البروج الحبك الرجع

الأحد ٠٥ - يوليو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ذكر العليم الاعلم الاجل الاكرم تعالت صفاته الواحد الاحد في كتابه الكريم ( والسماء ذات البروج )وقول الجليل (والسماء ذات الحبك ) وقوله عز وجل (والسماء ذات الرجع )فما الفرق بين البروج والحبك والرجع ام انهم بمعنى واحد؟ اكرمكم الله
آحمد صبحي منصور :

أولا :  

البروج

1 ـ ( برج ) بمعنى ظهر .

2 ـ وبروج الزينة  يعنى ظهورها واظهارها ، ومنه التبرّج بالزينة . قال جل وعلا :

2 / 1 :( وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى )  (33) الاحزاب)

2 / 2 :( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاَّتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ  ) (60) النور )

3 ـ ومنه الأبراج أو الحصون الحربية وتكون عالية ظاهرة من بعيد . قال جل وعلا : ( أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُّمْ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ ) (78) النساء )

4 ـ ومنه نجوم السماء وهى ظاهرة بزينتها ، قال جل وعلا :

4 / 1 : ( وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ (16)  الحجر )

4 / 2 :(  تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجاً وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجاً وَقَمَراً مُنِيراً (61) الفرقان )

4 / 3 :( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) البروج  )

ثانيا :

الحُبُك

1 ـ يعنى الاحكام والشدة والقوة والحُسن ، وهى ناتجة عن قدرة الله جل وعلا الذى خلق كل شيء وقدّره تقديرا .

2 ـ نستشهد بقوله جل وعلا :

2 / 1 : ( وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِدَاداً (12) النبأ )

2 / 2 : ( الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعْ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3) ثُمَّ ارْجِعْ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ (4) الملك )

2 / 3 : ( اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَوَاتِبِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ (2) الرعد )

2 / 4 : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنْ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17) وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) المؤمنون )

2 / 5 : ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49) وَمَا أَمْرُنَا إِلاَّ وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50) القمر)

2  / 6 : ( فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (96) الانعام )

2 / 7 : ( وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً (2) الفرقان )

2 / 8 : ( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) يس )

2 / 9 : ( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12) فصلت )

ثالثا :

الرجع :

1 ـ جاء بمعنى البعث . قال جل وعلا :

1 / 1 : ( بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3) ق )

1 / 2 : ( إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلا نَاصِرٍ (10) الطارق )

2 ـ وجاء بمعنى  التدبير الالهى بين السماء. بعد الآية السابقة قال جل وعلا : ( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) الطارق )

3 ـ وقال جل وعلا :  ( يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5) السجدة)



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2150
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,301,029
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,621
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ليس تخويفا لداود : ليه الله يخيف عبده النبى داود ؟ ...

الخطيب يشتمك ايضا: انا اعيش فى اسوان ، وقرأت الفتو ى الساب قة عن...

صلاة الجمعة فى البيت: الاست اذ الدكت ور احمد صبحي منصور اكرمه...

مسألة ميراث: فى حالة وفاة امراة ليس لها اب او ام او زوج او...

الاسراء 28: الآية 28 من سورة الاسر اء ( وَإِم َّا ...

قراءة التوراة وغيرها: هل القرا ءة فى كتب الساب قين مثل التور اه ...

علم و راية القاعدة : علم القاع دة إيه أصله , هل هو علم الرسو ل وللا...

سؤالان: السؤا ل الأول : هل هناك عبادا ت حاصة بشهر...

وعلّم آدم الأسماء : ما معنى ( وعلم آدم الاسم اء كلها ) . وما هى هذه...

هذا الصديق العزيز: صديقي العزي ز : لفت انتبا هي عنوان الموق ع ...

صلاة الفرد والجماعة: سيدي الفاض ل أستسم حكم : 1) توضيح ان كان هناك...

اهلا بك معلقا: انا محام من المغر ب تعجبن ي كثيرا مقالا ت ...

كنيسة / مسجد ضرار: هل يجوز قراني ا صلاة في مسجد التى كانت كانسة...

إِبليس كان يعلم ..: ( قَالَ أَنظِ رْنِي إِلَى يَوْم ِ ...

لا معارك قبل بدر: فى السير ة كلام عن غزوات تمهيد ية قبل غزوة...

more