حماس تعترف .!!

الأحد ٠٥ - نوفمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
قال موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحماس، في مقابلة أجريت معه في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2023 بثتها قناة روسيا اليوم، إن الأنفاق في غزة بنيت لحماية مقاتلي حماس من الضربات الجوية، وليس لحماية المدنيين. وأضاف أن حماس تقاتل إسرائيل من داخل الأنفاق. وأضاف أبو مرزوق أنه بما أن 75% من سكان قطاع غزة لاجئون فإن مسؤولية الأمم المتحدة حمايتهم. وأضاف أنه وفقا لاتفاقيات جنيف، تقع على عاتق "الاحتلال" مسؤولية تقديم كافة الخدمات للمدنيين في غزة، ما داموا تحت الاحتلال . ما تعليقك ؟
آحمد صبحي منصور :

أقول :

1 ـ أشكره على هذه الصراحة التى فضح بها حماس . مع العلم أننى كنت أول من فضح حماس وقت سُمعتها المدوية وتهليل الناس لها بعد فوزها فى غزة وإستيلائها على الحكم فيها . نشرت ضدهم مقالات نشرتها فى عرب تايمز وشفاف الشرق الأوسط ثم أعدت نشرها فى موقعنا أهل القرآن ، والحوار المتمدن ، منها حسبما أذكر ( حماس قدس الأقداس ) ( ليس دفاعا عن اسرائيل ) وعن عقيدتهم فى التترُّس وتعريض سكان غزة واطفالهم للقتل .

2 ـ المعروف أن أى نظام حكم تتركز مسئوليته فى حماية المواطنين ومن يوجد فيه من غيرهم . تنفرد حماس بأنها النظام الوحيد فى العالم الذى يدخل بالسكان فى حرب ، يتعرضون فيها للتدمير ، بينما حماس تتخفى فيهم فى عُمق السكان بحيث يستعصى على العدو ضربهم إلا بقتل الأطفال والنساء والشيوخ وسائر المدنيين الأبرياء . ثم تسكت المعركة بأشلاء مدفونة تحت الركام ، وتأتى البلايين لإعمار غزة ، فيسرقها حكام غزة ، وتتكرر المأساة بلا خجل .

3 ـ ليس هذا هو المكسب الوحيد لقادة حماس . فى متاجرتهم بدماء أهل غزة يكسبون تعاطف العالم ، فمن الذى لا يحزن على رؤية جثث أطفال ونساء . يكسبون إعلاميا وسياسيا كل مرة ، لذا يواصلون التضحية بأهل غزة المساكين ، ويضعون إسرائيل فى مأزق ، فلا بد أن تنتقم ، وإنتقامها يقع على المستضعفين الذين لا حول لهم ولا قوة . وقد قالت جولدا مائير : إننا لن نغفر للفلسطينيين انهم يضطروننا لقتل أطفالهم .

4 ـ لا يعنى هذا تبرئة إسرائيل على الاطلاق :

4 / 1 : إسرائيل هى التى ساعدت حماس فى البداية ، لإفشال أوسلو وللكيد للسلطة الفلسطينية فى الضفة . ونيتينياهو حرص على مساعدة حماس ماديا ليشقّ الصّف الفلسطينى ويظل الخلاف مشتعلا بين حماس وعباس .

4 / 2 : بصعود اليمين المتطرف الذى تفوق على الليكود القديم تم تهميش اليسار المعتدل ، ولم تعد إسرائيل فى حربها على حماس تحرص على حماية المدنيين ، بل وتطرّفت فى التنكيل بهم ولا فارق هنا بين الفلسطينيين فى الضفة أو فى القطاع . أصحاب الضمائر الحية من الاسرائيليين هم الذين إستنكروا وحشية دولتهم فى قتل الأبرياء المدنيين ، وهم الذين فضحوا تنكيلهم بالفلسطينيين الأبرياء فى الشوارع ونقاط التفتيش وداخل بيوتهم وفى السجون . جرائم متطرفى إسرائيل فى جنين لا تقل عن جرائمهم فى غزة . وجاوزت إسرائيل فى وحشيتها كل الحدود فى الحرب الحالية . حماس لم تنشىء ملاجىء لسكان غزة مثل ما تفعله إسرائيل ، تركت حماس سكان غزة فى العراء تحصدهم إسرائيل بالآلاف عمدا ومع سبق الاصرار والترصُّد ، وهذا بالضبط ما تريده حماس ، إذ تسارع حماس بعرض صور الجثث والتدمير فتكسب تعاطفا ، وفى مشاهدة الأشلاء والجثث والأكفان والدماء وسماع صرخات الجرحى والمكلومين ينسى الجميع لوم حماس ، وينصبُّ اللوم على إسرائيل وحدها . ألا لعنة الله جل وعلا على حماس وعلى نيتينياهو وعصابته .

5 ـ لا بد من إقامة دولة فلسطينية موحدة ديمقراطية حقوقية على قدم المساواة بالدولة الاسرائيلية ، ويتعايشان معا فى رخاء الشعبين . لا يصح لاسرائيل أن تظل بهذا الحال تحظى بكراهية الفلسطينيين والمحيط العربى حولها . ولا يمكن لاسرائيل أن تظل محتفظة بقوتها الى الأبد . إذا كانت حماس قد أحرجتها وكشفت ضعفها فى السابع من أكتوبر الماضى ولا تزال تواجهها ، فما هو الحال غدا حين تتبدل موازين القوى لصالح الفلسطينيين والعرب والمسلمين ضد إسرائيل ؟ المتوقع أن يأتى هولوكوست قادم ، لن يبقى ولن يذر ، ولن يذرف فيه أحد دمعة حزن على الاسرائيليين .

6 ـ العدو الأكبر لاسرائيل ليس حماس بل نيتينياهو وزمرته . عليهم اللعنة .

7 ـ كالعادة : نحن مع المستضعفين وضد أكابر المجرمين فى كل زمان ومكان .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1007
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4957
اجمالي القراءات : 52,725,934
تعليقات له : 5,297
تعليقات عليه : 14,597
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


فى دستور العراق: برجاء مناقش ة لبنود الدست ورى العرا قى ، ما...

يجب الوفاء بالعهد: يا اهل الذكر انا عاهدت الله عدة مرات ان لا اقوم...

يرجو لقاء ربه .!: ذكرت فى فتواك الجنه وغير المسل مين وكذلك فى...

عن اللسان الفارسى : نحن نتکلم بالغه الفار سی و نشتاق...

الاسلام والليبرالية : هل الإسل ام الإلا هي =القر ني هي بالذا ت ...

كرسى الرحمن: الدكت ور احمد منصور المحت رم قد سالتك م عن...

الأمر بالمعروف: ماذا يعني مفهوم الأمر بالمع روف والنه ي عن...

سؤالان : السؤا ل الأول : هل هناك فرق بين ( قيّم ) و ( اقوم )...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: قال الله تعالى : وكنتم أزواج ا ثلاثة .....

عن علم الله : اود في البدا ية أن اقدم لكم جزيل الشكر لهذا...

السحاق : أنا شيخ أزهرى مثلك ، ومن قراء الموق ع . وقرأت...

إسرائيل من تانى : يا دكتور قلت فى فتوى سابقة إن إسرائ يل دولة...

سؤالان : سؤالا ن : السؤ ال الأول : هل هناك فرق بين (...

إعرض عنهم: السلا م عليكم استاذ ي المحت رم وجدت هذا...

الله أكبر: اعتدن ا عند الصلا ة أن نكبر قائلي ن الله...

more