فضح السلفية 17 رضاع الكبير وثقافة الحمير

في الأحد ١٤ - أغسطس - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


فضح السلفية  17  رضاع الكبير وثقافة الحمير



مقالات متعلقة بالفيديو :
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين ١٥ - أغسطس - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[59572]

هناك مسألة فسيولويجية هامة جدا في موضوع رضاع الكبير

أثناءء فترة الرضاعة تكون الخلايا اللبنية داخل الثدي في حالة نشاط وفي حالة استعداد للعمل نتيجة الحمل والولادة وتنشيط هذه الخلايا الفطرى الغريزي الناتج عن مشاعر الأمومة التي ولدت مع المولود ، وكما ان هناك عامل هام جدا يؤدي لافراز هذه الخلايا للبن وهو بكاء الطفل الرضيع واحتياجه للرضاعه فورا يتم تفاعل بين الأم عن طريق تفاعلات داخل الثدي قد تؤدي لنزول اللبن قبل أن يأخذ الطفل ثدي أمه ، وهذا يحدث حينما تشعر الأم غريزيا وفطريا ووجدانيا أن طفلها جوعان أو يبكى ويحتاج للرضاعة ، وفي الريف المصري يقولون (أن ثدي الأم يَحِنْ) أي يحنو عندما تشعر الأم بجوع او بكاء رضيعها وهذه الأمور الفسيولوجية المعقدة جدا والتي لا تحدث إلا عن طريق وجود علاقة بين طفل رضيع وأم مرضعة يستحيل حدوثها بين امرأة وبين رجل فحل بالغ ، ولكن كما وضح الدكتور منصور سيكون الشعور والتفاعل من نوع آخر لأن الاستعداد العاطفي والوجداني والفسيولوجي والغريزي مختلف تماما ، وعليه فإن رد الفعل أو التعامل أو التجاوب سيكون مختلف أيضا وسيكون التعامل بحس جنسي صرف ..


2   تعليق بواسطة   ابو محمد القرأني     في   الجمعة ٢٨ - أكتوبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[61242]

هل هي انسانة ام بقرة ؟؟؟؟؟؟ !!!!!!

كما تفضل اخي الكريم رضا عبد الرحمن --- حليب الأم يكون في فترة الرضاعة حصرا --- يبدوا ان السلفية التلفية الإباحية --- يتحدثون عن بقرة وليس انسانة .


اسخف مشهد رأيته في حياتي !!!!!!!!


المذيعة المشهورة (-----) تستضيف (----- ، ----- ، ----- ، الخ) على قناة (-----) وانا على يقين ان كثيرا منا قد شاهد البرنامج --- المذيعة تقدم الضيوف --- ثم تقرأ في صحيفة --- الفتوى المشينة --- ومن حيائها لا تستطيع اكمال عنوان الفتوى ( على زوجات رجال الاعمال إرضاع السواق والطباخين والخدم كي يحرمن عليهم) وتعرض الصحيفة على الكاميرا وفي دهشة وحيرة تتوجه بالسؤال الى شيخ الشياطين قائلة : طب انا اعمل ايه والسواق والمصورين ووووو --- الشيطان الشيخ او الشيخ الشيطان يقول بخبث الشياطين والابالسة وبضحكة شيطانية وببذاءة قل نظيرها --- يقول : أعملي اللي في الجرنال ( الصحيفة ) .


عذرا على الكلمات الاتيه .


انا على استعداد انا اعمل خادما او سائقا مدى الحياة في بيت كل من يقر بصحة هذا الكلام الاباحي --- لو وافق ان ارضع من زوجته او اخته او امه --- اعلم انها صفقة خاسرة --- ورهان خاسر --- لأنهم تجردوا من الدين والحياء والانسانية --- فما زال الرهان فيه توفير بعض الدراهم (خادم مجاني) فإنهم سيوافقون --- ولأن من يتكلم مثل هذا الكلام ملزم قبل غيره بتطبيقه --- ولكن --- مع ذلك --- سيرفضون --- لأن غايتهم اباحة الاعراض لشهواتهم --- اما ان يرضع احد من نسائهم --- فهذا امر يخص كبريائهم الشيطاني --- لذلك يرفضون --- ليس إلا .


سألني احد طلابي --- هل هناك من هو اسوأ من رجل يتاجر بعرضه --- قلت له نعم --- قال ومن يكون --- قلت له --- من يتاجر بدينه --- فبالنتيجة --- سيتاجر بشرفه وشرف غيره وبكل شيء حرمه الله من اجل حفنة من الدولارات .


لنعرض هذه الفتوى على كل نساء الارض --- مسلمات وغير مسلمات --- ونجري احصاء على عدد النساء اللاتي يوافقن عليه --- اقسم بالله الكريم ان 99% من نساء الارض يرفضن هذا الكلام السخيف --- وللعلم --- ان الحياء في النساء فطرة وليست حصرا على المسلمات --- عشتها ورأيتها في اوروبا --- مع الاخذ بنظر الاعتبار اختلاف مقاييس الحياء من مجتمع الى اخر --- ومن عُرف الى عرف اخر --- ولكن الحياء حياء .


فهل ربنا جل وعلا يشرع امرا يتضاد مع الفطرة الانسانية التي جبلها عليها .


(( فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ ۖ إِنَّ اللَّـهَ سَيُبْطِلُهُ ۖ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ /81 سورة يونس))


ألأغبياء يتصورون انهم يستطيعون خداع كل الناس في كل زمان وفي كل مكان --- لأنهم لا يؤمنون بكتاب الله --- او لايعرفونه اصلا --- وإلا --- لعرفوا انه هناك في كل زمان ومكان عصا موسى تلقف ما يأفكون --- بودي ان اعرف سر الشبقية القاتلة ودوافعها لدى اولياء الشياطين من السلفية التلفية الاباحية واخواتها من المتصوفة والشيعة --- بل --- وكل المذاهب الباطنية والمجسمة والمشبهة والحلولية .


دمتم لنا ذخرا استاذنا الفاضل .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
حلقات فيديو اخرى

د . أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : نكاح المحرمات فى دين التصوف

د . أحمد صبحى منصور - لحظات قرآنية ١١٤٣ ، مصطلح "حظ " بمعنى الجنة

أسأل أحمد صبحى منصور - الموت

د . أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : أبى دلامة

د . أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : وحدة الوجود والإنحلال الخلقى فى ال

د . أحمد صبحى منصور : لحظات قرآنية ١١٤٢ ، حقوق المساكين بين أمريكا وبل

أسأل أحمد صبحى منصور ، كلمة "قرين " فى القرآن

د . أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : أم البنين

د أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : أثر التصوف فى جعل الإنحلال لغة العصر

د . أحمد صبحى منصور - لحظات قرآنية ١١٤١ ، هل الإسراف في الطعام حرام ؟

أسأل أحمد صبحى منصور ، كلمة "بعل " فى القرآن

د . أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : الواد زعيط فى عصر السلطان قايتبا

د . أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : الآية ١٢١ من سورة البقرة

د . أحمد صبحى نصور - لحظات قرآنية ١١٤٠ : وإن منكم إلا واردها

أسأل أحمد صبحى منصور ، هل جهنم موجودة الأن ؟

د . أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : ليك يوم يا طبلاوى

د . أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : إسلوب الدعاء فى القرآن الكريم

د . أحمد صبحى منصور - لحظات قرآنية ١١٣٩ ، سحرة فرعون هل هم الى جنة أو

أسأل أحمد صبحى منصور ، ختان الذكور

د . أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : السجون فى عصر السلطان قايتباى

د . أحمد صبحى منصور - لحظات قرآنية ١١٣٨ ، إشارات سريعة عن يونس وقومه

إسأل أحمد صبحى منصور - ما معنى إلا ما قد سلف

د . أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : الخليفة عاشق البدويات

د . أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : الأسلوب المجازى فى الوعظ

د . أحمد صبحى منصور - لحظات قرآنية ١١٣٧ ، مظاهر التخفيف فى التشريع

إسأل أحمد صبحى منصور - الزواج المثالى فى الإسلام

د. أحمد صبحى منصور - خفايا التاريخ : لص مصر العظيم

د. أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة ـ خاتمة سورة يوسف

د. أحمد صبحى منصور - لحظات قرآنية ، مظاهر التخفيف فى العبادات

أسأل أحمد صبحى منصور : زواج البوى فريند

د. أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة : سورة يوسف الآية ١١١

د. أحمد صبحى منصور : لحظات قرآنية ١١٣٧ - مظاهر التخفيف فى التشريع

د. أحمد صبحى منصور - ندوة الجمعة ١٩ نوفمبر : سورة يوسف الآية ١١٠

لحظات قرآنية ١١٣٤ ، الرحمة فى تشريع القصاص

د. أحمد صبحى منصور : ندوة الجمعة ١٢ نوفمبر - سورة يوسف الآية ١٠٨

إسأل أحمد صبحى منصور : الحديث الكاذب ( اللهم أحينى مسكينا )

أحمد صبحى منصور لحظات قرآنية ١١٣٢ الإنتحار

د. أحمد صبحى منصور : ندوة الجمعة ٢٩ أكتوبر : سورة يوسف الأية ١٠١ و ١٠٥

أحمد صبحى منصور : ٣ - مبطلات الصلاة ، وفتاوى أخرى

لحظات قرآنية ١١٣٠ : الغفور صفة من صفات الرحمن

أسأل أحمد صبحى منصور : ٢ - معنى كلمة جنب فى القرآن ، وفتاوى أخرى

أحمد صبحى منصور : لحظات قرآنية 1057 : ( آمن ب ) بمعنى الإعتقاد

أحمد صبحى منصور : لحظات قرآنية 1056 : كل البشر مؤمنون ... ولكن !!

أحمد صبحى منصور : لحظات قرآنية 1055 : الإسلام القلبى والسلوكى فقط هو م

أحمد صبحى منصور: لحظات قرآنية 1000 : حلقة خاصة بمناسبة الحلقة 1000

أحمد صبحى منصور: لحظات قرآنية 974 : المحمديون بين إهلاك قائم وإهلاك قا

أحمد صبحى منصور: لحظات قرآنية 973 : المحمديون بين إهلاك قائم وإهلاك قا

أحمد صبحى منصور: لحظات قرآنية 972 : المحمديون بين إهلاك قائم وإهلاك قا

أحمد صبحى منصور: لحظات قرآنية 971 : المحمديون بين إهلاك قائم وإهلاك قا

أحمد صبحى منصور: لحظات قرآنية 970 : المحمديون بين إهلاك قائم وإهلاك قا