بالتى هى أحسن

السبت 06 فبراير 2016


نص السؤال:
ولكن ما يقلقني ويقض مضجعي قلقي علي أبنائي وخاصه الكبري فهي قد قاربت علي الرابعه عشر من عمرها ولقد علمتها الصلاه منذ كانت صغيره ولَكن منذ أن جئنا إلي هنا وهي تضيع الصلوات وكلمتها كثيرآ ولفت نظرها أن الصلاه فرض وليس فيها أختيار ودائمآ أحثها علي الصلاه . ومنذ أسبوع تقريبآ سألتها لماذ لاأراكي تصلي أبدآ قالت لي سوف أصلي وكان وقتها قد حان وقت صلاه المغرب فقلت لها تعالي لتصلي معي فبدأت تراوغ وقالت لي ليس الأن فقلت لها بغضب مالذي يحدث لماذا لاتريدي أن تصلي فقالت لي لماذا تصري إنتي علي الصلاه من أدراكي إن ديننا هو الدين الصواب فقلت لها ماذا حدث مالذي تقولينه فقالت لي أنها لها صديقه مسيحيه وتقول أن دينها هي الصواب وأخري هندوسية وهي تحبها جدآ وتقول لي لماذا يسمونهم كفار ولماذا سيذهبون إلي النار فقلت لها ومن أدراكي فقد يهديها الله سبحانه وتعالي . لكي لاأطيل علي سيادتك لقد تحاورت معها مثل هذا الحوار المئات وأنا خائفه عليها فهي تحب صديقتيها جدآ وقد قالت لي في وسط الحوار أنها قد أتفقت هي وصديقتها علي انه يوجد إله للكون فقط بدون اي كلام عن أي دين.
آحمد صبحي منصور :

من الطبيعى أن يمر الانسان فى فترة المراهقة بمراجعة لما نشأ عليه وأن يتساءل وأن يتشكك . وبعد مرحلة التشكك التى قد تطول يختار طريقه . المُفرح أن إبنتك تؤمن بالخالق جل وعلا . هذه هى البداية ، ممكن ـ بدون ضغط وبالتى هى أحسن ــ  أن تتناقشى معها حول الخالق جل وعلا الذى خلق هذا الكون ، من الذرة والخلية الى المجرة ـ هل يُعقل أن يكون الى جانبه مخلوق من مخلوقاه إلاها معه ؟ وهل يُعقل أن هذا الخالق يسمح لمخلوقاته أن يصلبوه على صليب ؟ او أن يحُل فى بقرة أو بشر ؟ . ثم هذا الخالق جل وعلا ألا يجب علينا أن نؤدى له واجب العبادة والطاعة ، خصوصا أنه جل وعلا يأمر بالعدل والاحسان وإيتاء ذوى القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغى .. وهكذا تتعاملين معها بالحوار الهادى وأن تطلبى منها أن تفكر بموضوعية وتختار لنفسها ، مع التذكير بأن الحياة لكل منا إختبار وإختيار . وكل منا مسئول عن نفسه فى هذا الاختبار والاختيار ، وانك تتمنين لها الخير . وتقومين بواجب النصيحة ، وليس فى الاسلام إكراه فى الدين ، لأن للدين يوما هو يوم الدين ، وفيه سيحاسب الله جل وعلا البشر جميعا على إخيتارهم . وهو يوم نتيجة الاختبار . هدانا الله جل وعلا الى طاعته وجنته.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2722
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 06 فبراير 2016
[80319]

لا بديل عن الحوار


السلام عليكم ، شكرا للدكتور على الرد الوافي ،  وللسائلة  أعانك الله سبحانه ،على أن  تتحاوري بهدوء وتأني وتجرد !!! في هذه المرحلة السنية من 13 ـ 19 العناد شيء أساسي  والميل إلى  الجدل لا يمكننا القول: أن الأبناء في هذه المرحلة أصبحوا كبارا، مما نراه من نمو جسدي ظاهر، فلاتزال عقولهم طفولية  !! ولا يمكن اعتبارهم أطفالا أيضا ، كيف وقد أصبحوا بهذا الحجم ؟! الحل هو الحوار والمتأني منه ،  لأن الحوار العصبي سيجعله يشعر أنه انتصر ، وستكون النتيجة غير مرضية ..



