تفوقوا على إبليس

الأحد ٠٨ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
فيه حاجة لا افهمها فى موضوع ابليس . انه كان يؤمن بالله وحده لا شريك له ولذلك رفض السجود لآدم أى رفض السجود لغير الله ، بل خاطب الله جل وعلا بقوله ( فبعزتك )؟ لماذا لعنه الله عز وجل وطرده من الملأ الأعلى ؟
آحمد صبحي منصور :

أولا :

لأنه عصى وصمم على العصيان فى مواجهة رب العزة جل وعلا ، مستكبرا ، بل وقام بتبرير عصيانه . وطالما تم تبرير العصيان فتستحيل التوبة . إقرأ قوله جل وعلا :

1 ـ ( وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (34) البقرة ). هذا عن عصيانه واستكباره .

2 ـ ( وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ (11) قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ (13) الاعراف ) . رفض السجود لآدم بحجة أنه خير من آدم .

3 ـ ( فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلاَّ تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُنْ لأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) الحجر   ). رفض السجود لآدم بحجة أنه خير من آدم .

4 ـ ( فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلاَّ إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (74) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَاسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنْ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76)  ص ). رفض السجود لآدم بحجة أنه خير من آدم .

ثانيا :

1 ـ الذى لم يفهمه إبليس ان سجوده لآدم ليس تفضيلا لآدم ، بل هو طاعة الآمر جل وعلا . وهذا هو الذى فهمه الملائكة جميعا فبادروا بالسجود طاعة فورية للآمر جل وعلا . أما الوحيد منهم الذى عصى وبرر عصيانه بحُجّة تبدو منطقية فهو ابليس .

2 ـ تعرض آدم وزوجه لاختبار آخر . الأمر بالأكل من كل الأشجار والنهى عن الأكل من شجرة واحدة . عصيا فأكلا منها فطردهما رب العزة من تلك الجنة البرزخية وأهبطهما الى أرضنا المادية . هما إعترفا بالذنب وطلبا المغفرة فتاب الله جل وعلا عليهما .

3 ـ بالتالى لدينا ثلاثة مواقف فى التعامل مع أوامر الرحمن جل وعلا :

3 / 1 : موقف الملائكة الذين بادروا بالطاعة دون تساؤل عن الحكمة من الأمر الالهى ، إذ يكفى أنه أمر إلاهى وعليهم المبادرة بطاعته .

3 /2 : موقف ابليس ، وهو رفض الأمر الألهى والتصميم على الرفض وتسويغ العصيان وتبريره بحُجج تبدو عقلية ومنطقية .

3 / 3 : موقف آدم وزوجه : التوبة بعد العصيان والاعتراف بالذنب وطلب المغفرة من الرحمن .

أخيرا  :

1 ـ تكررت قصة الملائكة وابليس وآدم وزوجه لنتعلم منها .

1 / 1 : من البشر من يبادر بطاعة أوامر الرحمن جل وعلا بلا أى تساؤل ، ومنهم من يعصى ثم يتوب ، ومنهم من يعصى ويبرر عصيانه .

1 / 2 : هناك أوامر إلاهية ليس لنا أن نتساءل عن حكمتها ، مثل لماذا الأمر بالأكل والشرب ثم الصوم ؟ لماذا الحج الى البيت الحرام ولماذا الطواف وما الحكمة فى مناسك الحج ؟ ولمذا كان تحويل القبلة من البيت الحرام الى المسجد الأقصى فى جبل الطور فى سيناء  ثم العودة الى البيت الحرام ؟ .

2 ـ  المجال واسع لمن يريد الجدال فى أوامر الرحمن وشرعه ، والشيطان ( هو ابليس بعد طرده ) يوسوس للبشر ليفعلوا ما فعله من قبل من تسريغ وتبرير العصيان ، وهو ما أقسم به ابليس من قبل ، قال لرب العزة جل وعلا : ( قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ (83) قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ (84) لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ (85) ص ).

3 ـ نجح الشيطان فى إغواء الأغلبية الساحقة من أبناء آدم ، والدليل تراه واقعا فى الأديان الأرضية الشيطانية ، وكلها تؤمن بالله جل وعلا ولكن تقدّس معه البشر والحجر ، وتقوم بتبرير العصيان وتسويغه وتشريعه بل وتحويله من عصيان الى فرض إسلامى يجب تأديته . وانظر لما فعله الخلفاء الفاسقون أصحاب الفتوحات الذين جعلوا الاعتداء والاحتلال والسبى والسلب والظلم جهادا فى سبيل الله جل وعلا بالتناقض مع شرع الله جل وعلا ، وأرسوا دينا أرضيا شيطانيا يحمل إسم الاسلام زورا وبهتانا ، وينشر الكفر بالاسلام على أنه هو الاسلام .  وانظر الى حالنا نحن ( أهل القرآن ) حين نجاهد سلميا فى تبرئة الاسلام مستشهدين بالقرآن الكريم نعرض عليه آثام الخلفاء الفاسقين وشرائع أئمة الضلال فنتعرض للإضطهاد من سجن وتعذيب وتشريد .

4 ـ يستحيل أن يتوب من يبرر المعصية ويسوّغها ويشرّعها بل يجعلها دينا وفريضة . هو بذلك تفوّق على ابليس نفسه . إبليس لم يقع فى هذا .

أحسن الحديث :

قال جل وعلا :

1 ـ ( قَالَ لَمْ أَكُنْ لأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (35) قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (36) قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنْظَرِينَ (37) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (38) قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ (40) قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ (41) إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ (42) وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43) لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)  الحجر )

2 ـ ( وَبُرِّزَتْ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (96) تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلاَّ الْمُجْرِمُونَ (99) فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ (100) وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ (101) فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ (102)  الشعراء )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1928
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين ٠٩ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94739]

هناك أوامر إلاهية ليس لنا أن نتساءل عن حكمتها.


للوهله الاولى ربما يشطط العقل أحيانا في رد إبليس و ربما يلتمس له بصيص من المنطق عطفا على حجج إبليس .. شكرا من القلب دكتور أحمد على هذا التوضيح و التفصيل .. اقتباس : ( الذي لم يفهمه إبليس أن سجوده لآدم ليس تفضيلا لآدم بل هو طاعة الآمر جل و علا ) . 



حفظكم الله جل و علا .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ٠٩ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94741]

أيها السعيد على : اسعدك الله جل وعلا ..


لا زلت توحشنا ..يا قاسى القلب .!!

3   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الثلاثاء ١٠ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94743]

لنتدبر عتاب الله جل و علا لنوح و رد نوح المباشر .


حفظكم الله جل و علا يا حاج أحمد .. ما تشوفش وحشك يا أبى محمد .. ربنا يحفظك و يبارك في عمرك أبي العزيز و العزيز جدا .. هي الظروف .. و يبقى هذا البيت الكريم و من يكتب فيه أعزاء على الدوام رغم الغياب .. و أقول عطفا ع ردكم الجميل و تفصيلكم الأجمل فقد كنت أقرأ في سورة هود و وصلت للآيات ٤٦ - ٤٧ و تذكرت ردكم و لنتدبر قول الحق جل و علا في موضوع نوح و ابنه أثناء الطوفان . قال الله جل و علا : ( فلا تسئلن ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين ) فكان رد نوح عليه السلام : ( رب إني أعوذ بك أن أسئلك ما ليس لي به علم و إلا تغفر لي و ترحمني أكن من الخاسرين ) . ما أجمل الطاعة و التسليم لأمر الله فهو ايمان كامل و نقاء سريرة لا يتوفر عند الكثيرين .



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ١٠ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94744]

جزاك رب العزة جل وعلا خيرا ابنى الحبيب سعيد على


ندعو الله جل وعلا أن يجعلنا من التوّابين الأوّابين ..

إليه جل وعلا أدعو وإليه جل وعلا متاب.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5023
اجمالي القراءات : 54,736,530
تعليقات له : 5,371
تعليقات عليه : 14,695
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


اختبار واختيار: هل تسمح سيادت ك بحل هذا اللغز : الله هو الذى...

الجزية ..من تانى .!!: ما هي الجزي ة وهل هي دائمة وكم قيمته ا؟ ...

العدة وتقدم العلم : هل اختبا ر الحمل (الاش ة) يغني عن العدة اي...

لا طول للعمر : هل يفيد الميت العزا ء فيه بأن نقول ( البقي ة ...

الحلاوة : شكرا لك لأنى من كتابا تك تعرفت على طريقة...

global war : Did the global war on terrorism bring changes for the Ahl al-Quran?...

يا أخت هارون: هل مريم اخت سيدنا هارون وموسي ؟...

أربعة أسئلة: وردت هذه الأسئ لة فى رسالة خاصة من أخى...

مؤمنو اهل الكتاب: شهدت محاضر ة في يوتيو ب بين سلافي و حبر أو...

لماذا هو سوأة ؟: قرأت الفتو ى الخاص ة بابنى أدم ، والغر اب ...

مماليك السعودية : ما رأيك استاذ ى فيما قاله الحوي نى وغيره فى...

تكرار تكرار: السلا م عليكم , اولا اشكرك م على هذا الموق ع ...

حج مقبول إن شاء الله: في عام 1987 قمت بعلاج أحد الأمر اء السعو ديين ...

المسح على الخفين: سؤال عن المسح على الخف كيف نطمئن انه صحيح وهو...

بين خالى ووالدى : خالى موظف فقير ، وبنت خالى فى نفس سنى وجميل ة ...

more