مواضيع ( مهزلة ) لا تنفى على الرغم من أنها مثيرة للغثيان .:
هل سيعرف الأزهر الشريف ثورة هو الآخر ؟

يحي فوزي نشاشبي في الثلاثاء 19 مارس 2013


 

 

بسم  الله  الرحمن الرحيم 

وهل سيعرف  الأزهر  ( الشريف ) هو الأخر  ثورة  أو  ربيعا أزهريا ؟؟  

قبل بضعة  أيام  ظهر  خبر  في  شريط  موقع  أهل القرآن  حول ما  روج  ضد  الإسلام  من  مفاهيم  ومواقف واعتقادات  وممارسات .

وإن هذه  المواضيع  يمكن  أن  تدرج  ضمن  المواضيع  التي  هي أغرب  من الخيال  بل  وحتى  مواضيع  تجاوزت دركات الهذيان ، مثل  التي  فـُضح  أمرها  سابقا  ومنها :  فتوى  إرضاع   الكبير وغيرها  من  التي  قد  أشار  إليها – مشكورا -  الأستاذ صبحي  منصور،  تلك  التي  كانت، وقد تكون  إلى  يوم  الناس هذا  مقررة  تدرّس بالإزهر (الشريف ) مواضيع  فقهية  تختلق  اختلاقا  من  العدم  أو  من  الخيال  اللاعقلي ، ثم  تثبت  وتستفتى ،  وتوضع  لها  الفتاوى التي  تثير  الغثيان.

وإن مراجعة رد  فعل الشيخ  عبد  الوهاب  قطب  تجعل  القارئ  المراجع يفهم  أن  الشيخ  عبد  الوهاب  قطب  لم  يسارع  - كما هو متوقع – إلى  نفي تلك الإشاعات، نعم إن الشيخ في تصريحه لم  ينف  تلك  المواضيــــع " المهزلة " بل  إنه أكدها ، بدليل أنه  قال :  إنها  فهمت  بشكل خاطئ ،  وأنه – لذلك – يطالب  بإعادة النظر في  المناهج ،  كما قال  كذلك :  إن  الأزهر بصدد  ثورة  في  كافة  المناهج.

والمؤسف  له المثبط ، أن  الشيخ  دعا  أخيرا  إلى  عرض ما  جاء  في  الإشاعة – التي ثبتها هو -  عرضه على دار الإفتاء بكل  بساطة  ولا  شئ  آخر .

وإن  المتوقع  هو  انه  إذا  كانت  هناك  ثورة  جادة  حقيقية  أن يقول الشيخ عبد الوهاب قطب : يجب  أن  تكون  هذه الثورة عارمة وشجاعة  بحيث يجب عرض كل شئ– من تلك الأكوام  والأنقاض الهائلة المتراكمة في تلك الكتب المعتبرة أمهات -  عرض كل ذلك  بدون  استثناء ولا  خوف  ولا  حرج ،  إلى  حديث  الرحمن  الرحيم  المنزل،  وما عدا تلك  الجدية  و تلك  الشجاعة  وذلك  التحديق ، فلا  يمكن أن  يسمى  أبدا  ثورة .    

 

 

اجمالي القراءات 3350

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 19 مارس 2013
[71390]

شكرا استاذ يحيى وأقول عن الأزهر غير الشريف :

إن الأزهر ( غير الشريف ) هو بطبيعته الحالية يستعصى على الاصلاح  ، وهو مستودع كل الضلالات التى تفرزها الديانات الأرضية ، ويتحرك ببطء شديد  بعد أى تطور يحدث فى المجتمع خارج اسوار الأزهر . وفى بحث منشور كان ندوة ألقيتها فى ( الجمعية المصرية للتنوير ) عام 1995 بعنوان ( الأزهر والتنوير ) قلت إن الأزهر يتخرج فيه نوعان ( نوع نادر وهم المفكرون الأحرار المصلحون من محمد عبه والطهطاوى وأحمد أمين وطه حسين وشلتوت ) والقطيع الأعمى  الجاهل الضال من الشيوخ ، وهم الأغلبية الساحقة . وعللت هذا بأن فى الأزهر دراسة القرآن  لغويا وفصاحيا وفيه أيضا دراسات لتراث المسلمين . فالذى يتدبر القرآن و يحتكم اليه يصبح ثائرا على الأزهر وأغلبيته الساحقة من الشيوخ . ودعوت الى إصلاح مناهج الأزهر وقانون الأزهر 103 عام 1961 . وقلت فى مصر فى حديث صحفى مشهور عام 1999 إن الأزهر إن لم يتطور ويتم تحديثه سيختفى فى القرن الحادى والعشرين . ويبدو أن نبوءتى خاطئة لأن التراث الذى يقوم عليه الأزهر قد أصبح هو المسيطر على عقول المصريين والعرب ، وبالتالى فلن يختفى الأزهر فى هذا القرن ، وإنّما الذى يمكن أن يختفى فهى مصر وسوريا وليبيا ..و . و ..الخ .


واضح أن الغرب سعيد جدا بما يفعله المسلمون بأنفسهم ، وما يفعله المسلون بأنفسهم هى موجز تعاليم أديانهم الأرضية خصوصا دين السنة القائم على الارهاب والفساد والاستبداد .


أقولها  الآن : إمّا اصلاح  قانون ومناهج الأزهر وتحديثه  بحيث يتخلى تماما عن التراث ويبحث الاسلام من خلال القرآن وحده  باعتبار أن الاسلام صالح لكل زمان ومكان ، وإما إلغاء الأزهر . أما أن يظل هكذا يجرّ مصر والمسلمين الى الوراء فسيهوى بهم للقاع والحضيض.


إنّ إصلاح مصر مرتبط باصلاح الأزهر ، واصلاح العرب مرتبط باصلاح مصر ، واصلاح المسلمين مرتبط باصلاح العرب ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-28
مقالات منشورة : 246
اجمالي القراءات : 1,714,356
تعليقات له : 225
تعليقات عليه : 333
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco