مشرف يستبق عزله بإعلان تنحيه بعد 9 سنوات من رئاسة باكستان:
عقبالك يا مصر ..!!

اضيف الخبر في يوم الإثنين ١٨ - أغسطس - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: ايلاف


عقبالك يا مصر ..!!

مشرف يستبق عزله بإعلان تنحيه بعد 9 سنوات من رئاسة باكستان
"لا أريد أي شيء من أي أحد وأترك مستقبلي في يد الأمة والشعب"

اسلام آباد- وكالات

أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف استقالته، الاثنين 18-8-2008، قبل مساءلة وشيكة كان الائتلاف الحاكم أعلن اعتزامه القيام بها. وتراجعت شعبية القائد السابق للجيش والحليف الوثيق للولايات المتحدة خلال الـ18شهرا المنصرمة وعانى من عزلة منذ هزيمة حلفائه في الانتخابات البرلمانية التي جرت في فبراير شباط.



وأضر الغموض بشأن وضع مشرف أسواق المال في باكستان وأثار قلق الولايات المتحدة وحلفاء اخرين من أن يلقي ذلك بظلاله على جهود باكستان من أجل التعامل مع المتشددين.



الولايات المتحدة التي اعتمدت على برويز مشرف لكسب تعاون باكستاني في حملتها ضد الارهاب قالت ان مستقبل مشرف أمر يعود للباكستانيين

وفي كلمة أذاعها التلفزيون واستمرت لمدة ساعة دافع مشرف عن حكمه الذي استمر نحو 9 أعوام، ورفض المزاعم الموجهة ضده ولكنه قال انه يترك منصبه. وتابع "بعد مشاورات مع المستشارين القانونيين والانصار السياسيين المقربين
وبناء على نصيحتهم اتخذت قرار الاستقالة. "استقالتي سترسل الى رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) اليوم."

وكان مشرف وصل الى السلطة في انقلاب عام 1999 ولكن أصبح في عزلة منذ هزيمة حلفائه في انتخابات فبراير. وقالت الحكومة الائتلافية الجديدة بقيادة حزب الشعب الباكستاني الذي كانت تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة التي اغتيلت بينظير بوتو انها تعتزم مساءلته. بينما ابتعد الجيش القوي علنا، عن الجدل المثار حول مشرف القائد السابق للجيش.

ومن غير المتوقع أن تقع اضطرابات نتيجة استقالة مشرف الذي لا يتمتع بشعبية كبيرة.

ورحب المستثمرون في أسواق المال الباكستانية باستقالته، وقالوا انها تنهي الغموض السياسي رغم أنهم أشادوا بفترة حكم مشرف التي شهدت حتى العام الحالي تشجيعا للمستثمرين. وارتفعت أسهم البورصة الباكستانية 4% بعد إعلان الاستقالة.

وكان الائتلاف الحاكم أعد الاتهامات التي ستوجه لمشرف وتركز على انتهاكه الدستور واساءة التصرف.

لكن الرئيس المستقيل رفض الاتهامات، وقال ان البلاد ستخسر اذا جرت مساءلته بصرف النظر عن النتيجة.

وشارك مسؤولون من السعودية والولايات المتحدة وبريطانيا في مفاوضات تهدف إلى انهاء المواجهة بين مشرف والحكومة. وذكر مسؤولون بالائتلاف الحاكم أن مشرف كان يسعى للحصول على حصانة ضد محاكمته الا أن مشرف قال في كلمته اليوم انه لا يطلب أي شيء. وتابع "لا أريد أي شيء من أي أحد. لست مهتما. أترك مستقبلي في يد الامة والشعب".

وكانت الولايات المتحدة التي اعتمدت على مشرف لكسب تعاون باكستاني في حملتها ضد الارهاب قالت ان مستقبل مشرف أمر يعود للباكستانيين لاتخاذ قرار بشأنه. وذكرت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس أمس الاحد أن مشرف "حليف جيد" ولكنها رفضت القول ما اذا كان سيحصل على حق اللجوء للولايات المتحدة اذا تنحى. وتابعت في مقابلة مع محطة تلفزيون فوكس نيوز "هذه قضية ليست مطروحة".



الرئيس مشرف لن يذهب إلى المملكة العربية السعودية أو أي دولة أخرى وسيكافح مساءلته دستوريا
رشيد قرشي

وتزايدت التكهنات بأن مشرف القائد السابق للجيش وحليف الولايات المتحدة الوثيق سيستقيل منذ أن أعلنت الشهر الحالي الحكومة الائتلافية بقيادة حزب الشعب الباكستاني الذي كانت تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة التي اغتيلت بينظير بوتو
انها تعتزم مساءلته.

وأضر الغموض بشأن وضع مشرف أسواق المال في باكستان وأثار قلق الولايات المتحدة وحلفاء آخرين من أن يلقي ذلك بظلاله على جهود باكستان من أجل السيطرة على المتشددين الذين يقومون بأعمال عنف في البلاد التي تتمتع بقدرة نووية.

ونقل تلفزيون دون عن قرشي قوله "الرئيس مشرف لن يذهب إلى المملكة العربية السعودية أو أي دولة أخرى وسيكافح مساءلته دستورياً".

وأعد الائتلاف الحاكم الاتهامات التي ستوجه لمشرف والتي تركز على انتهاكه الدستور واساءة التصرف.

وكان مسؤولو الائتلاف الحاكم يأملون أن يستقيل مشرف لتفادي مساءلته في حين صرح بعض الحلفاء بأن يجب عليه على الاقل الرد على بعض الاتهامات الموجهة ضده قبل أن يتنحى.

اجمالي القراءات 2949
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق