خير أجناد الأرض

الخميس ٢٦ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما رأيك فى حديث ان فى مصر خير أجناد الأرض ، وانت لا تؤمن بالأحاديث ، ولكن لأن الناس تؤمن بهذا الحديث فأريد من حضرتك ان تعلق عليه .
آحمد صبحي منصور :

1 ـ كان الشعر ( ديوان العرب ) خصوصا شعر الفخر . فى العصر العباسى الثانى تكاثرت مصانع الحديث ، وصارت تفرز أحاديث فى كل شىء ، تعكس الأحوال الاجتماعية والسياسية والدينية لوقتها ، أى أصبحت ديوان الحياة فى العصر العباسى ، منها أحاديث الفخر .

2 ـ كل الأحاديث مقطوعة الصلة بالرسول عليه السلام .

2 / 1 : وأشهرها رواجا أحاديث الغيبيات ، والتى تتناقض مع تأكيد رب العزة جل وعلا أن النبى محمدا عليه السلام لم يكن يعلم الغيب ولم يكن له أن يتكلم فيه .

2 / 2 :  وجزء من أحاديث الغيبيات يمكن تسميته بأحاديث المناقب ، وهى تتنوع فى مدح الصحابة وبعضهم يأتى النّصُّ عليه بالاسم ، والخلفاء الأوائل ، وحتى الخلفاء العباسيين الأوائل بالاسم بالاضافة الى أحاديث الشيعة فى مناقب آل البيت وأئمتهم.  

2 / 3 : ثم تطورت أحاديث المدح والمناقب الى أئمة الفقه ومناقب القبائل والمدن والأقطار . وكان لمصر منها نصيب . وفى كتابه ( حُسن المحاضرة ) عقد السيوطى فصلا فى الأحاديث التى تتكلم عن مناقب مصر منها حديث يمدح مدينة الجيزة المجاورة للقاهرة .!

3 ـ ولكن أشهر الأحاديث الخاصة بمصر هو حديث منسوب لعمرو بن العاص فى خطبة قال فيها بزعمهم : (  حدثني عمر أمير المؤمنين أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا ، فذلك الجند خير أجناد الأرض . فقال له أبو بكر : ولم ذلك يا رسول الله ؟ قال : لأنهم في رباط إلى يوم القيامة ).  ذكر هذا الحديث الكاذب المؤرخون الذين كتبوا فى تاريخ مصر ، وأشهرهم : ابن عبد الحكم فى تاريخه ( فتوح مصر ) وابن زولاق فى ( فضائل مصر ) .

4 ـ إحتفل المقريزى فى كتابه ( الخطط ) بهذا الحديث ، بل وقد زاد أحاديث مثل : ( وروى ابن لهيعة من حديث عمرو بن العاص‏:‏ حدّثني عمر أمير المؤمنين رضي اللّه عنه أنه سمع رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ إن اللّه عز وجل سيفتح عليكم بعدي مصر فاستوصوا بقبطها خيرًا فإنَّ لهم منكم صهرًا وذمّة‏. ) ( ‏ سمعت أبا ذر رضي اللّه عنه يقول‏:‏ سمعت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏‏:‏ إنكم ستفتحون أرضًا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرًا فإنُّ لهم ذمّة ورحمًا فإذا رأيتم رجلين يقتتلان في موضع لبنة فأخرجوا منها‏.)  ( وفي رواية‏:‏ ستفتحون مصر وهي أرض يسمى فيها القيراط فإذا افتحتموها فأحسنوا إلى أهلها فإن لهم ذمّة ورحمًا ) .  وأحاديث أكثر فى التوصية بالأقباط ، ولم تمنع من إضطهاد الأقباط ، بل   كانت ردّ فعل لاضطهاد الأقباط .

5 ـ ونلاحظ :

5 / 1 : أغلب القصص القرآنى جاء عن مصر فى قصص يوسف وموسى وفرعون . لم تأت أى إشارة عن أن جنود مصر هم خير أجناد الأرض ، بل جاء العكس فى سياق الحديث عن   فرعون وجنوده وإنتقام الله جل وعلا منهم . إقرأ قوله جل وعلا :

5 / 1 / 1 : ( فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُمْ مِنْ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ (78) طه ).

5 / 1 / 2 : ( وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنْ الْمُسْلِمِينَ (90)  يونس )

5 / 1 / 3 : (  وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6) القصص )

5 / 1 / 4 : (  فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) القصص )

5 / 1 / 5 : (  وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لا يُرْجَعُونَ (39) فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (40) وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لا يُنصَرُونَ (41) وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُمْ مِنْ الْمَقْبُوحِينَ (42)  القصص ) 

5 / 1 / 6 : ( فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ (40)  الذاريات )

5 / 1 / 7 : (  هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19)  البروج ).

5 / 2 : بعد سقوط مصر مبكرا تحت الإحتلال أصبح شعبها خانعا لحكم أجنبى من الشرق والغرب والشمال ، أصبحوا محكومين بجنود أجانب ، يسومونهم الذّل والهوان ، ولا نتصور أن يقوم أولئك المحتلون بتجنيد المصريين . لا فارق هنا بين الهكسوس والمماليك والعثمانيين .

5 / 3 :  الوالى محمد على رفض تجنيد المصريين خوفا منهم ، ثم بدأ تجنيدهم شيئا فشيئا ، وتحت قيادات من الضباط الشراكسة الأجانب . توسع الخديوى إسماعيل فى التجنيد ، وغزا بجيشه ( المصرى ) الحبشة فنصبوا له كمينا فى ( عدوة ) وأبادوه عن آخره فى نوفمبر 1875 . الهزيمة التالية اسفرت عن إحتلال الانجليز لمصر عام 1882 . ثم كانت هزيمة الجيش المصرى والجيوش العربية عام 1948 .

5 / 4 : تولى الجيش المصرى حكم مصر من عام 1952 ، ومن يومها لم ينتصر إلا على الشعب المصرى الأعزل . وانظر لحال مصر وجيشها الآن : شعب بائس مقهور على شفا الجوع ، و جيش للخيانة والعار والسرقة والنهب وسلاح الجنبرى منزوع الرأس .!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2408
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,664,284
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


خاب / خيبة: ما معنى ( الخيب ة ) في القرآ ن الكري م ؟...

كفوا أيديكم كيف ؟ : فى كتابا تك ذكرت أن المؤم نين فى المدي نة ...

القدوس والمقدس: وردت كلمة المقد س في القرا ن الكري م للارض 3...

جورج فلويد: واقعة جورج فلويد المؤس فة التى فقد حياته...

الفطرة: اذ كانت فطرة الانس ان هي الاسل ام ، لماذا تجد...

النسيان المتكرر: اني مصاب بالنس يان المتك رر . كلما تطهرت من...

الفرج والفروج : أشعر بالتح رج عندما أقرا فى القرآ ن الكري م ...

أوائل السور: مامعن ى الحرو ف التى تذكر فى بعض السور مثل...

أربعة أسئلة: السؤا ل الأول : انا محتاج مساعد تك في ايجاد...

التبرع للانتخابات: ما حكم التبر ع للحمل ات الانت خابية ...

إنفصال واقعى: االس لام عليكم انا اعيش في بلد اوربي...

ألمانيا وأهل القرآن: السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته لدي سؤال...

ثلاثة أسئلة: السؤ ال الأول : قرأت لك مقال الحق فى الأمن...

استثمار مال مسروق: هل يجوز لمن سرق مالا أن يستثم ره ؟ وماذا لو تاب...

لا داعى للحيرة .!!: لدي سؤال احترت في الجوا ب عليه منذ فترة وهو عن...

more