خطبة النساء سرا

الجمعة ٢٢ - يوليو - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
( وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ) . حيرتني هذه الآية كثيراً . لم أجد في المعجم معنى واضح للمواعدة . فهل المواعدة معناها كالذي متداول في عصرنا هذا . و لا أفهم كيف يجوز المواعدة سراً في حالة القول المعروف .
آحمد صبحي منصور :

يقول جل وعلا : ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (234) البقرة ). هى آية تتحدث عن حق الأرملة فى الزواج بعد إنتهاء عدتها . الآية التالية تتحدث عن خطبة النساء ، من أرامل وغيرهن.

ثم  يقول رب العزة جل وعلا :  ( وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلاَّ أَنْ تَقُولُوا قَوْلاً مَعْرُوفاً وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235) البقرة ). هنا كلام عن الخطبة ، وهى عرض الزواج . ومستفاد منه جواز عرض الزواج ( أو الخطبة ) على المرأة نفسها دون أهلها . وجواز ان يكون هذا العرض بالزواج سريا بشرط التقوى ، وهنا يأتى جواز المواعدة أو التلاقى بتحذيرات تستوجب التقوى : (وَلَكِنْ لا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلاَّ أَنْ تَقُولُوا قَوْلاً مَعْرُوفاً وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ ).

وآيات التشريع ترتبط بالأمر بالتقوى ، بإعتبار التقوى هى المقصد الأعلى للتشريع ، أى تجعل تنفيذ وتطبيق الأمر التشريعى مرتبطا بما نسميه بالضمير ، أو بأن يتقى المؤمن ربه جل وعلا ، ولا يفعل مثل الذى يتحايل على القانون الوضعى . يمكن للإنسان أن يتحايل على القانون الوضعى ، لكن المؤمن يعلم أن ربه جل وعلا يراه ويعلم ما فى نفسه وأنه جل وعلا سيؤاخذه بما يفعل .

المواعدة السرية لا باس بها طالما هناك تقوى . ولكنها تكون وبالا فى مجتمع  يحترف النفاق ويرفع لواء التدين السطحى ، ثم يمارس تحت شعار الدين كل المحرمات سرا ، وهنا تكون المواعدة فى الفحشاء ، حيث يستخفون من الناس ولا يستخفون من رب العزة جل وعلا وهو معهم .

نصيحة : تدبر القرآن من خلال القرآن نفسه ، وليس بالقواميس . برجاء مراجعة ما كتبناه عن تدبر القرآن الكريم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8760
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5020
اجمالي القراءات : 54,613,540
تعليقات له : 5,370
تعليقات عليه : 14,695
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : هل كان أهل الكهف يعرفو ن ...

الطهارة من تانى.!!: الاست اذ الكري م احمد صبحي منصور السلا م ...

المرأة فى البوليس: هل يجوز للمرأ ة العمل فى البول يس ...

تقديس رمضان : مرح با بکم یا هل القرآ ن ...

إعلان زواج: اريد الزوا ج من بنت ملتزم ه منتقب ه تحفظ شئ...

أفّاك أثيم حقير: ماذا أفعل مع هذا الأثي م الأفا ك الحقي ر ....

القاتل والمقتول فى : ما رايك فى حديث اذا التقى المسل مان ...

سبحان مالك يوم الدين: حضرة الاست اذ الدكت ور احمد صبحي منصور...

سؤالان : السؤ ال الأول فيما يتعلق بالتع ليقات ...

الأب العاق : اب لم ينفق على ابنته وتبرأ منها منذ ولادت ها ...

الهدهد صادق او كاذب: لماذا يعتقد سليما ن ان الهده د يكذب وسعى...

مسألة ميراث: توفي اخي فقيرا وورثة زوجتة وابن وحيد وهو قاصر...

الاقتداء بالرسول: اذا كان الانس ان يبحث دائما عن قدوة له فهل لنا...

ثلاثة أسئلة: 1 ـ ما رأيك فى دعوة الشيخ المغا مسى السعو دى ...

إن بطش ربك لشديد: أعترف لك لكى يكون إعترا فى عبرة . أنا ألان...

more