20 % من الزيجات تنتهي سريعاً.. 7 أساليب للحفاظ على نصفك الآخر بعد مرور عام على زواجك

اضيف الخبر في يوم الجمعة 05 ابريل 2019. نقلا عن: عربى بوست


20 % من الزيجات تنتهي سريعاً.. 7 أساليب للحفاظ على نصفك الآخر بعد مرور عام على زواجك

لسببٍ وجيه، هناك الكثير من الأمور التي يجب التحدث عنها بخصوص السنة الأولى من الزواج. إذ تُعد السنة الأولى من الزواج صعبة ومثيرة على حد سواء؛ لذلك تبدو وكأنها مغامرة، وإن كانت مغامرة صعبة في بعض الأحيان.

لكن بمجرد مرور السنة الأولى من الزواج، لا يزال أمامك الكثير في حياتك الزوجية؛ لذلك بعد أن تحتفلا بالذكرى السنوية الأولى لكما كزوجين؛ فإنه وقت رائع لأخذ وقفة وتقييم علاقتكما.

على الرغم من أن الزواج مجزٍ ومبهج، فإنه يتطلب العمل أيضاً، الكثير من العمل في حقيقة الأمر لدرجة أن نحو 20% من الزيجات تنتهي خلال السنوات الخمس الأولى. لا نريد تخويفك، فمعظم الزيجات تنجح في الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك، لكنه تذكير مهم بأنكما في حاجة إلى العمل لإنجاح الزواج.

 لذلك عندما تمر السنة الأولى من زواجكما، فإن الوقت لم يحن للاستمتاع بحياتكما الزوجية السعيدة فحسب، بل إنه أيضاً وقت التخطيط للمستقبل والتأكد من سير الأمور بينكما على ما يرام. وفيما يلي سبعة أساليب يجب عليكما اتباعها للحفاظ على قوة علاقتكما.

1- انتهاز الفرص للضحك

يُعد الضحك مهماً للغاية في أي علاقة، وليس فقط خلال تلك الأيام الأولى من الارتباط، إذ تساعد الدعابة في الحفاظ على الزواج.

 في الواقع، وجد بحث أجرته جامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل الأمريكية أن الأزواج الذين يمزحون معاً شعروا بمزيد من الدعم وذكروا أنهم يتمتعون بعلاقات أفضل. سواء كنتم تذهبون إلى الحفلات الكوميدية أو تشاهدون مسلسلاتكم التلفزيونية المفضلة، أو تمزحون معاً في المنزل مثل المهرجين فحسب، فإنه من الضروري أن تنتهزوا أي فرصة للضحك معاً -كثيراً ومن قلوبكم.

2- التخطيط للخروج في مواعيد غرامية

بمجرد أن ينتهي البريق والتوتر المصاحبان للحياة الزوجية في بدايتها، قد تشعر أنك بحاجة إلى راحة فحسب.

ويُعد أخذ بعض الوقت للراحة وإعادة الحسابات أمراً طبيعياً. لكن بعد أن تكون قد حظيت بعامٍ لعودة الأمور إلى طبيعتها، فإنه حان الوقت للتأكد أنك لا تزال تحافظ على صحة علاقتك الزوجية. خططا للخروج في مواعيد غرامية وللسفر معاً، ولتفقد بعضكما طوال اليوم فحسب. حتى بعد زواجك، لا يزال ينبغي لك أن تشعر أنك تواعد زوجتك وتتودد إليها؛ فهي طريقة رائعة للحفاظ على قوة زواجكما.

3- التفكير في المستقبل

ربما كانت لديك الكثير من الخطط التي كنت تنوي تنفيذها بمجرد زواجك. ربما كنت تنوي الادخار من أجل شراء منزل أو تخطط لرحلة إلى عدد من دول العالم أو الاستعداد لإنجاب أطفال.

لكن من السهل بعد أن تستقر في حياتك الزوجية أن تصرف النظر شيئاً فشيء عن هذه الأهداف. وفي حين أن قرار تأجيل بعض الأمور يعد جيداً، فإن الوقوع في فخ اللامبالاة وإهدار الوقت ليسا كذلك. لذلك تأكد أنكما تفكران في المستقبل بالطريقة ذاتها.

