المخابرات السورية تنكل بعائلات الجنود المنشقين والناشطين - فيديو

اضيف الخبر في يوم الإثنين ١٩ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: وطن


المخابرات السورية تنكل بعائلات الجنود المنشقين والناشطين - فيديو
تصنيف الخبر: تقارير
تاريخ النشر: 2012/03/19 - 09:22 PM
المصدر: وطن

علمت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان أن المواطن السوري مأمون جاموس قد فارق الحياة صباح اليوم متأثرا بحروق شديدة واصابات خطيرة تعرض لها أثناء التعذيب الوحشي بعد إعتقاله يوم أمس الأحد 18 / 3 / 2012 من قبل أجهزة الأمن في مدينة قطنا بريف دمشق التي قامت أيضا بتدمير منزله نتيجة لانشقاق ولده وانضمامه إلى عناصر الجيش السوري الحر .


وفي سياق متصل قامت المخابرات الجوية صباح يوم السبت  17 / 3 / 2012 بإعتقال السيدة ميسون اللباد ( مواليد 1972 – ربة منزل ) زوجة الفنان السوري عزمات اللباد عند أحد الحواجز الأمنية في بلدة صحنايا أثناء عودتها إلى مدينة الصنمين في محافظة درعا وإقتادتها إلى جهة مجهولة ، ويعتقد أن هذا الإعتقال جاء نتيجة لأعمال ونشاطات زوجها السلمية والتي كان آخرها أغنية ( حان الرحيل ) .

اجمالي القراءات 5494
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الثلاثاء ٢٠ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[65241]

ارحل يا قاتل الاطفال

اللهم انتقم من القتلة المستبدين بشعوبهم ،هم وكل من يساندهم ويشاركهم كل هذا الظلم واطغيان من مخابرات وأمن دولة ، وغيرهم ممن يعذبون ويقتلون المسالمين الأبرياء .

وبعون الله تعالى سوف تتحرر سوريا وشعبها من قبضة هذا الظالم السفاح .

ارحل يا قاتل الاطفال . ارحل يا قاتل الشباب . ارحل يا معذب الشيوخ والآباء والأمهات إما بنيرانك وإما بموتهم كبدا على فلذات أكبادهم !
 

2   تعليق بواسطة   احمد ناصر     في   الثلاثاء ٢٠ - مارس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[65266]

فليرحل السفاحون

الذين جعلوا من سورية دار حرب بعدما كانت دار امان  بعد ان عاثوا بها دمارا وباهليها تقتيلا بحجة الحرية الشعار الذي اريد به باطل وهو اضعاف سوريا وتقسيمها بايدي ابنائها المخدوعون وبدعم من قطر والسعودية وتركيا  من الذي عليه الرحيل المسلحون القذرون الذين يفجرون الامنين وبيوتهم والذين يفجرون خطوط النفط والغاز الذين يغتالون العلماء والاطباء ورجال الدين ام ا الذي يريد حماية الناس من هؤلاء افتحوا عقولكم وعيونكم وكفاكم ذر الرماد بالعيون من قتل الاطفال والشيوخ والنساء الا من تدعون بانهم يريدون الحريةويتسلحون ويستجدون التدخل العسكري الغربي


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق