اكذوبة سجدة التلاوة

الأحد ١٨ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هناك سورة السجدة نسبة لآية ( إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّداً وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ (15)) وهناك آيات أخرى يقولون إنه يجب السجود عند قراءتها . فهل هذا صحيح ؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ ليس هناك سجود للتلاوة . السجود هنا يعنى الايمان القلبى بالقرآن الكريم وحده حديثا . ما فائدة أن تسجد عند تلاوة آية قرآنية وأنت تؤمن بأحاديث البخارى وغيره ؟!

2 ـ الذين إخترعوا سجود التلاوة هذا هم أصحاب الأحاديث الشيطانية ، وهم بإيمانهم بتلك الأحاديث إنما يكذبون بالقرآن الكريم . الرد عليهم بقوله جل وعلا :  ( فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمْ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (21) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ (23) فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (24) الانشقاق )

3 ـ المؤمن بالقرآن الكريم وحده حديثا إذا ذكّره أحد بآية قرآنية إستوعبها بقلبه وعقله سجودا عقليا وقلبيا ،  أى إذا قرىء عليه القرآن الكريم بآية تخالف المتوارث فإنه يسجد لما يسمع ، ليس سجودا حسيا ، ولكنه تسليم وإذعان . وهذا يذكرنا بقوله جل وعلا فى صفات عباد الرحمن (  وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً (73)   الفرقان ).

4 ـ ونفهم الدعوة للإيمان بحديث القرآن الكريم وحده ( بمعنى السجود ) فى قوله جل وعلا : ( أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلا تَبْكُونَ (60) وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ (61) فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62) النجم )

5 ـ يختلف الحال مع المشركين الذين لا يؤمنون بالله جل وعلا وحده ولا يؤمنون بالقرآن الكريم وحده ، هم لا يسجدون إيمانا وتسليما ، قال جل وعلا : ( وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَسْتُوراً (45) وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً (46) الاسراء )

6 ـ المشركون ( يؤدون ) الصلاة لله جل وعلا وللأولياء ، ويؤمنون بالله جل وعلا ويؤمنون بالأولياء . والاستشهاد بالقرآن الكريم هو الفيصل ، لأنه الحكم . ونتدبر قوله جل وعلا : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113) أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ (114) وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (115) وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (116)  الانعام )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1761
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الإثنين ١٩ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93474]

هذا لايمنع من ان يكون السجود حسيا دكتورنا العزيز


فقد ورد السجود الحسي صراحة في سورة سيدنا يوسف وايضا في الامر الإلهي للملائكة للسجود لآدم عليه السلام ولكن لا أعلم ماهية سجود الملائكة لآدم عليه السلام ... عموما فكرتك واضحه دكتورنا الغالي ولكن لايمنع من سياق الآيات إقران السجود الحسي بالسجود المعنوي بالعقل والقلب بالإنقياد لآيات القرآن الكريم ! هذا والله أعلم... شكرًا وتحياتي 



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ١٩ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93476]

تعليقك رائع أيها الأيوبى الرائع


السجود موضوع طويل ، قد نتعرض له فى القاموس القرآنى . ومنه السجود القلبى بمعنى الايمان الحق بالقرآن الكريم ، وهو إختبار فاصل فيمن يزعم الايمان بالقرآن وقلبه معلق بآلهة مع الله جل وعلا ، وبأحاديث شيطانية . ومن الممكن تجربة هذا عمليا . هذا رجل يقرأ القرآن الكريم ثم يسجد سجدة التلاوة ، وهو عاكف على قبر مقدس . وهذا رجل يسجد سجدة التلاوة فإذا أثبت له بالقرآن الكريم أنه لا حديث فى الاسلام سوى حديث الله جل وعلا فى القرآن إنطلق يعارض وينكر . هذا هو الغرض من هذه الفتوى ، والتى كان مهما توضيح الرأى فيها . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4983
اجمالي القراءات : 53,420,674
تعليقات له : 5,326
تعليقات عليه : 14,626
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


آذانهم للصلاة : هل الأذا ن للصلا ة مذكور فى القرآ ن الكري م ...

أفّاك أثيم حقير: ماذا أفعل مع هذا الأثي م الأفا ك الحقي ر ....

هدف الصيام : الخطي ب فى الجمع ة الماض ية صدّع رأسى بأن...

عن يونس : اريد من سيادت كم ابداء رأيكم في موضوع النبي...

ممنوع السخرية : معجب ببرنا مج ( فضح السلف ية ) ولكن لا أحب...

قبل زواجها منه: شاب مسلم، تعرّف على (كتاب ة)،تج ري ...

القصاص: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

السهو فى الصلاة: ساعات وأنا أصلى الظهر أو العصر مثلا يعنى أنسى...

مودة بالأوثان: ما معنى أوثان ا في قوله تعالى {وَقَ لَ ...

لست مسئولا: اريد ان ارفع فيديو هات علي اليوت يوب تتحدث...

القرآن الكريم فقط: اهلا دكتور احمد منصور انا احمد دكتور تخدير...

لا تناقش الكافرين : كنت اناقش احد البخا ريين في موضوع الصلا ة ...

الفرج والفروج : أشعر بالتح رج عندما أقرا فى القرآ ن الكري م ...

الصلاة المقبولة: متى اعرف ان صلاتى مقبول ة ؟ ...

أهلا بك فى الموقع: ilقرأت آخر مقال لكم سيدي العزي ر و أريد أن أعبر...

more