شكرا ودمتم بخير 



2   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الإثنين 08 فبراير 2016
[80335]

تساؤلات مشروعة وبدونها لا يمكن الوصول للحق ..!!


المتوارث سواء اكان صحيحا ام لا يجب التفكير فيه وفي مدى صحته .. ويجب مقارنته مع ما عند الآخرين .. لأن اختيار المغتقد الديني لابد ان يكون بحرية كاملة 100 في المائة .. 



في هذا الوقت غير المسبوق من تاريح البشرية حيث اصبحت صفحة الانترنت تحوي الرأي وضده .. فعادما تقرأ فيما تحب غلى الانترنت ستجد ان هناك من يبغض ما تحب وهناك من لا يهتم .بك وبمن تحب .. هذا الجو الجديد على البشرية تعامل معه الجيل الجديد بنجاح ,لأنه عندما ولد ولد مع ميلاد الانترنت .. اما الاجيال التي سبقت هذا الجيل فهي تتأرجح في قيول هذا الوافد الجديد من عدمه .. تقبله احيانا وترفضه احيانا اخرى ..ينظر اليه بتوجس يراقبه عن كسب .. يخاف منه ومن كل جديد .. 



لا خزف من التفكير ..!! فهو السبيل الوحيد للوصول للحق .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3570
اجمالي القراءات : 28,597,551
تعليقات له : 4,026
تعليقات عليه : 12,215
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


التخصص فى التراث: لماذا الأستاد:أح مد صبحي منصور لايقرأ للباقي من المخالفين لمنهج القرآن وحده....

ثورة الزنج مرة اخرى: قرأت مقالك عن ثورة الزنج فى العصر العباسى ، وأعتقد أنها لم تنل حقها من البحث ، لأنها تعبير عن...

هجصهم فى الصلاة .!: حسبما علمت من كتاباتكم في الموقع أن فضيلتكم تؤمنون بصلاة كما هي عند السنيون ولكن الاختلاف...

الطهارة من تانى.!!: الاستاذ الكريم احمد صبحي منصور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب من العراق وتحديدا...

كتاب الموت : تعرضت لنقاش حاد مع احد اصدقاء حول الموت و العودة للحياة.هل يمكن للمرء الموث و مشاهدة تفصيل...

مسألة ميراث : توفى اخى رحمه الله عليه ( اللهم اسكنه فسيح جناتك يارب العالمين ) وترك زوجه وبنت ووالدى على...

أردوغان: ارغب بسؤالك عن رأيك بأردوغان . أعلم انه سؤال لا علاقة له بالدين بل بالسياسه لكني دائما...

البنت وأمها .!!: فى فترة المراهقة كانت لى علاقة حرام مع امرأة متزوجة . وكان لها بنت . البنت كبرت الآن واريد أن...

النجاسة والرجس: ایّد ک الله بنصره یا دکتور 1- هل الدمُ الانسان والحی ;وان نَجِسٌ؟...

المهم الخشوع والتقوى: في صلاتي عند الركوع أحب بسط يداي و كفاي على الأرض، ليس لأني أجد تلك الوضعية أريح، و انما...

زواج المسلمة بغير ال: What is the real reason the majority of scholars say that a Muslim woman can't marry a...

توبة الكافرين : ماذا تعنى توبة الكافر ؟ ومتى تكون مقبولة ؟...

كرسى الرحمن: الدكتور احمد منصور المحترم قد سالتكم عن معنى الكرسي في القران الكريم وكيف يتسع السموات...

الانبياء / النبيون: جاء في القرآن الكريم كلمة( النَّبِيِّ ينَ )وكلمة (الأَنبِيَ اءَ )فهل هناك فرق...

زوجة أب مظلومة: أنا زوجة أب مظلومة بحق وحقيق . فرضت عليا الظروف أن أتزوج ممن يكبرنى فى السن وقد تزوج وأنجب...

more