4- البحث عن هواية جديدة

واحد من أفضل الأساليب لتقوية علاقتكما الزوجية هو أن تفعلا شيئاً جديداً معاً. تعلم مهارة جديدة أو تجربة هواية جديدة -أو أي شيء غير تقليدي- يساعدكما على صنع ذكريات جديدة ورؤية كل منكما للآخر بشكل مختلف.

 ويوفر فرصة رائعة لكليكما في كثير من الأحيان للمزاح معاً في أثناء تجربة شيء ما لستما بارعين فيه.

يمكنكما الذهاب إلى صفوف تمارين البيلاتيس معاً أو تعلم صناعة الفخار، أو الذهاب إلى مكان جديد لاكتشافه دون معرفة طريق الخروج منه.

5- تدبير الأمور المالية

إذا تجاوزت الحد المسموح للميزانية في أثناء التخطيط لحفل زفافك -هذا يحدث لأن هذه الأمور دائماً ما تتخطى الميزانية المخصصة لها- فقد حان الوقت الآن لإلقاء نظرة متعمقة في أمورك المالية.

 في الواقع، لا يدمج العديد من الأزواج أموالهم إلا بعد أن يتزوجوا، ومن السهل أن يستمروا في المماطلة وتأجيل التطرق إلى هذا الأمر المهم للغاية.

لكن الآن أنتما متزوجان وأصبح هناك وقت لتسوية هذه الأمور، ويجب عليكما الجلوس معاً وتحديد أهدافكما في المستقبل والتوصل إلى خطة مالية لمساعدتكما على تحقيق هذه الأحلام.

6- تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف

يُعد تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف أمراً مهماً لأي علاقة، وخاصةً عندما تكون متزوجاً منذ فترة. فكلما كنتما معاً لفترة أطول، كان من الأسهل أن تستخدم هاتفك بكثرة في أثناء تناول العشاء أو مشاهدة التلفاز، أو حتى في منتصف حديثك مع زوجتك. ورغم أن الأمر قد يبدو غير ضار لأن الجميع يفعل ذلك، فإن هذا قد يخلق مسافة كبيرة بينك وبين نصفك الآخر؛ لذلك احرص على تخصيص وقت لعدم استخدام أي أجهزة إلكترونية تصرف انتباهك.

7- التعبير عن الشكر أكثر

أخيراً وبعد مرور عام على الزواج، تأكد أنك ما زالت تقول «شكراً لكِ» لزوجتك. قد يكون ذلك من خلال قول هذه الكلمات تحديداً، أو من خلال التعبير لزوجتك عن مدى جمالها وكم تعني لك ومدى أهمية علاقتكما. ربما يكون ذلك من خلال الهدايا أو العناق، فكل شخص يعبر عن امتنانه بطريقة مختلفة، والأهم هو التعبير عنه.لسببٍ وجيه، هناك الكثير من الأمور التي يجب التحدث عنها بخصوص السنة الأولى من الزواج. إذ تُعد السنة الأولى من الزواج صعبة ومثيرة على حد سواء؛ لذلك تبدو وكأنها مغامرة، وإن كانت مغامرة صعبة في بعض الأحيان.

لكن بمجرد مرور السنة الأولى من الزواج، لا يزال أمامك الكثير في حياتك الزوجية؛ لذلك بعد أن تحتفلا بالذكرى السنوية الأولى لكما كزوجين؛ فإنه وقت رائع لأخذ وقفة وتقييم علاقتكما.

على الرغم من أن الزواج مجزٍ ومبهج، فإنه يتطلب العمل أيضاً، الكثير من العمل في حقيقة الأمر لدرجة أن نحو 20% من الزيجات تنتهي خلال السنوات الخمس الأولى. لا نريد تخويفك، فمعظم الزيجات تنجح في الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك، لكنه تذكير مهم بأنكما في حاجة إلى العمل لإنجاح الزواج.

 لذلك عندما تمر السنة الأولى من زواجكما، فإن الوقت لم يحن للاستمتاع بحياتكما الزوجية السعيدة فحسب، بل إنه أيضاً وقت التخطيط للمستقبل والتأكد من سير الأمور بينكما على ما يرام. وفيما يلي سبعة أساليب يجب عليكما اتباعها للحفاظ على قوة علاقتكما.

1- انتهاز الفرص للضحك

يُعد الضحك مهماً للغاية في أي علاقة، وليس فقط خلال تلك الأيام الأولى من الارتباط، إذ تساعد الدعابة في الحفاظ على الزواج.

 في الواقع، وجد بحث أجرته جامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل الأمريكية أن الأزواج الذين يمزحون معاً شعروا بمزيد من الدعم وذكروا أنهم يتمتعون بعلاقات أفضل. سواء كنتم تذهبون إلى الحفلات الكوميدية أو تشاهدون مسلسلاتكم التلفزيونية المفضلة، أو تمزحون معاً في المنزل مثل المهرجين فحسب، فإنه من الضروري أن تنتهزوا أي فرصة للضحك معاً -كثيراً ومن قلوبكم.

2- التخطيط للخروج في مواعيد غرامية

بمجرد أن ينتهي البريق والتوتر المصاحبان للحياة الزوجية في بدايتها، قد تشعر أنك بحاجة إلى راحة فحسب.

ويُعد أخذ بعض الوقت للراحة وإعادة الحسابات أمراً طبيعياً. لكن بعد أن تكون قد حظيت بعامٍ لعودة الأمور إلى طبيعتها، فإنه حان الوقت للتأكد أنك لا تزال تحافظ على صحة علاقتك الزوجية. خططا للخروج في مواعيد غرامية وللسفر معاً، ولتفقد بعضكما طوال اليوم فحسب. حتى بعد زواجك، لا يزال ينبغي لك أن تشعر أنك تواعد زوجتك وتتودد إليها؛ فهي طريقة رائعة للحفاظ على قوة زواجكما.

3- التفكير في المستقبل

ربما كانت لديك الكثير من الخطط التي كنت تنوي تنفيذها بمجرد زواجك. ربما كنت تنوي الادخار من أجل شراء منزل أو تخطط لرحلة إلى عدد من دول العالم أو الاستعداد لإنجاب أطفال.

لكن من السهل بعد أن تستقر في حياتك الزوجية أن تصرف النظر شيئاً فشيء عن هذه الأهداف. وفي حين أن قرار تأجيل بعض الأمور يعد جيداً، فإن الوقوع في فخ اللامبالاة وإهدار الوقت ليسا كذلك. لذلك تأكد أنكما تفكران في المستقبل بالطريقة ذاتها.

4- البحث عن هواية جديدة

واحد من أفضل الأساليب لتقوية علاقتكما الزوجية هو أن تفعلا شيئاً جديداً معاً. تعلم مهارة جديدة أو تجربة هواية جديدة -أو أي شيء غير تقليدي- يساعدكما على صنع ذكريات جديدة ورؤية كل منكما للآخر بشكل مختلف.

 ويوفر فرصة رائعة لكليكما في كثير من الأحيان للمزاح معاً في أثناء تجربة شيء ما لستما بارعين فيه.

يمكنكما الذهاب إلى صفوف تمارين البيلاتيس معاً أو تعلم صناعة الفخار، أو الذهاب إلى مكان جديد لاكتشافه دون معرفة طريق الخروج منه.

5- تدبير الأمور المالية

إذا تجاوزت الحد المسموح للميزانية في أثناء التخطيط لحفل زفافك -هذا يحدث لأن هذه الأمور دائماً ما تتخطى الميزانية المخصصة لها- فقد حان الوقت الآن لإلقاء نظرة متعمقة في أمورك المالية.

 في الواقع، لا يدمج العديد من الأزواج أموالهم إلا بعد أن يتزوجوا، ومن السهل أن يستمروا في المماطلة وتأجيل التطرق إلى هذا الأمر المهم للغاية.

لكن الآن أنتما متزوجان وأصبح هناك وقت لتسوية هذه الأمور، ويجب عليكما الجلوس معاً وتحديد أهدافكما في المستقبل والتوصل إلى خطة مالية لمساعدتكما على تحقيق هذه الأحلام.

6- تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف

يُعد تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف أمراً مهماً لأي علاقة، وخاصةً عندما تكون متزوجاً منذ فترة. فكلما كنتما معاً لفترة أطول، كان من الأسهل أن تستخدم هاتفك بكثرة في أثناء تناول العشاء أو مشاهدة التلفاز، أو حتى في منتصف حديثك مع زوجتك. ورغم أن الأمر قد يبدو غير ضار لأن الجميع يفعل ذلك، فإن هذا قد يخلق مسافة كبيرة بينك وبين نصفك الآخر؛ لذلك احرص على تخصيص وقت لعدم استخدام أي أجهزة إلكترونية تصرف انتباهك.

7- التعبير عن الشكر أكثر

أخيراً وبعد مرور عام على الزواج، تأكد أنك ما زالت تقول «شكراً لكِ» لزوجتك. قد يكون ذلك من خلال قول هذه الكلمات تحديداً، أو من خلال التعبير لزوجتك عن مدى جمالها وكم تعني لك ومدى أهمية علاقتكما. ربما يكون ذلك من خلال الهدايا أو العناق، فكل شخص يعبر عن امتنانه بطريقة مختلفة، والأهم هو التعبير عنه.لسببٍ وجيه، هناك الكثير من الأمور التي يجب التحدث عنها بخصوص السنة الأولى من الزواج. إذ تُعد السنة الأولى من الزواج صعبة ومثيرة على حد سواء؛ لذلك تبدو وكأنها مغامرة، وإن كانت مغامرة صعبة في بعض الأحيان.

لكن بمجرد مرور السنة الأولى من الزواج، لا يزال أمامك الكثير في حياتك الزوجية؛ لذلك بعد أن تحتفلا بالذكرى السنوية الأولى لكما كزوجين؛ فإنه وقت رائع لأخذ وقفة وتقييم علاقتكما.

على الرغم من أن الزواج مجزٍ ومبهج، فإنه يتطلب العمل أيضاً، الكثير من العمل في حقيقة الأمر لدرجة أن نحو 20% من الزيجات تنتهي خلال السنوات الخمس الأولى. لا نريد تخويفك، فمعظم الزيجات تنجح في الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك، لكنه تذكير مهم بأنكما في حاجة إلى العمل لإنجاح الزواج.

 لذلك عندما تمر السنة الأولى من زواجكما، فإن الوقت لم يحن للاستمتاع بحياتكما الزوجية السعيدة فحسب، بل إنه أيضاً وقت التخطيط للمستقبل والتأكد من سير الأمور بينكما على ما يرام. وفيما يلي سبعة أساليب يجب عليكما اتباعها للحفاظ على قوة علاقتكما.

1- انتهاز الفرص للضحك

يُعد الضحك مهماً للغاية في أي علاقة، وليس فقط خلال تلك الأيام الأولى من الارتباط، إذ تساعد الدعابة في الحفاظ على الزواج.

 في الواقع، وجد بحث أجرته جامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل الأمريكية أن الأزواج الذين يمزحون معاً شعروا بمزيد من الدعم وذكروا أنهم يتمتعون بعلاقات أفضل. سواء كنتم تذهبون إلى الحفلات الكوميدية أو تشاهدون مسلسلاتكم التلفزيونية المفضلة، أو تمزحون معاً في المنزل مثل المهرجين فحسب، فإنه من الضروري أن تنتهزوا أي فرصة للضحك معاً -كثيراً ومن قلوبكم.

2- التخطيط للخروج في مواعيد غرامية

بمجرد أن ينتهي البريق والتوتر المصاحبان للحياة الزوجية في بدايتها، قد تشعر أنك بحاجة إلى راحة فحسب.

ويُعد أخذ بعض الوقت للراحة وإعادة الحسابات أمراً طبيعياً. لكن بعد أن تكون قد حظيت بعامٍ لعودة الأمور إلى طبيعتها، فإنه حان الوقت للتأكد أنك لا تزال تحافظ على صحة علاقتك الزوجية. خططا للخروج في مواعيد غرامية وللسفر معاً، ولتفقد بعضكما طوال اليوم فحسب. حتى بعد زواجك، لا يزال ينبغي لك أن تشعر أنك تواعد زوجتك وتتودد إليها؛ فهي طريقة رائعة للحفاظ على قوة زواجكما.

3- التفكير في المستقبل

ربما كانت لديك الكثير من الخطط التي كنت تنوي تنفيذها بمجرد زواجك. ربما كنت تنوي الادخار من أجل شراء منزل أو تخطط لرحلة إلى عدد من دول العالم أو الاستعداد لإنجاب أطفال.

لكن من السهل بعد أن تستقر في حياتك الزوجية أن تصرف النظر شيئاً فشيء عن هذه الأهداف. وفي حين أن قرار تأجيل بعض الأمور يعد جيداً، فإن الوقوع في فخ اللامبالاة وإهدار الوقت ليسا كذلك. لذلك تأكد أنكما تفكران في المستقبل بالطريقة ذاتها.

4- البحث عن هواية جديدة

واحد من أفضل الأساليب لتقوية علاقتكما الزوجية هو أن تفعلا شيئاً جديداً معاً. تعلم مهارة جديدة أو تجربة هواية جديدة -أو أي شيء غير تقليدي- يساعدكما على صنع ذكريات جديدة ورؤية كل منكما للآخر بشكل مختلف.

 ويوفر فرصة رائعة لكليكما في كثير من الأحيان للمزاح معاً في أثناء تجربة شيء ما لستما بارعين فيه.

يمكنكما الذهاب إلى صفوف تمارين البيلاتيس معاً أو تعلم صناعة الفخار، أو الذهاب إلى مكان جديد لاكتشافه دون معرفة طريق الخروج منه.

5- تدبير الأمور المالية

إذا تجاوزت الحد المسموح للميزانية في أثناء التخطيط لحفل زفافك -هذا يحدث لأن هذه الأمور دائماً ما تتخطى الميزانية المخصصة لها- فقد حان الوقت الآن لإلقاء نظرة متعمقة في أمورك المالية.

 في الواقع، لا يدمج العديد من الأزواج أموالهم إلا بعد أن يتزوجوا، ومن السهل أن يستمروا في المماطلة وتأجيل التطرق إلى هذا الأمر المهم للغاية.

لكن الآن أنتما متزوجان وأصبح هناك وقت لتسوية هذه الأمور، ويجب عليكما الجلوس معاً وتحديد أهدافكما في المستقبل والتوصل إلى خطة مالية لمساعدتكما على تحقيق هذه الأحلام.

6- تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف

يُعد تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف أمراً مهماً لأي علاقة، وخاصةً عندما تكون متزوجاً منذ فترة. فكلما كنتما معاً لفترة أطول، كان من الأسهل أن تستخدم هاتفك بكثرة في أثناء تناول العشاء أو مشاهدة التلفاز، أو حتى في منتصف حديثك مع زوجتك. ورغم أن الأمر قد يبدو غير ضار لأن الجميع يفعل ذلك، فإن هذا قد يخلق مسافة كبيرة بينك وبين نصفك الآخر؛ لذلك احرص على تخصيص وقت لعدم استخدام أي أجهزة إلكترونية تصرف انتباهك.

7- التعبير عن الشكر أكثر

أخيراً وبعد مرور عام على الزواج، تأكد أنك ما زالت تقول «شكراً لكِ» لزوجتك. قد يكون ذلك من خلال قول هذه الكلمات تحديداً، أو من خلال التعبير لزوجتك عن مدى جمالها وكم تعني لك ومدى أهمية علاقتكما. ربما يكون ذلك من خلال الهدايا أو العناق، فكل شخص يعبر عن امتنانه بطريقة مختلفة، والأهم هو التعبير عنه.لسببٍ وجيه، هناك الكثير من الأمور التي يجب التحدث عنها بخصوص السنة الأولى من الزواج. إذ تُعد السنة الأولى من الزواج صعبة ومثيرة على حد سواء؛ لذلك تبدو وكأنها مغامرة، وإن كانت مغامرة صعبة في بعض الأحيان.

لكن بمجرد مرور السنة الأولى من الزواج، لا يزال أمامك الكثير في حياتك الزوجية؛ لذلك بعد أن تحتفلا بالذكرى السنوية الأولى لكما كزوجين؛ فإنه وقت رائع لأخذ وقفة وتقييم علاقتكما.

على الرغم من أن الزواج مجزٍ ومبهج، فإنه يتطلب العمل أيضاً، الكثير من العمل في حقيقة الأمر لدرجة أن نحو 20% من الزيجات تنتهي خلال السنوات الخمس الأولى. لا نريد تخويفك، فمعظم الزيجات تنجح في الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك، لكنه تذكير مهم بأنكما في حاجة إلى العمل لإنجاح الزواج.

 لذلك عندما تمر السنة الأولى من زواجكما، فإن الوقت لم يحن للاستمتاع بحياتكما الزوجية السعيدة فحسب، بل إنه أيضاً وقت التخطيط للمستقبل والتأكد من سير الأمور بينكما على ما يرام. وفيما يلي سبعة أساليب يجب عليكما اتباعها للحفاظ على قوة علاقتكما.

1- انتهاز الفرص للضحك

يُعد الضحك مهماً للغاية في أي علاقة، وليس فقط خلال تلك الأيام الأولى من الارتباط، إذ تساعد الدعابة في الحفاظ على الزواج.

 في الواقع، وجد بحث أجرته جامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل الأمريكية أن الأزواج الذين يمزحون معاً شعروا بمزيد من الدعم وذكروا أنهم يتمتعون بعلاقات أفضل. سواء كنتم تذهبون إلى الحفلات الكوميدية أو تشاهدون مسلسلاتكم التلفزيونية المفضلة، أو تمزحون معاً في المنزل مثل المهرجين فحسب، فإنه من الضروري أن تنتهزوا أي فرصة للضحك معاً -كثيراً ومن قلوبكم.

2- التخطيط للخروج في مواعيد غرامية

بمجرد أن ينتهي البريق والتوتر المصاحبان للحياة الزوجية في بدايتها، قد تشعر أنك بحاجة إلى راحة فحسب.

ويُعد أخذ بعض الوقت للراحة وإعادة الحسابات أمراً طبيعياً. لكن بعد أن تكون قد حظيت بعامٍ لعودة الأمور إلى طبيعتها، فإنه حان الوقت للتأكد أنك لا تزال تحافظ على صحة علاقتك الزوجية. خططا للخروج في مواعيد غرامية وللسفر معاً، ولتفقد بعضكما طوال اليوم فحسب. حتى بعد زواجك، لا يزال ينبغي لك أن تشعر أنك تواعد زوجتك وتتودد إليها؛ فهي طريقة رائعة للحفاظ على قوة زواجكما.

3- التفكير في المستقبل

ربما كانت لديك الكثير من الخطط التي كنت تنوي تنفيذها بمجرد زواجك. ربما كنت تنوي الادخار من أجل شراء منزل أو تخطط لرحلة إلى عدد من دول العالم أو الاستعداد لإنجاب أطفال.

لكن من السهل بعد أن تستقر في حياتك الزوجية أن تصرف النظر شيئاً فشيء عن هذه الأهداف. وفي حين أن قرار تأجيل بعض الأمور يعد جيداً، فإن الوقوع في فخ اللامبالاة وإهدار الوقت ليسا كذلك. لذلك تأكد أنكما تفكران في المستقبل بالطريقة ذاتها.

4- البحث عن هواية جديدة

واحد من أفضل الأساليب لتقوية علاقتكما الزوجية هو أن تفعلا شيئاً جديداً معاً. تعلم مهارة جديدة أو تجربة هواية جديدة -أو أي شيء غير تقليدي- يساعدكما على صنع ذكريات جديدة ورؤية كل منكما للآخر بشكل مختلف.

 ويوفر فرصة رائعة لكليكما في كثير من الأحيان للمزاح معاً في أثناء تجربة شيء ما لستما بارعين فيه.

يمكنكما الذهاب إلى صفوف تمارين البيلاتيس معاً أو تعلم صناعة الفخار، أو الذهاب إلى مكان جديد لاكتشافه دون معرفة طريق الخروج منه.

5- تدبير الأمور المالية

إذا تجاوزت الحد المسموح للميزانية في أثناء التخطيط لحفل زفافك -هذا يحدث لأن هذه الأمور دائماً ما تتخطى الميزانية المخصصة لها- فقد حان الوقت الآن لإلقاء نظرة متعمقة في أمورك المالية.

