(سكرا ) من تانى .!

الثلاثاء ١٩ - مارس - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أختلف معك فيما قلته أن قوله تعالى ( وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴿٦٧﴾ النحل ) تعنى مادة السُّكّر . وأرى انها تعنى الخمر المسكر ، وهذا لأنه جاء فى قصة يوسف إنهم كانوا يعصرون الخمر من الثمرات : ( وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ ۖ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ) ﴿٣٦﴾ يوسف ) وقال يوسف للملك ( ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ ﴿٤٩﴾ يوسف ). إذن فهم كانوا يعصرون الثمرات لاستخراج الخمر . هذا يفسر الآية 67 من سورة النحل .
آحمد صبحي منصور :

شكرا وأقول :

أولا : التشريع لا يأتى من القصص . ولكن بالأوامر والنواهى .

ثانيا : يوسف عليه السلام لم يقل تعصرون خمرا . قال مجرد ( يعصرون ) وليس كل العصير يحوله الناس الى خمر.

ثالثا : قوله جل وعلا : ( وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴿٦٧﴾ النحل ) جاء فى معرض النعم التى أنعمها الله جل وعلا علينا . قبلها : (وَاللَّـهُ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ ﴿٦٥﴾ وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖنُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ ﴿٦٦﴾ النحل  ). وبعدها : (وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ﴿٦٨﴾ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚيَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٦٩﴾ النحل) . وليست الخمر مما يدخل فى هذه النعم .

رابعا : وهذا هو الأهم أن الله جل وعلا وصف ( سكرا ) بأنه رزق حسن فقال (تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ). هذا لا ينطبق على الخمر لأنها رجس من عمل الشيطان : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٩٠﴾ المائدة  )

 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1896
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4636
اجمالي القراءات : 45,978,238
تعليقات له : 4,817
تعليقات عليه : 13,792
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


زوجتى مسيحية محترمة: ربنا سبحان ه وتعال ي وحده يعلم مقدار محبتي...

اسلوب التكرار: قال تعالى :( الَّذ ِينَ يَصُد ُّونَ عَن...

اضافة من عبد الله : لولا الخلف اء الفاس قون لدخل الناس في دين...

صيغة التشهد: هل كانت صيغة التشه د (شهد الله انه لا اله الا...

متى ولد النبى ؟ : تاريخ يا هل صحيح بأن مولد الرسو ل كان في...

اعجاز القرآن علميا: علم الكتا ب.. قال الذي عنده علم من الكتا ب ...

هذا زنا وليس زواجا: انا عندى مشكله امى كانت م تجوزه من واحد لمده...

أحسن كل شىء خلقه: وَصَو َّرَك ُمْ فَأَح ْسَنَ ...

أنا فعلا أخطأت : ( وَلَو ْ جَعَل ْنَاه ُ مَلَك اً ...

قبالات الأراضى : صادفت نى هذه العبا رة ( قبالا ت الأرا ضى ) فى...

خبر الفاسق : هل توافق على ما جاء فى اسباب النزو ل فى قول...

صلة الرحم: لو سمحتم أن توضحو ا لنا الفرق بين معنى...

الميراث فى امريكا: انا من متابع ى الموق ع. وقرأت كتابك عن...

قلنا هذا من قبل : أراك تهلك نفسك ومجهو دك دون جدوي في تمحيص...

مستعدون للتعاون : سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

more