البقرة 249

السبت ١٥ - أغسطس - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
سؤالي. في الايه 249 من سورة البقرة ( إلا من اغترف غرفة بيدة ).هل معناها هو السماح بالشرب من النهر ولكن قليلا.ام غير مسموح بالشرب نهائيآ.
آحمد صبحي منصور :

1 ـ قال جل وعلا : ( فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنْ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِنْهُمْ )   البقرة (249)   

2 ـ المسموح هو الشرب من النهر مرة واحدة بالاغتراف بيد واحده ، أي أقل القليل من الشرب للبقاء حيا . وهنا الاختبار والابتلاء. الذين نجحوا فيه هم الذين صمدوا وانتصروا مع انهم كانوا قلة. 

الأكثرية الذين لم يستطيعوا التحكم في أنفسهم نكصوا وتراجعوا قائلين أنه لا طاقة لهم بجالوت وجنوده.

3 ـ  الدرس المستفاد هنا هو أن تتحكم في نفسك بأن تنهى النفس عن الهوى . إذا تحكمت فيك نفسك أضاعتك .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2639
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأحد ١٦ - أغسطس - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92764]

ملاحظة


الذين قالوا لاطاقة لنااليوم بجالوت وجنوده لم يكونوا من الذين شربوامن الماء ونكصوا على أعقابهم بل كانوا من الذين نجحوا فى الإختبار ،كانوا من الذين آمنوا معه وجاوزواالنهر أما من ثبت معه فهم الذين كانوا يظنون أنهم ملاقوا الله.

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ١٧ - أغسطس - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92766]

شكرا أخى الحبيب د مصطفى على هذا التصحيح ، أكرمك الله جل وعلا ،


1 ـ قال جل وعلا : (  فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنْ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249) ). الفيصل هنا هو قوله جل وعلا : ( فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ  ). 

2 ـ غبت عنا فافتقدناك . حفظكم الله جل وعلا وأثابكم خيرا. 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5056
اجمالي القراءات : 55,324,758
تعليقات له : 5,383
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


التأمين على الحياة: ماهي موقفک م في القض&# 1740;ة تأمين ؟ عندکم...

قفز للدور العاشر: السل ام عليكم ورحمة الله وبركا ته. يقول...

ممنوع السخرية : معجب ببرنا مج ( فضح السلف ية ) ولكن لا أحب...

يخرصون وخراصون: ما معنى الخرص فى قوله جل وعلا ( قتل الخرا صون ) و...

ذبح الحيوان: هل في القرآ ن طريقة معينة لذبّح الحيو ان؟ ...

شيخ جهول: حضرت عزاء لمتوف ى كان شاب معروف بالخل ق ...

البغاء: ما معني قوله تعالي \"و لا تكرهو ا فتيات كم علي...

التثاؤب : قال لنا شيخ الجام ع ان التثا ؤب من الشيط ان ...

السّر فى القرآن : مامعن ى ( السّر ) الذى فى القرآ ن الكري م فى...

خطبة الجمعة: لماذا انقطع الدكت ور احمد عن محاضر ات ...

الآثار : عثرت على آثار ، وخفت من الإبل اغ عنها لأنهم...

البدو و الأعراب: اظن ان اعراب تعني من يتكلم العرب ية . لا يمكن...

أعمدة أهل القرآن: أولا جزاكم الله خيرا وأنا كنت عايزه أعرف لو ف...

تقديم الهدى: حججت عام 2011 وقال لي شيخ في السعو دية انه...

خوف النبى من العذاب: ما معنى ان يخاف النبى من عذاب يوم عظيم ؟ ...

more