 في الواقع، لا يدمج العديد من الأزواج أموالهم إلا بعد أن يتزوجوا، ومن السهل أن يستمروا في المماطلة وتأجيل التطرق إلى هذا الأمر المهم للغاية.

لكن الآن أنتما متزوجان وأصبح هناك وقت لتسوية هذه الأمور، ويجب عليكما الجلوس معاً وتحديد أهدافكما في المستقبل والتوصل إلى خطة مالية لمساعدتكما على تحقيق هذه الأحلام.

6- تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف

يُعد تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف أمراً مهماً لأي علاقة، وخاصةً عندما تكون متزوجاً منذ فترة. فكلما كنتما معاً لفترة أطول، كان من الأسهل أن تستخدم هاتفك بكثرة في أثناء تناول العشاء أو مشاهدة التلفاز، أو حتى في منتصف حديثك مع زوجتك. ورغم أن الأمر قد يبدو غير ضار لأن الجميع يفعل ذلك، فإن هذا قد يخلق مسافة كبيرة بينك وبين نصفك الآخر؛ لذلك احرص على تخصيص وقت لعدم استخدام أي أجهزة إلكترونية تصرف انتباهك.

7- التعبير عن الشكر أكثر

أخيراً وبعد مرور عام على الزواج، تأكد أنك ما زالت تقول «شكراً لكِ» لزوجتك. قد يكون ذلك من خلال قول هذه الكلمات تحديداً، أو من خلال التعبير لزوجتك عن مدى جمالها وكم تعني لك ومدى أهمية علاقتكما. ربما يكون ذلك من خلال الهدايا أو العناق، فكل شخص يعبر عن امتنانه بطريقة مختلفة، والأهم هو التعبير عنه.لسببٍ وجيه، هناك الكثير من الأمور التي يجب التحدث عنها بخصوص السنة الأولى من الزواج. إذ تُعد السنة الأولى من الزواج صعبة ومثيرة على حد سواء؛ لذلك تبدو وكأنها مغامرة، وإن كانت مغامرة صعبة في بعض الأحيان.

لكن بمجرد مرور السنة الأولى من الزواج، لا يزال أمامك الكثير في حياتك الزوجية؛ لذلك بعد أن تحتفلا بالذكرى السنوية الأولى لكما كزوجين؛ فإنه وقت رائع لأخذ وقفة وتقييم علاقتكما.

على الرغم من أن الزواج مجزٍ ومبهج، فإنه يتطلب العمل أيضاً، الكثير من العمل في حقيقة الأمر لدرجة أن نحو 20% من الزيجات تنتهي خلال السنوات الخمس الأولى. لا نريد تخويفك، فمعظم الزيجات تنجح في الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك، لكنه تذكير مهم بأنكما في حاجة إلى العمل لإنجاح الزواج.

 لذلك عندما تمر السنة الأولى من زواجكما، فإن الوقت لم يحن للاستمتاع بحياتكما الزوجية السعيدة فحسب، بل إنه أيضاً وقت التخطيط للمستقبل والتأكد من سير الأمور بينكما على ما يرام. وفيما يلي سبعة أساليب يجب عليكما اتباعها للحفاظ على قوة علاقتكما.

1- انتهاز الفرص للضحك

يُعد الضحك مهماً للغاية في أي علاقة، وليس فقط خلال تلك الأيام الأولى من الارتباط، إذ تساعد الدعابة في الحفاظ على الزواج.

 في الواقع، وجد بحث أجرته جامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل الأمريكية أن الأزواج الذين يمزحون معاً شعروا بمزيد من الدعم وذكروا أنهم يتمتعون بعلاقات أفضل. سواء كنتم تذهبون إلى الحفلات الكوميدية أو تشاهدون مسلسلاتكم التلفزيونية المفضلة، أو تمزحون معاً في المنزل مثل المهرجين فحسب، فإنه من الضروري أن تنتهزوا أي فرصة للضحك معاً -كثيراً ومن قلوبكم.

2- التخطيط للخروج في مواعيد غرامية

بمجرد أن ينتهي البريق والتوتر المصاحبان للحياة الزوجية في بدايتها، قد تشعر أنك بحاجة إلى راحة فحسب.

