حبس 4 مصريين يؤدون مشاهد تمثيلية عبر يوتيوب بتهمة "الإرهاب

اضيف الخبر في يوم الخميس ٢٥ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: العربى الجديد


حبس 4 مصريين يؤدون مشاهد تمثيلية عبر يوتيوب بتهمة "الإرهاب

قرّرت نيابة أمن الدولة المصرية حبس أربعة أشخاص يؤدّون مشاهد تمثيلية عبر "يوتيوب"، من بينهم اثنان يحملان عضوية نقابة المهن التمثيلية، ويشاركان في أدوار ثانوية في المسلسلات الدرامية لمدة 15 يوماً احتياطياً على ذمة القضية رقم 1539 لسنة 2022 (حصر أمن دولة)، تحت مزاعم اتهامهم بـ"الانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي".

وقالت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان (منظمة مجتمع مدني)، إنّ قرار نيابة أمن الدولة صدر، أمس الأربعاء، وتضمّن كلاً من أحمد وفيق إبراهيم الدسوقي (ممثل)، وحمادة صميدة عبد الحميد صميدة (ممثل)، وفايزة فوزي إبراهيم، ومهند عبد الله شوقي، عقب تصويرهم مقطعاً تمثيلياً يظهر فيه أحدهم بدور ضابط شرطة، ومعه آخر لمعاونته، وإلقائهما القبض على فتاة وشاب من داخل سيارة، على أساس ارتكابهما فعلاً فاضحاً في الطريق العام.

ونُشر المقطع المصوّر بتاريخ 21 أغسطس/آب الحالي، وحظي بتفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره فيديو ساخراً، إلّا أنّه ألقي القبض على الممثلين الأربعة في اليوم التالي لنشره، بحسب الجبهة المصرية لحقوق الإنسان.ونشرت وزارة الداخلية فيديو يتضمّن اعتراف المتّهمين بفبركة المقطع الذي "يسيء إلى ضبّاط الشرطة بغرض زيادة المشاهدات"، إثر مداهمتها منزل المتهم الأول في منطقة حدائق الأهرام، وشركة صوتيات في محافظة الجيزة للقبض على بقية المتهمين، والذين اقتيدوا إلى مقرّ سري لجهاز الأمن الوطني، حيث أخفوا قسرياً لمدة يومين، قبل عرضهم على نيابة أمن الدولة للتحقيق.

وادعت الوزارة، في بيان، أنّ المتهم الأول استعان بأربعة آخرين في تمثيل أفلامه القصيرة، وكان يدفع لكلّ منهم مبلغاً يتراوح ما بين 200 و400 جنيه (الدولار= 19.2083 جنيهاً)، ويجني من الفيديو 300 دولار من خلال موقع يوتيوب، مضيفةً أنّه "سقط في قبضة رجال الشرطة، بعدما أساء إلى الأجهزة الأمنية في المقاطع التي يبثها".
اجمالي القراءات 213
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ٢٥ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93424]

الدولة المصرية تحارب التنوير فى كل مكان ,


شاهدت فيديوهات لهؤلاء المُمثلين وأستطيع تصنيفها على أنها فيديوهات توعية وتثقيف وتعليم للمواطن العادى الذى يجهل كل القوانين التى يُحاسب عليها وأحيانا تصل عقوبتها لغرامة مالية كبيرة أو حبس أو سجن ..وهذا شىء ممتاز ومطلوب والمفروض ان تقوم به الدولة عبر وسائل الإعلام .(وكنت قد إقترحت سابقا بوجود حلقات تليفزيونية دائمة للتوعية بالقانون وخاصة ان مصر مريضة بالإسهال فى كثرة التشريعات القانونية وأن الشعب لا يعلم عنها شيئا إلا عندما يُحاكم بها ) .......... ولكن للاسف الدولة تتعمد تجهيل المُجتمع ومنع أى وسيلة تنويرية وتثقيفية عنه حتى لو كانت مجرد فيديو على اليوتيوب لتوعيته بألا يقع فى مخالفة القانون .......



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق