مصر.. رفع 26 مليون دعوى قضائية أمام المحاكم خلال 3 سنوات

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء ٢٥ - يوليو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الخليج الجديد


مصر.. رفع 26 مليون دعوى قضائية أمام المحاكم خلال 3 سنوات

أكد وزير العدل المصري عمر مروان، أن محاكم البلاد استقبلت نحو 26 مليون قضية خلال ثلاث سنوات، تم إنجاز 95% منها.

وقال مروان في الاجتماع الذي عقد الإثنين مع الرئيس عبدالفتاح السيسي إن الدعاوى المدنية المقيدة حتى عام 2019 لم تبق منها إلا 837 من أصل حوالي 410 آلاف دعوى.
مقالات متعلقة :


وأضاف: "أنجزت 88% من الدعاوى المدنية المقيدة في أعوام 2020 و2021 و2022، من إجمالي حوالي مليون ونصف".

وأكد الوزير أيضا بقاء 4 دعاوى فقط من أصل حوالي 170 ألف دعوى في قضايا الأسرة مسجلة حتى عام 2020، في حين تم إنجاز 98.4% من الدعاوى المقيدة عامي 2021 و2022، حيث وصل عددها إلى حوالي مليون و400 ألف.

أما فيما يتعلق بمحاكم الاستئناف، تسجل الوزارة بقاء 2941 طعنا من الطعون المقيدة حتى عام 2019، فيما أنجز حوالي 90% من أصل 460 ألف طعنا مدنيا مقيدا بأعوام 2020 و2021 و2022.

وفيما يتعلق بطعون الأسرة، يتبقى 250 طعنا من الطعون المقيدة حتى عام 2020، فيما أنجزت منها 94% من أصل أكثر من 400 ألف طعن مقيدة عامي 2021 و2022.وأفاد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيسي اطلع خلال الاجتماع على الجهود الجارية لتطوير الجانب التقني والذكاء الاصطناعي في المحاكم، وعملية الربط بين الجهات والهيئات القضائية وداخلها، وذلك في إطار تعزيز استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في منظومة عمل المحاكم لتحقيق سرعة الأداء خلال النظر في القضايا.

ووجه السيسي بمواصلة الجهد بحيث يتم الانتهاء من القضايا أمام المحاكم في ذات السنة التي أُقيمت فيها، على النحو الذي يحقق العدالة الناجزة واستقرار الأوضاع القانونية للمواطنين وحماية حقوقهم والحفاظ على مصالحهم.

اجمالي القراءات 325
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء ٢٥ - يوليو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94600]

حوافز على تلفيق قضايا للابرياء.


يعمل النظام الشُرطى والقضائى فى مصر بإستراتيجية الحوافز على الإنتاج .بمعنى كلما زاد عدد القضايا زادت قيمة البدلات والحوافز وووووو .فلذلك هناك تُخمة وزيادة غير معقولة فى تلفيق قضايا للابرياء ، والتُهم موجودة ومُجهزة ومُقولبة ومُعلبة ومكتوبة وينقصها الإمضاء والتوقيع فقط ،سواء كانت تُهم بالإرهاب ووووو  أو إهانة الدولة وأجهزتها ووووو أو تُهم حيازة مخدرات وأسلحة بيضاء ومُسدسات ،او  أو أو ..... غير تلفيق المواطنون تُهما لبعضهم البعض من خلال إدعاءات ومُشاجرات وخناقات ووووووو أو قضايا إيصالات أمانة  ، والهم الأكبر الآن قضايا تبعات الطلاق والخُلع من تبديد وعدم سداد نفقة وحضانة وووووو ... المهم فى كل هذا أن كل هذه القضايا عقوبتها تستلزم السجن (إما الحبس أو السجن المؤقت أو المُشدد )  بمعنى آخر فإن هناك مالا يقل عن 5 مليون مواطن مُهددين بالحبس والسجن . وكل هذا نتيجة لنظام حوافز وبدلات تلفيق القضايا ، وتشريعات القوانين السيئة فى مصر التى تجعل من الحبس والسجن وجبة ورداءا إلزاميا على كل من يُدرج إسمه فى سجل القضايا أن يأكلها أو يرتديه .......... العالم المتحضر المحترم عقوبة السجن فيه شئيلة للغاية وتكاد تكون مُختفية إلا فى جرائم القتل والعصابات وما شابه  وباقى القضايا تعامل وتحاسب على أنها قضايا مدنية لا عقوبة بالسجن فيها .... لكن فى مصر ووطننا العربى التعيس ... السجن هو أول كلمة ينطق بها القاضى فى كل قضية يحكم فيها حتى لو كانت قضية خناقة على ثمن سندوتش فول وطعمية !!!!!!



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق