سؤالان

الجمعة ٢٧ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : ما رأيك فى مقاطعة الشركات التى تؤيد العدوان الاسرائيلى على سكان غزة ؟ السؤال الثانى : هل الحسن والحسين من ال محمد صلي الله عليه وسلم ام من ال علي بن ابي طالب ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

1 ـ الذى يؤيد عدوانا يكون مشاركا فيه . المفترض انها شركات تجارية يجب أن تكون محايدة ، ولكن عندما ( تُظاهر ) أى تؤيد العدوان تكون شريكا للمعتدى . وعليه يجب مقاطعتها .

2 ـ فى حالة من يعتدى ومن يظاهره أى يؤيده ويساعده فى إعتدائه جاءت آيات قرآنية . قال جل وعلا :

2 / 1 : عن حروب بين بنى إسرائيل وقت نزول القرآن الكريم  (ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ َتَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ )البقرة:  85

 2 / 2 : عن تشريع ينهى عن موالاة المعتدين ومن يظاهرهم أى يؤيدهم ويساعدهم : ( ( إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ)الممتحنة:9

2 / 3 : عن يهود ظاهروا وأيدوا الأحزاب وساعدوهم ضد الدولة الاسلامية فى المدينة فى عهد النبى محمد عليه السلام : (وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمْ الرُّعْبَ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمْ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً)الأحزاب:26

2 / 4 : عمّن عقد عهدا والتزم به فلم يعتد ولم يظاهر أى يساعد معتديا : ( إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّمْ مِنْ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)التوبة:4

 

 إجابة السؤال الثانى

أولا :

الحسن والحسين من ذرية على بن أبى طالب . كون أمهما فاطمة لا يعطيهما نسبا للنبى محمد عليه السلام . فلانتساب للأب . إن آل النبى وأهله هم زوجاته فقط . تعبير( الأهل ) و( أهل البيت ) و( البيت ) يأتى عن الزوجة . قال جل وعلا :

1 ـ عن زوجات النبى محمد عليه السلام : ( وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (121) آل عمران )، (كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)   الانفال )، ( يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنْ النِّسَاءِ إِنْ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33)   الأحزاب ).

2 ـ عن زوجة ابراهيم عليه السلام : ( وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)   هود ).

3 ـ عن زوجة العزيز فى قصة يوسف : ( وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءاً إِلاَّ أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (25) يوسف ).

ثانيا :

1 ـ  تزوج على بن أبى طالب كثيرا بعد فاطمة بنت النبى محمد عليه السلام ، وأنجب منهن كثيرا من الأولاد والبنات ، بعضهم معروف ذكره ابن سعد فى الطبقات الكبرى ، وبعضهم جاءت عنه إشارة فى نفس الكتاب ، ومعظمهم لقى مصرعه فى مذبحة كربلاء .

2 ـ تناسل القليل من ذرية على زين العابدين بن الحسين ، ومن ذرية الحسن بن على بن أبى طالب ، ومن ذرية محمد بن على بن أبى طالب ( ابن الحنفية ) .

3 ـ الشيعة يحصرون آل البيت فى ذرية الحسين ويجعلونهم آلهة مقدسة . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1424
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأربعاء ٢٠ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94952]

رؤية أخرى


يُعتبرأبناء البنات من ذرية المرء لأن الله تعالى وصف عيسى عليه السلام بأنه من ذرية إبراهيم وذلك فى الآية85من سورة الأنعام وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴿٨٤﴾‏ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ ﴿٨٥﴾‏ وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا ۚ وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ ﴿٨٦﴾‏وعليه يمكن اعتبار الحسن والحسين من ذرية الرسول عليه السلام،بل أكثر من ذلك وعلى عكس روايات التوراة فإن الآية تدل بوضوح على أن لوطا أيضا كان من ذرية إبراهيم،القرآن ذكر أن الله وهب لإبراهيم اسماعيل وإسحق على الكبر ولكن لم ينف وجود أبناء سابقين لهما.

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٢١ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94954]

ما كان محمد عليه السلام ابا لاحد من الرجال


اى لم يبلغ احد من ابنائه مبلغ الرجولة . وهذا هو المقصد من الذرية هنا ، النسب للأب . شكرا أخى د مصطفى الملكى.

3   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الخميس ٢١ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94955]

وماذا عن لوط؟


متفق معكم تماما  فيما يتعلق بالحسن والحسين ولكنى أتساءل أيضا عن صلة لوط بإبراهيم ،إذا كان من ذريته كما تقول الآية فلم لم بتطرق القرآن إلى هذه العلاقة أبدا ولماذا جعلته التوراة ابن عمه أو ابن أخيه،هذا الموضوع يستحق منكم عناية خاصة ،خصوصا أنه سيدحض مسلمات تراثية لو ثبت أن لوطا كان ابنا لإبراهيم.

4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٢١ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94956]

شكرا أخى مصطفى المالكى ، أكرمك الله جل وعلا


بعون الرحمن جل وعلا سأكتب عن لوط عليه السلام . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4983
اجمالي القراءات : 53,421,024
تعليقات له : 5,326
تعليقات عليه : 14,626
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إغتيال الخلفاء : لديك صفحة مشوقة تناول ت فيها قتل الهاد ي ...

الانفصام والحساب : لا اعرف اذ كنت تؤمن بمرض انفصا م الشخص ية ام...

About Shiittes: Dear Dr Ahmed Subhi Mansour I 've read your opinions since a month ago. Your site is...

غراب البين : الناس تتشاء م بالغر اب وتقول عن فلان مثلا...

وخروا له سجدا: ( وخروا له سجدا ) من الذى سجد لمن ؟ هل سجدوا...

لا فارق: الله سبحان ة وتعال ي يقول ’فسب بحمد ربك ’...

صاعقة للعرب : قوله تعالى " فَإِن ْ أَعْر َضُوا فَقُل ْ ...

مركزللاجتماع: اخي العزي ز احمد صبحي منصور انا اعلم الضغو ط ...

التبنى والتابعون: سلام علیکم یا دکتر منصور : انتم تشهدو ن بهذة...

التبرى والتولى: تقول عن الدين الفار سى قبل الاسل ام فى إله...

خدعنى زوجى واخوه: تزوجت منذ 28 عاما ووقفت بجانب ه وأخذ كل...

ابراهيم وعيد الأضحى: تعلمن ا غن رؤيا ابراه يم عليه السلا م بذبح...

الاعتراف بالنبوة: \\إِذَ ا جَاءَ كَ الْمُ نَافِ قُونَ ...

سؤالان : السؤا ل الأول : أفكر فى موضوع للدكت وراة ،...

يختصمان / يختصمون: قال جل وعلا : ( هَـ 48;ذَا ِ خَصْم َانِ ...

more