزيد منها”! إيران تتعهّد بتزويد موسكو بـ”طائرات مسيرة” وصواريخ باليستية لحرب أوكرانيا

ذكر اثنان من المسؤولين واثنان من الدبلوماسيين الإيرانيين لرويترز، الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2022، أن طهران تعهدت بتزويد روسيا بصواريخ أرض-أرض والمزيد من الطائرات المسيرة، في خطوة من المرجح أن تثير حفيظة الولايات المتحدة وغيرها من القوى الغربية.

في حين أبرم الاتفاق في السادس من أكتوبر /تشرين الأول 2022، عندما زار النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر واثنان من كبار المسؤولين في الحرس الثوري الإيراني ومسؤول من المجلس الأعلى للأمن القومي موسكو لإجراء محادثات مع روسيا بخصوص تسليم أسلحة.

اتفاق إيراني روسي
قال أحد الدبلوماسيين الإيرانيين المطلعين على الأمر إن "الروس طلبوا المزيد من الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية الإيرانية ذات الدقة المحسنة، خاصة عائلة صواريخ فاتح وذو الفقار".

في حين أكد مسؤول غربي ذلك قائلاً إن هناك اتفاقاً بين إيران وروسيا لتقديم صواريخ باليستية قصيرة المدى أرض -أرض، من بينها صاروخ ذو الفقار.

الطائرات المسيرة الإيرانية
إحدى الطائرات المسيرة التي وافقت إيران على توريدها هي شاهد -136 ذات الأجنحة المثلثة والتي تستخدم كطائرة هجومية جو-أرض تنفذ عمليات انتحارية (كاميكازي). والطائرة تحمل رأساً حربياً صغيراً ينفجر عند الاصطدام.

كما أن فاتح 110 وذو الفقار هي صواريخ باليستية إيرانية قصيرة المدى أرض-أرض قادرة على ضرب أهداف على مسافات تتراوح بين 300 كيلومتر و700 كيلومتر.

في المقابل، شجب الدبلوماسي الإيراني تأكيدات المسؤولين الغربيين بأن توريدات الأسلحة تنتهك قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لعام 2015.

حيث قال الدبلوماسي: "المكان الذي تستخدم فيه ليس قضية البائع. نحن لا ننحاز إلى أي طرف في الأزمة الأوكرانية مثل الغرب. نريد إنهاء الأزمة من خلال الوسائل الدبلوماسية".

هجمات روسية على أوكرانيا
في حين ذكرت تقارير أوكرانية أن روسيا نفذت في الأسابيع القليلة الماضية سلسلة هجمات باستخدام طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد-136. ونفت إيران تزويد روسيا بطائرات مسيرة وأسلحة أخرى لاستخدامها في أوكرانيا، بينما نفى الكرملين الثلاثاء استخدام قواته طائرات مسيرة إيرانية في مهاجمة أوكرانيا.

رداً عن سؤال حول استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية في حملتها في أوكرانيا، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الكرملين ليس لديه أي معلومات بهذا الشأن.

أضاف بيسكوف: "يتم استخدام معدات روسية تحمل مسميات روسية.. كل الأسئلة الأخرى يجب توجيهها إلى وزارة الدفاع". ولم ترد الوزارة على الفور على طلب للتعليق.

جدير بالذكر أن ظهور صواريخ وطائرات مسيرة إيرانية في ترسانة موسكو في الحرب مع أوكرانيا قد يؤدي إلى تفاقم التوترات بين إيران والولايات المتحدة والقوى الغربية الأخرى.

إيران قاعدة عسكرية طائرات مسيرة
القاعدة الإيرانية تضم العشرات من الطائرات المسيرة والانتحارية/رويترز
في سياق متصل، قال مسؤول أمريكي إن وزارة الخارجية الأمريكية ترى أن هناك طائرات مسيرة إيرانية قد استخدمت، الإثنين، في هجوم في ساعة الذروة الصباحية على العاصمة الأوكرانية كييف. واتهمت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير طهران بالكذب؛ لأنها قالت إن الطائرات المسيرة الإيرانية لا تستخدمها روسيا في أوكرانيا.

عقوبات أوروبية على روسيا
في المقابل قال دبلوماسي أوروبي إن بلاده ترى أن روسيا تجد صعوبة أكبر في إنتاج أسلحة لنفسها نتيجة العقوبات المفروضة على قطاعها الصناعي، وبالتالي تتجه إلى الواردات من شركاء مثل إيران وكوريا الشمالية.

كذلك قال الدبلوماسي الأوروبي: "الطائرات المسيرة والصواريخ هي الخطوة المنطقية التالية".

