من أسرار الفراش.!

الأربعاء ١٨ - أبريل - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ترددت قبل أن أفشى هذا السّر الخاص بى ، ولكن شجعتنى صديقة ، لأنها تعانى مثلى ، وقالت انها مشكلة تؤرق كثير من الزوجات ، ونريد أن نعرف راى الاسلام فيها ، ودلتنى الصديقة على موقعكم فذهلت ، واقتنعت بأنك لن ترفض الاجابة على سؤالى ، ولن تلعننى من أول سطر . باختصار كنت نخطوبة وأحب خطيبى جدا ، وكنا نلتقى سرا ونمارس الاشباع الجنسى بدون العملية الجنسية الكاملة . وفى النهاية مفيش نصيب ، وراح كل منا الى حال سبيله ، ولكن لا زلت أحبه بكل ذرة من كيانى . ولا أريد أن أذكر سبب فكّ الخطوبة لأن هذا خارج الموضوع . عملت فى الاعلام وتعرفت باستاذى الذى ساعدنى ، وتزوجنا . ومن أول ليلة فى الفراش وكنت عذراء ، وهو الذى ادخلنى الى عالم الستّات ، ولكن شعرت بالغثيان من أول ممارسة جنسية معه ، وحاولت أن أدراى شعورى بالنفور منه ، فتحولت العملية الجنسية الى عملية تعذيب ، وأحسّ زوجى بفورى وصدودى وبرودى فبدأت المشاكل بيننا . وذهبت الى طبيب نفسى لأن المشكلة بدأت تؤثر على صحتى ومستقبل زواجى ، وأنا بالفعل حريصة على الزواج واحترم زوجى برغم فارق السّن بيننا . وحكيت للطبيب سر معاناتى ، بالتدريج حكيت له حبى لخطيبى الذى لا يزال يملأ قلبى برغم أننا لم نر بعضنا منذ فك الخطوبة فقد هاجر وانقطعت صلته بأهله وبمصر . نصحنى الطبيب بكل بساطة أن أغمض عينى أثناء اللقاء الجنسى مع زوجى واتخيل أن حبيبى هو الذى يمارس الجنس وليس زوجى ، وان أتجاوب معه على انه خطيبى السابق . ولكن حذّرنى من نطق اسم خطيبى فى وقت اللقاء الجنسى . من حسن الحظ ان اسم الدلع لخطيبى هو نفسه اسم زوجى ، وعملت بالنصيحة وكانت النتيجة رائعة ، وسعدت وسعد زوجى ، وتحولت العملية الجنسية الى متعة بعد ان كانت عذاب . ولكن ضميرى بؤلمنى لأن حبى لخطيبى اشتعل ، واشعر بأننى أخون زوجى .. والخيانة حرام حتى لو كانت فى القلب . وأنا الآن أصلى واحافظ على الفرائض ولدى ولد وبنت . واريد لأسرتى السعادة والستر . ولا اريد أن اكون عاصية . فما هو حكم الاسلام فى خيانتى القلبية لزوجى عند العملية الجنسية ، مع العلم أنه من المستحيل الآن بعد ما تعودت عليها أن اتركها .؟
آحمد صبحي منصور :

هذا الذى تصفين ( تخيل حبيبك بدلا من زوجك عند العملية الجنسية ) من السيئات بلا شك . وليس كبيرة من الكبائر . أى هو من ( اللمم ) المغفور ، طالما يستمر التكفير عنه بالاستغفار والصدقة والنوافل . خصوصا وأن احتمال الاضطرار موجود هنا ، وهذا مع احتمال التيسير ورفع الحرج . وبهذا تتم سعادتك وسعادة زوجك ، وينتهى الشقاق بينكما .

باختصار .. عليك بالاكثار من العبادة فالحسنات يذهبن السيئات ، ومن يجتنب الكبائر يكفّر الله جل وعلا عنه السيئات الصغائر ويدخله الجنة. وبهذا فلا ضير من استمرارك فى هذا التخيل .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 40719
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4750
اجمالي القراءات : 48,648,223
تعليقات له : 4,962
تعليقات عليه : 14,063
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


وصية لابنتى : السلا م عليكم و رحمة الله وبركا ته تحيات ى ...

دحاها : ما معنى الآية ( والأر ض بعدذل ك دحاها )، هل...

العالم سبيط النيلى : لطالم ا اذهلت ني بحوث نصر حامد ابو زيد ومحمد...

كان حلم ..وراح !!: بالصد فة اليوم عثرت على قناة صوت العتر ة ...

أسئلة من داليا سامى: استاذ ي الغال ى دكتور احمد اولا بعتذر عن...

ومبروك مقدما: افتني شيخي اعزكم الله في مشروع ية أخذ قرض...

نكتة ابن باز : هل يجب ذكر بسم الله الرحم ن الرحي م عند صب...

هل أتزوج يهودية: سلام وعليك وم انا عراقي حالين في اصطنب ول ...

الغناء ليس حراما: فيما يتعلق بحرمة الغنا ء .. لدينا نحن الشيع ة ...

فسادالريف المصرى: بعد قيام الثور ة المصر ية تدخلت الدول ة فى...

عندى سحر : انا عندي سحر وتعبا نه عايزة شيخ يتابع معايه...

( أخرجنا نعمل ): يقول الله سبحان ه وتعال ى عن عذاب أهل النار : (...

رقص النساء: ما حكم رقص النسا ء والرج ال ينظرو ن إليهن ؟ ...

زى المرأة: السل ام عليكم لى سؤال من فضلكم وهو باى شيئ...

زكاة السلعة: سؤال حول قطع غيار السيا رات السلا م عليكم...

more