من أسرار الفراش.!

الأربعاء ١٨ - أبريل - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ترددت قبل أن أفشى هذا السّر الخاص بى ، ولكن شجعتنى صديقة ، لأنها تعانى مثلى ، وقالت انها مشكلة تؤرق كثير من الزوجات ، ونريد أن نعرف راى الاسلام فيها ، ودلتنى الصديقة على موقعكم فذهلت ، واقتنعت بأنك لن ترفض الاجابة على سؤالى ، ولن تلعننى من أول سطر . باختصار كنت نخطوبة وأحب خطيبى جدا ، وكنا نلتقى سرا ونمارس الاشباع الجنسى بدون العملية الجنسية الكاملة . وفى النهاية مفيش نصيب ، وراح كل منا الى حال سبيله ، ولكن لا زلت أحبه بكل ذرة من كيانى . ولا أريد أن أذكر سبب فكّ الخطوبة لأن هذا خارج الموضوع . عملت فى الاعلام وتعرفت باستاذى الذى ساعدنى ، وتزوجنا . ومن أول ليلة فى الفراش وكنت عذراء ، وهو الذى ادخلنى الى عالم الستّات ، ولكن شعرت بالغثيان من أول ممارسة جنسية معه ، وحاولت أن أدراى شعورى بالنفور منه ، فتحولت العملية الجنسية الى عملية تعذيب ، وأحسّ زوجى بفورى وصدودى وبرودى فبدأت المشاكل بيننا . وذهبت الى طبيب نفسى لأن المشكلة بدأت تؤثر على صحتى ومستقبل زواجى ، وأنا بالفعل حريصة على الزواج واحترم زوجى برغم فارق السّن بيننا . وحكيت للطبيب سر معاناتى ، بالتدريج حكيت له حبى لخطيبى الذى لا يزال يملأ قلبى برغم أننا لم نر بعضنا منذ فك الخطوبة فقد هاجر وانقطعت صلته بأهله وبمصر . نصحنى الطبيب بكل بساطة أن أغمض عينى أثناء اللقاء الجنسى مع زوجى واتخيل أن حبيبى هو الذى يمارس الجنس وليس زوجى ، وان أتجاوب معه على انه خطيبى السابق . ولكن حذّرنى من نطق اسم خطيبى فى وقت اللقاء الجنسى . من حسن الحظ ان اسم الدلع لخطيبى هو نفسه اسم زوجى ، وعملت بالنصيحة وكانت النتيجة رائعة ، وسعدت وسعد زوجى ، وتحولت العملية الجنسية الى متعة بعد ان كانت عذاب . ولكن ضميرى بؤلمنى لأن حبى لخطيبى اشتعل ، واشعر بأننى أخون زوجى .. والخيانة حرام حتى لو كانت فى القلب . وأنا الآن أصلى واحافظ على الفرائض ولدى ولد وبنت . واريد لأسرتى السعادة والستر . ولا اريد أن اكون عاصية . فما هو حكم الاسلام فى خيانتى القلبية لزوجى عند العملية الجنسية ، مع العلم أنه من المستحيل الآن بعد ما تعودت عليها أن اتركها .؟
آحمد صبحي منصور :

هذا الذى تصفين ( تخيل حبيبك بدلا من زوجك عند العملية الجنسية ) من السيئات بلا شك . وليس كبيرة من الكبائر . أى هو من ( اللمم ) المغفور ، طالما يستمر التكفير عنه بالاستغفار والصدقة والنوافل . خصوصا وأن احتمال الاضطرار موجود هنا ، وهذا مع احتمال التيسير ورفع الحرج . وبهذا تتم سعادتك وسعادة زوجك ، وينتهى الشقاق بينكما .

باختصار .. عليك بالاكثار من العبادة فالحسنات يذهبن السيئات ، ومن يجتنب الكبائر يكفّر الله جل وعلا عنه السيئات الصغائر ويدخله الجنة. وبهذا فلا ضير من استمرارك فى هذا التخيل .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 40159
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4659
اجمالي القراءات : 46,498,101
تعليقات له : 4,837
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الزواج من الكتابى: انتظر اجابت ك استاذ ي العزي ز على هذه الأية...

لعن البخارى: اراك تلعن البخا رى وفى البدا ية فزعت ثم...

التبرع للانتخابات: ما حكم التبر ع للحمل ات الانت خابية ...

إعتكاف المحمديين : أعرف شخصا من المتط رفين فى تقديس النبى...

آل البيت : منذ عامين تقريب ا نشرت بحث (التأ يل )...

الوحى التوجيهى : دخلت في مجادل ة مع سني وكان يتحجج في أية...

شعائر الوضوء : هل المضم ضة و الاست نشاق في الوضو ء من البدع...

الشهادة فى سبيل الله: هل الشهي د في سبيل الله حى لم يمت ، وهل هذا دليل...

أسئلة متعددة: عزيزي الدكت ور أحمد، السلا م عليكم و رحمة...

امهات المؤمنين : امهات المؤم نين هل هن امهات لنا أيضا أم...

بين السجدتين: هل يجب أن نقول شيء بين السجد تين بالصل اة؟ ...

ليس نجسا : الطها رة بعد العاد ة السري ة بدقائ ق تجف...

شهد وشهداء : عليكم السلا م تحية حب وتقدي ر الى الاست اذ ...

لا قتل لتارك الصلاة: هل حقّا تارك الصّل اة يجب قتله ويعتب ر ...

زكاة الوديعة: بسم الله الرحم ن الرحي م الا ستاذ/ احمد...

more