سوء الختام

الخميس ١٤ - يونيو - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل الموت أثناء عمل معصية هو من سوء الخاتمة؟ و هل هناك علاقة بين سوء الخاتمة و المصير بعد الحساب؟ فالكثير من أهل السنة يصنفون الموت على معصية سوء خاتمة يحدد مصير الإنسان أو يعتبرونه عقاب من عند الله، و حتى الموت عارياً أو غير محتشم، ظناً منهم أن الموت عارياً ليس جيدا
آحمد صبحي منصور :

الموت حقيقة لا مفر منها لكل كائن حىّ ، بالتالى ليس عقوبة، فقد مات صفوة الخلق وهم الأنبياء  . المؤمن المتقى يدعو الله جل وعلا أن يموت مسلما أو أن يتوفاه مسلما . يوسف عليه السلام دعا ربه جل وعلا فقال : (تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (101) يوسف) .ابراهيم ويعقوب عليهما السلام أوصيا أبناءهما التمسك بالاسلام حتى الموت ، قال جل وعلا : (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمْ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (132) أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133) البقرة  )

سوء الخاتمة تعبير ليس فى الاسلام ، هو من جهل البشر الذين لا يرون الانسان الا مجرد جسد ، وينسون أن النفس هى حقيقة الانسان ، وأن هذا الجسد هو مجرد ثوب ترتديه . بسبب هذا الجهل يقولون حسن الخاتم  و سوء الخاتمة بناءا على ما يكون عليه جسد الميت . هذا مع أن النفس غادرت هذا الجسد وإنقطعت علاقتها به  وأصبح مصيره الى التعفن والتحلل بينما هى فى البرزخ الى يوم البعث . بالتالى فلا علاقة بين ما أسموه سوء الخاتمة أو حسن الخاتمة بيوم الحساب . الجسد انتهى وأصبح ترابا ، أما النفس فتأتى تحمل كتاب عملها وبه يتم حسابها .

الذى يموت وهو فى حالة معصية ، قد يكون طائعا معظم حياته ثم وقع فى معصية وصادف هذا موته ، وقد يكون تاب ثم عاد الى المعصية ومات وهو غارق فيها . مرجعه الى ربه جل وعلا . قال جل وعلا : (وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (106) التوبة   )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3698
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4812
اجمالي القراءات : 49,911,114
تعليقات له : 5,093
تعليقات عليه : 14,302
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الايمان بالنبى : فى كتابك ( القرآ ن وكفى ) قلت إن الايم ان بالله...

حديث القرآن فقط: هذه الآية الشري فة جيئت بمرتي ن في القرآ ن ...

هجص ابن كثير: في قرأتي لتفسي ر ابن كثر الايا تان 85 , 86 هنالك...

لست مارتن لوثر: انا من اشد المعج بين بارائ ك -انه العقل الذى...

الزمر 15: هل كان النبى يأمر قومه بعباد ة الأول ياء حين...

حفظ القرآن: تحية طيبة وكل عام و أنتم بخير , ال ؤال ...

الصلاة فى الطائرة: كيف أصلى فى الطائ رة ؟...

لا يقع الطلاق: ارجو منك ان تفيدن ي يا دكتور انا من...

قريش من تانى : لي تعليق حول إجابت ك عن سؤالى الذي قلت فيه أن...

نصدع بالحق : السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته أردت...

قاتلوا ..اقتلوا: اسمحل ي بملاح ضة لفضة ( قاتلو ا ) تختلف عن...

تغيظ النار: يقول رب العزة سبحان ه "إِذَ رَأَت ْهُم ...

والصافات صفا: ( السلا م و رحمة الله تعالى على اهل الموق ع و...

صيام التطوع: ماهو راءيک به نسبه آراء ونطرا ت دکتر علي...

النبى والرسول: هل صحيح بأن نقول: محمد في مكة كان نبيا وحينم ا ...

more