العاديات

الثلاثاء ٢٤ - مايو - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
سلام عليكم دكتورنا الفاضل المحترم السيد أحمد صبحي منصور تحية قرآنية مفعمة بالحب والسلام لذي سؤال في ما يخص سورة العاديات حيث بحث عن تفسير لها ولم استطيع معرفة مدلولاتها ولجأت الى تفسير ابن كثير ووجدته مضحكا جدا وغير مقبول فكريا نهائيا قال فيه ان الله سبحانه وتعالى يقسم بالخيل وما الى ذلك من تراهات ومنهم أيضا من قال ان العاديات لا تعني الخيل وانما الابل قلت في نفسي هذا غير صحيح نهائيا فالخيل و الابل كلمات ومصطلحات قرآنية لو كانت العاديات تعني الخيل لستعمل الله تعالى كلمة الخيل خصوصا وهي مدكورة في القرآن وكذلك الابل ولا يوجد دليل في السورة على وجود القسم وما الى ذلك قلت الموضوع أكبر من ذلك واحببت أن أسالك سيدي المحترم هل بإمكاني ان أجد تفسيرا لها عندكم وخصوصا بحث في ارشيف الموقع ولم أجد ما اريد يقول تعالى: وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (1) فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (2) فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (3) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (5) إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (8) أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ (9) وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10) إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ (11)
آحمد صبحي منصور :
أهلا أخى العزيز
حسب علمى فالمقصود هو الخيل ، غاية ما هناك هو استعمال الوصف بدل الموصوف ، فالموصوف وهو (الخيل ) لم يأت وجاء بدلا منه أوصافه ، من العدو واللهث وإثارة الغبار والشرر بسبب سرعة السير واصطدام الارجل بالصخر الى ان يتوسط راكبها الفارس جموع العدو .
واستعمال الصفة بدلا من الموصوف من سمو البلاغة العربية لأنها تفيد اكتمال الوصف بحيث أصبح علما على الموصوف ، ومنه قوله جل وعلا عن ولدان الجنة المخلدين (  وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ )( الرحمن 54 ) فكلمة ( دان ) أى قريب وصف لولد من ولدان الجنة يجنى ثمارها .
ومشهور وصف نساء الجنة اللاتى سيخلقن لاصحابها بأنهم ( فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ )(حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ)( الرحمن 56 ، 72 ـ  ).وهى اوصاف وليست اسماء . ومثل هذا كثير فى القرآن الكريم من استعمال أوصاف للملائكة دون اسماء لها ..ومنها ايضا النازعات والمرسلات والذاريات .
والله جل وعلا لا يستحى ان يضرب مثلا بعوضة فما فوقها ، فضرب أمثلة بالحشرات من الذباب والعنكبوت والنمل والنحل ، والله جل وعلا يقسم بأى شىء من خلقه لأن كل مخلوق مهما بلغت ضآلته يتجلى عظيم صنع الله الذى اتقن كل شىء . وكل ما ذكره رب العزة من أصناف المخلوقات ، وخصوصا الحيوانات ـ لا تزال تلعب دورها فى خدمة الانسان من الخيل و البغال والحمير ، وأعلاها منزلة لدينا هو الخيل خصوصا فى الحرب ، وحتى الآن وبعد استخدام المركبات أصبحنا نقيس سرعتها بكذا حصان ، أى الحصان هو وحدة قياس السرعة . والعادة أن رب العزة يقسم لنا بما نعرف وبما نفهم وبما نستعمل فى حياتنا اليومية حتى ننتبه الى عظيم خلقها ، ولا نتنعم بها بلا تفكر وبلا شكر للمنعم جل وعلا


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 10394
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4662
اجمالي القراءات : 46,569,558
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الموالد: لماذا تأخذ هذا الموق ف المتش دد فى تحريم...

الارهاب فى الاسلام: أود سؤالك بخصوص مصطلح "الإر اب" حيث توصف به...

تقديس رمضان : مرح با بکم یا هل القرآ ن ...

مسألة ميراث: شخص مات ولم يترك اولاد وليس له الزوج ة لكنه...

العصمة : قرأت ردودك م على كتاب العصم ة للسيد...

لم أقل عنه : ( بلحة): حضرتك كتابا تك ونظرت ك للفكر المور وث محل...

موظفو الازهر: .. شاهدت حوار المذي عه بسمة وهبة مع شيخين من...

المستبد ولى الشيطان: نرى في دول المست بدين العرب انهم يسعون...

Prophet birth: Is it allowed to celebrate the birth of prophet Mohamed as Quranist ? thank you very...

لسان القرآن عربى : ما هو الفرق بين لغة قوم محمد و لغة القرآ ن ؟...

طعنهم فى القرآن: ما هى حقيقة الخلا ف فى الايت ين الاخي رتين ...

قتل الأسرى: اقدر مجهود ات حضرتك جدا واعتز ر اني فوت من...

دعاء غير مباشر: قرأت لك فى بحث ( قل ) والدع اء ان هناك دعاء غير...

الوادى المقدس : سلام علی ;کم یا کتور قرأتُ...

فى بيتى لحم خنزير: زوجتى مسيحي ة ونعيش فى بلد أوربى ، وهى...

more