أربعة أسئلة

الثلاثاء ٢٣ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : يادكتور كيف عرفت ان هناك حروب ردة وكيف عرفت ان هناك فتوحات بالكيفية التي ذكرت ؟ لاشك انك عرفتها من خلال الروايات وكتب الحديث وغيرها من الكتب الصفراء التي لا يجزم بصدقها ويقينها فكيف تعتمد على هذه الكتب وانت لم تعتمد حديثا واحدا لماذا هذا الميزان المعوج اتمنى عليكان تكون عادلا في كل الأحوال . السؤال الثانى : من هو العدو الأكبر لمصر والعرب ؟ هل هو أمريكا أم إسرائيل ؟ السؤال الثالث : ما معنى الفتيل ( فتيلا ) وما هو السياق القرآنى لهذا المصطلح ؟ السؤال الرابع : من هو ( الخناس )؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

انت لم تقرأ لنا مئات المقالات والكتب . وقد أوضحنا الفارق بين الحقيقة القرآنية المطلقة والحقائق التاريخية النسبية ، فالرواية التاريخية ـ إذا صدقت بمعيار البحث التاريخى ونحن متخصصون فى البحث التاريخى ـ فهى حقيقة نسبية وليست مطلقة . والتاريخ والسيرة ليسا جزءا من الاسلام الذى إكتمل بالقرآن الكريم . وقلنا إن الأحاديث من حيث السند ( روى فلان عن فلان ) هى كاذبة ، ومن حيث إعتبارها وحيا ودينا فهى إفتراء على الله جل وعلا ورسوله ، ومن يؤمن بها فهو كافر،  ولو مات على إيمانه بها فهو خالد فى النار . أما الأحاديث من حيث ( المتن ) أو المضمون فهى صادقة فى التعبير عن ثقافة عصرها وثقافة من إخترعها . وقلنا إن ما نكتبه من تدبر فى القرآن الكريم هو إجتهاد ووجهات نظر تقبل النقد ، ولا نفرضها على أحد . أسعد بالنقد الموضوعى ممّن يقرأ لى ويفهم ، واستفيد بنقده لو كان على حق ، وأعرض فتاواى للتعليق ، وقمت بتصحيح الكثير من الأخطاء معترفا بفضل من نبهنى اليها . وهذا منشور فى الموقع . ويؤلمنى أن ينتقد من لا يقرأ وإذا قرأ فلا يفهم . فى النهاية فسنأتى أمام الواحد القهار ليحكم بيننا فيما نحن فيه مختلفون . قال جل وعلا : ( وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (45) قُلْ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِوَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (46) وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لافْتَدَوْا بِهِ مِنْ سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُمْ مِنْ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ (47) وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (48) الزمر) . ودائما صدق الله العظيم . 

إجابة السؤال الثانى :

العدو الأكبر للمصريين والعرب هو المستبد العربى ، هو الذى يتقوّى بأمريكا وإسرائيل ليظل جاثما فوق صدر شعبه ، يقهرهم يعذبهم وينهب أموالهم ويهرّبها باسمه الى الغرب . هو خادم راكع لأمريكا وإسرائيل ، وهو خادم مطيع لهم يحقق مصالحهم . والعلاقات الدولية لا مجال فيها للأخلاق والحقوق الانسانية . هى مصالح . قالها تشرشل من قبل :( ليس لانجلترة صداقات دائمة ، بل لها مصالح دائمة ).

إجابة السؤال الثالث :

الفتيل هو خيط رفيع حول نواة فى التمر . ويأتى باسلوب المجاز ( الاستعارة ) عن أقل شىء . يأتى هذا فى التعبير عن إنعدام الظلم الالهى . نفهم هذا من قوله جل وعلا :

1 ـ ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُمْ بَلْ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلا يُظْلَمُونَ فَتِيلاً (49) النساء ).

2 ـ ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمْ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً وَقَالُوا رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلا أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنْ اتَّقَى وَلا تُظْلَمُونَ فَتِيلاً (77)  النساء )

3 ـ ( يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلا يُظْلَمُونَ فَتِيلاً (71)  الاسراء ).

إجابة السؤال الرابع :

الخناس هو الشيطان . قال جل وعلا : ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) الناس )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1333
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأربعاء ٢٤ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95220]

ومن يؤمن بها فهو كافر، ولو مات على إيمانه بها فهو خالد فى النار.


حفظكم الله جل و علا .. فقرة تقشعر منها الابدان .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء ٢٤ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95221]

شكرا ابنى الحبيب استاذ سعيد على ، واقول :


أكرمك الله جل وعلا وجمعنا فى رحمته وجنته .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5000
اجمالي القراءات : 53,999,421
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


share: ( share) تعنى المشا ركة . وتعلم تها فى إقامت ى فى...

أصيل وابن أصول: نقول عن الرجل الشهم انه أصيل وابن أصول . هل...

طالوت وجالوت: ما هى صلة قول الله سبحان ه وتعال ى : (تِلْ َ ...

الوحدة العربية : لماذا فى رأيك تفشل الوحد ة العرب ية ؟...

التطهر من الحيض: السل ام عليكم انا من المنض من الجدد...

سادتنا وكبراءنا: وقالو ا ربنا إنا أطعنا سادتن ا وكبرا ءنا ...

فى رعاية الزوجة: ما معنى قول الله سبحان ه وتعال ى :...

سحر: أنجبت زوجتى بنت وصممت تسميه ا سحر لأن سحر فى...

مُتعة المتوفاة: ابنتى مُطلق ة ، ولها مُتعة طلاق مدة عام. ماتت...

قناة للأزهر ..: يقال أن الأزه ر بصدد انشاء قناة لنشر...

تساؤلات : قبل ان اتعرف على القرا نيين وغيره م. كنت...

النقاب فى الحج: الفتا وى العرب ية مقفلة لذا لجأت هنا،...

الاباضية : انا اباضي مهتم بقراء ة مقالا تك ومقال ات ...

صلاة الظهر والجمعة: ما الفرق في صلاة الظهر في جميع الايا م وصلاة...

القوامة على الموظفة: اذا كنت انا وزوجي بنشتغ ل بوظائ ف عند...

more