الإخوان يتراجعون عن تحديد موعد إعلان برنامج حزبهم ويتمسكون برفض ولاية الأقباط والمرأة

اضيف الخبر في يوم الإثنين 11 اغسطس 2008. نقلا عن: المصري اليوم


أكد الدكتور عبدالحميد الغزالي، المستشار السياسي لمرشد الإخوان المسلمين، تراجع الجماعة عن تحديد موعد للإعلان عن برنامج حزبها، ولفت إلي أن الجماعة تجري حالياً اختصارات للبرنامج حتي تظهر الصيغة النهائية معبرة عن رؤية الجماعة.

وقال في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» إن تأخر الجماعة في الإعلان عن البرنامج يرجع إلي عدد من الاعتبارات، في مقدمتها أن هذا البرنامج يعبر عن أقوي وأكبر جماعة سياسية في مصر والعالم العربي، وبالتالي يحتاج إلي وقت أطول للدراسة.

ووصف برنامج حزب الوسط «تحت التأسيس» بأنه لا يمكن أن يقارن ببرنامج الجماعة الذي أخذ وقتاً كبيراً في مرحلة الإعداد، مشيراً إلي أن حزب الوسط يعبر عن مجموعة من الأفراد، علي عكس برنامج الإخوان الذي يعبر عن مجموعة من البشر داخل وخارج مصر.

من جانبه، رفض صبري عرفة، عضو مكتب الإرشاد، الإفصاح عن موعد إعلان البرنامج، مضيفاً أنه لا يوجد في التنظيم من يعلم وقت الانتهاء من إعداد البرنامج، وقلل من شأن الاهتمام بموعد الانتهاء من البرنامج بقوله: «هناك قضايا أخري أكثر أهمية ولها أولوية»، وبرر تأخر الإعلان عن البرنامج بمشاركة مختصين بالشأن السياسي من غير أعضاء الجماعة في صياغته النهائية، مما حدا بالإخوان إلي تأخير وقت الإعلان عنه بعد مرور أكثر من عام علي تصريح مرشد الجماعة عن البرنامج.

وأنهي «عرفة» كلامه بأن الإخوان لن يغيروا موقفهم تجاه ولاية الأقباط والمرأة لرئاسة الجمهورية، معتبراً ذلك خياراً فقهياً، نافياً أن يكون التأخر في الإعلان عن البرنامج مرتبطاً بدراسة الخيارات الفقهية الأخري الخاصة بالولاية العامة.

اجمالي القراءات 2948
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق