بغتة

الخميس ٢٥ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى ( بغتة ) قرآنيا ؟ ومتى تحدث ؟ وكيف تحدث فجأة مع العلم بها ؟
آحمد صبحي منصور :

  ( بغتة ) بمعنى الشىء الذى يحدث مفاجأة حيث لا يشعر الناس

ويأتى عن :

حدوث العذاب ( الاهلاك ) فجأة .

يكونون لاهين عن التحذير والوعظ ، غافلين لا يشعرون ، منهمكين فى التكالب على الدنيا و يحل بهم العذاب فجأة ، من حيث لا يحتسبون ، ولا يتوقعون ليلا أو نهارا ، بغتة أو جهرة .  قال جل وعلا :

1 ـ (  فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ  )  44 )  الانعام  )

2 ـ (  قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ  ) 47  ) الانعام  )

3 ـ (  وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّبِيٍّ إِلاَّ أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ ( 94 )ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ السَّيِّئَةِ الْحَسَنَةَ حَتَّى عَفَوْا وَّقَالُواْ قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاء وَالسَّرَّاء فَأَخَذْنَاهُم بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ )  95  ) الاعراف  )

  بغتة أو مفاجأة قيام الساعة :

الكلام كثير عن إقتراب الساعة ، وأحاديث كثيرة كاذبة فى علاماتها ، وهناك من يؤمن بهذا وذاك ، ومع ذلك فهم فى غيّهم مستمرون ، ثم تفاجئهم الساعة فجأة وهم لا يشعرون . قال جل وعلا عن غفلة الناس ولهوهم وإنشغالهم عن إقتراب الساعة :

1 ـ ( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (3)  الأنبياء   ). نزل هذا من 14 قرنا ، وكانوا فى غفلة معرضين لاهين . ولا يزالون ، هذا مع وعظ الله جل وعلا من 14 قرنا : (  يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) الحج  ). وسيظلون هكذا الى أن تفاجئهم الساعة .

وعن قيامها فجأة وهم لا يشعرون قال جل وعلا :

1 ـ ( قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُواْ يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ  ) 31  ) الأنعام )

2 ـ (   يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً )  187  ) الاعراف  )

3 ـ ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ   ) 66  ) الزخرف  )

4 ـ ( فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا )  18 ) محمد )

بغتة العذاب الدنيوى أو بغتة قيام الساعة ( معا ): قال جل وعلا :

1 ـ (  أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ ) 107 ) يوسف  )

2 ـ (  وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ) 55 ) الحج )

التشابه بين بغتة العذاب الدنيوى وبغتة العذاب الأخروى . قال جل وعلا :

1 ـ  ( لا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الأَلِيمَ ( 201 ) فَيَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ( 202 ) فَيَقُولُوا هَلْ نَحْنُ مُنظَرُونَ ( 203 ) أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ( 204 )  الشعراء )

2 ـ ( وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَوْلا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ ( 53 ) يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ ( 54 ) يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ  ) 55 ) العنكبوت   )

بغتة فى آلية العذاب فى النار : قال جل وعلا :

(  لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَن ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ ( 39 ) بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنظَرُونَ )  40 ) الانبياء ). التدبر فى هذا يجعل المؤمن يقشعر قلبه .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 644
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4724
اجمالي القراءات : 47,923,547
تعليقات له : 4,918
تعليقات عليه : 13,981
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لماذا تفرق المسلمون : لماذا تفرق المسل مون وما هو الحل لكى ينبذو ا ...

الرسول بمعنى القرآن : لقد جاء في موضوع القام وس القرآ ني حول فهم...

الصوم بالحساب الفلكى: غدا الارب عاء اول يوم في رمضان ولن نصوم من...

كتابة العمل مستمرة: "إِنّ ا نَحْن ُ نُحْي ِي ...

عن اسماعيل والسودان: قرات سابقا في المدر سة عن مصر تاريخ ها و...

شكرا على النصيحة: قال الله تعالى (وهذا كتاب انزلن اه مبارك...

الزكاة باختصار: اريد كلمة مختصر ة عن الزكا ة ....

العادة السرية .!: انا شاب ، عانيت مؤخرا من ادمان العاد ة ...

مسألة ميراث: مات رجل وله زوجة و بنت وله اخ واخت كيف تقسيم...

مسألة ميراث: توفى أبى وترك ثلاثة أولاد وثلاث بنات ، وزوجة...

الميثاق مع الصحابة : تكرر فى القرآ ن الكري م ان الله سبحان ه ...

ابن سيرين والاحلام: هل كتاب ابن سيرين فى الأحل ام صادق 100% ؟...

أفضل الدعاء: السلا م عليكم و رحمة الله وبركا ته عندي سؤال...

محفوظ ومكنون: ما هو الفرق بين اللوح المحف وظ، والكت اب ...

الإخوان والشرعية : عندما يفتي رجال الكهن وت بشرعي ة الزوا ج ...

more