سؤالان

السبت ٣١ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، جزاك الله خير وتقبل الله جهادك، و نفعنا ونفعك الله تعالي بعلمك، سؤالي رجاءا : انا اعيش في أوربا ، وضعي المادي والاجتماعي الحمد لله كويس ، من اسره بسيطه من مصر، احمل الجنسيتين، رزقني الله بما يكفيني وقد يكفي اطفالي، اني اعيشهم في وضع اقتصادي افضل بمراحل بما كبرت عليه، لكن الوضع هنا لايسمح بأي حال ان احافظ على أولادي او اني اربيهم تربيه اسلاميه يحافظوا علي أنفسهم ودينهم، حتي اذا نجحت في ذلك بدرجه معينه، فاطفالي لن يستطيعوا ان يحافظوا علي أنفسهم او أولادهم من بعد.. رتبت وضعي اني اعيش مع أولادي في مصر لاني اري ان رغم كل الظلم والضغوط التي غالبا لأسباب ماديه ، اتوقع ان هناك أسهل احافظ على أولادي وتأسيسهم اخلاقا ودينيا وهم من بعد للأجيال القادمه وهم من بعد يقرروا اذا ارادو يرجعوا الي المانيا، سواء كاستقرار او للعمل لفتره، ارجوك ك ان تنصحني اخد قرار . انت تعرف الوضع ومطلع علي جميع الفوارق بين البلدين،مع خالص تقديري لشخصك ولجهدك . السؤال الثانى معنى الحضور هنا فى قوله جل وعلا : ( وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُوا الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً (8) النساء ). هل لا بد من الحضور الشخصى لأولى القربى واليتامى والمساكين حتى يعطيهم الورثة جزءا من الميراث قبل توزيعه ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول

أرجوك أن تظل بأولادك فى وطنك الجديد . أرجوك ألا ترجع بهم لمصر . قم بتعليمهم حقائق الاسلام من العدل والحرية والسلام والاحسان والرحمة والتسامح الدينى ليكونوا فخرا لك . أعلم إن الوضع فى بلدكم ـ كما فى أمريكا ـ لا يسمح لكم بتمام السيطرة عليهم ، فللتعليم والمجتمع والاعلام تأثير أكبر ، ولا يمكن حجب أولادك عن رؤية ومعايشة نواحى الفساد ، ولكن تذكر الآتى :

1 ـ إن مهمتك قدر المستطاع هى التوجيه ، وهذا فى مرحلة التربية . بعدها يشقون طريق حياتهم بمشيئتهم ، وتكون قد أديت واجبك .

2 ـ مهما يحدث فى الغرب فهو ظاهر وعلى السطح . أما فى مصر فالفساد الأخلاقى يسرى فى النفوس تغطيه مسحة من النفاق الدينى والتدين السطحى ، وهذا لتبريره دينيا.

3 ـ الحرية فى الغرب تسمح بحرية الاصلاح ، ولكن فى بلاد المحمديين لا توجد سوى حرية الفساد ، وحرية أكابر المجرمين من المستبدين ورجال الدين فى وأد الاصلاح وإضطهاد المصلحين .

4 ـ هناك فترة من التّيه والتوهان ـ فترة المراهقة ـ يمر بها كل انسان . الاصلاح فيها وبعدها وارد فى ظل النظم الغربية ، حيث المسئولية الفردية والثواب والعقاب ، ونظام للعدالة والشفافية ليس موجودا فى بلاد المحمديين . هناك يجد معظم الشباب الأبواب مفتوحة للفساد الدينى ( تطرف ) والاخلاقى ( انحلال خلقى ) . وإذا تظاهر بالشكل الدينى ( اللحية والجلباب والحجاب والنقاب ) تمتع بالتقدير مهما إرتكب من الكبائر .

5 ـ أنا نصحت بما يمليه ضميرى . وأنت صاحب الشأن . 

إجابة السؤال الثانى

1 ـ لا يلزم حضورهم الشخصى والمادى ، يكفى حضورهم فى ذهن الورثة قبل توزيع الميراث . قد يكون هناك أطفال توفى أبوهم ومات جدهم وهم لا يرثون . لا يلزم حضورهم ، بل لا بد من إعطائهم جزءا متفقا عليه من التركة ، سواء حضروا أم لا . هناك مساكين ويتامى معروفون للورثة ، قد يكونون غير حاضرين / ولكن ظروفهم لا تعنى حرمانهم ، لأن الاستحقاق هو لكونهم يتامى ومساكين ، ويكفى فيه حضورهم فى الذهن والشعور باحتياجهم واستحقاقهم .

2 ـ مصطلح ( حضر ) لا يعنى مجرد الحضور المادى المرئى . هناك ما يحضرنا ولا يمكن رؤيته ماديا ، مثل :

2 / 1 : حضور الموت . قال جل وعلا :

2 / 1 / 1 : ( أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133) البقرة )

2 / 1 / 2 :( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ (180) البقرة )

2 / 1 / 3 :( وَلَيْسَتْ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (18) النساء )

2 / 1 / 4 : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنْ ارْتَبْتُمْ لا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَناً وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلا نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللَّهِ إِنَّا إِذاً لَمِنْ الآثِمِينَ (106) المائدة )

2 / 2 :حضور الشياطين .  قال جل وعلا :( وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) المؤمنون )

2 / 3 : حضور الجن . قال جل وعلا :( وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29) الاحقاف )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1296
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,280,906
تعليقات له : 5,322
تعليقات عليه : 14,619
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


صعاليك الانترنت: فيه رأى غريب قرأته فى الفيس ، واحد عامل نفسه...

الصلاة والحجاب: لو سمحت فية نقطة انا عايزة استفس ر عليها .....

poor like me can see: about the miracle in number inside the COREAN and I read your comment you are with for...

أعانك الله جل وعلا !: لقد وضعت جهاز كهربا ئيا لتسخي ن الماء في سطل...

ابو لؤلؤة المجوسى: علي بن ابي طالب يمدح ابو لؤلؤه في كتب الشيع ه ...

النسخ والأضداد : • هل الجذر اللغو ي لكلمة ( نسخ ) هل هو فعلا من...

الأقربون أولى ..: انني اعمل ....واح يانا تجتاح عائلا تي بعض...

عبد المصوّر: هل ( المصو ر ) من أسماء الله الحسن ى ؟ وهل يصح أن...

تشييع الجنازة: لدي سؤال حول تشييع جثمان الميت إلى المقب رة، ...

بثّ : ما معنى كلمة ( بثّ ) في القرآ ن الكري م ؟...

الجهاد قبل القرآن : السلا م عليكم وبارك الله جلا وعلا بكم على هذا...

الغمام: ما معنى ( الغما م ) فى القرآ ن الكري م ؟...

ترجمة القرآن: ما رأيك فى ترجمة القرآ ن و ما يتبعه ا من تحريف...

وليال عشر: حضرتك قلت ان الليا لي العشر المقص ود بها...

الغُسل وشعر الرأس: هل يجب غسل شعرى فى الغُس ل ؟ أعان ى من...

more