سؤالان

الجمعة ٠٢ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : من هم الولدان المخلدون فى الجنة ؟ السؤال الثانى : يقولون إن الكون كان فى البداية غازات وغبار ، أى سديم ، وتشكلت منها الكواكب والنجوم والمجرات والقوب السوداء والبيضاء . هل هناك دليل من القرآن على هذا ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول : عن الولدان المخلدين

1 ـ ليسوا ( أولادا ) بل ( ولدان ) ولا يموتون بل هم ( مخلدون ). أى صنف ليس معروفا فى هذه الدنيا ، ولكن سيوجد فى الجنة . وقد جاء ذكرهم فى قوله جل وعلا عن أصحاب الجنة :

1 / 1 : ( يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ (17) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (18) الواقعة ).

1 / 2 : ( وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَنثُوراً (19) وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً (20) الانسان ).

2 ـ ويقول جل وعلا : ( وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً (14) مَنْ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً (15) الاسراء ). نفهم من الآيات الكريمة الآتى :

2 / 1 : أن التعذيب مرتبط بارسال رسول أو ( كتاب إلاهى بمعنى الرسول ) . السؤال هنا : فماذا عمّن لم يرسل الله جل وعلا رسولا ولم يأتهم كتاب إلاهى ؟ لا عذاب عليهم يوم القيامة . أين سيكونون : المنتظر أن يكونوا ولدانا مخلدين .

2 / 2 : الانسان البالغ العاقل الرشيد هو المقصود من قوله جل وعلا : ( وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً (14) مَنْ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ). هذا الانسان الرشيد هو الذى عليه التكليف والمسئولية ، وهو الذى عليه أن يقرأ كتاب أعماله ، وهو الذى قرر أن يكون مهتديا أو أن يكون ضالا . فماذا عمّن يموت طفلا ، قبل أن يبلغ أشدّه؟

مرحلة الطفولة قبل البلوغ والتكليف جاءت فى قوله جل وعلا :

2 / 2 / 1 : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنْ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً )(5) الحج ).

2 / 2 / 2 : ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخاً وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى مِنْ قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلاً مُسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (67) غافر )

2 / 2 / 3 : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمْ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ )   (58) النور ) (  وَإِذَا بَلَغَ الأَطْفَالُ مِنْكُمْ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ) (59) النور )

2 / 2 / 4 : ( وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْداً فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ)(6) النساء ). أين سيكونون : المنتظر أن يكونوا ولدانا مخلدين .

 إجابة السؤال الثانى : عن السديم  :

1 ـ ربما يكون هو ( الدخان )

2 ـ وقد جاءت كلمة ( الدخان ) مرتين . قال جل وعلا :

2 / 1 : عن بداية خلق السماوات والأرض : (   ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11 ) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ( 12 ) فصلت ).

2 / 2 : عن تدمير الكون وتحوله الى دخان : ( فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ( 10 ) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ( 11 ) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ( 12 ) الدخان ). 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 739
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4754
اجمالي القراءات : 48,753,461
تعليقات له : 4,965
تعليقات عليه : 14,069
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إفتراء على بيت الله: هل يعتبر المسج د الحرا م مسجد ضرار ؟ منه اصبح...

بين السىء والأسوأ: السلا م عليكم حضرة الدكت ورالم حترم: أبي...

ليلة القدر من تانى: كثير من الناس تجتهد الليل ة في العبا دة و...

اتخذوا القرآن مهجورا: كان في عقلي بعض الاست فسارا ت حول قوله...

أهلا بك وسهلا : طی الله اوقات کم یا سادة انا .....من...

أسئلة أخرى متنوعة : 1-التف صيل في القرآ ن يعني الترج مة ...

شيوخ الدعارة: ما تفسير ك دكتور في تراجع كل من الحوي ني ...

إبتعد عنه : -------- ---------- ---------- ---------- ---------- -- ترد دت ...

وما كنا له مقرنين : مامعن ى قول الله سبحان ه وتعال ى (وَمَ ...

الصلاة بالفيديو: يوجد كثير من الفيد يوات على اليوت يوب عن...

القرآن وبنو اسرائيل: لماذا تكرر ذكر اسم النبى موسى أكثر من اسم...

متى ليلة القدر؟: حيث ان القرآ ن لم يحدد ليلة القدر ولكن اعطي...

المحراب: • فيم ا يخص كلمة المحر اب, فشخصي ا لا أريد...

عصر السقوط : هنالك سؤال يحيرن ي، هل المشك لة بالعق ل ...

ابن اسحاق والبخارى: هل يوجد كتاب تاريخ ابن اسحاق او سيرة ابن اسحاق...

more