سوء الختام

الخميس ١٤ - يونيو - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل الموت أثناء عمل معصية هو من سوء الخاتمة؟ و هل هناك علاقة بين سوء الخاتمة و المصير بعد الحساب؟ فالكثير من أهل السنة يصنفون الموت على معصية سوء خاتمة يحدد مصير الإنسان أو يعتبرونه عقاب من عند الله، و حتى الموت عارياً أو غير محتشم، ظناً منهم أن الموت عارياً ليس جيدا
آحمد صبحي منصور :

الموت حقيقة لا مفر منها لكل كائن حىّ ، بالتالى ليس عقوبة، فقد مات صفوة الخلق وهم الأنبياء  . المؤمن المتقى يدعو الله جل وعلا أن يموت مسلما أو أن يتوفاه مسلما . يوسف عليه السلام دعا ربه جل وعلا فقال : (تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (101) يوسف) .ابراهيم ويعقوب عليهما السلام أوصيا أبناءهما التمسك بالاسلام حتى الموت ، قال جل وعلا : (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمْ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (132) أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133) البقرة  )

سوء الخاتمة تعبير ليس فى الاسلام ، هو من جهل البشر الذين لا يرون الانسان الا مجرد جسد ، وينسون أن النفس هى حقيقة الانسان ، وأن هذا الجسد هو مجرد ثوب ترتديه . بسبب هذا الجهل يقولون حسن الخاتم  و سوء الخاتمة بناءا على ما يكون عليه جسد الميت . هذا مع أن النفس غادرت هذا الجسد وإنقطعت علاقتها به  وأصبح مصيره الى التعفن والتحلل بينما هى فى البرزخ الى يوم البعث . بالتالى فلا علاقة بين ما أسموه سوء الخاتمة أو حسن الخاتمة بيوم الحساب . الجسد انتهى وأصبح ترابا ، أما النفس فتأتى تحمل كتاب عملها وبه يتم حسابها .

الذى يموت وهو فى حالة معصية ، قد يكون طائعا معظم حياته ثم وقع فى معصية وصادف هذا موته ، وقد يكون تاب ثم عاد الى المعصية ومات وهو غارق فيها . مرجعه الى ربه جل وعلا . قال جل وعلا : (وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (106) التوبة   )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3010
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4664
اجمالي القراءات : 46,602,191
تعليقات له : 4,839
تعليقات عليه : 13,831
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الخلفاء الفاسدون: سمعتك تتحدث عن الراس خين فى العلم ، واقتن عت ...

إيمان أهل الكتاب : . منذ مدة دارت حوارا ت اختلف فيها الرأي حول هل...

السّكر ليس الخمر : قال بعضهم إن الخمر حلال بدليل آية ( وَمِن ْ ...

ما يدور فى النفس: أنا أشعر بأنني قد كفرت بالله دون أن أقصد حيث...

عبادة المال : اعتقد أن المال هو سبب الصرا عات الفرد ية ...

لا يؤمن بالقرآن .!!: ما الدلي ل ان مصحف عثمان هو القرا ن الاصل ي ...

ثبور: ما معنى كلمة ( ثبورا ) التى جاءت فى سورة...

ليس صحيحا ا : اتق شر من احسنت اليه . هل هذا القول يتفق مع...

حوار مع مأفون: دار حوار بيني وبين احد شيوخ الدين الارض ي عن...

مَن كَانَ يَظُنُّ : ما معنى قوله تعالى " مَن كَانَ يَظُن ُّ أَن...

سايق عليك النبى: حين يلحّ شخص على آخر يقول راجيا ( سايق عليك...

شيخ جهول: حضرت عزاء لمتوف ى كان شاب معروف بالخل ق ...

حق الآب فى رؤية ابنه: هل يحق للمرا ة التي تحتضن ابنها بعد الطلا ق ...

بل فى تاريخ العالم: عمر ابن الخطا ب الخلي فة الاسل امي الثان ي ...

اهلا ابنى الحبيب : لم أكن أدري ما أنا فاعل, و لم أكن أدري من أنا, هل...

more