في حين أنه رداً على سؤال عن مبيعات صواريخ أرض-أرض إيرانية لروسيا، قال مسؤول عسكري أمريكي كبير: "ليس لدي ما أقدمه حالياً عن مدى دقة أو عدم دقة هذا في هذه المرحلة".

تعزيز العلاقات الإيرانية-الروسية
في حين أنه وفي ظل ضغط العقوبات الاقتصادية الغربية، يحرص حكام إيران على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع روسيا ضد تكتل ناشئ من دول الخليج العربية وإسرائيل تدعمه الولايات المتحدة قد ينقل ميزان القوى في الشرق الأوسط بعيداً عن الجمهورية الإسلامية.

حيث قال حسين سلامي، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، إن بعض "القوى الكبرى في العالم" مستعدة لشراء معدات عسكرية ودفاعية من إيران.

من جهة أخرى، نقلت وسائل إعلام رسمية عن رحيم صفوي، المستشار العسكري للزعيم الأعلى الإيراني، قوله إن 22 دولة ترغب في شراء طائرات مسيرة إيرانية.

في حين يواجه حكام إيران ضغوطاً من الاحتجاجات التي انتشرت في جميع أنحاء البلاد؛ نتيجة مقتل امرأة عمرها 22 عاماً في مقر للشرطة بعد احتجازها بسبب "ملابس غير مناسبة".

كذلك فقد دعت عدة دول في الاتحاد الأوروبي، الإثنين، إلى فرض عقوبات على إيران بسبب إمدادها روسيا بطائرات مسيرة، كما وافق التكتل على فرض مجموعة أخرى من العقوبات بسبب الحملة الأمنية المشددة التي تشنها طهران ضد المحتجين.

حيث قال أحد المسؤولين الأمنيين إن الروس "أرادوا شراء المئات من صواريخنا، حتى الصواريخ متوسطة المدى، لكننا قلنا لهم إنه يمكننا شحن بضع مئات من صواريخ ذو الفقار وفاتح 110، قصيرة المدى، أرض-أرض التي يطلبونها".

أضاف المسؤول: "لا يمكنني تحديد الوقت الدقيق، لكن قريباً وقريباً جداً سيتم توريد هذا فيما بين شحنتين وثلاث شحنات".
اجمالي القراءات 299
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء ١٨ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93568]

أين العرب ببلاينهم وثرواتهم ؟؟؟


إيران سواء رضينا أم أبينا أصبحت متفوقة على العرب تكنولوجيا وعلميا .فبعيدا عن أوضاعها الداخلية من قمع للحريات وإنتقاص لحقوق الإنسان وووووو فكل هذه السوءات والسيئات موجودة فى كل بلاد وطننا العربى التعيس وبدرجة أكبر مما هى عليه فى إيران .... فإيران برغم الحصار الإقتصادى المفروض عليها منذ 1981،وبرغم دخولها فى حرب طاحنة مع العرب تحت ستار حربها مع العراق لمدة 9 سنوات ،إلا أنه أصبحت (بعلمائها هى )مُنتجة لنوع فريد وجديد من الطائرات المُسيرة بدون طيار ،ولصواريخ باليستية عابرة للقارات ،وعلى ابواب إنتاج سلاح نووى لدرجة انها أجبرت ثانى أكبر قوة عسكرية فى العالم (روسيا)  ومعها 22دولة أخرى يشترون  منها إنتاجها من هذه الطائرات والصواريخ ........... فاين العرب ببلاينهم وملياراتهم وثرواتهم من إنتاج ولو 10% من إحتياجاتهم فى السلاح أو فى الدواء أو أو أو فى بلادهم ؟؟؟؟؟؟؟  



العرب وللاسف يُبددون ثرواتهم على الإقتتال فيما بينهم ،وفى دفع إتاوة الرضوخ والحماية لأسيادهم من الأمريكان والأوروبيين ،وما تبقى يُنفقونه على الفشخرة والدعارة العلنية والمُستترة سواء فى أوكارها فى الوطن العربى أو فى العالم الخارجى ........ ومن ينبغ من أبنائهم فى العلم  ويطالب بالعلم والحرية والتعامل مع الثروات والإقتصاد تعاملا رشيدا قتلوه أو إعتقلوه أو إضطهدوه ورموه فى مستشفيات الأمراض العقلية أو فى غياهب السجون !!!!!!



يا حسرة على العرب وعلى إنتمائهم للإسلام دين العلم والإرشاد والتعقل الذى لم يستفيدوا منه قيد أُنملة .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق