فضل الله ورضوانه

الإثنين ١١ - فبراير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أنا مسلم اقوم بواجباتى الدينية ولا أؤمن بالحديث إلا حديث الله سبحانه وتعالى فى القرآن الكريم. هل انا من الذين يبتغون فضل الله ورضوانه ؟ لأن هذا المعنى تكرر فى القرآن الكريم ؟
آحمد صبحي منصور :

أولا : تعبير يبتغون فضلا من الله ورضوانا جاء فيما يخص :

1 ـ الحج ، أى من يحج الى بيت الله الحرام فقط ، فى قوله جل وعلا :( الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّـهُ ۗوَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ ﴿١٩٧﴾ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ ۚ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّـهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ ۖ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ ﴿١٩٨﴾ البقرة) ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّـهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا ۚ وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا ۚ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُوا ۘ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ ۖإِنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿٢﴾ المائدة ) 

2 ـ فى أصحاب النبى الذين كانوا يصلون معه وموصوفين بأوصاف السجود ، وتمسكوا بالايمان وعمل الصالحات حتى مماتهم. قال جل وعلا عنهم :( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّـهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖتَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴿٢٩﴾ الفتح ). فالوعد بالمغفرة والجنة ليس للجميع من الصحابة .

3 ـ للمهاجرين من الصحابة الذين تخلوا عن أموالهم وأموالهم فى مكة وهاجروا الى المدينة فأصبحوا فيها فقراء . قال جل وعلا فيهم :(  لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَـٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ﴿٨﴾ الحشر).

ثانيا : ما جاء فى القرآن الكريم ينطبق على كل مؤمن يسعى بالخير ويتقى ربه ويعمل الصالحات طالما أنه لا يرائى ولكن يبتغى فضلا من الله جل وعلا ورضوانا .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1752
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4621
اجمالي القراءات : 45,681,078
تعليقات له : 4,804
تعليقات عليه : 13,772
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


دعوة بلهاء: ما رأيك فى الدعا ء ( الله يخليك ). !...

Time in Quran: I have a question: In the Quran God is described to be the LAST (al-aakher ) , What does...

المسلمون والشركات: فى عصر الشرك ات المتع ددة الجنس يات هل يمكن...

بين يديه: وقال الذين كفروا لن نؤمن بهذا القرء ان ولا...

مقدم صداق المطلقة : لو الواح د طلق زوجته قبل الدخو ل من حقه يسترد...

فى رعاية الزوجة: ما معنى قول الله سبحان ه وتعال ى :...

نعم ..وصدقت: د.احم منصور اجد في بعض مقالا تك او...

الابتلاء من تانى .!!: هل صحيحٌ ما يقوله السّن ة أنّ كل شيء في هذه...

مسلمون شواذ : انا اعرف مسلمي ين مثليي ن جنسيا و بعضهم...

زواج الشذوذ: ما رأيك فى زواج المثل يين وهم قد جعلوه...

البكاء خشوعا .!!: السل ام عليكم و رحمة الله ادعو الله ان يبارك...

ثواب جرحى الجهاد: انفتر ض أنه فى معركة فى سبيل الله ، اصيب احد...

الاديان والغزو: هل الادي ان الارض ية للعرب مبررا للغزو...

لقمان : هل لقمان رسول ونبى ؟...

الغافلون : ما حكم أولئك الذين يعيشو ن في أيامن ا ...

more