قريب ولئيم

الثلاثاء ١٧ - مايو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هو أحد أقرب الأقارب ، وعاش فى رعايتى ، وأصبح مثل أكبر ابنائى . وظل تحت رعايتى الى أن تزوج واستقل بأسرته . ومرت الأعوام وأصابتنى محنة شديدة كشفت لى حقيقة بعض الناس ، منهم من وقف الى جانبى بشهامة ، ومنهم من تخلّى عنى وكأنه لا يعرفنى . كنت أتوقع من الذى ربيته أن يكون الأسرع والأكثر مساعدة لى ، ولكن كان خسيس وحقير ، وكانت مبرراته فى تبرير عمله أكثر خسة وحقارة . وانتهت المحنة ، وبعد مدة عاد الينا يعتذر ويتأسف ويبعث لنا بمن يتوسط له عندنا . أنا لا أقبل رؤيته بعد الآن ، خصوصا عندما أتذكر كل ما فعلته له تطوعا طيلة كل هذه السنين . هل موقفى هذا يتعارض مع الأمر بايتاء حقوق الأقارب ؟ أنا أتذكر حقوق الأقارب ، وأخشى أن اكون عاصى إذا رفضت إعتذاره .
آحمد صبحي منصور :

أولا :   كتبنا كثيرا فى حق ذوى القربى ، ويكفى قوله جل وعلا : ( وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً (26) الاسراء ) ( فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (38) الروم ).

ثانيا : أنت تتحدث عن واحد فقط من ذوى القربى ، والله جل وعلا امر بالاحسان وإيتاء حق كل ذوى القربى .. فهل أديت حقوق جميع ذوى قرباك أم هذا فقط ؟.

ثالثا : الأمر بالاحسان لذوى القربى هو للجميع . بمعنى أنه يجب عليك وعلى أقاربك الاحسان المتبادل ، حتى لو كنت غنيا وهم فقراء . والاحسان والحقوق ليس بالمال وحده ولكن بالكلمة الطيبة وحُسن التعامل والتراحم والترابط وقت الشدة . أنه تفاعل بالخير والعطاء ، وليس من طرف واحد هو الذى يعطى ، والطرف الآخر هو الذى يأخذ .

رابعا : فى تعاملك مع هذا القريب الجاحد أنت بين أمرين :

1 ـ الاعراض عنه ، وهذا مذكور فى قوله جل وعلا : (  وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمْ ابْتِغَاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُلْ لَهُمْ قَوْلاً مَيْسُوراً (28)  الاسراء )

2 ـ ردّ السيئة بالحسنة وهذا جاء أيضا فى قوله جل وعلا :

2 / 1 : ( ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ  ) (96) المؤمنون )   

2 / 2 : ( وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22) الرعد ).

خامسا : أرى أن تبتعد عنه ، لأنه لئيم ، ويسعى لمصلحته ، وقد أخذ منك أكثر ما يستحق ، ويكفيك هذا . وإذا كنت من المحسنين فهناك من يستحق أكثر منه . ويكفيه ما استفاده منك بلا استحقاق .

أخيرا : ليكن معلوما لك إنه سيلقى جزاء عقوقه وخسّته ، فمن يعمل سوءا يُجز به .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2206
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5021
اجمالي القراءات : 54,661,179
تعليقات له : 5,370
تعليقات عليه : 14,695
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الحيض والتدخين: قال الله تعالى في سورة البقر ة ...

تلميذ قديم: د/ احمد. تشرفت بان أكون احد تلامي ذك .تخرج 85...

هجوم علينا: استاذ أحمد, ذه سلسلة مقالا ت هجوم علي...

إحسانا و حُسنا : ما الفرق بين قوله تعالى (وبال الدي ...

فرعون من تانى : حسب قراءا تي لمقال اتك عن فرعون أنت تعتقد أن...

Islam not Muslims: I have deduced that the things said in the Quran are the things to bring a man forward even...

التقصير فى الصلاة: كثيرا ما يؤرقن ي يا سيدي اهمال ي وتقصي ري في...

كتبنا عن الشيعة: بعد فلقد شاهدت كثير من فيديو ات ومقاط ع ...

لقمان : هل لقمان رسول ونبى ؟...

قريش من تانى : لي تعليق حول إجابت ك عن سؤالى الذي قلت فيه أن...

بلغت الحلقوم : مامعن ى الآية 83 من سورة الواق عة ؟ ...

جدُّ ربنا .!!: ما معنى تعالى جد ربنا التي وردت في سورة الجن ؟؟...

و يلههم الأمل : قارىء من ايلاف لأنن ي لا أثق إلا بعلمك...

التسجيل موقوف مؤقتا : لقد سجلت في منتدا كم الموق ر منذ أكثر من...

لكل نفس جسدان: يوجد للدكت ور منصور كتاب متفرد وغير مسبوق فى...

more