ويُعد أخذ بعض الوقت للراحة وإعادة الحسابات أمراً طبيعياً. لكن بعد أن تكون قد حظيت بعامٍ لعودة الأمور إلى طبيعتها، فإنه حان الوقت للتأكد أنك لا تزال تحافظ على صحة علاقتك الزوجية. خططا للخروج في مواعيد غرامية وللسفر معاً، ولتفقد بعضكما طوال اليوم فحسب. حتى بعد زواجك، لا يزال ينبغي لك أن تشعر أنك تواعد زوجتك وتتودد إليها؛ فهي طريقة رائعة للحفاظ على قوة زواجكما.

3- التفكير في المستقبل

ربما كانت لديك الكثير من الخطط التي كنت تنوي تنفيذها بمجرد زواجك. ربما كنت تنوي الادخار من أجل شراء منزل أو تخطط لرحلة إلى عدد من دول العالم أو الاستعداد لإنجاب أطفال.

لكن من السهل بعد أن تستقر في حياتك الزوجية أن تصرف النظر شيئاً فشيء عن هذه الأهداف. وفي حين أن قرار تأجيل بعض الأمور يعد جيداً، فإن الوقوع في فخ اللامبالاة وإهدار الوقت ليسا كذلك. لذلك تأكد أنكما تفكران في المستقبل بالطريقة ذاتها.

4- البحث عن هواية جديدة

واحد من أفضل الأساليب لتقوية علاقتكما الزوجية هو أن تفعلا شيئاً جديداً معاً. تعلم مهارة جديدة أو تجربة هواية جديدة -أو أي شيء غير تقليدي- يساعدكما على صنع ذكريات جديدة ورؤية كل منكما للآخر بشكل مختلف.

 ويوفر فرصة رائعة لكليكما في كثير من الأحيان للمزاح معاً في أثناء تجربة شيء ما لستما بارعين فيه.

يمكنكما الذهاب إلى صفوف تمارين البيلاتيس معاً أو تعلم صناعة الفخار، أو الذهاب إلى مكان جديد لاكتشافه دون معرفة طريق الخروج منه.

5- تدبير الأمور المالية

إذا تجاوزت الحد المسموح للميزانية في أثناء التخطيط لحفل زفافك -هذا يحدث لأن هذه الأمور دائماً ما تتخطى الميزانية المخصصة لها- فقد حان الوقت الآن لإلقاء نظرة متعمقة في أمورك المالية.

 في الواقع، لا يدمج العديد من الأزواج أموالهم إلا بعد أن يتزوجوا، ومن السهل أن يستمروا في المماطلة وتأجيل التطرق إلى هذا الأمر المهم للغاية.

لكن الآن أنتما متزوجان وأصبح هناك وقت لتسوية هذه الأمور، ويجب عليكما الجلوس معاً وتحديد أهدافكما في المستقبل والتوصل إلى خطة مالية لمساعدتكما على تحقيق هذه الأحلام.

6- تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف

يُعد تخصيص وقت لعدم استخدام الهاتف أمراً مهماً لأي علاقة، وخاصةً عندما تكون متزوجاً منذ فترة. فكلما كنتما معاً لفترة أطول، كان من الأسهل أن تستخدم هاتفك بكثرة في أثناء تناول العشاء أو مشاهدة التلفاز، أو حتى في منتصف حديثك مع زوجتك. ورغم أن الأمر قد يبدو غير ضار لأن الجميع يفعل ذلك، فإن هذا قد يخلق مسافة كبيرة بينك وبين نصفك الآخر؛ لذلك احرص على تخصيص وقت لعدم استخدام أي أجهزة إلكترونية تصرف انتباهك.

7- التعبير عن الشكر أكثر

أخيراً وبعد مرور عام على الزواج، تأكد أنك ما زالت تقول «شكراً لكِ» لزوجتك. قد يكون ذلك من خلال قول هذه الكلمات تحديداً، أو من خلال التعبير لزوجتك عن مدى جمالها وكم تعني لك ومدى أهمية علاقتكما. ربما يكون ذلك من خلال الهدايا أو العناق، فكل شخص يعبر عن امتنانه بطريقة مختلفة، والأهم هو التعبير عنه.

اجمالي القراءات 200
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق